المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أول أم أولى؟



غاية المنى
02-01-2019, 07:03 PM
السلام عليكم: لو قلنا: أخطأت في مسألتين: أولهما أم أولاهما، ما الصحيح؟ ولماذا؟ وهل يجوز الاثنان؟ وهل يدخل هنا في باب التفضيل؟
ولو قلنا على سبيل التعداد: أخطأت في عشرة مسائل: أولهما.. وثانيهما... وثالثهما... هل تعد أول هنا تفضيل؟ وإن عدت من باب التفضيل فلم لا نعد الثاني والثالث تفضيلا؟ وهل ينبغي هنا أن نقول أولاهما حتى يناسب ثانيهما وثالثهما؟

أبوطلال
02-01-2019, 11:36 PM
السلام عليكم: لو قلنا: أخطأت في مسألتين: أولهما أم أولاهما، ما الصحيح؟ ولماذا؟ وهل يجوز الاثنان؟ وهل يدخل هنا في باب التفضيل؟
ولو قلنا على سبيل التعداد: أخطأت في عشرة مسائل: أولهما.. وثانيهما... وثالثهما... هل تعد أول هنا تفضيل؟ وإن عدت من باب التفضيل فلم لا نعد الثاني والثالث تفضيلا؟ وهل ينبغي هنا أن نقول أولاهما حتى يناسب ثانيهما وثالثهما؟

وعليك السلام ورحمة الله

أخطأت في (عشر) مسائل

أفرأيت إن نحيت العدد وأبقيت المعدود، ما يكون عليه الأمر؟ ستكون الجملة (أخطأت في مسائل) ، ومسائل مؤنثة إفراداً وجمعاً، وضمير ما بعدها ينبغي أن يوافقها(أولاها)، وكذا في (ثانيتها، وثالثتها ...).
لعل في ذا بعض نفع.

هذا والله أعلم وأعلى وأجل.
,
,

غاية المنى
03-01-2019, 06:39 PM
وعليك السلام ورحمة الله


أفرأيت إن نحيت العدد وأبقيت المعدود، ما يكون عليه الأمر؟ ستكون الجملة (أخطأت في مسائل) ، ومسائل مؤنثة إفراداً وجمعاً، وضمير ما بعدها ينبغي أن يوافقها(أولاها)، وكذا في (ثانيتها، وثالثتها ...).
لعل في ذا بعض نفع.

هذا والله أعلم وأعلى وأجل.
,
,
عذرا الخطأ في عشرة وقع من السرعة في الكتابة، فهو غير مقصود. وأشكركم على إفادتكم لكن في نحو مسألتين، أولاهما لم لا يجوز الوجهان على اعتبار أن أولى اسم تفضيل أضيف إلى معرفة وإذا أضيف إلى معرفة جاز في المطابقة وعدمها

الأحمر
03-01-2019, 07:06 PM
السلام عليكم
بعد إذنكما
حركة الهمزة في اسم التفضيل هي الفتحة بينما هنا حركة الهمزة هي الضمة

غاية المنى
04-01-2019, 06:50 AM
السلام عليكم
بعد إذنكما
حركة الهمزة في اسم التفضيل هي الفتحة بينما هنا حركة الهمزة هي الضمة

لا المؤنث منه مضموم الهمزة مثل أكبر وكبرى وهنا أول وأولى

غاية المنى
04-01-2019, 07:02 AM
السلام عليكم
بعد إذنكما
حركة الهمزة في اسم التفضيل هي الفتحة بينما هنا حركة الهمزة هي الضمة

لا المؤنث منه مضموم الهمزة مثل أكبر وكبرى وهنا أول وأولى

غاية المنى
04-01-2019, 07:04 AM
أين الأستاذ أبو عبد القيوم حتى يتحفنا برأيه؟!!

الأحمر
04-01-2019, 09:06 AM
المعنى يقتضي العدد ولا يقتضي التفضيل

غاية المنى
04-01-2019, 10:09 AM
المعنى يقتضي العدد ولا يقتضي التفضيل

إذن لا يجوز سوى القول: أولاهما وثانيتهما وووو؟

غاية المنى
04-01-2019, 04:44 PM
طيب ألا يجوز أن نقول: أول القبلتين وأولى القبلتين؟

الأحمر
04-01-2019, 08:48 PM
أُولى القبلتين فقط

غاية المنى
05-01-2019, 06:27 AM
لم؟!! أليست أولى هنا اسم تفضيل؟ أليست حالة إضافة التفضيل إلى معرفة؟ ومن المعلوم أن التفضيل إذا أضيف إلى معرفة جاز المطابقة وعدمها!!

عطوان عويضة
05-01-2019, 06:43 AM
السلام عليكم:
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
لو قلنا: أخطأت في مسألتين: أولهما أم أولاهما، ما الصحيح؟
كلاهما صحيح.
ولماذا؟
لأن الضمير (هما) يحتمل أن يكون للخطأين ويحتمل أن يكون للمسألتين.
وهل يجوز الاثنان؟
يجوز بحسب المراد فإن أردت الخطأين قلت: أولهما، وإن أردت المسألتين قلت: أولاهما.
وهل يدخل هنا في باب التفضيل؟
نعم، أول وأولى هنا تفضيل ووصف.
ولو قلنا على سبيل التعداد: أخطأت في عشرة مسائل: أولهما.. وثانيهما... وثالثهما... هل تعد أول هنا تفضيل؟
نعم تفضيل ووصف، وما عداها وصف لا تفضيل.
وإن عدت من باب التفضيل فلم لا نعد الثاني والثالث تفضيلا؟
لأن لها فضل الأولية، وليس لما عداها فضل بل كلها مفضول من حيث أوليته.
وهل ينبغي هنا أن نقول أولاهما حتى يناسب ثانيهما وثالثهما؟إذا أردت الأخطاء قلت: أولها وثانيها وثالثها ... وإذا أردت المسائل قلت أولاها ثانيتها ثالثتها ...


طيب ألا يجوز أن نقول: أول القبلتين وأولى القبلتين؟
بلى، يجوز في رأيي، باعتبار المعنى المنوي.
فإن اعتبر لفظ المسجد قيل أول، وإن اعتبر لفظ القبلة قيل أولى.
والله أعلم.

عطوان عويضة
05-01-2019, 07:12 AM
لم؟!! أليست أولى هنا اسم تفضيل؟ أليست حالة إضافة التفضيل إلى معرفة؟ ومن المعلوم أن التفضيل إذا أضيف إلى معرفة جاز المطابقة وعدمها!!
بلى، وهذا على بقاء دلالتها على التفضيل، لا على تجردها منه وتخلصها للوصف.

غاية المنى
05-01-2019, 07:48 AM
بلى، وهذا على بقاء دلالتها على التفضيل، لا على تجردها منه وتخلصها للوصف.
شكرا لكم أستاذنا الفاضل. لكن هل ترى ذلك أيضا في حال التعداد؟ يعني ممكن القول: أخطأت في مسألتين: أولهما أو أولاهما بالوجهين على اعتبارها للتفضيل أو نقول أولاهما فقط على اعتبار تجردها من التفضيل وتخلصها للوصف؟