المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب آية قرآنية



الاستاذ سليمان
28-12-2005, 08:14 PM
مااعراب قوله تعالى (وأنه تعالى جد ربنا مااتخذ صاحبة ولاولدا 0وأنه كان يقول سفيهنا على الله شططا 0وأنا ظننا أن لن تقول الانس والجن على الله كذبا)
و قوله تعالى (فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر)
اعراب مفردات وجمل الله يجزاكم الجنة.

أبو سنان
28-12-2005, 09:57 PM
:::
{أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }البقرة184

فمن : الفاء استئنافية. من : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
كان: فعل الشرط في محل جزم وهو فعل ماض ناقص مبني على الفتح.واسمها ضمير مستتر جوازاً تقديره ( هو )
منكم: جار ومجرور متعلق بحال محذوفة .
مريضاً : خبر كان منصوب بالفتحة. وفعلا الشرط وجوابه: في محل رفع خبر المبتدأ(من).
أو: حرف عطف.
على سفر: جار ومجرور متعلق بمحذوف تقديره (راكب سفر).
فعدة: الفاء رابط لجواب الشرط . عدة : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة . وخبره مقدم مقدراً أي ( عليه عدة ) وحذفت الفاء العاطفة مع معطوفها لأن المعطوف عليه دال على حذفها.
من أيام: جار ومجرور متعلق بعدة.
أخر: صفة لأيام مجرورة مثلها وعلامة جرها الفتحة بدلاً من الكسرة لأنها ممنوعة من الصرف على وزن ( فعلَ) وجملة ( عليه عدة من أيام أخرى ) جواب شرط جازم مقترن بالفاء في محل جزم .

{وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً{3} وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً{4} وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً{5} (الجن)

الواو : عاطفة . أنه : حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل . والهاء ضمير الشأن مبني على الضم في محل نصب اسم (أن)و(أن) وما في حيزها من اسمها وخبرها بتأويل مصدر في محل نصب معطوف على محل الجار والمجرور في ( آمنا به ) بتقدير صدقناه وصدقنا أنه تعالى جد ربنا .
تعالى جد ربنا : الجملة في محل رفع خبر(أن) .
تعالى:فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الالف للتعذر .
جد : فاعل مرفوع بالضمة.
رب : مضاف إليه مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة وهو مضاف. و(نا)ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
ما اتخذ صاحبة : بيان للقول السابق لا محل له من الإعراب.
ما: نافية لا عمل لها.
اتخذ: فعل ماضي مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو).
صاحبة:مفعول به منصوب بالفتحة. أي ( زوجة ).
ولا ولداً : الواو : عاطفة . لا نافية أو زائدة لتأكيد معنى النفي .ولداً:معطوفة على صاحبة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة.
وأنه كان :( أعربت سابقا) الواو : عاطفة . أنه : حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل . والهاء ضمير الشأن مبني على الضم في محل نصب اسم (أن).
كان : فعل ماض ناقص مبني على الفتح واسمها ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو) يعود على السفيه. والجملة من (أن) واسمها وخبرها في محل رفع خبر (أن).
يقول سفيهنا : الجملة الفعلية في محل نصب خبر (كان) .
يقول:فعل مضارع مرفوع بالضمة.
سفيه : فاعل مرفوع بالضمة و(نا) ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة.
على الله شططا:: جار ومجرور للتعظيم متعلق بيقول. شططأ:مفعول به منصوب بالفتحة.
وأنا : الواو عاطفة. أن : حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل و(نا) ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسمها.
ظننا: الجملة الفعلية في محل رفع خبر (أن) .
وهي فعل ماض مبني على السكون لاتصاله ب(نا) و(نا) ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
أن لن تقول : أن زائدة.
لأن العرب إذا جمعت بين حرفين عاملين الغت أحدهما أو تكون مخففة من (أن) المثقلة.
وهي حرف مشبه بالفعل واسمه ضمير شأن مستتر تقديره (أنه) . و(أن) المخففة واسمها وخبرها بتأويل مصدر في محل نصب سد مسد مفعولي (ظن) .
لن: حرف نصب واستقبال.
تقول : فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة وأنث الفعل على لفظ (الإنس).
الإنس : فاعل مرفوع بالضمة .والجن : معطوفة على الإنس وتعرب إعرابها.
على الله: جار وجرور للتعظيم.
كذبا:مفعول به منصوب بالفتحة.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين