اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: تفسير قولين لابن حيوس الواردة في كتاب الأفضليات

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55128

    الجنس : ذكر

    البلد
    أمريكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/5/2019

    آخر نشاط:13-06-2019
    الساعة:01:58 PM

    المشاركات
    10

    تفسير قولين لابن حيوس الواردة في كتاب الأفضليات

    وجدت في كتاب الأفضليات بيوت شعر نسبت إلى ابن حيوس لكنني لم أفهم منها الكثير.

    فمن شعره:

    أخفت الآمنين سطى فلما ... عفوت غدوت أمن الخائفينا
    وأيضا:

    ثغور العدى إن رمتموهن كالفلا ... وكل فلاة رمتم منعها ثغر
    أعرف من الكتاب أن هذه أبيات يراد منا المدح للسلاطين، أو ربما كأمثلة لتفسير أبيات شعر أخرى التي من مقصدها المدح. لكنني لا أفهم أبدا كيف تتوصل أبيات ابن حيوس أعلاه إلى المدح، ولا أفهم دلالات الكلمات المستخدمة مثل ثغور العدى -أظنها بكسر العين-، وأخفت الآمنين، وحتى كلمة السطى لا أفهم دلالاتها ولا كيف نتوصل إلى مدح من خلال استخدام مثل هذه الكلمات. فسؤالي عن تفسير الأبيات فوق، وعن معاني الكلمات ودلالاتها في ما ساقه ابن حيوس.


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 282

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:03:21 AM

    المشاركات
    4,029
    تدوينات المدونة
    50

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها طالب علم 13 اعرض المشاركة
    وجدت في كتاب الأفضليات بيوت شعر نسبت إلى ابن حيوس لكنني لم أفهم منها الكثير.

    فمن شعره:



    وأيضا:



    أعرف من الكتاب أن هذه أبيات يراد منا المدح للسلاطين، أو ربما كأمثلة لتفسير أبيات شعر أخرى التي من مقصدها المدح. لكنني لا أفهم أبدا كيف تتوصل أبيات ابن حيوس أعلاه إلى المدح، ولا أفهم دلالات الكلمات المستخدمة مثل ثغور العدى -أظنها بكسر العين-، وأخفت الآمنين، وحتى كلمة السطى لا أفهم دلالاتها ولا كيف نتوصل إلى مدح من خلال استخدام مثل هذه الكلمات. فسؤالي عن تفسير الأبيات فوق، وعن معاني الكلمات ودلالاتها في ما ساقه ابن حيوس.
    السلام عليكم
    (السطا) مأخوذ من السَّطوة وهي البطش والأخذ قهراً؛ يريد أنه يخيف الآمنين بسطوته وبطشه، وإن شملهم بعفوه كان أمان الخائفين وملاذهم . أما البيت الثاني فالثغور هي الأماكن التي تُتخذ فيها حصونٌ للدفاع عن حدود البلاد ؛ يريد أن حدود الأعداء تغدو عند مهاجمة الممدوح إياها كالصحراء الواسعة التي تتيح للمهاجم سرعة الحركة والمناورة، وهذا الممدوح إن أراد منع صحراء غدت بقوته ومنعته ودفاعه عنها حصوناً منيعة في وجه الأعداء.
    لعل في ذا بعض نفع.
    ,
    ,

    "الجَاهِلُ لا يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ "

    الإمام الذهبي


    (إذا رفعت أحداً فوق قدره، فتوقع منه أن يضعك دون قدرك)

    الإمام علي رضي الله عنه

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55128

    الجنس : ذكر

    البلد
    أمريكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/5/2019

    آخر نشاط:13-06-2019
    الساعة:01:58 PM

    المشاركات
    10

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبوطلال اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    (السطا) مأخوذ من السَّطوة وهي البطش والأخذ قهراً؛ يريد أنه يخيف الآمنين بسطوته وبطشه، وإن شملهم بعفوه كان أمان الخائفين وملاذهم . أما البيت الثاني فالثغور هي الأماكن التي تُتخذ فيها حصونٌ للدفاع عن حدود البلاد ؛ يريد أن حدود الأعداء تغدو عند مهاجمة الممدوح إياها كالصحراء الواسعة التي تتيح للمهاجم سرعة الحركة والمناورة، وهذا الممدوح إن أراد منع صحراء غدت بقوته ومنعته ودفاعه عنها حصوناً منيعة في وجه الأعداء.
    لعل في ذا بعض نفع.
    ,
    ,
    وعليكم السلام،

    شكرا على شرحك. كأني بدأت أفهم الأبيات. حيال كلمة الآمنين، هل يعني الأعداء الذين يظنون أنهم آمنين فيسطو السلطان عليهم ويجعلهم تحت رعايته أو تابع لملكه؟

    التعديل الأخير من قِبَل طالب علم 13 ; 21-05-2019 في 06:50 AM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •