المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب(امرؤ يدعو إلى خير أجيب...)



زهرة اللغة
03-10-2018, 10:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
"امرؤ يدعو إلى خير أجيب، وآمر بخير ولو كان صبيًا أطيع
الظاهر لي أن عائد الخبر محذوف في هذا الشاهد...هل يمكن أن يعرب على وجه آخر ؟

زهرة متفائلة
04-10-2018, 01:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
"امرؤ يدعو إلى خير أجيب، وآمر بخير ولو كان صبيًا أطيع
الظاهر لي أن عائد الخبر محذوف في هذا الشاهد...هل يمكن أن يعرب على وجه آخر ؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي الكريمة زهرة

حيَّاكِ الله وبيَّاكِ ،،،
أتقصدين العائد في الفعل " أجيب " و الفعل " أطيع " والتقدير : أجيبه ، وأطيعه الواقع مفعولا به!

ورد في خزانة الأدب للبغدادي ( هنا (http://islamport.com/w/adb/Web/543/126.htm) ) ما نصه :

الشاهد السادس والخمسون
قد أصبحت أم الخيار تدعي ... علي ذنباً كله لم أصنع
على أن الضمير العائد على المبتدأ من جملة الخبر يجوز حذفه قياساً عند الفراء إذا كان منصوباً مفعولاً به، والمبتدأ: لفظ " كل " . نقل الصفار أنه مذهب الكسائي أيضاً. وقد نقل ابن مالك في " التسهيل " الإجماع على جواز ذلك؛ وزاد على " كل " ما أشبهها في العموم والافتقار: من موصول غيره، نحو: أيهم يسألني أعطي، ونحو: رجل يدعو إلى الخير أجيب، أي: أعطيه وأجيبه. وقال شارح كلامه: لم نر هذا الاجماع، بل منعه البصريون. وأما نقله في شبه " كل " فقد قال أبو حيان: لا أعلم له سلفاً في ذلك.
أقول: الصحيح جوازه بقلة، لوروده في المتواتر، قرأ ابن عامر في سورة الحديد فقط: " وكل وعد الله الحسنى " ، وأما في سورة النساء فقد قرأ مثل الجماعة بالنصب.
وقال ابن جني في " المحتسب " : " لحذف هذا الضمير وجه من القياس، وهو تشبيه عائد الخبر بعائد الحال أو الصفة؛ وهو إلى الحال أقرب؛ لأنها ضرب من الخبر؛ وهو في الصفة أمثل بشبه الصفة بالصلة. وفي حذفه من لم أصنع ما يقوم مقامه ويخلفه، لأنه يعاقبه ولا يجتمع معه، وهو حرف الإطلاق أعني الياء في أصنعي؛ فلما حضر ما يعاقب الهاء صارت لذلك كأنها حاضرة " .
ومفهوم قول الفراء أن المبتدأ، إذا لم يكون كلا يمتنع حذف العائد. والصحيح فيه أيضاً الجواز بقلة في الكلام والشعر، أما الأول فقد قرأ يحيى وإبراهيم والسلمي في الشواذ: " أفحكم الجاهلية يبغون " بالمثناة التحتية. وأما الثاني فكثير، منه قول الشاعر: فخالد يحمد ساداتنا
أي: يحمده ساداتنا.

********

ورد ( هنا (https://units.imamu.edu.sa/deanships/SR/Units/Vice/Magazines/Documents/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9% 8A%D8%A9/38.pdf))

https://i.imgur.com/gqde2ge.gif



هل يمكن أن يعرب على وجه آخر ؟

وضّحي أكثر يا أخيَّة / بارك الله فيكِ ؟
أتقصدين العائد المفعول به ؟

والله أعلم بالصواب ،،

عطوان عويضة
04-10-2018, 05:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
"امرؤ يدعو إلى خير أجيب، وآمر بخير ولو كان صبيًا أطيع
الظاهر لي أن عائد الخبر محذوف في هذا الشاهد...هل يمكن أن يعرب على وجه آخر ؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ليس محذوفا ولكنه مستتر، الفعلان أجيب وأطيع مبنيان لما لم يسم فاعله، ونائب الفاعل فيهما ضمير مستتر يعود على المبتدأ امرؤ وآمر، وهذا الضمير هو العائد.
والله أعلم.

زهرة متفائلة
04-10-2018, 10:27 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ليس محذوفا ولكنه مستتر، الفعلان أجيب وأطيع مبنيان لما لم يسم فاعله، ونائب الفاعل فيهما ضمير مستتر يعود على المبتدأ امرؤ وآمر، وهذا الضمير هو العائد.
والله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

تعقيب!

