اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: هل يصح ( لغويا ) وصفي الله بصيغة : غفور الذنوب ؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 41355

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/9/2012

    آخر نشاط:29-07-2019
    الساعة:10:46 AM

    المشاركات
    182

    هل يصح ( لغويا ) وصفي الله بصيغة : غفور الذنوب ؟

    ..


    هل يصح ( لغويا ) وصفي الله بصيغة : غفور الذنوب ؟

    أم أننا بذلك نكون قد جعلنا الصفة في (غفور) عائدة على الذنوب وليس إلى الله!!
    وصرنا كأننا نقول إن لله -تعالى عن ذلك - ذنوباً وأن صفة هذه الذنوب أنها تغفر للناس!!
    وأن الواجب الاكتفاء باللفظة القرآنية : غافر الذنب .
    ..

    التعديل الأخير من قِبَل المعتز بعروبته ; 19-04-2019 في 04:06 PM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 41355

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/9/2012

    آخر نشاط:29-07-2019
    الساعة:10:46 AM

    المشاركات
    182

    ((((( انا قستها على قولنا : فلان قنوع النفس ))))) !؟


  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 105

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:17-07-2019
    الساعة:10:25 AM

    المشاركات
    3,702

    السلام عليكم



    جاء في القرآن الكريم:

    (قلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)

    [الزمر: 53].

    فقد نسب الله إلى نفسه صفة المغفرة بالاسم: ( غفور )، وهي تعني أنه يغفر الذنوب، أي غفور للذنوب، وغفور صيغة مبالغة على وزن فعول، وهذه من الصيغ الصرفية لأوزان المبالغة.

    فلا أرى حاجة إلى التضييق في أمر أتاك الله فسحته والعبرة في تناغم السياق مع الدلالة في كل حال.

    وللمزيد أنصحك بقراءة هذا الرابط .

    والله أعلم

    تحيتي وتقديري

    في الزحام نبحث عن الصفو

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •