المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : محضُّ فَرَاغ



ابوهلا1
04-09-2018, 11:23 PM
محضُ فراغٍ بيدي حملت
هويتُ إلى الأعلى بجنون،
استوطنت قصائدي المنهكة،
التقمتها حُبّاً .. وزهدّاً أبديا
صنعت لنفسي قبابًا من الشمس الحمقاء
وطلاسم خيال

الفراغ يهمي ..ويهمي كالسيل
إلى صدري المسافر في أُتونه
شظايا الموت تراغ في أحداقي
كالصمت الهادر
ثم ابتلعه الظلام
إذ يعود لكم ..
فعليكم الظلام والذاريات


أبوهلا

هدى عبد العزيز
07-09-2018, 10:47 PM
قصيدة يصعب فك طلاسمها !

ابوهلا1
07-09-2018, 11:35 PM
قصيدة يصعب فك طلاسمها !

أوافقك، وغير نادم على الغموض، ربما خجًلا من نفسي، إذ ترك الشاعر البسيط كل شيء ليعيش مرافقًا للفراغ القاتل الذي راغ في أحداقه.
وهاهو في ظلكم الوارف، يردد بعض قصائدٍ منهكة.

من يصطاده الفراغ فعليه أن يحذر الذاريات، فالمال ليس كافٍ للعيش، نحتاج بضاعة نتداولها، نحزن حينًا، ونفرح أحيانا كثيرة ليكون للفرح لذة.