اعرض تغذية RSS

المشاركات الأخيرة للمدونات

  1. طرفٌ ساجٍ ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبوطلال اعرض المشاركة
    طرفٌ ساجٍ ...

    يا ربّة الطرفِ المريضِ الساجي=صدّعت قلباً مثلَ صدعِ زجاجِ

    لا يُرتجى يوماً لهُ رأبٌ ولا=من فتكِِ نظرته عليلٌ ناجِ

    للهِ ذا الصبّ الذي أزرتْ به =جندُ الهيامِ وما ظفرتَ بحاجِ


    20160116
    التصنيفات
    غير مصنف
  2. أسامة..


    ... وقرعُ المطرِ في الشبابيكِ يوغلُ في الذكريات، يقودني جريًا إلى منابع الطفولة ومكامنِ الرمل الخفيف وهو يتماسك تآلفا مع ضيفه المائي.
    شدّني الجَمال فصرنا نتسابقُ في الرمال النديّة فتارةً أشدّ وأجري فاسبقهُ وهو يجاهد بجسمه النحيل وعيناهُ تصرُّ على إسعادي ثم أجده يطلق ساقاه تحدّيا مع نفسه فيناديني وملؤه فرحٌ " بابا سبقتك " حينها كانت قطرات المطر تلثم وجنتيه وعينيه الصغيرتين.
    مازال صوت المطر يقرعُ السقف المصنوع من الحديد الرقيق وبكاؤه في الشوق حين لم يجدْ من يسابقه -
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  3. عن الدنيا

    عن الدنيا

    الدنيا على وزن فعلى، وهذا الوزن في علم الصرف يسمى اسم التفضيل من أفعل ، أدنى –دنيا ، وجمعها دُنى ، وهي نقيض الآخرة ، ذكرت في القرآن الكريم خمسة عشر ومئة مرة ، وكذلك نقيضها الآخرة ، وما ذِكرُ الشيء في القرآن تشريفًا له؛ فقد ذُكر فرعون ،ولم يذكر عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وذكر أبو لهب –بكنيته- ولم يذكر علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
    ولكن ذكر الدنيا في القرآن لبيان ذمها ،والتنفير منها ،وعدم الركون إليها ، من قبيل قوله تعالى: "إنما الحياة الدنيا لعب ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  4. اقرأ ليَ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبوطلال اعرض المشاركة
    اقرأ ليَ ...
    اقرأ ليَ الفِجّانَ علّي أنتشي=بحديث إسعادٍ ولو لثوان

    وانظر بكفي هلْ ترى بخطوطها=مما يجُبُّ لواعجَ الأحزانِ؟

    لأكونَ يوماً يا فتى جَوابةً=أفقَ الدُّنا وأحوزَ قصْبَ رهانِ

    لكنها الأيامُ لا تجري على=سَننٍ فريدٍ دائبِ الجريانِ

    فالحلمُ يوماً مدّ أرجاء الدّنا=وتهدُّهُ الأقدارُ ذاتَ أوانِ

    قالتْ وهيْ ترنو وفي أحداقِها=برقُ الحبورِ وذي الأماني دوانِ

    اكذبْ عليَّ وقلْ: لقد أحببتُها=إذ هيْ كلونكِ من
    ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  5. مرمى كلمة...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبوطلال اعرض المشاركة
    ما زلتِ في حدّ الغرامِ كطفلةٍ=جدلتْ ضفائرها بنبضِ فؤادِ

    تمشي الهوينى لا يعكّر صفوها=إلا الدُّمى لا تنثني لقِيادِ

    وتخالُ أن الحبَّ مرمى كِلْمةٍ=(عاديّةٍ) محدودةِ الأبعادِ

    لا تبرحُ الرّوح التي قدْ شفها=وجدٌ يناجي ظلَّ طيفِ بِعادِ

    حتى تنالَ بذاكَ كلّ رغيبة=راحت تدغدغُ حلمها المتهادي

    وتلاقتِ النظراتُ، أيقن أنه=بين اللقا والنأي عدوة وادِ

    مرمى كلمة...
    ما زلتِ في حدّ الغرامِ كطفلةٍ
    جدلتْ ضفائرها بنبضِ فؤادِ
    ...

    حدثها [ARG:5 UNDEFINED] 25-02-2019 في 12:01 AM

    التصنيفات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 68 123451151 ... الأخيرةالأخيرة