المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا ننكر الصفة مثل ( أحمد رَجُلٌ صالِحٌ )



ضياء الدين الراشد
12-01-2019, 01:09 AM
السلام عليكم

لماذا حينما نريد ان نصف شئ ننكره مثل

1 ( أحمد رَجُلٌ صالِحٌ ) و ( بيتك جميل )

2 ( هذا كتاب مفيد ) و لا نقول ( هذا الكتاب مفيد ) او كما في القرأن الكريم {مُّهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ ۖ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَٰذَا يَوْمٌ عَسِرٌ}

أبوطلال
12-01-2019, 02:03 AM
السلام عليكم

لماذا حينما نريد ان نصف شئ ننكره مثل

1 ( أحمد رَجُلٌ صالِحٌ ) و ( بيتك جميل )

2 ( هذا كتاب مفيد ) و لا نقول ( هذا الكتاب مفيد ) او كما في القرأن الكريم {مُّهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ ۖ يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَٰذَا يَوْمٌ عَسِرٌ}

وعليكم السلام ورحمة الله
ذا ليس دقيقاً، لأنه يقال : هذا الكتابُ المفيدُ جديدٌ ،
و(جميل) في ( بيتك جميل ) خبر المبتدأ، وليست نعتاً،
ثم إنّ الصفة تابع يوافق متبوعه في أربعة:
1- العدد.
2- التذكير والتأنيث.
3- التعريف والتنكير، كما في : الثوبُ الجديدُ جميلٌ. وما أشبه ذا. واشتريت ثوباً جديداً.
4- الإعراب.
لعل في ذا بعض نفع.
,
,