المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لن أخون .. ولا أخون



ابوهلا1
29-12-2018, 06:20 PM
لن أخون .. ولا أخون

وعَلى
غبار الشَّمسِ..
سَالتْ حُرقَتِي
حتّى تَوَاجِيع العُيونْ

ونقاءُ
دمْعاتي شقاءٌ مغتصبْ
في مَا وراءات الظُنونْ

حتّى
غيامي كالمرايَا أصبحتْ
تروي الكذْب الخؤونْ

لكننَّي
صبحٌ قريبٌ في الجفونْ
آتٍ على خيلٍ جموحٍ للعيونْ

آتٍ
بلا سيفٍ وفي نجوى السكونْ
أهمي على نهر الهوى
بعض الشجونْ
لا لمْ أخنْ
لا لنْ أخونْ


أبوهلا

محمد عبد الغفار صيام
29-12-2018, 07:43 PM
خلتُكَ كابدتَ في درْءِ ظنونَ الخيانة حتى اجتزْتََ اختبارَ الوفاءِ؛على ما قاسيتَ من ضيق الرحاب!
أو هكذا بلغتْ ذائقتي.
و رأيتُ فيض معناة ( تواجيع ) صدر القصيدة، و هبات مقاساة ( تهاويل ) عجزها!

لتمطر الدمعَ أم الدمعُ ؟ أليست مفعولاً لفاعل مستتر يعود على العيون؟
و هل من سبب لجزم فتمضِ؟
أجدت أبا هلا، و اعذر جاهلاً بالشعر و الشعراء و إن ظن ــ دون يقين ــ أن لديه بعض ذائقة .
دام يراعك بالإبداع نابضا.

ابوهلا1
29-12-2018, 07:53 PM
أسعدك الله كما أسعدتني بتقويمك وتقييمك ..
وكما يقال في الأمثال ( العين لا تعلو على حاجب)، فأنت منهلٌ نقي.
بوركت ...
نعم هي الدمعَ بالفتح .. و أصححها في الأصل، وأشير إلى ذلك

بوركت .. ودمت في رعاية الله

أبوهلا