المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل هناك مد مشبع في (محيايْ) و (ولا تتبعانْ)؟



أحمد عصام الديب
02-02-2019, 03:56 PM
إخواني المتخصصين بالقراءات:
وردت قراءة ابن عامر: (ولا تتبعانْ سبيل الذين لا يعلمون) بسكون النون نون التوكيد الخفيفة، فهل على هذه القراءة تمد الألف قبلها مدا زائدا بمقدار 6 حركات؟ ومثلها قراءة (ومحيايْ) بسكون ياء المتكلم هل تمد فيها الألف 6 حركات؟
أعتقد أن المد الزائد يناسب التقاء الساكنين للتخفيف من حدته، أفيدونا بارك الله فيكم.....

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-02-2019, 05:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

https://www.youtube.com/watch?v=fUDRZpJnquA

الساعة 24:35 قراءة (ولا تتبعان) لابن هشام عن الشامي
هذا الذي تذكره يتعلق بالمد المتصل (حرف مد يتلوه ساكن في الكلمة ذاتها) وهو مد واجب 6 حركات.
وفي النشر حول قراءة محيايْ : قرأها قالون وأبو جعفر بإسكان الياء وصلاً ووقفاً لذلك يمدان المد مشبعاً لالتقاء ساكنين,
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-02-2019, 05:46 PM
تنزيل كتاب النطق بالقرآن العظيم (مجاني)
الجزء الأول : أصول النطق
الجزء الثاني : القراءات المتواترة

1- https://up.top4top.net/downloadf-542qr3ga1-pdf.html
2- https://up.top4top.net/downloadf-5422m1tc2-pdf.html
3- https://up.top4top.net/downloadf-5427i9573-pdf.html

أرجو لكم الفائدة ، ولا تنسوا المؤلف من دعائكم بظهر الغيب

أحمد عصام الديب
02-02-2019, 06:01 PM
بوركت أستاذي، ولكن القراءة التي تفضلت بها في التلاوة بتشديد النون (ولا تتبعانّ) ولكن أنا أسأل عن سكون النون بدون تضعيف هل قبله مد زائد؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-02-2019, 07:07 PM
بوركت أستاذي، ولكن القراءة التي تفضلت بها في التلاوة بتشديد النون (ولا تتبعانّ) ولكن أنا أسأل عن سكون النون بدون تضعيف هل قبله مد زائد؟
برواية ابن ذكوان يخفف النون بكسرها وصلا بلا تشديد (وَلا تَتَّبِعَانِ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ) فلا مد في الوصل, ولكن إن وقف عليها ساكنة مد الألف وفق القاعدة العامة,

26:00
https://www.youtube.com/watch?v=LrTKT8sz3BM

الدكتور ضياء الدين الجماس
03-02-2019, 01:51 PM
إخواني المتخصصين بالقراءات:
وردت قراءة ابن عامر: (ولا تتبعانْ سبيل الذين لا يعلمون) بسكون النون نون التوكيد الخفيفة، فهل على هذه القراءة تمد الألف قبلها مدا زائدا بقدار 6 حركات؟ ومثلها قراءة (ومحيايْ) بسكون ياء المتكلم هل تمد فيها الألف 6 حركات؟
أعتقد أن المد الزائد يناسب التقاء الساكنين للتخفيف من حدته، أفيدونا بارك الله فيكم.....


بوركت أستاذي، ولكن القراءة التي تفضلت بها في التلاوة بتشديد النون (ولا تتبعانّ) ولكن أنا أسأل عن سكون النون بدون تضعيف هل قبله مد زائد؟
بسم الله الرحمن الرحيم
وردت روايتان متواترتان فقط في قراءة نون (تتبعآنِّ - تتبعانِ). بتشديد النون وتخفيفها مكسورة.
ولم ترد أي رواية متواترة بسكون النون (تتبعانْ)، بل نقلت شاذة عن أبي علي الفارسي أو الأخفش الدمشقي ولم يقرأ بها أحد من أهل الأداء.
ولو قرأوا بها لمدوها ست حركات وصلا ولكان الوقوف عليها بالألف.
والله أعلم

عطوان عويضة
03-02-2019, 10:11 PM
إخواني المتخصصين بالقراءات:
وردت قراءة ابن عامر: (ولا تتبعانْ سبيل الذين لا يعلمون) بسكون النون نون التوكيد الخفيفة، فهل على هذه القراءة تمد الألف قبلها مدا زائدا بقدار 6 حركات؟ ومثلها قراءة (ومحيايْ) بسكون ياء المتكلم هل تمد فيها الألف 6 حركات؟
أعتقد أن المد الزائد يناسب التقاء الساكنين للتخفيف من حدته، أفيدونا بارك الله فيكم.....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لست من المتخصصين بالقراءات، ولكن أجيبك بقواعد عامة لعل فيها نفعا.
أما تتبعان، فمن خفف النون كسرها، قيل هي نون الرفع والفعل مرفوع بعد لا النافية، والخبر خبرية ومعناها إنشاء، والمراد بالنفي النهي.
وقيل لا ناهية ونون نون التوكيد الخفيفة وحركت بالكسر لمنع التقاء الساكنين، النون الساكنة والألف الساكنة قبلها.
وقيل هي نون التوكيد الثقيلة، وخفف التشديد، لأن النون الخفيفة لا توكد الفعل المسند إلى ألف الاثنين.
وأما تسكين النون فينسب إلى يونس عن ابن ذكوان عن ابن عامر، قياسا منه على قراءة نافع ومحياي بإسكان الياء بعد الألف.
هذا من حيث القراءة، صحيحة كانت أم شاذة.
....
أما من حيث المد، فقواعد التجويد تلزم بمد حروف المد إذا تلاها حرف ساكن أو مشدد، ويسمى في نحو محياي وتتبعان لمن قرأ بإسكان النون والياء بالمد اللازم الكلمي المخفف.
والله أعلم.

