المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : البناء



أم هاجر المغربية
04-01-2006, 07:29 PM
بسم الله
والحمدلله ، والصلاة والسلام على رسول الله...

البـِنــــــــــــاء

1ـ تعريف البناء:

هو لزومُ آخرِ الكلمةِ حالةً واحدةً، وإنْ اختلفتْ تراكيبُ الكلامِ :

جاء هؤلاءِ
رأيت هؤلاءِ
مررت بهؤلاءِ.

2ـالمبني من الأفعال:

الماضي

والأمر

والمضارع المتصل بنون التوكيد أو نون الإناث.


3ـ الماضي:


أ ـ يُبنى على الفتح:

الظاهر: جلسَ...

أو المقدَّر: رمت، دعت..


ب ـ وعلى السكون:

كتبْت..


ج ـ وعلى الضم:

الظاهر: جلسُوا

أو المقدر: رموا، شكوا، دعوا...

4ـ الأمر:

أ ـ يُبنى على السكون:
اكتبْ..

ب ـ وعلى الفتح:
اكتبَنْ ، اكتبَنَّ..

ج ـ وعلى حذف آخره:
اسْعَ..

د ـ وعلى حذف النون:
اكتبا ، اكتبي ، اكتبي ..

5ـ المضارع:

أ ـ يبنى على الفتح:
يحسبَنَّ..

ب ـ وعلى السكون:
يذهبْنَ..

أم هاجر المغربية
04-01-2006, 07:31 PM
6ـ المبْنيُّ من الأسماء:

أ ـ الضمائر:

ــ أسْماء الإشارة: هذا ، هذه ، هذان ، هاتان ، هؤلاء...


ــ أسْماء المَوْصول: الذي ، التي ، اللذان ، اللتان ، الذين ، اللاتي ..


ــ أسماء الاستفهام: مَنْ ، ما ، ماذا ، متى ، كيف ، كم ، أين...


ــ أسماء الشَّرْط: ما ، مهما ، متى ، كيفما ، حيثما ... (ما عدا: أي ؛ فهي معربة).


ــ أسماء الأفعال: أف ، هيهات ، شتان ، حيَّ ، صَهْ ، مَهْ ...


ــ بعض الظروف: أمْس ِ ، مذْ ، منذُ ، قطُّ ، ريثَما ، قبلُ و بعدُ ـ إذا لم تكونا مضافتين ـ ، صباحَ مساءَ ، ليلَ نهارَ...


[وهي تُبنَى على ما سُمِعَتْ عليه؛ أي على الضَّمِّ إذا كانت مضمومةً، وعلى الفتْحِ إذا كانت مفتوحة ... إلخ].

ب ـ الأعداد المركبة:
أحدَ عشرَ إلى تسعةَ عشرَ.. تُبْنَى على فتح الجُزْءَيْن.

جـ ـ ما خُتِم بـ ( وَيْهِ ) ، أو جاء على وزن ( فَعالِ ) مثل : سِيبويهِ، نَزالِ، يُبْنَى على الكسْر.

احمدرجب
04-01-2006, 08:53 PM
:::
:) أنا اشكرك يا أسيرة الغربة على هذا المجهود ولكن نكمل الموضوع أفضل؛ بأننا نحدد مواضع متى يكون الفعل الماضى مبنى على الفتح؟.وهكذا وأستأذنك أن أكمل الموضوع أو بمعنى أصح أوضحه...:)

الفعل الماضى يبنى على :-:) :) :)

1/الفتح فى حالتين:أ)اذا لم يتصل به شئ ،مثل:حضر-شرب-لعب... .
ب)اذا اتصل به:


-تاء التأنيث،مثل:شكرت بفتح الراء... .
-ألف الاثنين،مثل:شكرا بفتح ا لراء... .
-ضمير من ضمائر النصب المتصلة وهى(ياء المتكلم-
كاف المخاطب-هاء الغائب-نا المتكلمين)،مثل:شكرنى-
شكرك-شكركما ...،شكره-شكرها... .

2/الضم : اذا اتصلت به واو الجماعة،مثل:شكروا بضم الراء... .

3/السكون: اذا اتصل به كلا من :


-تاء الفاعل ،مثل:أقسمت باسمك يا بلادى فاشهدى... .
-نا الفاعلين ،مثل:أعددنا أنفسنا للكفاح... .
-نون النسوة،مثل:قال حافظ ابراهيم:-
واذا النساء نشأن فى أمية رضع الرجال جهالة وخمولا . الفعل المضارع يبنى على ::) :) :)

1/الفتح :اذا اتصلا به نونا التوكيد، مثل:والله لأذاكرن(بتشديد النون)...

2/السكون:اذا اتصلت به نون النسوة،مثل:البنات يلعبن فى الفناء،ويسمعن
الكلام...

