المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : اليمن العربي



ابوهلا1
21-10-2018, 11:32 PM
اليمن العربي


من لي بصنعا زهرةَ المُدُنِ = من لي بفيضٍ من ربى عدنِ
من لي ببلداتٍ لها طــــربُ = فـي كلّ لـحنٍ شـامـخٍ يمـني
فيهنّ غيثٌ حالـــمُ الـــنغــم = عزفٌ يفيض بهاطِلِ المُزنِ
لـهّنّ شــوقٌ ثائرُ الـوجـــد = مــلأ الســما بالحُبِّ للوطنِ
ما كنتُ أهـوى غيرهن أبدا = من نسل قحطانٍ وذي يـزنِ
أو كنت أخلي مهجتي وجلا = حتّى إذا جارا، على وهني


أبوهلا

ابوهلا1
26-10-2018, 05:11 PM
هلا شرفتموني بنقدها

عبد الله عبد القادر
29-10-2018, 12:00 PM
من لي ببلداتٍ لهن طربُ
كلمة ( لهنَّ ) تكسر الوزن ولو قلت ( لها ) لاستقام الوزن مع صحة النحو
فيهنّ ديمٌ حالمُ النغم
الديم في اللغة هو الماء الدائم ( الساكن ) وأرى أنه لا يناسبه الوصف بأنه حالم النغم لسكونه
ما كنتُ أهوى غيرهن أبدا

كلمة ( غيرهن ) تكسر الوزن ، ( غيرها ) يستقيم معها الوزن
أو كنت أخلي مهجتي وجلا ... لو كان منهن كلّما يكنِ
لم أفهم قصدك بهذا التعبير خاصة العجز ، ولا يوجد سبب لجزم الفعل يكون في الضرب.
تحياتي لشخصكم الكريم ، وليتك تولي قواعد النحو بعض عنايتك

ابوهلا1
29-10-2018, 01:18 PM
من لي ببلداتٍ لهن طربُ
كلمة ( لهنَّ ) تكسر الوزن ولو قلت ( لها ) لاستقام الوزن مع صحة النحو
فيهنّ ديمٌ حالمُ النغم
الديم في اللغة هو الماء الدائم ( الساكن ) وأرى أنه لا يناسبه الوصف بأنه حالم النغم لسكونه
ما كنتُ أهوى غيرهن أبدا

كلمة ( غيرهن ) تكسر الوزن ، ( غيرها ) يستقيم معها الوزن
أو كنت أخلي مهجتي وجلا ... لو كان منهن كلّما يكنِ
لم أفهم قصدك بهذا التعبير خاصة العجز ، ولا يوجد سبب لجزم الفعل يكون في الضرب.
تحياتي لشخصكم الكريم ، وليتك تولي قواعد النحو بعض عنايتك

رعاك الله وسدد خطاك سيدي الفاضل عبدالله
لهنْ خففتها بالسكون (ليس بتشديد النون وهذا جائز فيما أعلم) لأنها إشارة إلى أنثيين
الديم حسب علمي القاصر تجيء بمعنى المطر بغير رعدٍ وبرق

د ي م : الدِّيمَةُ المطر الذي ليس فيه رعد ولا برق أقله ثلث النهار أو ثلث الليل وأكثره ما بلغ من العدة والجمع دِيَمٌ ثم يشبه به غيره وفي الحديث { كان عمله ديمة } ومفازة دَيْمُومَةٌ أي دائمة البعد


غيرهنْ أيضا بتخفيف النون

والمقصود ب لو كان منهن كلمّا يكنِ ... في معنى ( وإن جارت عليّ عزيزةٌ)

وأما بالنسبة لجزم الضرب بدون جازم ... ولتكن .. لو لم يكنِ وسأغيرها أعلاه وأشير إلى تصحيحكم
فعلا ... لذا نحتاج أمثالكم من المحبين الشرفاء ليفيدوا مما أستفادوا

دمت محبًا لله ولرسوله سيدي

وقفة سيدي .. تخفيف المشدد لغة صحيحة حسب علمي وبالذات في جنوب السعودية واليمن وهم أقرب للفصحى ... هلاّ تؤكد لي هذا؟

أبوهلا

عبد الله عبد القادر
29-10-2018, 02:12 PM
أخي الكريم
من ضرورات الشعر تخفيف المشدد وتشديد المخفف أيضا ، لكن لماذا تلجأ إلى الضرورة إذا كنت تستطيع تجنبها ؟ مجرد رأي. أما عن لغة جنوب السعودية واليمن فأنت أدرى بها ولكني سمعتها في بعض البلاد العربية لغة دارجة.

دي م : الدِّيمَةُ المطر الذي ليس فيه رعد ولا برق أقله ثلث النهار أو ثلث الليل وأكثره ما بلغ من العدة والجمع دِيَمٌ ثم يشبه به غيره وفي الحديث { كان عمله ديمة } ومفازة دَيْمُومَةٌ أي دائمة البعد[/]
المادة التي أوردتها صحيحة بالطبع وجمعُها دِيَم بكسر الدال وفتح الياء ولكنها لا تتفق مع الوزن ثم إن الصفة وردت مفردة لا جمعا ، فلو أردت الجمع لقلت : دِيَمًا حالمة النغم أو حالمات النغم.
[co
والمقصود ب لو كان منهن كلمّا يكنِ ... في معنى ( وإن جارت عليّ عزيزةٌ)
أراك تقصد مهما كان منهن ، ولكن الكلمات غير مترابطة .
لعلي لم أثقل عليك
تحياتي وتقديري

ابوهلا1
29-10-2018, 03:06 PM
أخي الكريم
من ضرورات الشعر تخفيف المشدد وتشديد المخفف أيضا ، لكن لماذا تلجأ إلى الضرورة إذا كنت تستطيع تجنبها ؟ مجرد رأي. أما عن لغة جنوب السعودية واليمن فأنت أدرى بها ولكني سمعتها في بعض البلاد العربية لغة دارجة.

دي م : الدِّيمَةُ المطر الذي ليس فيه رعد ولا برق أقله ثلث النهار أو ثلث الليل وأكثره ما بلغ من العدة والجمع دِيَمٌ ثم يشبه به غيره وفي الحديث { كان عمله ديمة } ومفازة دَيْمُومَةٌ أي دائمة البعد[/]
المادة التي أوردتها صحيحة بالطبع وجمعُها دِيَم بكسر الدال وفتح الياء ولكنها لا تتفق مع الوزن ثم إن الصفة وردت مفردة لا جمعا ، فلو أردت الجمع لقلت : دِيَمًا حالمة النغم أو حالمات النغم.
[co
والمقصود ب لو كان منهن كلمّا يكنِ ... في معنى ( وإن جارت عليّ عزيزةٌ)
أراك تقصد مهما كان منهن ، ولكن الكلمات غير مترابطة .
لعلي لم أثقل عليك
تحياتي وتقديري

بل أثقلت عليّ كثيرًا ياشيخ عبدالله ولكن بلطفك وسماحة خاطرك
وليت شعري أن أرد بعض من جميلك عليّ
وسأقوم بالتصحيح إن شاء الله
أسعدك الرحمن في الدارين ..

أبوهلا

محمد عبد الله عبد الحليم
31-10-2018, 04:29 AM
من لي ببلداتٍ لهن طربُ
كلمة ( لهنَّ ) تكسر الوزن ولو قلت ( لها ) لاستقام الوزن مع صحة النحو
فيهنّ ديمٌ حالمُ النغم
الديم في اللغة هو الماء الدائم ( الساكن ) وأرى أنه لا يناسبه الوصف بأنه حالم النغم لسكونه
ما كنتُ أهوى غيرهن أبدا

كلمة ( غيرهن ) تكسر الوزن ، ( غيرها ) يستقيم معها الوزن
أو كنت أخلي مهجتي وجلا ... لو كان منهن كلّما يكنِ
لم أفهم قصدك بهذا التعبير خاصة العجز ، ولا يوجد سبب لجزم الفعل يكون في الضرب.
تحياتي لشخصكم الكريم ، وليتك تولي قواعد النحو بعض عنايتك

السلام عليكم ورحمة الله
الأخ الكريم الفاضل: عبد الله عبد القادر
بارك الله لك فقد أتيت بالحل الناجع
رأيي المتواضع أن (لَهُنَّ) يمكن أن تصبح (لها) كما اسلفتَ
وإنما الإشكالية
أن (طَرَبُ) تحتاج للتنوين لتصبح (طَرَبٌ) *** (فَعَلُنْ) وهي
عروض مخبولة مكسوفة من عروض السريع وهي نفس العروض
والأضرب التي أتى بها شاعرنا في كل الأبيات
وكذا (غَيْرَهُنَّ) يمكن أن تكتب كما تفضلت (غيرها)
لأن العروض (أبداً) فَعَلُن من عروض السريع
والله أعلم
تحياتي

عبد الله عبد القادر
31-10-2018, 10:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الأخ الكريم الفاضل: عبد الله عبد القادر
بارك الله لك فقد أتيت بالحل الناجع
رأيي المتواضع أن (لَهُنَّ) يمكن أن تصبح (لها) كما اسلفتَ
وإنما الإشكالية
أن (طَرَبُ) تحتاج للتنوين لتصبح (طَرَبٌ) *** (فَعَلُنْ) وهي
عروض مخبولة مكسوفة من عروض السريع وهي نفس العروض
والأضرب التي أتى بها شاعرنا في كل الأبيات
وعليكم السلام أخي الفاضل
إشباع الضمة في كلمة ( طربُ ) بحيث تنطق واوا ( طربو ) يكمل التفعيلة ( فَعَلُن ) ، وهذا سائغ في الشعر، وكذلك إشباع الكسرة لتنطق ياءً
يقول الشاعر في وصف ثقيل:
هذا فتى أثقل من أُحدِ ... يصبح من يلقاه في جهدِ
هاذا فتن / أثقل من / أحدي... يصبح من / يلقاه في / جهدي
مستفعلن / مفتعلن / فعَلُن ... مفتعلن / مستفعلن / فعْلن
لعلي أكون مصيباً
مع تحياتي وتقديري

ابوهلا1
01-11-2018, 01:52 PM
جزاكما الله خير الجزاء
تم الأخذ برأيكم الأصوب

أبوهلا

ثناء صالح
04-11-2018, 12:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله
الأخ الكريم الفاضل: عبد الله عبد القادر
بارك الله لك فقد أتيت بالحل الناجع
رأيي المتواضع أن (لَهُنَّ) يمكن أن تصبح (لها) كما اسلفتَ
وإنما الإشكالية
أن (طَرَبُ) تحتاج للتنوين لتصبح (طَرَبٌ) *** (فَعَلُنْ) وهي
عروض مخبولة مكسوفة من عروض السريع وهي نفس العروض
والأضرب التي أتى بها شاعرنا في كل الأبيات
وعليكم السلام أخي الفاضل
إشباع الضمة في كلمة ( طربُ ) بحيث تنطق واوا ( طربو ) يكمل التفعيلة ( فَعَلُن ) ، وهذا سائغ في الشعر، وكذلك إشباع الكسرة لتنطق ياءً
يقول الشاعر في وصف ثقيل:
هذا فتى أثقل من أُحدِ ... يصبح من يلقاه في جهدِ
هاذا فتن / أثقل من / أحدي... يصبح من / يلقاه في / جهدي
مستفعلن / مفتعلن / فعَلُن ... مفتعلن / مستفعلن / فعْلن
لعلي أكون مصيباً
مع تحياتي وتقديري
السلام عليكم

يجوز إشباع حركة الحرف في آخر الصدر في حالات معينة، منها:
1- في البحر المتقارب والبحر الهزج.
2- في حالة التصريع، أو التقفية .
3- في حالة القافية المزدوجة.
4- في حالة الضمير ، أي : أن يكون الحرف في آخر الصدر ضميراً قابلاً للمد .
5- في حالة التدوير.
مع التحية والتقدير

عبد الله عبد القادر
04-11-2018, 02:05 PM
إذن إشباع حركة الباء في ( طرب ) غير جائز
إفادة محت جهالة
شكرا لأستاذتنا ثناء
مع تحياتي

ابوهلا1
04-11-2018, 08:24 PM
السلام عليكم

يجوز إشباع حركة الحرف في آخر الصدر في حالات معينة، منها:
1- في البحر المتقارب والبحر الهزج.
2- في حالة التصريع، أو التقفية .
3- في حالة القافية المزدوجة.
4- في حالة الضمير ، أي : أن يكون الحرف في آخر الصدر ضميراً قابلاً للمد .
5- في حالة التدوير.
مع التحية والتقدير


جزيت خير الجزاء

أبوهلا