الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 29

الموضوع: مقال بعنوان : راحوا الطيبين !

  1. #1
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    مقال بعنوان : راحوا الطيبين !

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    هذه إطلالة على مقالة بعنوان !

    [ راحوا الطيبين ]


    أعجبتني فأحببتُ أن تشاركوني قراءتها :

    وردت المقالة في مجلة " بروق " وهي مجلة قطرية ، تحقيق: عائشة الإدريسي ، إعداد: هاله الرشدان!

    المقدمة :

    “راحوا الطيبين ” ” زمن الطيبين ” عبارات انتشرت في الآونة الأخيرة في وسائل التواصل الاجتماعي بطابع فكاهي وكوميدي مرتبطة ببعض النماذج التي لاتخلو من مفارقات طريفة جمعت بين ذكريات الطفولة واستعادة الماضي، جيل الثمانينيات والسبعينيات سردوا ذكرياتهم، منهم من قادة الحنين والشوق محلقاً في سماء الماضي الجميل ومنهم من علق بالنكات على الأفكار التي كانت تستحوذهم في ذلك الزمن ومنهم من قالها متحسراً ومستصغراً الأجيال التي أتت من بعده.. ولكن لماذا نطلق عليهم (راحو) هل بقي الأشرارفقط، أم أننا فقدناهم وعاجزون عن استردادهم، أما أنهم موجودون بيننا ولكن الملهيات كثرت!!

    العناويين :

    الوقوف على الأطلال وبكاء الماضي عواطف إنسانية شائعة !!
    جزء بداخلنا يأبى أن يغادر مكانه !!
    تلاشت القيم والمعاني فلم يعد للعيد فرحته ولا لحضور الغائب بهجته !!
    نقضي دهراً في محاولات متتالية للنعود مائه عام للخلف!!
    اللهث وراء ماضي لايعود أشبه بالموت البطئ!!
    نرسم للماضي إطاراً جميلاً .. لو عاد لكرهناه !!
    ( اللي كان يلعب ” فتحي ياوردة .. سكري ياوردة ” وهو صغير هذا واحد من الطيبين ) !!

    سمعناها كثيراً ، وكأنها حقيقة ثابتة ، ونرددها فيما بيننا ولانسأم الترديد والتكرار.. ” راحوا الطيبين “

    اعتقدت أنها كغيرها من الكلمات التي تنتشر بسرعة ثم ما تلبث أن تتواري فتعود إلى ثكناتها السابقة وتندثر
    ولكن أتت بخلاف ذلك فقد تجلدت واتخذت لها موقعاً فسيحاً بين كلماتنا، وعبراتنا، حتى صنعنا رسائل

    وعبارات ممزوجة بالسخرية والحنين إلى العالم السحري القديم ، ومن هنا كانت بداية طرائف الطيبين.. بين طابور الصباح وكتب الدراسة، وألعاب الفسحة المدرسية وألعاب الطيبين وعاداتهم جاءت أغلب التعليقات بالسخرية ( اللي كان يلعب ” فتحي ياوردة .. سكري ياوردة ” وهو صغير هذا واحد من الطيبين) ( اللي كان مصدق إن السبانخ تخليك قوي مثل ” باباي ” تراه أنت مو بس من الطيبين إلا من المساكين )، ( اللي كان يحط يده على دفتر ويرسمها هذا نوع فاخر من الطيبين )، (اللي كان يمشي وهو مغمض عيونه عشان يشوف حياة الأعمى هذا من حكماء الطيبين) ، ( اللي كان يسكر باب الثلاجه شوي شوي عشان يشوف النور وهو يطفي هذا من المكتشفين الطيبين)

    وآخرين يسردون الألعاب التي كانت تمتعهم في ذلك الوقت بطريقة ساخرة، من اللعب ” الأونو ” وطريقة توزيع الأوراق والغش من أجل الفوز والألعاب الحركية التي كانت تخترع لتمضية الوقت مثل ” حركة وستوب “.

    يا ترى من سرد هذه المواقف شخص يبحث عن السخرية فقط ؟! أما هناك غصه حنين إلى الماضي

    إلى الذكريات ؟! فما وجدت إلا مواقف يحكيها أصحابها ليتذكروا في نهاية كل موقف أن هذا هو معنى الحنين إلى الماضي ..

    جزء بداخلنا يأبى أن يغادر مكانه وهذا الجزء يدق أبواب الحنين، ذاك الاحساس المفترس الذي يسبق قلب المرء فجأة ليسوقه إلى الماضي الجميل ، بحثاً عن المفقود وصفاء النفس ونقاء السريرة وشفافية الروح، و الحياة البسيطة التلقائية لا تكلف فيها ولا اصطناع بكل أماكنها وطرقها وتفاصليها ، وذكريات الطفولة التي كانت تجمع بين سخرية الحياة من عقولنا الصغيرة وبين أحلامنا العريضة ..

    الحنين للماضي حالة تتلبس عقولنا ، ويبدو أن الزمن الجميل الهارب يعيش في مخليتنا فقط ، نفتقد النقاء والمساحات البيضاء، والقرية الواحدة والصوت الواحد، نشتاق لوجوهنا وشخوصنا القديمة، ومواقف تتميز حقاً بالخصوصيات لانألفها اليوم في سائر مواقفنا المعتادة، زمن يتحد فيه الصديق مع صديقة والقريب مع قريبة والجار مع جاره اتحاد يخلو من المنفعه، بل من أجل الألفه والرحمة، فقد تلاشت هذه القيم والمعاني وتلاشت معها الصور الجميلة فلم يعد للعيد فرحته ولا للعرس جماله وروعته ولا لحضور الغائب بهجته فتلاشت كل المعاني الحلوة ولم يبق إلا ماديات بلا روح ولا طعم ولا رائحة ، ولهذا الحنين والشوق يعتصران قلوب الناس لذلك الزمن الجميل ببساطة الحياة فيها .

    عندما نقول إنهم رحلوا لماذا لم نتساءل أين رحلوا؟! و ما الجديد في حياة غير الطيبين؟! وما هو جوهر الاختلاف بيننا وبينهم!

    التغيرات الجذرية والمحورية في الحياة ، ولادة جيل صاعد في ظل ثورة للأجهزة والإلكترونيات، فقدان التواصل الاجتماعي، تعقيدات الحياة ، المغريات، المنغصات العصرية الكثيرة، فقدان البساطة في التعامل مع بعضنا البعض..

    الوقوف على الأطلال وبكاء الماضي والتحسر على العصر الذهبي، عواطف إنسانية شائعة قد لا يعادلها في الانتشار والشيوع بين البشر إلا الخوف من المستقبل والوجل من المجهول وعدم الثقة بالغرباء، وولأننا تعودنا الحديث عن بطولات أجدادنا و آبائنا .. و عن ماضينا بكل فخر عن حاضرنا بكل احتراز رغم أن الماضي يكون أحيانا أو كثيراً عادياً أو صعباً ..لكن العادة تنوم العقول وتسلب الأبصار و تشرد الأذهان و تضعف القدرة على التفكير .

    كأننا جيل عتيق غابر يبحث في مخلفات الماضي عن صورة الباهته الممزقة ليتعايش معها، نرسم للماضي إطاراً جميلاً ، نزينة ونلونه ونميزة عن كل التشكيلات، نراه شيئاً عزيزاً نستحضرة في كلماتنا وممارساتنا وفي أثاث منازلنا حتى أحلامنا مقيده بملامح الماضي، نقضي دهراً ًفي محاولات متتالية للنعود مائه عام للخلف، والحقيقة أنه اللهث وراء ماضي لايعود أشبه بالموت البطئ.

    لاتبحث في أدراج الماضي حتى لاتلدغك الذكريات ، فالماضي الجميل يمكن أن نوظفة كدافع ومحرك لتحقيق أهداف تم صياغتها بنكهة المستقبل لابصبغة الماضي ، ولا أرى في استخدام الماضي كهدف إلا خارطة طريق تائهة، لاتصلنا إلى الاستمتاع بحاضرنا ومستقبلنا، وفي الحقيقة الأمر أن الماضي لو عاد لكرهناه.

    لماذا لانرى في الحاضر أملاً وفي المستقبل فرجاً، ونقدح في جمال الحاضر رغم أنه معطر إلا يتطلب منا مسحة تفاؤل ؟!
    -
    ختاماً..
    -
    الحنين إلى الماضي هو مأتم نقيمه لأرواحنا ، وأن كل ما مضى من أعمارنا لن يعود وهذه حقيقة بيلوجية فرضها الخالق على البشر، وبالتأكيد سنتحسر على الزمن الذي نعيشة الآن، كونه زمنننا الذي سنفتقده… لذا زمن الطيبين لن يعود ، وما زالوا الطيبين بيننا ولن يموت زمن الطيبين .
    +
    الحنين إلى الماضي هو مأتم نقيمه لأرواحنا ، وأن كل ما مضى من أعمارنا لن يعود وهذه حقيقة بيولوجية فرضها الخالق على البشر، وبالتأكيد سنتحسر على الزمن الذي نعيشة الآن، كونه زمنننا الذي سنفتقده…
    لذا زمن الطيبين لن يعود ، وما زالوا الطيبين بيننا ولن يموت زمن الطيبين .

    * * *

    والله الموفق[/FONT][/SIZE]

    التعديل الأخير من قِبَل نـورة ; 08-11-2017 في 08:57 PM السبب: بالخطأ عذرا
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 153

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:09:04 AM

    المشاركات
    2,457

    الحنين للماضي حالة تتلبس عقولنا ، ويبدو أن الزمن الجميل الهارب يعيش في مخليتنا فقط ، نفتقد النقاء والمساحات البيضاء، والقرية الواحدة والصوت الواحد، نشتاق لوجوهنا وشخوصنا القديمة، ومواقف تتميز حقاً بالخصوصيات لا نألفها اليوم في سائر مواقفنا المعتادة، زمن يتحد فيه الصديق مع صديقه والقريب مع قريبه والجار مع جاره ، اتحاد يخلو من المنفعة، بل من أجل الألفة والرحمة، فقد تلاشت هذه القيم والمعاني وتلاشت معها الصور الجميلة فلم يعد للعيد فرحته ولا للعرس جماله وروعته ولا لحضور الغائب بهجته فتلاشت كل المعاني الحلوة ولم يبق إلا ماديات بلا روح ولا طعم ولا رائحة ، ولهذا الحنين والشوق يعتصران قلوب الناس لذلك الزمن الجميل ببساطة الحياة فيها .
    الشوق لهذا ..
    وقد تلاشى ــ كما تفضلت ــ إلى حد كبير ..

    والطيبون الذين نعني هنا ــ فيما يبدو لي ــ يقصد بهم السذّج

    والسذاجة يتمناها المرء حينما يرزح تحت الضغوط والتعقيدات ..




    ملاحظة : لم أجد جيل إلا وهو يتمنى زمنه السابق .. وأظن أنها حالة نفسية



    شكرا لك على النقل الرائع زهرة متفائلة

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 14-12-2016 في 05:46 PM السبب: الاقتباس
    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  3. #3
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الرماحي اعرض المشاركة
    الشوق لهذا ..
    وقد تلاشى ــ كما تفضلت ــ إلى حد كبير ..
    والطيبون الذين نعني هنا ــ فيما يبدو لي ــ يقصد بهم السذّج
    والسذاجة يتمناها المرء حينما يرزح تحت الضغوط والتعقيدات ..
    ملاحظة : لم أجد جيل إلا وهو يتمنى زمنه السابق .. وأظن أنها حالة نفسية
    شكرا لك على النقل الرائع زهرة متفائلة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : الرماحي


    تعقيب مبارك ، رفع الله قدركم عليه !
    وصدقتم فضيلتكم كلٌّ يتمنى زمنه السابق !
    المقصود بالطيبين بنوعيهم :
    الأول : أصحاب بياض القلب والميل للعفو والرحمة بتعقل .
    الثاني : هم السذج أصحاب الطيبة الزائدة عن الحد واللزوم .

    * * *

    قرأتُ :

    إن الحنين إلى الماضي شعور يلازم الإنسان كلما تقدّم به العمر..
    والنفس البشرية تتلذذ بالماضي أكثر من الحاضر
    وتتوق لاستنشاق عبق الزمن الراحل أكثر من تلذذها برائحة القادم من العمر...
    وإن أكثر ما يحن إليه المرء هي أيام طفولته ...

    ...............................................

    أترككم على هذه النشيدة الذي كان فيه الطيب يذكر !



    والله الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 28-03-2017 في 01:32 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  4. #4
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 153

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:09:04 AM

    المشاركات
    2,457

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : الرماحي


    تعقيب مبارك ، رفع الله قدركم عليه !
    وصدقتم فضيلتكم كلٌّ يتمنى زمنه السابق !
    المقصود بالطيبين بنوعيهم :
    الأول : أصحاب بياض القلب والميل للعفو والرحمة بتعقل .
    الثاني : هم السذج أصحاب الطيبة الزائدة عن الحد واللزوم .

    * * *

    قرأتُ :

    إن الحنين إلى الماضي شعور يلازم الإنسان كلما تقدّم به العمر..
    والنفس البشرية تتلذذ بالماضي أكثر من الحاضر
    وتتوق لاستنشاق عبق الزمن الراحل أكثر من تلذذها برائحة القادم من العمر...
    وإن أكثر ما يحن إليه المرء هي أيام طفولته ...

    ...............................................

    !



