المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قسوة الإيجاع



ابوهلا1
21-08-2018, 05:17 PM
قسوة الإيجاع


مزقتني كشتلات الخريف
في فمها موتٌ أحمر
متناثرٌ على نهديها كطيور جافلة
تلعن خطواتي المتوسلة إلى عينيها
والطريق الطويل الَّذي حملني إليها
مستبيحة محرمات الدنيا والدين
عقيدتها موغلة في الإيجاع
اشلائي مقذوفة في كل مكان
يعتورها الكسل،
وقسوة الهلع من الانسلاخ
مزقتني كشتلات الخريف
متوجعٌ منها ...
وهذا الزمان



أبوهلا

هدى عبد العزيز
25-08-2018, 01:13 PM
عقيدتها موغلة في الإيجاع

من أجمل ما قرأت اليوم، ويصعب توضيح السبب في أحيان، لكنها الدلالة !

تحيتي وتقديري

أحمد بن يحيى
25-08-2018, 03:02 PM
اصطفيت من هذا النص الجميل لأبي هلا ـ ولا أدري هل يحق لي ذلك ـ قوله:



مزقتني كشتلات الخريف


في فمها موتٌ أحمر


متناثرٌ على نهديها كطيور جافلة


تلعن خطواتي المتوسلة
إلى عينيها


عقيدتها موغلة في الإيجاع


اشلائي مقذوفة في كل مكان


يعتورها الكسل،


وقسوة الهلع من الانسلاخ


مزقتني كشتلات الخريف


متوجعٌ منها ...


وهذا الزمان



وفي رأيي المتواضع أن النص قد حقق في صورته تلك نصيبا لا بأس به من الإيقاع الداخلي الحي والمتناسب بنسبة لا بأس بها؛ بحسب توزيع المقاطع الجملية صعودًا وهبوطا وفقا لتجربة الشاعر وشحنة التجربة؛ والتنويع الدلالي المدهش نسبيا وغير المتوقع باستثمار الطاقة الاشتقاقية للغة؛ في الأفعال خاصة ماضوية أو حاضرة واسم الفاعل كذلك. وكان للصورة نصيب من رتع الشاعر؛ فأحسن دسها في ثنايا التجربة غضة طرية فيها نوع إدهاش، فخلصت التجربة إلى نوع ما من التوحد والتماهي مع قيم النص التعبيرية والدلالية.

لا يعني ذلك أنها تجربة شعرية كاملة؛ ولكنها محاولة جادة على الطريق الصعب والطويل. فالشاعر الحقيقي في بحث دائب عن جوهرة الشعر المختفية بين أدغاله وكهوفه؛ ضمن مسارب خفية؛ هي مسارب إيقاعية بالدرجة الأولى!


والله أعلم،،،
مع خالص التحية والتقدير،،،

ابوهلا1
25-08-2018, 07:32 PM
أستاذنا الفاضل أحمد
أشكر لك فضلك وكرمك لنقد النص، وبإذن الله، ستنضج تجاربنا الشعرية في ظل تشجيعكم ونقدكم.
ولك الحق في اجتزاء ما ارتأيت، فهي ذائقة ناقد فذ.
تحيتي وتقديري

أبوهلا

ابوهلا1
25-08-2018, 09:14 PM
الأستاذه هدى
جمل الله حالك أخيتي وبارك فيك وفي جهودك المخلصة

أبوهلا