المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مكثت الليل أنظمهُ



جار الهنا
16-08-2018, 01:37 AM
مكثتُ الليلَ أنظمهُ **لوجدٍ كيف أكتمُهُ؟!

جمعتُ حروفَهُ دررًا **تلالَتْ فهي أنْجُمُهُ

وجفني ساهدٌ والسُّهْد يضنيهِ ويؤلِمُهُ

أغالبه فيغلبني ** وأسأل كيف أهزمهُ؟!

وأرعى البدر من وجدي** وأشواقي تكلمهُ

أراها في ضياه وقد **بدا بالنور مبسَمُهُ

فيرسُمُ طيفُهُ من وجهها ما كنتُ أرسُمهُ

وغاب البدر خلف سحابةٍ راحت تغيِّمُهُ

فذكَّرني بأشواقي **دجًى قد ساد مُظلِمُهُ

ولما لاح نور الصُّبح والأنغام تقْدُمهُ

وغنَّى البلبل الصَّدَّاحُ يطربني ترنُّمهُ

وأزهارُ الرياض مضت **لنسْم الروض تلثُمهُ

وموج النهر يضرب شاطئا بالماء يلطمُهُ

كأنَّ خريرَهُ لحنٌ **يكاد الشعر يفهمهُ

رأيت كأنما عاد الغرام وعاد مغرمُهُ

محمد عبد الله عبد الحليم
16-08-2018, 09:27 PM
لا فض فوك
بوح عذب وقافية موصولة بإحكام وخبرة
تحياتي

زيد الأنصاري
17-08-2018, 03:13 AM
ما شاء الله لا قوة إلا بالله.

جو من الرقة والعذوبة يطيف على هذا النص البديع، وفقك الله.

(رأيت كأنما عاد الغرام وعاد مغرمُهُ)

هدى عبد العزيز
17-08-2018, 07:06 PM
السلام عليكم

أطربتنا بهذه الخريدة.
شكرا لك


تحيتي وتقديري

جار الهنا
21-08-2018, 01:42 PM
بارك الله فيكم أخي أستاذ محمد عبد الحليم ذا شرف كبير
وكل عام انتم بخير