الفعل الأمريبنى على ::) :) :)

1/السكون فى حالتين:
أ)اذا كان صحيح الآخر ولم يتصل به شئ،مثل :
اجعل لنفسك مثلا أعلى تترسمه.
ب)اذا اتصلت به نون النسوة،مثل:
الطالبات اشتركن فى جماعات النشاط المدرسى.

2/الفتح :اذا اتصلا به نونا التوكيد،مثل:اصبرن على الشدائد؛فانها صانعة الرجال.

3/حذف النون فى ثلاث حالات:


أ)اذا اتصل به ألف الاثنين،مثل:قال أحمد شوقى:
اختلاف النهار والليل ينسى اذكرا لى الصبا وأيام أنسى.
ب)اذا اتصلت به واو الجماعة،مثل:قال الله تعالى:
(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا...).
ج)اذا اتصلت به ياء المخاطبة،مثل:
ثقفى نفسك بالقراءة الحرة.
4/حذف حرف العلة:اذا كان معتل الآخر،مثل:قال الله تعالى:
(ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة...).

وأخيرا أشكرك يا أسيرة الغربة على مجهودك العظيم.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:p :p :p

خالد بن حميد
05-01-2006, 11:55 AM
أعتذرمنك أساتذتي أردت أن أوضح أمراً صغيراً وهو :
أن الفعل المضارع قد تتصل به نون التوكيد سواء المخففة أو الثقيلة ولكن لايبنى معها الفعل مثل قوله تعالى : { فَإما تَرَيِنَّ من البشرِ أحد } فالفعل ترين معرب وليس مبني مع وجود نون التوكيد والسبب في ذلك وجود ياء المخاطبة التي فصلت بين الفعل والنون لذلك يكون بناء الفعل لمباشرته نون التوكيد والله أعلم

أم هاجر المغربية
05-01-2006, 05:57 PM
السلام عليكم و رحمة الله
ما شاء الله لا قوة الا بالله تفاعلكم مع الموضوع يسرني لم اوضح لأن الاختصار كان مرادي...

و معاذ الله ان اكون استاذة احد في هذا المنتدى فجلكم اساتذتي و يكبرني علما و لا ازكي على الله احدا
حياكم الله و بياكم
و السلام عليكم

احمدرجب
06-01-2006, 04:01 AM
فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا
قوله "فإما ترَيِنَّ": الفاء عاطفة، "إن" شرطية، "ما" زائدة والفعل المضارع مجزوم بحذف النون، أصله تَرْأَيِِين قبل التوكيد، استثقلت الكسرة على الياء، فحذفت؛ فالتقى ساكنان، فحذفت لام الكلمة فصار تَرْأَيْن، نُقلت حركة الهمزة إلى الراء، ثم حذفت الهمزة للتخفيف، فصار تَرَيْن، ثم دخل الجازم فحذفت نون الرفع فصار تَرَيْ، ثم أكد بالنون، فالتقى ساكنان، فحركت الياء بحركة تجانسها، وهي الكسرة، فصار تَرَيِنَّ، فهو مضارع مجزوم بحذف النون، والياء فاعل، والنون للتوكيد، والجار "من البشر" متعلق بحال من "أحدًا". جملة "فلن أكلم" معطوفة على جملة "نذرْتُ".

أبو بشر
06-01-2006, 08:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا مشارك جديد، وأشكركم على إفاداتكم القيمة. بعد اطلاعي على كتاباتكم أود لو أدلي بدلوي، وذلك في التحليل الصرفي للفظ "تريِنَّ"، فإني أرى أن الياء الأولى من الأصل "ترأَيِيْنَ" قلبت ألفاً لتحركها وانفتاح ما قبلها، فالتقى الساكنان: الألف والياء الساكنة فحذفت الألف لأنها من بنية الفعل ولا تفيد معنىً بيدما نجد أن الياء أتي بها لإفادة معنىً فحذف الألف أولى من الياء، فكان الحاصل: "تَرْأَيْنَ" ثم حذفت الهمزة بعد نقل فتحتها إلى الراء وذلك للتخفيف لكثرة استعمال هذا اللفظ، والذي يدل على صحة هذا التعليل هو أن الصيغة المجردة من ضمائر الرفع المتصلة وهي "تَرْأَيُ" في الأصل، لا نقول إن الضمة على الياء مشتثقلة عليها الأمر الذي يؤدي إلى حذفها، بل نقول: تحركت الياء وانفتح ما قبلها، فقلبت ألفاً، فالضمة موجودة لكن مقدرة للتعذر (أي لتعذر تحريك الألف)، فعندما نلحق بالفعل واو الجماعة على سبيل المثال لأنها تقتضي ضم ما قبلها، تلتقي ساكنةً مع هذه الألف، فتحذف الألف تخلصاً من التقاء الساكنين