الدكتور ضياء الدين الجماس
03-02-2019, 11:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وقيل لا ناهية والنون نون التوكيد الخفيفة وحركت بالكسر لمنع التقاء الساكنين، النون الساكنة والألف الساكنة قبلها.
والله أعلم.
وعليكم السلام ورحمة الله نعالى وبركاته.
أستاذي الكريم أبا عبد القيوم
لفت انتباهي تعليل سبب كسر النون بأنه التقاء الساكنين ولكن الساكن الأول حرف مد ومده أكثر من حركتين يقوم مقام الحركة ، وهذا ما يطبق في قراءة (محيايْ) وقد التقى ساكنان أولهما حرف مد فكان الأداء فيها بمد الألف ست حركات، علمًا بأن الياء فيها ساكنة وصلاً ووقفاً,
ثم إن نون التوكيد الخفيفة يوقف عليها بالألف (وليس بنون ساكنة) وهذا ما لا يحدث عند أهل الأداء عند الوقوف على تتبعانِ ومحياي حيث يوقف عليهما بالنون أو الياء على التوالي.
من جهة أخرى ، اعتبارها نون رفع الفعل يضيف معنى جديداً بينما اعتبارها نون توكيد خفيفة لن يضيف إلى الرواية بالثقيلة أي معنى جديد.
ولقد كتبت في صفحة إعراب قراءات متواترة ما يفيد حول هذه القراءة إن شاء الله.
الرابط هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=93680&page=9&p=695783#post695783)
جزاكم الله خيراً ورفع مقامكم.

الدكتور ضياء الدين الجماس
04-02-2019, 08:44 AM
نون التوكيد الخفيفة (الساكنة) في القرآن الكريم

وردت نون التوكيد الخفيفة (الساكنة) في الروايات المتواترة للقرآن الكريم في أربعة مواضع :
1- وليكونًا من الصاغرين - يوسف
2- لنسفعًا بالتاصية - العلق
3- فإما نذهبَنْ بك - الزخرف
4- أو نُريَنْك الذي- الزخرف
لاحظ في الموضعين الأولين وردت دون أي رواية بتثقيلها، ولذلك رسمت في الموضعين بتنوين متبوع بألف تنبيها للقراء بالوقوف عليها بالألف(وليس النون).
أما في الموضعين التاليين فهي رواية رويس ،وحده ،عن يعقوب الحضرمي ، ويقف عليها بالألف خلافًا لرسمها بالنون (لأنها مثقلة في باقي الروايات المتواترة)
والله أعلم

عطوان عويضة
04-02-2019, 06:26 PM
لفت انتباهي تعليل سبب كسر النون بأنه التقاء الساكنين ولكن الساكن الأول حرف مد ومده أكثر من حركتين يقوم مقام الحركة ، وهذا ما يطبق في قراءة (محيايْ) وقد التقى ساكنان أولهما حرف مد فكان الأداء فيها بمد الألف ست حركات، علمًا بأن الياء فيها ساكنة وصلاً ووقفاً,
هذا تعليل من عد (لا) ناهية وخفف النون وكسرها ولم يمد، وذلك كما في التلاوة التي وضعتَ رابطها هـــنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=99228&p=695684&viewfull=1#post695684)
لأن النهي يقتضي حذف النون، ووجود النون مع النهي يقتضي أنها للتوكيد، وعدم تشديدها يدل عند من قال بذلك أنها نون التوكيد الخفيفة، ولما كانت ساكنة وقبلها ساكن اقتضى ذلك أن يمد حرف المد أو تحرك النون، فلما لم يمد حرك النون، ولم يقلبها ألفا لأن قبلها ألف، ولو كان ما قبلها غير حرف المد لقلبت ألفا في الوقف ورسمت ألفا في الرسم تشبيها بالتنوين كما في لنسفعا وليكونا.
أما من قال بأن النون للرفع و(لا) ناهية فلا إشكال عنده في كسر النون، وإنما الإشكال في التكلف بتخريج الكلام على غير ظاهره القريب، لأن الخطاب إنشائي لا خبري، أمر ونهي، وجعل النهي نفيا يقتضي تكلف تقدير كلام محذوف كأن تجعل الواو حالية وبعدها ضمير محذوف، أي وأنتما لا تتبعان.
والله أعلم.