اعرض تغذية RSS

سرد الخواطر

هذه الصفحة أسرد فيها ما جال وسيجول في خاطري بإذن الله ، وأتمنى أن تعجبكم ...

  1. ولدي كم طال انتظاري ..!


    ولدي كم طال انتظاري
    كرم صفر مبارك


    إهداء إلى كل محروم من نعمة الولد
    إلى كل من اشتاقت نفسه إلى كلمة بابا أ و ماما
    إلى أصحاب دموع الليالي وآهات تهز الجبالِ
    أهدي لكم هذه القصة الواقعية التي لازمت أحداثها بنفسي لمدة اثنتي عشر سنة
    فلعلها تخفف عن وطأة ما تعانون
    بل ربما ترسم لكم الأمل من جديد

    أخوكم ومحبكم / كرم مبارك


    ولدي كم طال انتظاري

    كانت دموعي تشق طريقها كالعادة في شقوق اعتادت عليها وعرفت
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  2. ولدي كم طال انتظاري ..!


    ولدي كم طال انتظاري
    كرم صفر مبارك


    إهداء إلى كل محروم من نعمة الولد
    إلى كل من اشتاقت نفسه إلى كلمة بابا أ و ماما
    إلى أصحاب دموع الليالي وآهات تهز الجبالِ
    أهدي لكم هذه القصة الواقعية التي لازمت أحداثها بنفسي لمدة اثنتي عشر سنة
    فلعلها تخفف عن وطأة ما تعانون
    بل ربما ترسم لكم الأمل من جديد

    أخوكم ومحبكم / كرم مبارك


    ولدي كم طال انتظاري

    كانت دموعي تشق طريقها كالعادة في شقوق اعتادت عليها وعرفت
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  3. من أسرار المحن ..تابع ( 4 )

    كان غضب سليمان بن عبدالملك شديداً بعد أن أصبح خليفة على كل من كان على صلة قرابة بالحجاج فنكل ببعضهم وأعفى البعض الآخر من مناصبهم ورتبهم وقتل البعض الآخر


    لقد تم عزل بطلنا ورضي بأمر الخليفة معتبراً نفسه في محنة وابتلاء ، وانصاع لهذا الأمر الظالم
    فقيدت يديه ورجليه بالأغلال وسيق إلى حيث العذاب والتعذيب النفسي والجسدي


    فرضخ الشاب المؤمن لقضاء الله، وهو يعلم أن مصيره الهلاك، لا لذنب اقترفه ولكن قدره أنه ابن عم الحجاج بن يوسف الثقفي الذي أقر الوليد على ...

    حدثها [ARG:5 UNDEFINED] 27-02-2010 في 06:23 AM

    التصنيفات
    غير مصنف
  4. من أسرار المحن ( 4 )

    الشخصية الثانية
    - أضاعوني وأي فتى أضاعوا -

    وننتقل اليوم إلى محنة أخرى وبطل آخر تغلب على محنته وبلائه بنفس صابرة وبقوة الإيمان والتقوى والورع

    فمن هو بطلنا اليوم ؟

    هو من أعظم أبطال الإسلام بل والتاريخ أيضاً
    برغم صغر سنه ، وحداثة تجربته في القيادة
    وقلة سنوات قيادته للجيوش

    لقد رسم اسمه بل حفره على ذاكرة جبلية من الذهب ، وسيظل هذا الاسم محفوراً في ذاكرة الأمة إلى يوم القيامة

    إنه من أسرة أنجب القواد وأمراء الحروب ...

    حدثها [ARG:5 UNDEFINED] 27-02-2010 في 06:20 AM

    التصنيفات
    غير مصنف
  5. من أسرار المحن ( 3 )

    (3) الإمام أحمد والخليفة الواثق


    هل انتهت محنة الإمام بخروجه من السجن ؟!

    لا، بل توجد فصول أخرى من الفتنة لم تنجز بعد ..

    فقد ظل الإمام ولفترة طويلة يُعالج من آثار وجراح التعذيب والضرب

    فكما قال أحد الجلادين الذين ضربوا الإمام بالسوط : والله لو هذه السياط نزلت على فيل لقتلته !

    لذا كان الإمام أحمد يحتاج إلى مدة للعلاج والنقاهة بعد هذه الفترة الطويلة من الحبس والتعذيب النفسي والجسدي .

    وعاد الإمام بعدها إلى تحديث ...

    حدثها [ARG:5 UNDEFINED] 27-02-2010 في 06:21 AM

    التصنيفات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة