المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما نوع الاستثناء الوارد في سورة البقرة ، آية 130؟



سارة مهند
20-09-2018, 01:10 AM
السلام عليكم :
أرجو التفضل عليّ بالإجابة على سؤالي وهو :
ما نوع الاستثناء ولماذا ؟ وأين يتراءى لكم المستثنى منه وما حكم المستثنى في الآية الكريمة الآتي ذكرها مع إعراب الآية كاملة إن أمكن مع شكري الجزيل لجهودكم المتواصلة ..
{ و من يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه }

عطوان عويضة
20-09-2018, 02:11 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
مرحبا بك في الفصيح.
جرت عادة الفصيح أن يطلب من السائل وضع محاولته أولا لتتم الفائدة، ثم يعقب عليها الأساتذة بالتصويب أو الإقرار.

سارة مهند
20-09-2018, 02:30 AM
السلام عليكم أرجو التفضل علي بالإجابة على سؤالي و هو
ما نوع الإستثناء و لماذا ؟ و أين يتراءى لكم المستثنى منه و ما حكم المستثنى في الآية الكريمة الآتي ذكرها مع إعراب الآية كاملة إن أمكن مع شكري الجزيل لجهودكم المتواصلة
{ و من يرغب عن ملة إبراهيم الآ من سفه نفسه }
أرى بأن نوع الاستثناء هو تام منقطع لان الذي يسفه نفسه ليس من ملة إبراهيم (ع) بإعتبار ملة إبراهيم هو المستثنى منه و حكمه هو وجوب النصب
الإعراب الكامل
و : حسب ما قبلها
من : إسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
يرغب : جملة فعلية مبنية في محل رفع خبر للمبتدأ (من)
عن : حرف جر
ملة : اسم مجرور بالكسرة و هو مضاف
إبراهيم : مضاف اليه مجرور
الآ : أداة إستثناء
من : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب وجوبا على الإستثناء
سفه : فعل ماض مبني على الفتح و الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
نفسه : مفعول به منصوب بالفتحة و هو مضاف و الهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
و عذرا على عدم إبداء رأيي في السؤال لكوني عضو جديد لا أعرف شروط المنتدى كاملة

عطوان عويضة
20-09-2018, 03:24 AM
أحسنت وجزاك الله خيرا، أغلب الإجابة صحيحة، ولكن أرى بعض الهنات التي ينبغي إعادة النظر فيها:


من : إسم موصول مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
من: اسم استفهام يراد به النفي.


يرغب : جملة فعلية مبنية في محل رفع خبر للمبتدأ (من)
لا توصف الجملة بأنها مبنية أو معربة، ولكنها قد تحل محل اسم له موقع إعرابي.
يرغب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والفاعل ضمير مستتر يعود على اسم الاستفهام من، وجملة يرغب كما تفضلت في محل رفع خبر المبتدأ من.


عن : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
ملة : اسم مجرور بالكسرة و هو مضاف
إبراهيم : مضاف اليه مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف
والجار والمجرور متعلق بالفعل يرغب


الآ : أداة (حرف) إستثناء مبني على السكون لا محل له من الإعراب (يحسن في الإعراب تحديد نوع الأداة أسم هي أم حرف أم فعل)


من : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب وجوبا على الإستثناء
نوع الاستثناء يحدد إعراب المستثنى، والاستثناء هنا تام (لأن الجملة اكتملت بالمبتدأ والخبر) غير موجب (لأن الاستفهام بمعنى النفي).
لذا يجوز في من أن تكون في محل نصب على الاستثناء (جوازا لا وجوبا)، ويجوز أن تكون في محل رفع بدلا من فاعل يرغب.
.....................


