المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : وَسْمَى



ع ع عربي
18-08-2018, 11:07 PM
السلام عليكم. لدي سؤال محيّر بحثت فيه كثيراً. وصلتُ إلى إجابة ولكن أريد التأكد من أهل العلم والخبرة.

كلمة وَسْمَى

هل هي صفة على وزن فَعْلان ومؤنثها فَعْلى؟؟

الفعل: وَسِمَ أي جَمُل و حَسُن.
الصفة وَسْمان ومؤنثها وَسْمى.

هل هذا تصريف صحيح للفعل؟؟ أرجو إفادتي ولكم جزيل الشكر.

باديس السطايفيے
18-08-2018, 11:22 PM
وعليك السلام ورحمة الله
وَسمى بفتح الواو لا معنى لها , فالذكر وسيم والأنثى وسيمة ليس غير , كجميل وجميلة ولطيف ولطيفة وشريف وشريفة , من ( وسُم وجمُل ولطُف وشرُف )

إذا لم يرد السماع من العرب , فلا يجوز لنا أن نصوغ من وزن ( فَعُل ) مضموم العين صفة على وزن فعلان وفَعلى , لأنهما يطردان في باب ( فَعِل) مكسور العين , كعطِشَ وظمِأ وشبِع وسكِر وغضِب وندِم .. الخ
والله أعلم

عطوان عويضة
19-08-2018, 12:04 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
المعروف في الوصف من وسم وسيم ووسيمة،
وأما وسمان ووسمى وصفين فلا أرى أنهما صحيحان لأن باب فعلان فعلى إنما يعرف بالسماع لا بالقياس، إلا إن أردت العلمية كأن تسمي ابنك وسمان أو تسمي ابنتك وسمى كما سموا أسماء وأصلها وسماء عند بعضهم، وذلك لأن باب العلم واسع، وليس كذلك باب الوصف.
والله أعلم.

عطوان عويضة
19-08-2018, 12:32 AM
عفوا أستاذ باديس، فتحت النافذة طويلا قبل الرد، فلم أنتبه لردك.
ولعل اتفاق الردين يكون أقنع للسائل.

باديس السطايفيے
19-08-2018, 12:56 AM
على الرحب شيخنا أبا عبد القيوم , ولا شك في أن السائل والمجيب يقنعان برأيك كلما تفضلت به

ع ع عربي
19-08-2018, 02:56 AM
الشكر لكم إخوتي على الردود.
لدي سؤال. اذا كان الوزن صحيح من الفعل وَسِم بكسر السين فكما قرأت أن فعلان وفعلى تنطبق على فَعِل بكسر العين، إذا كان الفعل ينطبق عليه الوزن كما القاعدة تماماً لماذا لا يعد الصرف صحيحاً؟ هل عدم ألفة الكلمة تلغي صحتها؟

وهل التسمية بهاذين الوزنين وسمان و وسمى تصححانهما؟

ربما لم أفهم النقطة الأخيرة جيداً.

أشكر لكما تفاعلكما فالموضوع يهمني كثيراً

باديس السطايفيے
19-08-2018, 03:41 AM
العفو وبارك الله فيك
لا يوجد ( وسِم ) بكسر السين وإنما هو ( وسُم ) بالضم من الوسامة كما بينته لك سابقا , والآخر ( وسَم ) بالفتح من الوسْم والصفة منه واسم وواسمة , وليس المراد بالسؤال
ونحن نفترض في السائل أن يكون ملما بالموضوع الذي يسأل عنه , أو يفهم من خلال الردود أنه مخطئ في ما ذهب إليه أولا , فيكفينا عناء الإعادة

والمسموع في صفة ( وسُم ) وسيم ووسيمة , فإذا حضر السماع لم تعد بنا حاجة للقياس , اللهم إلا في ضرورة من شعر أو سجع ونحو ذلك مما يلتمس فيه العذر

ولو فرضنا أن العرب لم تستعمل وسيما ووسيمة , واحتجنا للوصف , فإن فعلان وفعلى ليسا بابا لـ ( فعُل ) وإنما يختصان بوزن ( فعِل ) مكسور العين كما هو مقرر في كتب الصرف , وما سمع في غيره يحفظ ولا يقاس عليه كنعسان ونعسى من ( نعَس ) مفتوح العين , حملوهما على وسنان ووسنى من ( وسِن )

أما باب الأعلام فواسع كما تفضل شيخنا عطوان كلٌّ يسمي بما شاء , لأنه اسم لا وصف
فإذا سمى أحد ولده وسمان أو بنته وسمى , أو سمى به بلدا أو جبلا أو غيره لا حرج في ذلك

والله أعلم