المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استعمال أي



سلاطين
11-01-2019, 11:43 AM
لا تذهب إلى أي منتزه أثناء إصابتك بالزكام.
هل استخدام أي في سياق الجملة السابقة صحيح ؟

محاولة الإجابة:
لا اعتقد أن استخدام أي في الجملة صحيح لأن أي لها استخدمات أخرى فهي تستخدم للاستفهام أو تأتي موصولة.

هل من فقهاء اللغة من يدلي لنا بعلم ويؤكد لنا استخدامات أي. ولكم جزيل الشكر.

سلاطين
11-01-2019, 08:04 PM
هل من مجيب.

سلاطين
12-01-2019, 10:04 AM
........

الدكتور ضياء الدين الجماس
12-01-2019, 09:13 PM
لا تذهب إلى أي منتزه أثناء إصابتك بالزكام.
هل استخدام أي في سياق الجملة السابقة صحيح ؟
محاولة الإجابة:
لا اعتقد أن استخدام أي في الجملة صحيح لأن أي لها استخدمات أخرى فهي تستخدم للاستفهام أو تأتي موصولة.
هل من فقهاء اللغة من يدلي لنا بعلم ويؤكد لنا استخدامات أي. ولكم جزيل الشكر.
أهلا وسهلا بك أخانا الكريم
الاستعمال صحيح وهي اسم معرب، إعرابه في الجملة : اسم مجرور بحرف الجر وعلامته الكسرة متعلقان بالفعل تذهب. ومعنى الجملة واضح.
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
12-01-2019, 09:24 PM
من جامع الدروس العربية

(أيّ) الموصولية
"أيٌّ" الموصوليَّةُ تكونُ بلفظٍ واحدٍ للمذكر والمؤنث والمفرد والمثنى والجمع. وتُستعمل للعاقل وغيره. والأسماء كلها مبنيةٌ، إِلا (أيًّا) هذه، فهي مَعربَة بالحركات الثلاث، مثل: "يُفلحُ أَيُّ هو مجتهدٌ، وأَكرمتُ أَيًّا هي مجتهدةٌ، وأَحسنتُ إلى أَيٍّ هم مجتهدون".
ويجوز أن تُبنى على الضمِّ (وهو الأفصحُ)، إذا أُضيفت وحُذِفَ صدْرُ صلتها ، مثل: "أَكرِمْ أَيُّهُمْ أَحسنُ أَخلاقاً"، قال تعالى: (ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ من كلِّ شيعةٍ أَيُّهُمْ أَشدُّ على الرحمنِ عتِيًّا). وقول الشاعر: إِذا ما لَقيتَ بَني مالِكٍ=فَسَلِّم على أيُّهُم أفضَلُ
كما يجوزُ في هذه الحالةِ إِعرابُها بالحركات الثلاثِ أيضاً، تقولُ: "أَكرِمْ أَيَّهمْ أحسنُ أَخلاقاً". وقد رُويَ الشعرُ بجرِّ "أَيِّ" بالكسرة أَيضاً، كما قُريء "أَيَّهمْ" بنصب "أيّ" في الآية الكريمة.
فإن لم تُضَفْ أو أضيفت وذُكِرَ صدرُ صلتها، كانت مُعرَبةً بالحركاتِ الثلاث لا غيرُ، فالأولُ مثل: "أَكرِمْ أَيًّا مُجتهدٌ، وأَيًّا هو مجتهدٌ"، الثاني مثل: "أَكرِمْ أَيَّهم هو مجتهدٌ".

الدكتور ضياء الدين الجماس
12-01-2019, 09:26 PM
(أيّ) الاستفهامية
أي: يُطلبُ بها تعيينُ الشيءِ، نحو: "أيُّ رجلٍ جاءَ؟ وأيَّةُ امرأة جاءت؟"، ومنه قوله تعالى: (أيُّكم زادتهُ هذهِ إِيماناً؟).
وإذا تَضمَّنت معنى الشرط جزمت الفعلين، نحو: "أيُّ رجلٍ يستقمْ ينجحْ".
وقد تكون دالّةً على معنى الكمال، وتُسمى "أيًّا الكماليّةَ".
وهي إذا وقعت بعد نكرةٍ كانت صفةً لها، نحو: "خالدٌ رجلٌ أيُّ رجل"، أي: هو كاملٌ في صفاتِ الرجالِ.
وإذا وقعت بعد معرفةٍ كانت حالاً منها، نحو: "مررتُ بعبدِ اللهِ أيَّ رجل".
ولا تُستعمل إِلا مضافةً: وتُطابقُ موصوفها في التذكير والتأنيث، تشبيهاً لها بالصفات المشتقّات، ولا تطابقه في غيرهما. ويجوز تركُ المطابقة فيهما.
وقد تكونُ وُصلةً لنداءِ ما فيه (ألْ) مُلحَقةً بِـ (ها) التَّنبيهيّةِ، نحو: (يا أَيُّها الناسُ).
وقد تكون اسم موصول كما تقدم .
و (أيُّ) - في جميع أحوالها - مُعرَبةٌ بالحركات الثلاث، إلا إذا كانت موصوليةً مُضافةً ومحذوفاً صدرُ صِلتها؛ كما أوضحنا ذلك في الفصل الذي قبل هذا.

عصماء
13-01-2019, 12:44 PM
جزاكم الله خيرا

سلاطين
13-01-2019, 02:29 PM
ولكن في الجملة السابقة ليست بموصولة أو استفهام أو شرطية فما حكمها .