المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إجراء المنفصل مجرى المتصل في القرآن



أحمد عصام الديب
10-11-2018, 06:51 PM
تعلمنا في كتب النحو أن لام الأمر مكسورة ولكن لام الأمر وردت في القرآن غالبا ساكنة كقوله تعالى: (فلْيكتب ولْيملل الذي عليه الحق ولْيتق الله ربه) فما سبب إسكان لام الأمر على خلاف الأصل في القرآن؟ ولماذا وردت في بعض القراءات هو وهي هاؤهما ساكنة كقوله: (وهْو بكل شيء عليم) و (فهْي كالحجارة) على رغم أنها متحركة في الأصل؟ وما وزن هذه الكلمات في القرآن (أشياء – هارٍ – خطايا)؟ ولماذا خالفت الأوزان المتعارف عليها؟ كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم.................
https://www.youtube.com/watch?v=Y4n80x58a3U