اعرض تغذية RSS

غير مصنف

تدوينات بلا تصنيف

  1. الخمسون

    الخمسون
    خمسون عاما مضت، عام إثر عام ، تساقطت أوراق شجرة العمر ورقة ورقة،أنفقت من العمر الكثير وبقي القليل ، رصيدي على وشك النفاد. يدنو العمر من محطته الأخيرة .
    خمسون عاما ، تعلمت فيها الكثير وغاب عني الكثير.مضت سريعا وهرولت حثيثا ،
    لم يبق من العمر مثل الذي مضى، ولا نصفه ولا ثلثه ولا عُشره ؛لأننا لا نجوز ذلك بكثير ، فنحن شعب غير معمَّر ، وأمة لا تعيش طويلا، نحسن الموت ولا نحسن الحياة.
    خمسون مرت ـ وإن الخمسين -و بلغتها -قد أحوجت سمعي وعقلي وبصري وفكري إلى ترجمان. ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  2. مفاهيم حول الشعر

    مفاهيم حول الشعر
    الشعر في صفته القديمة كلام موزون ومقفى،اعتمد هذا التعريف على دعامتين أساسيتين من دعامات التعبير الذي يسمى الشعر، وهما الوزن والقافية ويحدد هذا التعريف الفرق بين نوعي التعبير الإنساني أو الصناعتين كما أسماها أبو هلال العسكري وهما الشعر والنثر في الوزن والقافية ،إذا كان الكلام موزونا ومقفى كان شعرا، وإذا كان غير ذلك عد نثرا مهما بلغت درجة شاعرية كلامه .
    لكن الشعر من منظور أوسع يتعدى هاتين الصفتين: الوزن والقافية ،ويتجاوز هذا التعريف الضيق الذي أغفل أشياء هامة جدا ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  3. دراسة مقارنة في رثاء الولد

    دراسة مقارنة بين قصيدتين
    تنوعت أغراض الشعر العربي القديم ، ما بين مدح وفخر وهجاء ورثاء ، ويعتبر الرثاء من أهم أغراض الشعر ،ود برع فيه العرب ؛إذ قيل للأعرابي : ما بال مراثيكم أصدق ما تقولون ؟ قال : لأننا نقول وأكبادنا تتقطع .
    فقد القريب أو الحبيب أمر محزن ، فكيف إن كان المفقود ابنا ، فلذة من فلذات الأكباد ، فقد قيل للأعرابي ما تقول في موت الولد؟ قال :صدع في الفؤاد لا ينجبر أبدا.
    نتناول في هذا المقال موازنة بين نصين في الرثاء وتحديدا في رثاء الولد، النص الأول ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  4. بين البردوني وأبي تمام

    بين البردوني وأبي تمام
    حين يجد المتلقي نفسه أمام لغة احتمالية ، قادرة على عكس معان شتى بتقليبها ، عندما يجد نفسه أمام توظيف بارع للمعطيات التراثية والأسطورية والأسماء التاريخية ،عندما يجد نفسه أمام لغة رصينة تؤدي غرضه وتتكئ قليلا على مفردات عصرية، حين يجد المتلقي قصيدة تتوافر فيها كل هذه المعطيات يحس انه أمام شاعر فحل خبر اللغة وغاص في دروبها، وهضم في داخله التراث والتاريخ.
    نحن أمام قصيدة عظيمة لشاعر عظيم، أما القصيدة فهي (أبو تمام وعروبة ...
    التصنيفات
    غير مصنف
  5. ظاهرة البخل"2"

    تناولت فيما مضى ظاهرة البخل وتعريفها ودوافعها، وأدلف هنا إلى نماذج تعضد كلامي وتجعل النافذة أكثر جاذبية ، وبالمثال يتضح المقال.
    من أشهر ما قيل في وصف إنسان بالبخل بيت جرير:

    قوم إذا استنبح الأضياف كلبهمو*قالوا لامهمو بولي على النار
    فتمسك البول بخلا أن تجود به*ولا تجود لهم إلا بمقــــــــــدار


    أولا كلبهم أبخل منهم ؛ لأنه لا ينبح بل "يستنبح"
    المعروف في عادات الجاهلية إشعال النار لاستقدام الضيف، هؤلاء يطفئون النار ، ويطفئونها بماء؟ لا ، لأن الماء ...
    التصنيفات
    غير مصنف
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة