اعرض النتائج 1 من 16 إلى 16

الموضوع: (بحور جديدة) تعثر العروضيون في تفعيلها

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    (بحور جديدة) تعثر العروضيون في تفعيلها

    يبدو أن فكرة المزج الإيقاعي في بحور الشعر العربي التي ظهرت بوادرها في فارس بعد الفتح الإسلامي نحو القرن الرابع الهجري، منتجة أول بحر غير خليلي هو الدوبيت أو الرباعي، قد أصبحت هي الآلية الجديدة في توليد البحور بعد أن توقفت آلية الدوائر الخليلية عن إنتاج المزيد من البحور بعد المتدارك (فاعلن) الذي لم يستعمل في قصيدة عمودية إلا في أواخر العصر العثماني، أو بعد لاحق القرطاجني الذي استعملته نازك الملائكة في شعرها التفعيلي الجديد (مستفعلاتن)، وغير ذلك من البحور المهملة التي يحاول الشعراء بعثها من الكمون في دوائرها كل يوم جديد .
    هذه الآلية الجديدة التي أطلقت عليها آلية المزج الإيقاعي بعثت من مرقدها في النصف الثاني من القرن العشرين عبر محاولات الشعراء على النظم على أكثر من بحر في قصائدهم التفعيلية، ومع ذلك فهي لم تتمكن من إثبات مقدرتها على الاستمرار في ترسيخ بحور جديدة إلا عبر الغناء ، كما بدا ذلك جليا في استخدام الششتري (668هـ) لهذا النسق الخبب-رجزي أو الرجز-خببي (مستفعلن فعلن فعلن) في أحد موشحاته، ثم أطل علينا بعد قرون طوال في شعر فصيح لأحد شعراء أبوللو وهو أحمد زكي أبو شادي في إحدى قصائده بينما تنافس شعراء العامية على استخدامه في أزجالهم وأغانيهم كما في أغنية (القلب يعشق كل جميل) لبيرم التونسي.
    ولا أدري لماذا يخيل إلى أن هذا الشاعر الذي ابتكر وزنه المزجي الجديد، واستفتى في شأن صحته الدكتور محمد جمال صقر، على الرابط التالي : http://mogasaqr.com/?p=10257
    ربما كان هو نفسه صاحب هذا الوزن المزجي الآخر الخبب-وافري: (فعلن فعلن مفاعلتن) كما على هذا الرابط:
    http://arood.com/vb/showthread.php?t=4538
    هي إذن آليه جديدة في تطور أوزان الشعر العربي علينا أن نحاول التنظير لها بدلا من البحث عن فتيا تفسر لنا جدة الأوزان الدوبيتية، كما فعل أجدادنا في محاولتهم الفاشلة لإسباغ تفعيل شبه خليلي على الدوبيت، وذلك بعد أن اعترف به معظم العروضيين العرب لاحقا مدرجين له مكانا بين الفنون السبعة، وهو في رأيي ما نقضه عبد الصاحب مختار والدكتور عمر خلوف وغيرهما في تنبههم إلى خاصية المزج الإيقاعي في تأليفه بحيث أوجدوا له تفعيلا مغايرا يعكس طبيعة هذا المزج.


  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب.
    هذا موضوع جميل عميق.
    وانسجاما مع منطلق الرقمي في تناوله لهذا الموضوع وأمثاله في إطار من الشمولية يربطها ويضبطها بمنهج الخليل،
    فإنني بصدد إعداد رد يليق به . وأتمنى أن يزيح ذلك الرد ما بقي من حاجز شفاف بينك وبين شمولية الرقمي الذي
    أفدت فيه منك ومن أستاذنا د. خلوف.
    حفظك ربي ورعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

    أتمنى أن يعجبك الرد من حيث مداه وعمقه.

    وسيسرني ما سيظهره بيننا من اختلاف أو اتفاق. وأنا بالاختلاف أسعد. لأنه مصدر التعلم.

    منهج الخليل لدي هو مصدر الحكم في كل القضايا العروضية ولا يستحق أن يدعى منهجا ما لم يغطّ كل القضايا.

    كما لا يوجد في أي أمر منهجان صحيحان بل منهج صحيح واحد.

    http://nprosody.blogspot.com/2017/11/blog-post_7.html



    حفظك الله ورعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    أضع هذا الرابط لمساعدة القارئ في الوصول إلى مقال أستاذي خشان خشان إذا واجه صعوبة في استخدام الرابط الذي وضعه له بأعلاه كما واجهني، مع الشكر له أن أتاح لي قراءته عبر الواتس أب:
    https://drive.google.com/file/d/1LwA...ew?ts=5a02b1e3


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    ملاحظاتي على رد أخي خشان ستكون متقطعة بحسب ما يسمح به وقتي، لكنني لن أهمل أي شيء فيها إن شاء الله، مع رجاء الملاحظة بأن كثيرا من هذا الكلام والرد عليه سيدخل في باب الجدل الذي قد يستمر طويلا بدون أن يصل المتحاورون فيه إلى بيان ختامي يرضى عنه القراء المتابعون.
    في الصفحة 13 :
    يقول أستاذي خشان:
    1- المتدارك: كان وما زال وسيبقى بحرا مهملا، شأنه شأن أي بحر مهمل، وليس هناك ما يميزه عن أي بحر مهمل آخر.
    أقول: ظل المتدارك بحرا مهملا حتى العصر العثماني حين تجرأ الشاعر العماني (حفيد الخليل) راشد الحبسي على استدراكه في قصيدة له سار فيها على وزن المتدارك المعروف (فاعلن) وزحافها (فعلن) بتحريك العين. ثم خرج عن إيقاع المتدارك ودخل في إيقاع الخبب (فعلن) بتحريك العين وإسكانها في آخر بيتين من قصيدته اليتيمة.
    وقد ظلت قصيدته هذه يتيمة حتى اليوم، فلم أعرف شاعرا عموديا آخر حاول إعادة النظم عليها غير بعض المحدثين الذين استخدموا مربع المتدارك بكثرة، كما في قول العقاد:
    يا له من فم * يا لها من شفه
    يا لشهد بها * كدت أن أرشفه
    وتجد هذا الضرب أيضا لبعض الشعراء اللبنانيين وخاصة في نظم نشيدهم الوطني.
    ثم إنه مستعمل بكثرة كاثرة في شعر التفعيلة الحر (وهو شعر نعترف به شاء الخليل أو أبى، فهي سنّة التطور !) ومنه قول محمود درويش:
    مطر ناعم في خريف بعيد
    والعصافير زرقاء .. زرقاء،
    والأرض عيد
    وقول أمل دنقل:
    لا تصالح
    ولو منحوك الذهب
    أترى حين أفقأ عينيك،
    ثم اثبت جوهرتين مكانهما ..
    هل ترى؟
    هي أشياء لا تشترى.
    أما ما يميزه عن أي بحر مهمل آخر فهو تفرّد شعراء التفعيلة بالنظم عليه، وخوف الشعراء الخليليين من الاقتراب منه. ولذلك أعتبر الشاعر الحبسي شاعرا رائدا مقداما ينبغي للآخرين أن يتبعوه، فكلما زاد النظم على المتدارك زادت الألفة به، وقد كان سبب إهماله طوال القرون السابقة أنه ظل أسير الشواهد القليلة التي وضعها عروضيون غير شعراء بل نظّامون.
    ويقول أستاذي خشان في نفس الصفحة:
    2- لاحق قرطاجني (ولا أدري كيف سألاحقه !): .. وزن شعري مستحدث، لم يذكره الخليل .. (إلخ) ..
    هذا الكلام الذي تنقله عن كتابي ص 95 صادر عن أخينا د. عمر خلوف، فربما اختلطت أوراقك، لا يهم .. فكتابي موجود على الشبكة ويمكن تنزيله فلا يضيع إن شاء الله.
    أما ما قلته بنفسي، واقتبسته في أول مداخلتك، فهو: ".. أو بعد لاحق القرطاجني الذي استعملته نازك الملائكة في شعرها التفعيلي الجديد (مستفعلاتن)، وغير ذلك من البحور المهملة التي يحاول الشعراء بعثها من الكمون في دوائرها كل يوم جديد"، ولذلك يمكنك شطب ما جاء تحت هذا العنوان الفرعي (لاحق قرطاجني) بعد أن لاحقته ووجدت أنه كله في عهدة خلوف، ولننتقل إلى ما تريد قوله في نفس موضوع القرطاجني، ولكن تحت العنوان الفرعي التالي:
    3- تفعيلة مستفعلاتن: هذا مصطلح خطأ، فلا توجد تفعيلة في الحشو تدعى مستفعلاتن. هذا تركيب تفعيلي بمعنى تعبير بحروف التفاعيل عن مجموعة من المقاطع لا تتفق مع أي من تفاعيل الخليل.
    وردي على هذا أن كلامك صحيح مائة بالمائة، ولا شك أن الخليل يرضى عنه ويؤيدك في قولك. غير أنّي والقرطاجني معي من الجماعة المارقين على نظام الخليل، تماما كما أن كوبرنيكوس كان مارقا على تعاليم بطليموس، والخليل بن أحمد على أفكار العروضيين قبله وهؤلاء هم من الكافرين بنظرية الدوائر كما صرح سيبويه، وقد أصدروا عددا كبيرا من الكتب بعنواوين مشابهة لبعضها من نحو كتاب "النقض على الخليل وتغليطه في كتاب العروض"، وغيره. ولن يمضي كثير من الوقت قبل أن يولد من يخالفني أنا وأنت وعمر خلوف في كثير من أقوالنا. فدعنا نقول كلمتنا التي هي تعبير عن عصرنا أو أوهامنا .. ونرحل.


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    أعجبني، هذا الصباح، مقال فهد عامر الأحمدي في زاويته اليومية على صفحات الرياض، فأحببت أن أضع رابطا له حتى نتذكر دائما أن العروض علم وليس أيديولجيا:
    http://www.alriyadh.com/1636533


  7. #7
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أعجبني، هذا الصباح، مقال فهد عامر الأحمدي في زاويته اليومية على صفحات الرياض،
    فأحببت أن أضع رابطا له حتى نتذكر دائما أن العروض علم وليس أيديولجيا:
    http://www.alriyadh.com/1636533
    كلام جميل أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

    أنا معك ومع استنتاجك مما تفضل به كاتب المقال ومؤداه أن العروض علم وليس أيديولوجيا. ولكن الإشارة إلى هذا
    المقال في سياق الحوار يعني أنه ذو علاقة به وقد يراه بعض القراء انتصارًا لرأيك على رأيي. ولدفع ذلك اللبس
    رأيت أن أعقب لأقول:

    1- العروض علم نعم وليس فيه أيديولوجيا ولا قداسة. وقد أفردت لهذا موضوعا خاصا أشرت أكرر الرجوع إليه :
    https://sites.google.com/site/alaroo...e/zahrah-arood

    2- عدم القداسة في العروض لا تعني عدم الجهر بحقيقة أن للخليل فيه (منهج غير مقدس).
    المنهجية تقتضي توضيح مغالطة قد يقع الباحث فيها دون وعي عندما يجد أمامه احتمالان كلاهما باطل. والذي قد يعرض لبعض
    العروضيين في مجال العروض الاحتمالان التاليان :

    2أ – القول بقداسة منهج الخليل في العروض وهذا باطل

    2ب – أن يحسب العروضي أن بطلان (2أ) يفتح الباب لتجاوز الخليل في جزئية هنا وجزئية هناك دون أطر ذلك في منهج متكامل.

    3- في هذا الباب ثمة بديلان صحيحان لتجاوز الخليل أساسهما الانطلاق من النظرة إلى منهج الخليل. وهما:

    3أ – القول بعدم وجود منهج شامل للخليل وهو موضوع الرابط:
    https://sites.google.com/site/alarood/laysa-elman

    3ب- القول بأن هناك منهجا شاملا متكاملا مأخوذا من واقع الشعر العربي وهو أصح من منهج الخليل.

    4- يترتب على ما تقدم كشف العوار في من يتجاوز الخليل في جزئية هنا أو هناك دون أن تكون خاضعة لتصور
    بديل شامل. وما وقع فيه حازم القرطاجني من تناقض مع كلية النظرة مثال على تجاوز منهج ما بجزئيات لا منهجية.

    https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/-qabas

    5- الهدف من اصل ردي المسهب على ما تفضلت به هو بيان مقتضى المنهجية في العلوم عامة ومنها علم العروض.

    حفظك ربي ورعاك.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 09-11-2017 في 02:17 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    ما دمت قد فتحت شهيتي، استاذي خشان، على الحوار هذا الصباح، فسأعقب على شيء مما جاء في مداخلتك الثرية بما سوف يفتح الله به عليّ هنا، آملا أن تبدي لي ملاحظاتك التي تهمني جدا لأني أود أن أطرحها في بحث علمي قريبا إن شاء الله:
    يقول أستاذي خشان في الصفحة رقم 11 ردا على قولي أن فكرة المزج الإيقاعي ظهرت بوادرها في فارس بعد الفتح الإسلامي نحو القرن الرابع الهجري: "الدوبيت بحر فارسي انتقل إلى العرب بتأثير توحد الشعبين في إطار الأمة الإسلامية، فهو والحالة هذه لم يأت نتيجة تطور مزجيّ لدى العرب بل جاء وحدة واحدة. وهو يحتوي على قفزة الرهق الخببي 2 2 1 3 ... "
    وأقول بعد تعقيب سريع على آخر هذا الكلام: ليتني أستطيع يوما عمل معجم للمصطلحات العروضية التي يضيفها أخي خشان لمحاولة إغناء العلم وتقريبه للباحثين بعد أن شبعنا حفظا لمصطلحات الخليل الخالدة والتي لم يكن للعرب بها عهد من قبله، مما يدل على أن هذا العلم ينمو بقدر ما يمده العلماء من مصطلحات جديدة كل يوم. لكني أود لو أنه صحح رموز قفزة الرهق الخببي 2 2 1 3 إلى 2 2 1 1 2 لأنه في تقديري لا وجود لوتد ظاهري في الخبب ولا يحتاج الخبب إليه، فالوتد هو الوتد الذي يميز العروض العربي كما تميز الأرزة علم لبنان، وقد كنت عبرت في كتابي في نظرية العروض ص 41 (ملاحظة: هنا رابط للكتاب حتى لا تضطر إلى اقتباس كلامي من غير هذا المصدر: https://archive.org/stream/fi.nthriah#page/n0/mode/1up
    حين قصدت التعبير عن وتد مجموع (3) غير وتد الخليل، بـ(صورة الوتد) ورمزه عندي 1 2 لأنهما سببان متواليان، كما في عروض الطويل: أولهما ملتزم القبض والثاني ملتزم البسط، ويجري عليه في العلل ما يجري على الوتد الحقيقي (3) من بتر في ضرب الطويل الثالث، لا حذف سبب كما يزعم الخليل.
    وأعود الآن لأكمل ردي على تعقيب أخي خشان فأقول مصححا كلامه: الدوبيت بحر عربي نشأ في بيئة فارسية تعربت تعريبا كاملا كما تعربت الأندلس وهي جزء من شبه الجزيرة الإيبيرية حظي بالفتح الإسلامي ولم يحفظ للفاتحين فضلهم. فهل تجد أحدا (سوى الشعوبيين) من يزعم أن الموشحات إبداع إسباني غير عربي وأن أوزانه غير خليلية ؟! إلا إذا كانوا ينظرون في ذلك إلى الخرجات الأعجمية أو العامية التي ترد على سبيل التفكه.
    لنترك إذن قول من يزعم أن سبب ظهور هذا الوزن ولد صغير كان يلعب بالكرة ويقول: (غلتان غلتان همى رود تابن كو)، أي: تتدحرج تتدحرج ماضية إلى قعر الحفرة، فقد سفّه هذا القول عروضي وناقد إيراني كبير هو الدكتور برويز ناتل خانلرى بأنه كلام غير علمي، ثم جاء بقول أسفه منه مفاده أن هذه العبارة قيلت بلغة فارسية عريقة في القدم، ولم يبين لنا في أي مصدر أو كتاب وجدت تلك العبارة، وهو قول يحاكي قول بعض علمائنا أن نشأة الشعر العربي قديمة، ويتمثلون لذلك بأبيات ينسبونها لمعاوية بن بكر، ومعاوية هذا كان من عهد عاد في زمن العماليق وكانت له جاريتان تتغنيان بشعره، وكل ذلك كلام بلا سند من رواية حقيقية فهو مجرد خراريف تسلي السمّار.
    ولو أردنا أن ننافس الفرس في اختلاق الروايات لقلنا إن أصل هذا جاء من قول بعض الصوفيين في إنشادهم:
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    فهذا شطر يساوي ما قاله الولد الصغير الذي كان يلعب بالطابة، وهو عربي يتغنى به في بعض الدوبيتات التي وجدت في الإنشاد الصوفي، ومع ذلك لم نجد أحدا كان يعنى في ذلك الزمن المبكر بتوثيق ما كان ينشده هؤلاء.
    إذن فليس أمامنا، في ظل غياب رواية تاريخية حقيقية غير مزيفة، وغير مبنية على الأساطير، إلا اللجوء إلى طاولة البحث العلمي، لنضع عليها ما تم تشريحه من بنية هذا النسق الذي لم يطرق سمع الخليل، ونحلله بما يتفق مع المنطق العلمي السليم، فسرعان ما سنجد، كما وجد غيرنا من العروضيين المحدثين كعبد الصاحب مختار والدكتور عمر خلوف، صاحب أول رسالة رائدة في الكشف عن إمكانيات هذا البحر (عفوا: الموزون) عبر إحصاء منقطع النظير لشواهده المتوارية في زوايا التاريخ. كما سنجد بعد الانتهاء من تشريحه، أن له في بنائه المتماسك ظاهريا بنيتين متلاحمتين بينهما برزخ فلا يمتزجان مزجا يذيب طعم الملح في أحدهما، البنية الأولى هي بحر الخبب بزحافه (أو بمكافئه الخشاني المعروف)، وبحر الرجز بزحافاته المقبولة والثقيلة لا فرق، حيث يمكن للمتلقي العربي أن يميز أثر المزج بين هذين البحرين (عفوا بحر الرجز وإيقاع الخبب). وأما المستمع الفارسي لإنشاد الدوبيت فلا يلحظ فيه إلا مقاطع متوالية بعضها قصير وبعضها طويل، ولكن لا نشك في أنها عذبة بمعيار حساسية آذانهم الموسيقية للغناء الملحن. وقد استمعت، للتأكد من صدق ذلك، عبر اليوتيوب، إلى بعض دوبيتات عمر الخيام فلم أحس بنشاز ما فيها، ولكني شعرت بغرابة كيف أصبح عليه طعم هذا الإيقاع العربي حين وصل إلينا من حناجر غير عربية (أقصد في وقتنا هذا وليس في زمان سيبويه الفارسي الأصل الذي علمنا عربيتنا). وتأملت في قول ابن سينا (ت 427هـ)، في زمن غير بعيد عن نشأة الدوبيت، مبينا الاختلاف في ذائقتنا والذائقة الفارسية، وذلك في كتابه جوامع علم الموسيقى ص 92 ، قال: "وأنت تعلم أن كثيرا من الأوزان العربية، إذا قرضت التي نذكرها بعد الوزن، ولا سبب في ذلك غير العادة، فيوشك أن يكون كثير مما هو مطبوع نقدا أو لفظا، فقد يجهله الطبع لاعتياده سواه، ولذلك ما لا تجد جميع الإيقاعات التي سنذكرها، وجميع الأجناس التي ذكرناها مطبوعة، وإن كانت عرضة للتطبع، ويكون السبب في ذلك ما ذكرناه".
    ويقودني هذا القول لابن سينا إلى قول الباحثة جوان مالينج التي درست بحر الرباعي في ختام رسالتها للدكتوراه وهي تحسب أنه بحر فارسي صرف ليس للعرب منه نصيب في شيء إلا لكونه مبنيّا على بحر الهزج الفارسي الرباعي التفاعيل، وذلك في نظري سوء تقدير مع جهل من باحثة درست شعر أوزان الخليل وهي لا تعرف من العربية إلا الشيء النزر القليل.
    ومع ذلك فقد أدركت هذه الباحثة عقم الفكرة التي تربط الرباعي الفارسي بالهزج العربي، فنجدها تقول: إن من الصعب تأسيس علاقة جينية بين الرباعي والهزج العربي، ذلك أنها لم تشعر بوجود الوتد الذي يميز الإيقاع العربي الدقيق أو الخفيّ subtle بين تفاعيل هذا الدوبيت.
    Formally the ruba?i appears to me to be intermediate between the Arabic hazaj and the Persian hazaj . we shall suggest below that the Persian application of the Arabic meters makes use only of the principle of quantity, and not of the subtle rhythmic variation which which justify the abstract analysis of the meteres.


  9. #9
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    ملاحظاتي على رد أخي خشان ستكون متقطعة بحسب ما يسمح به وقتي، لكنني لن أهمل أي شيء فيها إن شاء الله، مع رجاء الملاحظة بأن كثيرا من هذا الكلام والرد عليه سيدخل في باب الجدل الذي قد يستمر طويلا بدون أن يصل المتحاورون فيه إلى بيان ختامي يرضى عنه القراء المتابعون.
    في الصفحة 13 :
    يقول أستاذي خشان:
    1- المتدارك: كان وما زال وسيبقى بحرا مهملا، شأنه شأن أي بحر مهمل، وليس هناك ما يميزه عن أي بحر مهمل آخر.
    أقول: ظل المتدارك بحرا مهملا حتى العصر العثماني حين تجرأ الشاعر العماني (حفيد الخليل) راشد الحبسي على استدراكه في قصيدة له سار فيها على وزن المتدارك المعروف (فاعلن) وزحافها (فعلن) بتحريك العين. ثم خرج عن إيقاع المتدارك ودخل في إيقاع الخبب (فعلن) بتحريك العين وإسكانها في آخر بيتين من قصيدته اليتيمة.
    وقد ظلت قصيدته هذه يتيمة حتى اليوم، فلم أعرف شاعرا عموديا آخر حاول إعادة النظم عليها غير بعض المحدثين الذين استخدموا مربع المتدارك بكثرة، كما في قول العقاد:
    يا له من فم * يا لها من شفه
    يا لشهد بها * كدت أن أرشفه
    وتجد هذا الضرب أيضا لبعض الشعراء اللبنانيين وخاصة في نظم نشيدهم الوطني.
    ثم إنه مستعمل بكثرة كاثرة في شعر التفعيلة الحر (وهو شعر نعترف به شاء الخليل أو أبى، فهي سنّة التطور !) ومنه قول محمود درويش:
    مطر ناعم في خريف بعيد
    والعصافير زرقاء .. زرقاء،
    والأرض عيد
    وقول أمل دنقل:
    لا تصالح
    ولو منحوك الذهب
    أترى حين أفقأ عينيك،
    ثم اثبت جوهرتين مكانهما ..
    هل ترى؟
    هي أشياء لا تشترى.
    أما ما يميزه عن أي بحر مهمل آخر فهو تفرّد شعراء التفعيلة بالنظم عليه، وخوف الشعراء الخليليين من الاقتراب منه. ولذلك أعتبر الشاعر الحبسي شاعرا رائدا مقداما ينبغي للآخرين أن يتبعوه، فكلما زاد النظم على المتدارك زادت الألفة به، وقد كان سبب إهماله طوال القرون السابقة أنه ظل أسير الشواهد القليلة التي وضعها عروضيون غير شعراء بل نظّامون.
    ويقول أستاذي خشان في نفس الصفحة:
    2- لاحق قرطاجني (ولا أدري كيف سألاحقه !): .. وزن شعري مستحدث، لم يذكره الخليل .. (إلخ) ..
    هذا الكلام الذي تنقله عن كتابي ص 95 صادر عن أخينا د. عمر خلوف، فربما اختلطت أوراقك، لا يهم .. فكتابي موجود على الشبكة ويمكن تنزيله فلا يضيع إن شاء الله.
    أما ما قلته بنفسي، واقتبسته في أول مداخلتك، فهو: ".. أو بعد لاحق القرطاجني الذي استعملته نازك الملائكة في شعرها التفعيلي الجديد (مستفعلاتن)، وغير ذلك من البحور المهملة التي يحاول الشعراء بعثها من الكمون في دوائرها كل يوم جديد"، ولذلك يمكنك شطب ما جاء تحت هذا العنوان الفرعي (لاحق قرطاجني) بعد أن لاحقته ووجدت أنه كله في عهدة خلوف، ولننتقل إلى ما تريد قوله في نفس موضوع القرطاجني، ولكن تحت العنوان الفرعي التالي:
    3- تفعيلة مستفعلاتن: هذا مصطلح خطأ، فلا توجد تفعيلة في الحشو تدعى مستفعلاتن. هذا تركيب تفعيلي بمعنى تعبير بحروف التفاعيل عن مجموعة من المقاطع لا تتفق مع أي من تفاعيل الخليل.
    وردي على هذا أن كلامك صحيح مائة بالمائة، ولا شك أن الخليل يرضى عنه ويؤيدك في قولك. غير أنّي والقرطاجني معي من الجماعة المارقين على نظام الخليل، تماما كما أن كوبرنيكوس كان مارقا على تعاليم بطليموس، والخليل بن أحمد على أفكار العروضيين قبله وهؤلاء هم من الكافرين بنظرية الدوائر كما صرح سيبويه، وقد أصدروا عددا كبيرا من الكتب بعنواوين مشابهة لبعضها من نحو كتاب "النقض على الخليل وتغليطه في كتاب العروض"، وغيره. ولن يمضي كثير من الوقت قبل أن يولد من يخالفني أنا وأنت وعمر خلوف في كثير من أقوالنا. فدعنا نقول كلمتنا التي هي تعبير عن عصرنا أو أوهامنا .. ونرحل.
    تفضل أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب:

    https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mazj-1

    واقترح أن نقتصر على ردك وردي عليه حتى لا تتراكم الأمور وللقارئ كما لي ولك حق التأمل والحكم
    ومن يدري فقد يغير أحدنا رأيه مستقبلا.

    والله يرعاك.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 10-11-2017 في 01:09 AM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    هذه ردود سريعة على الملاحظات التي أبداها أخي خشان وفقا لأرقامها التسلسلية:
    1- وكذلك ما تسميه (التحفيز الفكري) يتحول إلى جدل فارغ في بعض الأحيان إذا طال، فما قصدته هو الاختصار وعدم إضاعة الوقت.
    2- أشكرك سيدي على استحسانك هذا.
    3- صدقت.
    4- وأنا أيضا اتخذت البحر التام الذي استعمله الحبسي دليلا على مجزوئه (أو مقصره) الذي استعمله العقاد، فلم يعد هذا البحر عندي وهميا بعد استعمال الحبسي له. أما الذي يمنعك من اعتبار 2 3 2 3 من الخفيف فهو أني لا أتصورك تترك المنطق السليم في استخدام نسق معروف في دائرته هو النسق (2- 2): (فاعلن) أو 2 3 برموزك، وهو ما يمكنه الوفاء بتحديد الوزن من غير لبس ولا تطويل، فتصف هذا النسق منه بالمتدارك الثنائي أو الثلاثي أو الرباعي، وهو الذي تعتبره تاما، وأن تلجأ إلى نسق أكبر، هو النسق (5 – 5 ): 2 3 2 3 2 الذي اعتبرته في كتابي مهملا مع أن أبا العتاهية استعمله ورفضه الزجاج الذي قال إنه ليس عند العرب إلا بتصريع، وتعبث في عروضه وضربه بالحذف في غير ما داع إليه، فقط لتقول إنه يجري على نسق هذا البحر العتاهي المهمل.
    5- لم لا تصلح، الوحدة الأولى في نظام الدوائر عندي (1 – 0 ) هي س أو 2 ، وهي عندي وحدة بناء بحر الخبب. والوحدة (2 – 1 ) هي س و أو 2 3 وهي وحدة بناء المتدارك، والوحدة رقم (2 – 2 ) هي و س أو 3 2 وهي وحدة بناء المتقارب ... والوحدة (3 – 4 ) هي س س و س أو 2 2 3 2 وهي وحدة بناء مخلع البسيط (أو لاحق القرطاجني، أو مخلع خلوف) الذي استعملته نازك الملائكة في شعر التفعيلة الحر ... والوحدة (5 – 4 ) هي س س و س و أو 2 2 3 2 3 هي وحدة بناء البسيط الذي استعمله بدر شاكر السياب في الشعر الحر . وهذه الوحدات جميعها تعادل بمفهومها مفهوم التفعيلة عند الخليل، ولكي لا يحدث لبس في المصطلحات بين الخليل وبيني فلن أشير لها إلا بمصطلح (النسق) بدلا من كلمة تفعيلة الخاصة بالخليل وحده. وتلاحظ أن عدد الأنساق عندنا أكثر من عدد تفاعيل الخليل، غير أن من هذه الأنساق ما لا يتكرر في البيت بقدر تكرار التفعيلة وذلك تبعا لطول النسق. فأقصر الأنساق يتكرر في البيت 16 مرة وهو نسق الخبب، ونسق الرجز يتكرر 6 مرات في الشعر العمودي وعددا غير نهائي في الشعر الحر. ونسق البسيط يتكرر 4 مرات في الشعر العمودي وأكثر من ذلك في الشعر الحر.
    6- الحركة الإيقاعية وهو المصطلح الذي وضعته بديلا لمصطلح الزحاف في المتدارك هي حرية السبب الأحادي فيه القبض والبسط في منطقة الحشو. وفي رأيي أن الحبسي سار على هذا القانون الطبيعي بوعي أو بغير وعي، وإحصاؤك للزحاف في قصيدته أثبت لك ذلك.م
    7- أشكرك على حسن تصديقك.
    8- لم أجد لي مكانا في هذا الرابط الطويل لكي أرد عليه نحو (حازم القرطاجني وسليمان أبو ستة) فأحمد الأقطش ليس أحسن مني حتى تخصص له عنوانا فرعيا في هذا الرابط هو (حازم القرطاجني وأحمد الأقطش)، ومع ذلك فلو كان الحديث عن مستفعلاتن وما إذا كانت تفعيلة أو نسقا فهي نسق عندي، والتفعيلة نتركها للخليل. ومستفعلن فاعلن نسق آخر عندي كما ذكرت ولا مانع من تكراره في الشعر الحر إذا استطاع الشاعر أن يكرره في السطر الشعري الحر، لكن ذلك متعذر في الأنساق الأطول التي يصعب تكرارها تكرار التفعيلة لطولها الزائد. أطول الأنساق طرا نسق المنسرح أو الخفيف ولكنه لا يتكرر إلا مرتين، مرة في كل شطر، ولذلك يصعب استخدامه في شعر التفعيلة(الشعر الحر). كما أن محاولة نازك الملائكة في استخدام نسق المخلع في قصيدة حرة لها كانت محفوفة بالمخاطر، ويصعب على كثير من الشعراء إعادتها.
    9- أشكرك على هذه الملاحظة، فمجموعاتي هي حقا دليل على صحة منهج الخليل، وقد كانت دراستي لمنهج الخليل منذ بداياتها في الستينيات دراسة نقدية وليست (تلقينية)، لأني لم أتلق العروض من أحد ، وحين طلبته يوم كنت محتاجا إليه في قصيدة أردت أن أنظمها، أشار على حسان بن ثابت بقوله:
    تغن بالشعر إما كنت طالبه * إن الغناء لهذا الشعر مضمار
    فتبعت مشورته ولكنها لم تنفعني كما نفعت كاظم الساهر الذي أكل بأبياته التي لحنها أكثر مما أكل الخليل بعروضه.
    10- الحمد لله أننا لم نخالف الخليل، فلولا الخليل لم يكن علم العروض أصلا، لكنّ أخذنا لهذا العلم يجب أن يظل دوما أخذا نقديا، متطورا، فحتى جدول مندلييف نفسه تم استبداله بالجدول الدوري للعناصر!


  11. #11
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    هذه ردود سريعة على الملاحظات التي أبداها أخي خشان وفقا لأرقامها التسلسلية:
    1- وكذلك ما تسميه (التحفيز الفكري) يتحول إلى جدل فارغ في بعض الأحيان إذا طال، فما قصدته هو الاختصار وعدم إضاعة الوقت.
    2- أشكرك سيدي على استحسانك هذا.
    3- صدقت.
    4- وأنا أيضا اتخذت البحر التام الذي استعمله الحبسي دليلا على مجزوئه (أو مقصره) الذي استعمله العقاد، فلم يعد هذا البحر عندي وهميا بعد استعمال الحبسي له. أما الذي يمنعك من اعتبار 2 3 2 3 من الخفيف فهو أني لا أتصورك تترك المنطق السليم في استخدام نسق معروف في دائرته هو النسق (2- 2): (فاعلن) أو 2 3 برموزك، وهو ما يمكنه الوفاء بتحديد الوزن من غير لبس ولا تطويل، فتصف هذا النسق منه بالمتدارك الثنائي أو الثلاثي أو الرباعي، وهو الذي تعتبره تاما، وأن تلجأ إلى نسق أكبر، هو النسق (5 – 5 ): 2 3 2 3 2 الذي اعتبرته في كتابي مهملا مع أن أبا العتاهية استعمله ورفضه الزجاج الذي قال إنه ليس عند العرب إلا بتصريع، وتعبث في عروضه وضربه بالحذف في غير ما داع إليه، فقط لتقول إنه يجري على نسق هذا البحر العتاهي المهمل.
    5- لم لا تصلح، الوحدة الأولى في نظام الدوائر عندي (1 – 0 ) هي س أو 2 ، وهي عندي وحدة بناء بحر الخبب. والوحدة (2 – 1 ) هي س و أو 2 3 وهي وحدة بناء المتدارك، والوحدة رقم (2 – 2 ) هي و س أو 3 2 وهي وحدة بناء المتقارب ... والوحدة (3 – 4 ) هي س س و س أو 2 2 3 2 وهي وحدة بناء مخلع البسيط (أو لاحق القرطاجني، أو مخلع خلوف) الذي استعملته نازك الملائكة في شعر التفعيلة الحر ... والوحدة (5 – 4 ) هي س س و س و أو 2 2 3 2 3 هي وحدة بناء البسيط الذي استعمله بدر شاكر السياب في الشعر الحر . وهذه الوحدات جميعها تعادل بمفهومها مفهوم التفعيلة عند الخليل، ولكي لا يحدث لبس في المصطلحات بين الخليل وبيني فلن أشير لها إلا بمصطلح (النسق) بدلا من كلمة تفعيلة الخاصة بالخليل وحده. وتلاحظ أن عدد الأنساق عندنا أكثر من عدد تفاعيل الخليل، غير أن من هذه الأنساق ما لا يتكرر في البيت بقدر تكرار التفعيلة وذلك تبعا لطول النسق. فأقصر الأنساق يتكرر في البيت 16 مرة وهو نسق الخبب، ونسق الرجز يتكرر 6 مرات في الشعر العمودي وعددا غير نهائي في الشعر الحر. ونسق البسيط يتكرر 4 مرات في الشعر العمودي وأكثر من ذلك في الشعر الحر.
    6- الحركة الإيقاعية وهو المصطلح الذي وضعته بديلا لمصطلح الزحاف في المتدارك هي حرية السبب الأحادي فيه القبض والبسط في منطقة الحشو. وفي رأيي أن الحبسي سار على هذا القانون الطبيعي بوعي أو بغير وعي، وإحصاؤك للزحاف في قصيدته أثبت لك ذلك.م
    7- أشكرك على حسن تصديقك.
    8- لم أجد لي مكانا في هذا الرابط الطويل لكي أرد عليه نحو (حازم القرطاجني وسليمان أبو ستة) فأحمد الأقطش ليس أحسن مني حتى تخصص له عنوانا فرعيا في هذا الرابط هو (حازم القرطاجني وأحمد الأقطش)، ومع ذلك فلو كان الحديث عن مستفعلاتن وما إذا كانت تفعيلة أو نسقا فهي نسق عندي، والتفعيلة نتركها للخليل. ومستفعلن فاعلن نسق آخر عندي كما ذكرت ولا مانع من تكراره في الشعر الحر إذا استطاع الشاعر أن يكرره في السطر الشعري الحر، لكن ذلك متعذر في الأنساق الأطول التي يصعب تكرارها تكرار التفعيلة لطولها الزائد. أطول الأنساق طرا نسق المنسرح أو الخفيف ولكنه لا يتكرر إلا مرتين، مرة في كل شطر، ولذلك يصعب استخدامه في شعر التفعيلة(الشعر الحر). كما أن محاولة نازك الملائكة في استخدام نسق المخلع في قصيدة حرة لها كانت محفوفة بالمخاطر، ويصعب على كثير من الشعراء إعادتها.
    9- أشكرك على هذه الملاحظة، فمجموعاتي هي حقا دليل على صحة منهج الخليل، وقد كانت دراستي لمنهج الخليل منذ بداياتها في الستينيات دراسة نقدية وليست (تلقينية)، لأني لم أتلق العروض من أحد ، وحين طلبته يوم كنت محتاجا إليه في قصيدة أردت أن أنظمها، أشار على حسان بن ثابت بقوله:
    تغن بالشعر إما كنت طالبه * إن الغناء لهذا الشعر مضمار
    فتبعت مشورته ولكنها لم تنفعني كما نفعت كاظم الساهر الذي أكل بأبياته التي لحنها أكثر مما أكل الخليل بعروضه.
    10- الحمد لله أننا لم نخالف الخليل، فلولا الخليل لم يكن علم العروض أصلا، لكنّ أخذنا لهذا العلم يجب أن يظل دوما أخذا نقديا، متطورا، فحتى جدول مندلييف نفسه تم استبداله بالجدول الدوري للعناصر!
    بارك الله فيك أستاذي الكريم واخي الحبيب. وقد نقلت ردك إلى أصل الرابط . وننتقل بعد ذلك إلى الفقرة التالية وهذا ما سأتبعه في كافة الفقرات. تعليقي ثم تعليقك عليه. حتى إذا انتهينا جمعته كله بحول الله ثم نشرته ككتاب pdf.

    حفظك ربي ورعاك


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  12. #12
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    ما دمت قد فتحت شهيتي، استاذي خشان، على الحوار هذا الصباح، فسأعقب على شيء مما جاء في مداخلتك الثرية بما سوف يفتح الله به عليّ هنا، آملا أن تبدي لي ملاحظاتك التي تهمني جدا لأني أود أن أطرحها في بحث علمي قريبا إن شاء الله:
    يقول أستاذي خشان في الصفحة رقم 11 ردا على قولي أن فكرة المزج الإيقاعي ظهرت بوادرها في فارس بعد الفتح الإسلامي نحو القرن الرابع الهجري: "الدوبيت بحر فارسي انتقل إلى العرب بتأثير توحد الشعبين في إطار الأمة الإسلامية، فهو والحالة هذه لم يأت نتيجة تطور مزجيّ لدى العرب بل جاء وحدة واحدة. وهو يحتوي على قفزة الرهق الخببي 2 2 1 3 ... "
    وأقول بعد تعقيب سريع على آخر هذا الكلام: ليتني أستطيع يوما عمل معجم للمصطلحات العروضية التي يضيفها أخي خشان لمحاولة إغناء العلم وتقريبه للباحثين بعد أن شبعنا حفظا لمصطلحات الخليل الخالدة والتي لم يكن للعرب بها عهد من قبله، مما يدل على أن هذا العلم ينمو بقدر ما يمده العلماء من مصطلحات جديدة كل يوم. لكني أود لو أنه صحح رموز قفزة الرهق الخببي 2 2 1 3 إلى 2 2 1 1 2 لأنه في تقديري لا وجود لوتد ظاهري في الخبب ولا يحتاج الخبب إليه، فالوتد هو الوتد الذي يميز العروض العربي كما تميز الأرزة علم لبنان، وقد كنت عبرت في كتابي في نظرية العروض ص 41 (ملاحظة: هنا رابط للكتاب حتى لا تضطر إلى اقتباس كلامي من غير هذا المصدر: https://archive.org/stream/fi.nthriah#page/n0/mode/1up
    حين قصدت التعبير عن وتد مجموع (3) غير وتد الخليل، بـ(صورة الوتد) ورمزه عندي 1 2 لأنهما سببان متواليان، كما في عروض الطويل: أولهما ملتزم القبض والثاني ملتزم البسط، ويجري عليه في العلل ما يجري على الوتد الحقيقي (3) من بتر في ضرب الطويل الثالث، لا حذف سبب كما يزعم الخليل.
    وأعود الآن لأكمل ردي على تعقيب أخي خشان فأقول مصححا كلامه: الدوبيت بحر عربي نشأ في بيئة فارسية تعربت تعريبا كاملا كما تعربت الأندلس وهي جزء من شبه الجزيرة الإيبيرية حظي بالفتح الإسلامي ولم يحفظ للفاتحين فضلهم. فهل تجد أحدا (سوى الشعوبيين) من يزعم أن الموشحات إبداع إسباني غير عربي وأن أوزانه غير خليلية ؟! إلا إذا كانوا ينظرون في ذلك إلى الخرجات الأعجمية أو العامية التي ترد على سبيل التفكه.
    لنترك إذن قول من يزعم أن سبب ظهور هذا الوزن ولد صغير كان يلعب بالكرة ويقول: (غلتان غلتان همى رود تابن كو)، أي: تتدحرج تتدحرج ماضية إلى قعر الحفرة، فقد سفّه هذا القول عروضي وناقد إيراني كبير هو الدكتور برويز ناتل خانلرى بأنه كلام غير علمي، ثم جاء بقول أسفه منه مفاده أن هذه العبارة قيلت بلغة فارسية عريقة في القدم، ولم يبين لنا في أي مصدر أو كتاب وجدت تلك العبارة، وهو قول يحاكي قول بعض علمائنا أن نشأة الشعر العربي قديمة، ويتمثلون لذلك بأبيات ينسبونها لمعاوية بن بكر، ومعاوية هذا كان من عهد عاد في زمن العماليق وكانت له جاريتان تتغنيان بشعره، وكل ذلك كلام بلا سند من رواية حقيقية فهو مجرد خراريف تسلي السمّار.
    ولو أردنا أن ننافس الفرس في اختلاق الروايات لقلنا إن أصل هذا جاء من قول بعض الصوفيين في إنشادهم:
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    فهذا شطر يساوي ما قاله الولد الصغير الذي كان يلعب بالطابة، وهو عربي يتغنى به في بعض الدوبيتات التي وجدت في الإنشاد الصوفي، ومع ذلك لم نجد أحدا كان يعنى في ذلك الزمن المبكر بتوثيق ما كان ينشده هؤلاء.
    إذن فليس أمامنا، في ظل غياب رواية تاريخية حقيقية غير مزيفة، وغير مبنية على الأساطير، إلا اللجوء إلى طاولة البحث العلمي، لنضع عليها ما تم تشريحه من بنية هذا النسق الذي لم يطرق سمع الخليل، ونحلله بما يتفق مع المنطق العلمي السليم، فسرعان ما سنجد، كما وجد غيرنا من العروضيين المحدثين كعبد الصاحب مختار والدكتور عمر خلوف، صاحب أول رسالة رائدة في الكشف عن إمكانيات هذا البحر (عفوا: الموزون) عبر إحصاء منقطع النظير لشواهده المتوارية في زوايا التاريخ. كما سنجد بعد الانتهاء من تشريحه، أن له في بنائه المتماسك ظاهريا بنيتين متلاحمتين بينهما برزخ فلا يمتزجان مزجا يذيب طعم الملح في أحدهما، البنية الأولى هي بحر الخبب بزحافه (أو بمكافئه الخشاني المعروف)، وبحر الرجز بزحافاته المقبولة والثقيلة لا فرق، حيث يمكن للمتلقي العربي أن يميز أثر المزج بين هذين البحرين (عفوا بحر الرجز وإيقاع الخبب). وأما المستمع الفارسي لإنشاد الدوبيت فلا يلحظ فيه إلا مقاطع متوالية بعضها قصير وبعضها طويل، ولكن لا نشك في أنها عذبة بمعيار حساسية آذانهم الموسيقية للغناء الملحن. وقد استمعت، للتأكد من صدق ذلك، عبر اليوتيوب، إلى بعض دوبيتات عمر الخيام فلم أحس بنشاز ما فيها، ولكني شعرت بغرابة كيف أصبح عليه طعم هذا الإيقاع العربي حين وصل إلينا من حناجر غير عربية (أقصد في وقتنا هذا وليس في زمان سيبويه الفارسي الأصل الذي علمنا عربيتنا). وتأملت في قول ابن سينا (ت 427هـ)، في زمن غير بعيد عن نشأة الدوبيت، مبينا الاختلاف في ذائقتنا والذائقة الفارسية، وذلك في كتابه جوامع علم الموسيقى ص 92 ، قال: "وأنت تعلم أن كثيرا من الأوزان العربية، إذا قرضت التي نذكرها بعد الوزن، ولا سبب في ذلك غير العادة، فيوشك أن يكون كثير مما هو مطبوع نقدا أو لفظا، فقد يجهله الطبع لاعتياده سواه، ولذلك ما لا تجد جميع الإيقاعات التي سنذكرها، وجميع الأجناس التي ذكرناها مطبوعة، وإن كانت عرضة للتطبع، ويكون السبب في ذلك ما ذكرناه".
    ويقودني هذا القول لابن سينا إلى قول الباحثة جوان مالينج التي درست بحر الرباعي في ختام رسالتها للدكتوراه وهي تحسب أنه بحر فارسي صرف ليس للعرب منه نصيب في شيء إلا لكونه مبنيّا على بحر الهزج الفارسي الرباعي التفاعيل، وذلك في نظري سوء تقدير مع جهل من باحثة درست شعر أوزان الخليل وهي لا تعرف من العربية إلا الشيء النزر القليل.
    ومع ذلك فقد أدركت هذه الباحثة عقم الفكرة التي تربط الرباعي الفارسي بالهزج العربي، فنجدها تقول: إن من الصعب تأسيس علاقة جينية بين الرباعي والهزج العربي، ذلك أنها لم تشعر بوجود الوتد الذي يميز الإيقاع العربي الدقيق أو الخفيّ subtle بين تفاعيل هذا الدوبيت.
    Formally the ruba?i appears to me to be intermediate between the Arabic hazaj and the Persian hazaj . we shall suggest below that the Persian application of the Arabic meters makes use only of the principle of quantity, and not of the subtle rhythmic variation which which justify the abstract analysis of the meteres.
    تفضل أخي وأستاذي الكريم.