    والله الموفق
    أتذكر هنا .. كلاما للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في مقطع له وهو يقول : ( وهل الحياة الإ الذكريات )

    التعديل الأخير من قِبَل الرماحي ; 18-12-2016 في 11:18 AM
    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 21499

    الكنية أو اللقب : جليلة

    الجنس : أنثى

    البلد
    المغرب

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 143

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل21/1/2009

    آخر نشاط:01-11-2017
    الساعة:05:19 AM

    المشاركات
    2,079

    لعلنا نحن البشر دئبنا على الحنين للماضي والبكاء على أطلاله ونعي طيبة سكانه لسببين رئيسين -في اعتقادي-:
    1)أن الزمن الذي مضى يعقبه حتما زمان أشر منه وأخبث..
    2)أن الماضي جزء منا مر وانتهى ومن الطبيعي جدا أن يحن المرء لأجزائه المنتهية !
    والله أعلم

    بوركت زهيرة وانتقاء ماتع مشج!
    جعلكِ الله في الطيبين

    ومنْ لي سوى الرحمن ربّـًا وسيّدًا !؟---ومن غيره أُبديه ما الغير جاهلُهْ !؟
    وهل لانكسار العبد إلاَّ وليـُّـهُ !؟---وقــد واربَ الأحــزانَ والهمُّ قاتلُهْ
    ,’




  6. #6
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الرماحي اعرض المشاركة
    أتذكر هنا .. كلاما للشيخ علي الطنطاوي ــ رحمه الله ــ في مقطع له وهو يقول : ( وهل الحياة إلا الذكريات )

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    محاولة للتعقيب!

    رحم الله الشيخ علي الطنطاوي رحمة واسعة ، فإن كان له مقطع فله كتاب من ثمانية أجزاء أشبه بالسيرة الذاتية سطّر فيها ذكرياته من الطفولة إلى مرحلة الكهولة ، أسمّاه "ذكريات علي الطنطاوي " لعلي ـ أيضا ــ أقتبس منه مقتطفا يسيرا عن الذكرى ، وهي قوله :
    " لماذا تحلو ذكرى الماضي ولو كان مُرًّا ؟ فهل تذهب الأيام بالمرارة وتصب في الأحداث ـ إن مضت ـ سكراً وعسلاً،أم قد حلت في عيني لأني قد فقدتها؟
    ومن نكد الدنيا أن مسرتها مشوبة بالألم وأن المرء لا يستحلي الشيء إلا إذا خلت يده منه،وقد كان يزهد فيه لما كان في يده، وأنه يشتهي ما يُمنع منه يمل مما يعرض عليه....." .

    كتب الله لكم الأجر والمثوبة ، الشيخ علي من زمن الطيبين الذين لن يتكرروا !

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  7. #7
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أم خليل اعرض المشاركة
    لعلنا نحن البشر دئبنا على الحنين للماضي والبكاء على أطلاله ونعي طيبة سكانه لسببين رئيسين -في اعتقادي-:
    1)أن الزمن الذي مضى يعقبه حتما زمان أشر منه وأخبث..
    2)أن الماضي جزء منا مر وانتهى ومن الطبيعي جدا أن يحن المرء لأجزائه المنتهية !
    والله أعلم

    صدقتِ أيتها الغالية.... ( أوافقك )

    بوركت زهيرة وانتقاء ماتع مشج!

    وبوركتِ يا أم خليل ، ما أسعدني بكِ ، كانت لدي محاولات لتصغير لقبك ( : !


    جعلكِ الله في الطيبين

    وجعلكِ الله كذلك في الطيبين ....

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

    أهلا بالطيبة ( أم خليل) التي أشرقت النافذة بمرورها !

    كما قلتِ ــ أيتها المباركة ــ بأن الماضي جزء منا ولا بد أن نحن لأجزائنا المنتهية !
    تحضرني ــ في الحقيقة ــ كذلك مقولة جميلة لأحلام مستغانمي عن الذكريات ، حيث تقول :
    "الذكريات: عابر سبيل لا يمكن استبقاؤها مهما أغريناها بالإقامة بيننا ، هي تمضي مثلما جاءت ، لا ذكريات تمكث ، لا ذكريات تتحوّل حين تزورنا إلى حياة ، من هنا سرّ احتفائنا بها ، وألمنا حين تغادرنا ، إنّها ما نجا من حياة سابقة ، وهي هويتنا الأخرى التي نخفي حقيقتها عن الآخرين ، نحتفي بها كضيف افتقدناه منذ زمن بعيد و مرّ يسلّم علينا و يواصل طريقه...

    لكِ إهداء مني يا أم خليل هذه النشيدتان عن الذكريات والذكرى !


    1 ــ



    2 ــ





    مرورك بجد أسعدني كثيرا ...

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 823

    الجنس : ذكر

    البلد
    مسقط

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 56

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل25/10/2003

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:32 AM

    المشاركات
    2,144
    تدوينات المدونة
    18

    هذه العبارات التي توالت ما كانت إلا من كوّة الحنين الذي يسوقُ أنفسنا لأوراقها القديمة التي تحمل (الحياة) الجميلة في نظر من يعشقها، ولا ريب أنّ كلّ من يقلب ذكرياته - إرثا معنويا أو ماديا - يشعر بسعادة وسرور ...
    تحياتُ محبّة ...



    كلمتان هما تعريفُ السعادة التي ضلَّ فيها ضلال الفلاسفة والعلماء، وهما من لغة السعادة نفسها، لأن لغتها قليلة المقاطع كلغة الأطفال التي ينطوي الحرف الواحد منها على شعور النفس كلّها. أتدري ما هما؟ أفتدري ما السعادة، طفولةُ القلب..
    ( مصطفى الرافعي )


  9. #9
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها السراج اعرض المشاركة
    هذه العبارات التي توالت ما كانت إلا من كوّة الحنين الذي يسوقُ أنفسنا لأوراقها القديمة التي تحمل (الحياة) الجميلة في نظر من يعشقها، ولا ريب أنّ كلّ من يقلب ذكرياته - إرثا معنويا أو ماديا - يشعر بسعادة وسرور ...
    تحياتُ محبّة ...

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    كتب الله لكم الأجر والمثوبة !

    تعقيب مبارك ركّز على رسم إجابة لسؤال مهم ألا وهو :
    ما الشعور الذي ينتاب المرء عندما تزوره ذكرياته فجأة ؟
    جزاكم الله خيرا / لو سألتُ فضيلتكم هل يمكنكم أن تذكروا لي أمورا محددة تهيّج الذكريات وتوقظها من منامها غير التقليب في الأوراق القديمة ؟
    وإن كنتم تقصدون بالأوراق القديمة كناية تختزل الشيء الكثير فأنا أريد تفصيلا محددا ...

    أثابكم الله كل الخير ، مشاركة نثمنها كثيرا !

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 21499

    الكنية أو اللقب : جليلة

    الجنس : أنثى

    البلد
    المغرب

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 143

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل21/1/2009

    آخر نشاط:01-11-2017
    الساعة:05:19 AM

    المشاركات
    2,079

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

    أهلا بالطيبة ( أم خليل) التي أشرقت النافذة بمرورها !

    النافذة مشرقة بصاحبتها سلمك الله أخية!

    كما قلتِ ــ أيتها المباركة ــ بأن الماضي جزء منا ولا بد أن نحن لأجزائنا المنتهية !
    تحضرني ــ في الحقيقة ــ كذلك مقولة جميلة لأحلام مستغانمي عن الذكريات ، حيث تقول :
    "الذكريات: عابر سبيل لا يمكن استبقاؤها مهما أغريناها بالإقامة بيننا ، هي تمضي مثلما جاءت ، لا ذكريات تمكث ، لا ذكريات تتحوّل حين تزورنا إلى حياة ، من هنا سرّ احتفائنا بها ، وألمنا حين تغادرنا ، إنّها ما نجا من حياة سابقة ، وهي هويتنا الأخرى التي نخفي حقيقتها عن الآخرين ، نحتفي بها كضيف افتقدناه منذ زمن بعيد و مرّ يسلّم علينا و يواصل طريقه...

    صدقا :الذكريات كعابر سبيل..

    لكِ إهداء مني يا أم خليل هذه النشيدتان عن الذكريات والذكرى !


    1 ــ



    2 ــ





    مرورك بجد أسعدني كثيرا ...
    أوه شكرا على الإهداء الجميل زهرتي باركك الله!
    (وكم تمنيت أن أعرف شكل لقبي بعد أن حظي بمحاولات تصغير من طرفك ^^)
    أسعدك الله ولا أبعدك

    ومنْ لي سوى الرحمن ربّـًا وسيّدًا !؟---ومن غيره أُبديه ما الغير جاهلُهْ !؟
    وهل لانكسار العبد إلاَّ وليـُّـهُ !؟---وقــد واربَ الأحــزانَ والهمُّ قاتلُهْ
    ,’




  11. #11
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    مواصلة ....

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أم خليل اعرض المشاركة
    أوه شكرا على الإهداء الجميل زهرتي باركك الله!
    تستاهلين أكثر ...أيتها العزيزة
    (وكم تمنيت أن أعرف شكل لقبي بعد أن حظي بمحاولات تصغير من طرفك ^^)
    خلّيها مستورة ( :
    أسعدك الله ولا أبعدك

    وأسعدكِ كذلك يا أم خليل وأسأل الله أن يفرحك ويرزقك إلى أن يرضيك وأن يجمعني بكِ في جناته جنات النعيم إنه ولي ذلك والقادر عليه : اللهم آمين
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أحبُّ أن أذكر " مقولة " وهي :

    * مَن عاش طفولته في التسعينيات أو الثمانينات أو السبعينيات وما أسفل ( فهو من زمن الطيبين ) !
    أما من عاش طفولته المبكّرة في 2000 وما فوق فهو ليس من زمن الطيبين الذين نقصدهم أي بالمعنى الفصيح هم ( خارج الدائرة ) !

    صورة مستلة من زمن أيام الطيبين !




    ولنا عودة ــ بإذن الله ـ ................. !


    والله الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 03-01-2017 في 12:13 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 823

    الجنس : ذكر

    البلد
    مسقط

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 56

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل25/10/2003

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:32 AM

    المشاركات
    2,144
    تدوينات المدونة
    18

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    كتب الله لكم الأجر والمثوبة !

    تعقيب مبارك ركّز على رسم إجابة لسؤال مهم ألا وهو :
    ما الشعور الذي ينتاب المرء عندما تزوره ذكرياته فجأة ؟
    جزاكم الله خيرا / لو سألتُ فضيلتكم هل يمكنكم أن تذكروا لي أمورا محددة تهيّج الذكريات وتوقظها من منامها غير التقليب في الأوراق القديمة ؟
    وإن كنتم تقصدون بالأوراق القديمة كناية تختزل الشيء الكثير فأنا أريد تفصيلا محددا ...

    أثابكم الله كل الخير ، مشاركة نثمنها كثيرا !
    أعتذر عن تأخري ، الآن فقط رأيتُ الرد.

    الشعور : حين تزور الذكريات - وأصف نفسي- أستشعر الأشخاص وأعيشُ اللحظات بمحتواها الحقيقي تذكّرا واستعادة للمشاعر والكلمات وحتى لقلوب ألفتْ وأسعدتْ ...
    من الأمور التي تثير الذكريات : أماكن بعينها ، حين أزور مكان ( بعينه ) أقفُ برهة وأستعيد ( كفيلم سينمائي ) أوراقا من الماضي وقد أرسلُ رسالة لمن يشترك معي في الذكرى ذاتها ...
    والأوراق القديمة ، نعم قصدتُ بها كل ما يرسل عبير الذكرى إلى ذاكرتي ...



    كلمتان هما تعريفُ السعادة التي ضلَّ فيها ضلال الفلاسفة والعلماء، وهما من لغة السعادة نفسها، لأن لغتها قليلة المقاطع كلغة الأطفال التي ينطوي الحرف الواحد منها على شعور النفس كلّها. أتدري ما هما؟ أفتدري ما السعادة، طفولةُ القلب..
    ( مصطفى الرافعي )


  13. #13
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها السراج اعرض المشاركة
    أعتذر عن تأخري ، الآن فقط رأيتُ الرد.
    الشعور : حين تزور الذكريات - وأصف نفسي- أستشعر الأشخاص وأعيشُ اللحظات بمحتواها الحقيقي تذكّرا واستعادة للمشاعر والكلمات وحتى لقلوب ألفتْ وأسعدتْ ...
    من الأمور التي تثير الذكريات : أماكن بعينها ، حين أزور مكان ( بعينه ) أقفُ برهة وأستعيد ( كفيلم سينمائي ) أوراقا من الماضي وقد أرسلُ رسالة لمن يشترك معي في الذكرى ذاتها ...
    والأوراق القديمة ، نعم قصدتُ بها كل ما يرسل عبير الذكرى إلى ذاكرتي ...

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    محاولة للتعقيب!

    أولا : رفع الله قدركم على الإجابة على التساؤل والرد !
    ثانيا : بارك الله فيكم على التفاعل المبارك ، ومتى ما أردتم الإضافة فالنافذة مفتوحة لفضيلتكم ولمن أراد المشاركة ــ أيضا ــ من أهل الفصيح الأكارم !


    نعم الأماكن القديمة !
    فرؤية الأطلال البالية تثير في النفس كل شواجن الأمس بكل متعلقاته !

    قد يهون العمر إلا ساعة.....وتهون الأرض إلا موضعا ( كما قال الشاعر ) !

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    إن كان لحاسة البصر أثرا في استدعاء ذكريات الماضي !
    فماذا نقول عن حاسة الشم ؟
    في الحقيقة وقع نظري على كتاب لجيريمي دين ( هنا ) يخدم الموضوع معنوّن بـــ :
    لماذا تثير الروائح الذكريات بقوة ؟
    جاء في مقدمة ملخصه :
    بأنه يصبح عمل مناطق معينة من المخ متزامنًا عندما تولِّد الخلايا العصبية نبضاتها بتردد مشترك.
    فلا شيء يمكن تذكره بسهولة أكثر من الرائحة.
    ثمة رائحة قد لا تكون متوقعة، عابرة، سريعة الزوال، غير أنها تثير فيك ذكرى صيفٍ من عهد الطفولة قضيته بجانب بحيرة في الجبال. وثمة رائحة أخرى تستحضر ذكرى شاطئ مقمر. وثالثة تستدعي عشاءً عائليًّا يتكون من اللحم المشوي في الفرن والبطاطس في ليلة عاصفة من ليالي شهر أغسطس في بلدة واقعة وسط غرب الولايات المتحدة.( ديان آكرمان)
    أو بلغة العلم الأقل شاعرية إلى حدٍّ ما، تقترن المناطق المُخِّية ذات الأهمية المحورية للذاكرة طويلة المدى بحاسة الشم من خلال موجات دماغية تتراوح ذبذباتها ما بين ٢٠ إلى ٤٠ هرتز.
    تأتي هذه النتائج — المنشورة في دورية نيتشر — من معهد كافلي لأنظمة العلوم العصبية بالنرويج؛ حيث يستخدمون الفئران لدراسة العلاقات القوية بين الرائحة والذاكرة (إيجاراشي وآخرون، ٢٠١٤).
    خلال هذه الدراسة، تعيَّن على القائمين على التجربة أن يحاكوا أولًا بناء ذكرى مرتبطة بالرائحة؛ مثل ذلك الاقتران — الذي ربما قد يكون لدينا — بين العشب المُشذب وصيف ولَّى منذ زمن بعيد.
    وهكذا، عُلمت الفئران أن روائح معينة تقودها إلى الحصول على مكافآت غذائية.
    بعد ذلك، كان القائمون على التجربة في حاجة إلى رؤية ما حدث في أدمغة الفئران حين استرجعت الذكرى.
    وهذا شبيه باللحظة التي تصطدم فيها رائحة العشب المشذب بأنوفنا لنعود على الفور بذاكرتنا إلى عقد مضى.
    يوضح كِي إيجاراشي قائد فريق الدراسة النتائج قائلًا:
    فور تعرض الفأر للرائحة يحدث تدفق لنشاط موجي بتردد ٢٠ هرتز في وصلة عصبية معينة بين منطقة في القشرة الشمية الداخلية، والقشرة المخية الأنفية الداخلية الجانبية، ومنطقة في الحصين يطلق عليها سي إيه ١ القاصية، بينما لم يُلحظ أي استجابة قوية مماثلة في الوصلات العصبية الأخرى.

    تتبلور أهمية القشرة الشمية الداخلية في الربط بين الذاكرة المكانية والشم — كان على الفئران أن تتذكر أين كانت المكافأة — ويلعب الحصين دورًا مهمًّا في تحويل الذكريات قصيرة المدى إلى ذكريات طويلة المدى، وكذلك في التجوال المكاني.
    تزامنية المخ

    بالإضافة إلى تركيز الدراسة على استكشاف الكيفية التي ترتبط بها الرائحة والذاكرة، فإنها تُعَدُّ واحدة ضمن موجة من الدراسات الحديثة التي تدرس الكيفية التي تتزامن بها أجزاء مختلفة من المخ بعضها مع بعض لتكوين شبكات وظيفية.
    يوضح إدفارد موزر، مدير معهد كافلي لأنظمة العلوم العصبية:
    هذه ليست المرة الأولى التي نلاحظ فيها أن المخ يستخدم نشاطًا موجيًّا متزامنًا لإنشاء وصلات تشابكية.
    خلال كلٍّ من عمليتي تشفير الذكريات الصريحة واسترجاعها، يحدث تفاعل بين هذه المناطق عبر ذبذبات ثيتا وجاما.
    وبجمع أجزاء الصورة معًا؛ تتزايد الآن الأدلة التي تشير باتجاه الذبذبات القشرية المخية، بصفتها آلية عامة تعمل كوسيط للتفاعلات التي تحدث بين الخلايا العصبية المتخصصة وظيفيًّا في الدوائر المخية الموزعة.
    هذه أمور كثيرة يصعب التفكير فيها مجتمعةً عندما تشم زهرة، غيرَ أن كل ذلك يحدث في اللحظة التي تقطف فيها زهرة وتشم رائحتها لتنقلك الذاكرة إلى الماضي.

    ...................

    والله الموفق!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 17-02-2017 في 01:22 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  14. #14
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    المطر!




    ....تلك الرائحة المنبعثة منه ومن الأرض بعد هطوله عليها من أقوى الروائح التي تستنهض الذكريات وتوقظ المشاعر!

    فاللهم صيبا نافعا !

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 19-02-2017 في 12:30 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  15. #15
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    صور من أيام الطيبين !



    عند انتهاء البث والآن 24 ساعة !




    ألعاب الطيبين !



    الجوائز التي كانوا ينتظرونها بعد الانتهاء من أكل الآيس كريم !



    الشكل القديم لمشروبات أيام الطيبين !



    وفي الصورة التالية حركة أخرى :




    ومن مسابقات أيام الطيبين !



    مسابقة حروف !



    ومسابقة سين جيم تقديم " شريف العلمي "

    والله الموفق...



    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 07-04-2017 في 02:19 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  16. #16
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 153

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:09:04 AM

    المشاركات
    2,457

    هههههه
    يا الله .. تذكرت أيااااام

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  17. #17
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

    الأستاذ الفاضل : الرماحي


    _أثابكم الله كل الخير على المرور الكريم والطيب !
    _إن كان لدى فضيلتكم أي مشاركة أخرى فيما يتعلق بذكريات ( من أيام الطيبين ) فالنافذة ترحب!

    وكما يقال رحم الله الأمس وعوضنا الله عن اليوم خيرا!

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51316

    الكنية أو اللقب : أبو أحمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : آداب اللغة العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/2/2016

    آخر نشاط:14-11-2017
    الساعة:09:59 AM

    المشاركات
    174

    فعلا.
    ما أجمل الماضي على -بساطته- !
    ببساطة أقول: إننا كنا نحيا. نستشعر حرارة الجو وبرودته ونستمتع بالمشي والنظر وتفحص الأشياء.
    أكاد أقول: أن الإفراط في استعمال وسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية هي التي أفقدتنا الشعور بكثير من الأمور. وربما أدت الانقطاع الاجتماعي! سبحان الله ! كيف سمحنا للوسيلة أن تصل بنا إلى نقيض الغاية؟!


  19. #19
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد العزيز أحمد اعرض المشاركة
    فعلا.
    ما أجمل الماضي على -بساطته- !
    ببساطة أقول: إننا كنا نحيا. نستشعر حرارة الجو وبرودته ونستمتع بالمشي والنظر وتفحص الأشياء.
    أكاد أقول: أن الإفراط في استعمال وسائل التواصل الاجتماعي الالكترونية هي التي أفقدتنا الشعور بكثير من الأمور. وربما أدت الانقطاع الاجتماعي! سبحان الله ! كيف سمحنا للوسيلة أن تصل بنا إلى نقيض الغاية؟!
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    محاولة للتعقيب!

    _نعم ، أوافق فضيلتكم على كل ما تكرّمتم به!
    _على الرغم من أن البعض استخدم وسائل التواصل الاجتماعي الالكتروني بإيجابية إلا أن شيئا ما ( مهما جدا ) قد فُقد لا يدركه إلا مستعملوه !
    _الالكترونيات نعمة سهّلت علينا الكثير من المهام ( ونحمد الله عليها ) ، فقط لو لم يتم الإسراف في استعمالها !



    الحياة تغيّرت كثيرا مع هذه الالكترونيات وكأنه من الصعب أن يعيش الإنسان بدونها !

    1 ــ



    2 ــ



    هناك سؤال طُرح في إحدى القنوات الإخبارية : هل يمكن أن تعيش يوما بلا هاتف ذكي !
    الأكثرية الساحقة قالت : لا .

    كتب أحدهم ( هنا ) هذه العبارة !




    يا ليت أن يطبّق الجميع هذه العبارة ؟
    ثم ليخبرنا هل ستتغير عنده طعم الحياة بعد هذه التجربة ؟
    ويا ليت تقنعوا من حولكم بذلك أيضا ؟

    حكمة رائعة !



    أتمنى للجميع حياة أكثر أمانا وصحة ومتعة !



    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 07-04-2017 في 02:16 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  20. #20
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:44 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    إطلالة على بعض المقاطع من الزمن الجميل !



    صور حقائب الذكور في الزمن الجميل !



    عند انقطاع الكهرباء ، يلجأ الطالب المجتهد في زمن الطيبين إلى :



    أما عند النوم في حالة انقطاع الكهرباء فإلى :



    بعض ألعاب الطيبين !



    بعض تعليقات الطيبين !



    إضاءة في صورة !



    والله الموفق!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 07-04-2017 في 02:13 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •