المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ولقد ذكرتُك



ابوهلا1
01-01-2019, 01:36 PM
ولقد ذكرتك حين تاهت قِبْلَتي = وظلال شمسك ناصفت أَشتاتي
فضعي قميصك كي يعانق وجْهتي = وخذي بقلبي موقعًا لصلاتي
رُدّي صُواع الحبّ كي يُقْضى لنا = لجمالِ وجهكِ موطنٌ في الذّاتِ
سيري على إبحار صوفي في السما = فلربَّما تجْدِي الطريق الآتي
فلقد ظللْتُ طريقنا في أرضنا= حتّى الكواكب أصبحتْ ملهاتي
إنْ تتْركيني تائهًا بمصيبتي= فمصيبتي تزدادُ في الغَفَلاتِ
فخذي إليك بمرْفقي وترَفقي = رُدِّي عليّ الدَّينَ في الفلواتِ
فلقد أجبتُك حين غصَّ هواؤنا= من قسْوةِ الأتراحِ في الخَلَواتِ
وأجبْت حين تناثرتْ أسوارنا = حين ابتلاكِ عفيْرُ في اللذّاتِ
إنّي على عهْدِ الوفاءَ محافظٌ = حتّى يفيْئ اللهُ في نسَماتي

أبوهلا

ثناء صالح
01-01-2019, 02:38 PM
السلام عليكم
واللهِ إنه لنص جميل في عمومه . جميل في إيقاعه . وفيه إبداع !
وغالباً ما أقرأ لأبي هلاً في نصوصه صوراً شعرية ملفتة جداَ ، ومقاطع رائعة الإيقاع .
ولكنها تكون في سياقٍ لا يستحق روعتها وتألقها ، فتبهت بسبب ما يسبقها وما يأتي بعدها .
لكن في هذه القصيدة أرى السياق كله متسقاً ومستوى التعبير الشعري مرتفعاً.
وإذا سمح لي أخي أبو هلا أن أحذف الأبيات الثلاثة الأخيرة من القصيدة ، ثم أعدِّل القليل من ألفاظها على سبيل الاقتراح ،لمراعاة الصرف والنحو ، لأقول هذه مقطوعة شعرية رائعة ، وتعد بالخير والجمال والتألق في شعر أبي هلا، إذا ما استمر في دراسة النحو والعروض . وأرى أثر دراسته لهما واضحاً في نصوصه الأخيرة.
ولقد ذكرتُك حين تاهت قِبْلَتي = وظلالُ شمسك ناصفت أَشتاتي
فضعي قميصَك كي يعانق وجْهتي = وخذي بقلبي موقعًا لصلاتي
رُدّي صُواع الحبّ كي يُقْضى لنا = لجمالِ وجهكِ موطنٌ في الذّاتِ
سيري على إبحار صوفي في السما = فلربَّما أجِدُ الطريقَ الآتي
فلقد ضللْتُ طريقنا في أرضنا = حتّى الكواكب أصبحتْ ملهاتي
إنْ تتْركيني تائهًا بمصيبتي = فمصيبتي تزدادُ في الغَفَلاتِ
فخذي إليك بمرْفقي وترَفقي = رُدِّي عليّ الدَّينَ في الفلواتِ

قصيدة جميلة وفيها شعر !
تحيتي لكم
وكل عام وأنتم بخير

ابوهلا1
01-01-2019, 02:53 PM
أستاذة ثناء ..
ممتن لمرورك وتعليقك وتصحيحك ..
ومنك ومن الأحبة نتعلم ..
صححت .. بل وأضفت بعض التغييرات
لأني حركت تفعيلة ... وكان البيت الأخير فيه خلل فصححته ..

أسعدك الله أخيتي الفاضلة

أبوهلا

ثناء صالح
01-01-2019, 03:14 PM
أستاذة ثناء ..
ممتن لمرورك وتعليقك وتصحيحك ..
ومنك ومن الأحبة نتعلم ..
صححت .. بل وأضفت بعض التغييرات
لأني حركت تفعيلة ... وكان البيت الأخير فيه خلل فصححته ..

أسعدك الله أخيتي الفاضلة

أبوهلا
مازالت الابيات الثلاثة الأخيرة تحتاج إلى مراجعة وتعديل أخي الكريم
فلقد أجبتُك حين غصَّ هوانا= من قسْوةِ الأتراحِ في الخَلَواتِ
أقترح (هواؤنا) بدلاً من هوانا ، كي يستقيم الوزن.
وأجبْت حين تناثرتْ أسوارنا = حين ابتلاكِ عفيْرُ في اللذّاتِ
المقصود بلفظة ( عفير) غير واضح . ولعل تغيير اللفظة يزيل الغموض عن المعنى في الصدر .
إنّي على عهْدِ الوفاءَ فماضٍ = حتّى يفيْئ اللهُ في نسَماتي
أقترح إحدى هذه الألفاظ ( مُؤَمَّنٌ أو محافِظٌ أو متابِعٌ ) بدلاً من لفظة ( فماضٍ) ليستقيم الوزن.

ابوهلا1
01-01-2019, 03:39 PM
مازالت الابيات الثلاثة الأخيرة تحتاج إلى مراجعة وتعديل أخي الكريم
فلقد أجبتُك حين غصَّ هوانا= من قسْوةِ الأتراحِ في الخَلَواتِ
أقترح (هواؤنا) بدلاً من هوانا ، كي يستقيم الوزن.
وأجبْت حين تناثرتْ أسوارنا = حين ابتلاكِ عفيْرُ في اللذّاتِ
المقصود بلفظة ( عفير) غير واضح . ولعل تغيير اللفظة يزيل الغموض عن المعنى في الصدر .
إنّي على عهْدِ الوفاءَ فماضٍ = حتّى يفيْئ اللهُ في نسَماتي
أقترح إحدى هذه الألفاظ ( مُؤَمَّنٌ أو محافِظٌ أو متابِعٌ ) بدلاً من لفظة ( فماضٍ) ليستقيم الوزن.

أسعدك الله ..
تم تعديلها في الأصل والإشارة في سبب التصحيح.

عفير - غبار .. وهي لخلق صورة جديدة
بمعنى غبار على لذاتك ..

عندنا مستخدمة ... حتى أن يقال لا تعفرني .. يعني لا تغبرني.
أفضل تركها ..

وقد غيرت ما وجهتِ به

شكرًا لك بحجم السماء

أبوهلا