    http://nprosody.blogspot.com/2017/11/2.html

    بانتظار ردك الذي سأضيفه للموضوع بإذن الله، لننتقل إلى فقرة أخرى.
    يرعاك الله.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 12-11-2017 في 01:09 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    أستاذي الكريم
    الرابط الذي أودعته مداخلتك هذه لم يسعفني بالاطلاع على مضمونه، تماما كالمرة السابقة حين تداركت الأمر ووضعت رابطا غيره. آمل أن لا تنتظر مني ردا سريعا هذه المرة كما ذكرت لك سابقا عن مدى انشغالي، ولكني بالتأكيد سوف أرد بعد تمكني من قرائته، ... لم لا تجد لك حلا في مثل هذه الروابط التي لا تستجيب إلا بشروط تعجيزية، ألم ترني نسخت الرابط الذي فتح لي مقالك الطويل بأعلاه على مداخلة لي فأتحت لمن شاء أن يطلع عليه بغير تقديم تذكرة ولا أي رسوم إضافية!


  14. #14
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:53 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أستاذي الكريم
    الرابط الذي أودعته مداخلتك هذه لم يسعفني بالاطلاع على مضمونه، تماما كالمرة السابقة حين تداركت الأمر ووضعت رابطا غيره. آمل أن لا تنتظر مني ردا سريعا هذه المرة كما ذكرت لك سابقا عن مدى انشغالي، ولكني بالتأكيد سوف أرد بعد تمكني من قرائته، ... لم لا تجد لك حلا في مثل هذه الروابط التي لا تستجيب إلا بشروط تعجيزية، ألم ترني نسخت الرابط الذي فتح لي مقالك الطويل بأعلاه على مداخلة لي فأتحت لمن شاء أن يطلع عليه بغير تقديم تذكرة ولا أي رسوم إضافية!

    الأمر متعلق بتخلف معرفتي في إعدادات المدونة... سأقوم اليوم لاحقا بإذن الله بتعلم ما يلزم لحل الإشكال.

    آمل أن يفتح هذا :

    https://drive.google.com/file/d/19aY...p9Xgg6doN/view


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    فتح .. فتح الله عليكم.


  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    وأنت تعلم أن كثيرا من الأوزان العربية، إذا قرضت عليها الأشعار الفارسية، كاد الذهن لا يشعر تأثيراتها مع اتزانها، ومع وجود الشرائط التي نذكرها بعد الوزن، ولا سبب في ذلك غير العادة، فيوشك أن يكون كثير مما هو مطبوعا نقدا أو لفظا، فقد يجهله الطبع لاعتياده سواه، ولذلك ما لا تجد جميع الإيقاعات التي سنذكرها، وجميع الأجناس التي ذكرناها مطبوعة، وإن كانت عرضة للتطبع، ويكون السبب في ذلك ما ذكرناه.
    https://archive.org/stream/jawamea_i.../n147/mode/1up


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •