المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تفسيرٌ لكلام المُبرَّد.



جمال_علي
15-07-2018, 03:49 PM
لماذا نصب المُبرد وجه هنا أليس الصحيحَ أن تكون مرفوعة؟
في عبارة هو الحسن الوجه، أعرب الوجه منصوبة أليست فاعلا؟ وكذلك حسنٌ الوجه.

نص الكلام: (فَأَما قَوْلك: زيد الْحسن وَجها، والكريم أَبَا - فَإِنَّهُ خَارج فى التَّقْدِير من بَاب الضَّارِب زيدا؛ لِأَنَّك تَقول: هُوَ الْحسن الْوَجْه يَا فَتى، وَإِن كَانَ الْخَفْض أحسن، وَكَذَلِكَ: هُوَ حسن الْوَجْه فَهَذَا لَا يكون فِيهِ إِلَّا النصب، لِأَن التَّنْوِين مَانع، وَقد ذكرنَا هَذَا فى بَابه)

شكرًا جزيلًا.

عطوان عويضة
15-07-2018, 06:50 PM
يجوز في الوجه الرفع والنصب والجر؛ الرفع على الفاعلية، والنصب على التشبيه بالمفعول به، والجر بالإضافة.
ويمتنع الجر بالإضافة لو نونت حسن بغير أل، لأن التنوين والإضافة لا يجتمعان.
والله أعلم.

جمال_علي
15-07-2018, 08:19 PM
شكرًا جزيلا لك، وجزاك الله خيرًا.