سفه : فعل ماض مبني على الفتح و الفاعل ضمير مستتر تقديره هو
نفسه : مفعول به منصوب بالفتحة و هو مضاف و الهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه
إجابة صحيحة، ولكن لا يفصل في الكتابة العربية بين واو العطف وغيرها من الكلمات الموضوعة على حرف واحد وبين غيرها فإن كانت أولا وصلت بما بعدها كواو العطف وهمزة الاستفهام فهما كالفاء والباء واللام و... ، وإن كانت الكلمة ذات الحرف الواحد تأتي آخرا وصلت بما قبلها كهاء الضمير وكافه ويائه ...

و عذرا على عدم إبداء رأيي في السؤال لكوني عضو جديد لا أعرف شروط المنتدى كاملة
لا داعي للاعتذار، والغرض المدارسة وتبادل الفائدة، وعدم التشجيع على تقديم الحلول الجاهزة للواجبات والفروض التعليمية.

سارة مهند
20-09-2018, 03:51 AM
أحسنت وجزاك الله خيرا، أغلب الإجابة صحيحة، ولكن أرى بعض الهنات التي ينبغي إعادة النظر فيها:

من: اسم استفهام يراد به النفي.

لا توصف الجملة بأنها مبنية أو معربة، ولكنها قد تحل محل اسم له موقع إعرابي.
يرغب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والفاعل ضمير مستتر يعود على اسم الاستفهام من، وجملة يرغب كما تفضلت في محل رفع خبر المبتدأ من.



نوع الاستثناء يحدد إعراب المستثنى، والاستثناء هنا تام (لأن الجملة اكتملت بالمبتدأ والخبر) غير موجب (لأن الاستفهام بمعنى النفي).
لذا يجوز في من أن تكون في محل نصب على الاستثناء (جوازا لا وجوبا)، ويجوز أن تكون في محل رفع بدلا من فاعل يرغب.
.....................
إجابة صحيحة، ولكن لا يفصل في الكتابة العربية بين واو العطف وغيرها من الكلمات الموضوعة على حرف واحد وبين غيرها فإن كانت أولا وصلت بما بعدها كواو العطف وهمزة الاستفهام فهما كالفاء والباء واللام و... ، وإن كانت الكلمة ذات الحرف الواحد تأتي آخرا وصلت بما قبلها كهاء الضمير وكافه ويائه ...

لا داعي للاعتذار، والغرض المدارسة وتبادل الفائدة، وعدم التشجيع على تقديم الحلول الجاهزة للواجبات والفروض التعليمية.

أشكرك كثيرا و جزاك الله خيرا و لكني الى الآن لم أعرف نوع الإستثناء هل هو منقطع أم تام منفي متصل لأنك أعربت المستثنى بدلا ؟؟
و هل يصح إعتبار ملة إبراهيم هو المستثنى منه؟

عطوان عويضة
20-09-2018, 04:33 PM
أشكرك كثيرا و جزاك الله خيرا و لكني الى الآن لم أعرف نوع الإستثناء هل هو منقطع أم تام منفي؟
وجزاك الله خيرا، نوع الاستثناء تام غير موجب (منفي) وقد ذكرت ذلك.

والاستثناء هنا تام (لأن الجملة اكتملت بالمبتدأ والخبر) غير موجب (لأن الاستفهام بمعنى النفي).
لذا يجوز في من أن تكون في محل نصب على الاستثناء (جوازا لا وجوبا)، ويجوز أن تكون في محل رفع بدلا من فاعل يرغب.

وهل يصح إعتبار ملة إبراهيم هو المستثنى منه؟
المستثنى منه هو فاعل يرغب وليس ملة إبراهيم، والمعنى: لا أحد يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه (فهو يرغب عنها).

سارة مهند
20-09-2018, 06:03 PM
وجزاك الله خيرا، نوع الاستثناء تام غير موجب (منفي) وقد ذكرت ذلك.


المستثنى منه هو فاعل يرغب وليس ملة إبراهيم، والمعنى: لا أحد يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه (فهو يرغب عنها).
شكرا جزيلا لك وبارك الله فيك ووفقك لما يحب ويرضى