أولا : نفعنا الله بعلمكم ، ثم إنه أسأل الله أن يزيدكم من فيض علمه وعطائه وكرمه أكثر وأكثر!
في الحقيقة / ذهب عن بالي أن الفعل شكله شكل المبني للمجهول

ولكن / ما أودُّ أن أفهمه ــ بارك الله فيكم ــ ما ورد في الخزانة بقوله والتقدير : أجيبـــه وذلك في معرض الحديث عن حذف العائد إلى المبتدأ
هذه الهاء ألم يكن يقصد بها أنها العائد ؟

وجزاكم الله كل الخير

عطوان عويضة
04-10-2018, 11:02 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :
تعقيب!
أولا : نفعنا الله بعلمكم ، ثم إنه أسأل الله أن يزيدكم من فيض علمه وعطائه وكرمه أكثر وأكثر!
في الحقيقة / ذهب عن بالي أن الفعل شكله شكل المبني للمجهول
ولكن / ما أودُّ أن أفهمه ــ بارك الله فيكم ــ ما ورد في الخزانة بقوله والتقدير : أجيبـــه وذلك في معرض الحديث عن حذف العائد إلى المبتدأ
هذه الهاء ألم يكن يقصد بها أنها العائد ؟
وجزاكم الله كل الخير
أولا جزاك الله خيرا لحسن أدبك وجميل ظنك.
ثانيا لقد أجبت عن سؤال الأخت السائلة الذي ظهرت لي نافذته عند فتح الموضوع ولم أنتبه لجوابك غفلة وسهوا, فعذرا.
ثالثا ما ذهبت أنت إليه أختي الكريمة صواب وأظنه المراد من هذا المثال، وما ذهبت إليه أنا صواب وهو ما تبادر إلى ذهني لخلوه من تقدير محذوف، ولكن إن كان وروده في معرض الحديث عن حذف العائد فقولك هو الصواب.
ومرد الاختلاف بين المذهبين، على إطلاق العبارة بغير تقييد وتمثيل، أن الفعلان (أطيع) و(أجيب) يحتملان أن يكونا ماضيين مبنيين لما لم يسم فاعله (أطيعَ) و(أجيبَ) بالبناء على الفتح، ويحتملان أن يكونا مضارعين مسندين إلى ضمير المتكلم (أطيعُ) و(أجيبُ)، وعلى الأول لا حذف، بل العائد ضمير مستتر، والمستتر في حكم الموجود، وهو عمدة، وعلى الثاني فالعائد محذوف مقدر وهو فضلة.
......................
الخلاصة:
ما ذهبت إليه أختي صواب وهو المراد في الموضع الذي ذكرته، وما ذهبت إليه أنا صواب ولكنه غير مراد.
والله أعلم

زهرة متفائلة
05-10-2018, 12:30 AM
أولا جزاك الله خيرا لحسن أدبك وجميل ظنك.
ثانيا لقد أجبت عن سؤال الأخت السائلة الذي ظهرت لي نافذته عند فتح الموضوع ولم أنتبه لجوابك غفلة وسهوا, فعذرا.
ثالثا ما ذهبت أنت إليه أختي الكريمة صواب وأظنه المراد من هذا المثال، وما ذهبت إليه أنا صواب وهو ما تبادر إلى ذهني لخلوه من تقدير محذوف، ولكن إن كان وروده في معرض الحديث عن حذف العائد فقولك هو الصواب.
ومرد الاختلاف بين المذهبين، على إطلاق العبارة بغير تقييد وتمثيل، أن الفعلان (أطيع) و(أجيب) يحتملان أن يكونا ماضيين مبنيين لما لم يسم فاعله (أطيعَ) و(أجيبَ) بالبناء على الفتح، ويحتملان أن يكونا مضارعين مسندين إلى ضمير المتكلم (أطيعُ) و(أجيبُ)، وعلى الأول لا حذف، بل العائد ضمير مستتر، والمستتر في حكم الموجود، وهو عمدة، وعلى الثاني فالعائد محذوف مقدر وهو فضلة.
......................
الخلاصة:
ما ذهبت إليه أختي صواب وهو المراد في الموضع الذي ذكرته، وما ذهبت إليه أنا صواب ولكنه غير مراد.
والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

بارك الله في تواضعكم ورفع الله من شأنكم!

نحمد الله أنه تبادر إلى ذهنكم ما أشرتم إليه وإلا ما فهمنا المثال بهذا الوضوح ( ما شاء الله تبارك الله )!
وأحسب أن الأخت السائلة تريد ما ذهبتم إليه إن لم يخب ظني وعن ذلك تسأل وذلك من خلال سؤالها :


هل يمكن أن يعرب على وجه آخر ؟

زادكم الله من فضله العظيم ،،،