الصفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 23456
اعرض النتائج 101 من 106 إلى 106

الموضوع: إضاءات من رسم القرآن الكريم

  1. #101
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    3,425

    الإضاءة 97
    فيما - في ما
    "في ما" منفصلة في أحد عشر حرفا. وموصولة في أربعة وعشرين موضعًا.
    قال تعالى:
    " وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234) البقرة
    شرع الله تعالى عدة الوفاة أربعة أشهر وعشرة أيام تامة باقية موصولة تحت عقد الزواج مؤدية متطلبات عدة الوفاة من عدم التعطر والتزين وعدم الخروج من البيت وعدم الزواج في هذه الفترة، فناسب رسم فيما موصولة.

    "وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَجًا وَصِيَّةً لأَزْوَجِهِمْ مَتَـــعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ " البقرة 240:
    شرع الله تعالى في هذه الآية الكريمة إذا انقضت عدة الزوجة انفصلت نهائيًا عن الزوج المتوفى ولها أن لا تلتزم بالأعراف الاجتماعية التي تطالب الزوجة بالبقاء في البيت.حولًا كاملًا أو متاعًا لها بوصية الله للزوج، بل لها أن تتزوج بعد أي فاصل زمني بعد اكتمال العدة. والأمر يعود لاختيارها بلا حرج. فناسب رسم (في ما) مفصولة.

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 25-03-2020 في 11:21 AM السبب: أربع = أربعة
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #102
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    3,425

    الإضاءة 98
    في ما
    - فاصل زمني
    قال تعالى:
    " نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ المَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ (60) عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ" (61) الواقعة
    أي ننشئكم في عالم الآخرة بعد فاصل البرزخ ، فوجود فاصل زمني بيولوجي بين ألنشأتين (الأولى والثانية) ناسب الفاصل الخطي بين (في الظرفية) والاسم الموصول (ما) المعبر عن النشأة الثانية.
    وفي هذا الرسم يصح الوقف على ياء (في) وألف (ما)
    والله أعلم

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #103
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    3,425

    الإضاءة 99
    فيما
    (آية الخلع)
    قال تعالى:
    "... فَإِنْ خِفْتُمْ ألَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَعْتَدُوهَا.." 229 البقرة
    ويكون دفع الزوجة فدية الخلع وهي متصلة بالزوج بعقد الزواج ولا يؤجل دفع الفدية إلى ما بعد انتهاء العدة، لأنها تكون قد انفصلت، وهو ما ناسب الوصل بين في وما (فيما).
    فإذا انقضت عدتها تحررت وانفصلت .
    وفي هذا الرسم لا يصح الوقف إلا على ألف (ما).


    ولاتضاح الفكرة نقارن الخلع بالطلاق. ففي الطلاق لا يترتب على الزوج أي التزام مالي إلا بعد انقضاء العدة.
    ومن ناحية فسخ العقد بالخلع لايتم إلا بإبراء الرحم بانتهاء العدة فلا يحق لها الزواج بآخر ، ولو تبين حملها لامتدت العدة حتى الولادة، وينسب المولود لأبيه ولو كان فسخ العقد قبل ولادته لأن حمله تم قبل الفسخ (إلا إن تبين يالدليل غير ذلك).
    وموضوع الخلع متشعب وخلافي في بعض المسائل..
    والمهم في الموضوع في هذا السياق تناسب صورة الحدث مع صورة الرسم القرآني البلاغية..
    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 27-03-2020 في 03:08 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #104
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 29

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:21 PM

    المشاركات
    954

    أستاذنا الفاضل أبا أنس
    ما أعلمه أن الخلع لا يعطي الحق للزوج في مراجعة زوجته، شأنه شأن الطلاق البائن بينونة صغرى، فلا تعود إليه إلا بزواج جديد مكتمل الأركان ( إيجاب وقبول وصداق وإشهاد).
    ربما لم أحسن فهم مقصدكم من عبارة ( فإنها تبقى متصلة بحق الزوج في العدة ).
    مع تحياتي وتقديري.


  5. #105
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    3,425

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    أستاذنا الفاضل أبا أنس
    ما أعلمه أن الخلع لا يعطي الحق للزوج في مراجعة زوجته، شأنه شأن الطلاق البائن بينونة صغرى، فلا تعود إليه إلا بزواج جديد مكتمل الأركان ( إيجاب وقبول وصداق وإشهاد).
    ربما لم أحسن فهم مقصدكم من عبارة ( فإنها تبقى متصلة بحق الزوج في العدة ).
    مع تحياتي وتقديري.
    أخي الفاضل أبا محمد حفظه الله تعالى
    ما أقصده أنّ فدية الخلع تتم والمخالعة غير منفصلة عن زوجها وعقد زواجها سار فهي تشتري حريتها بفديتها، ولذلك جاءت (فيما) متصلة تعبيرًا عن عدم الانفصال حتى تنتهي العدة. اي لا تدفع الفدية بعد الانفصال، والفكرة بديهية . وودت عرضها كنموذج للتوافق بين اتصال العقد مع اتصال رسم الحرفين.
    أرجو أن تكون الصورة واضحة.. سأعدل الجملة.. وجزاك الله خيرًا

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 26-03-2020 في 03:55 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #106
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    3,425

    الإضاءة 100
    لكي لا – كي لا - لكيلا
    وردت كلمة (لكي لا) المنفصلة في موضعين والثالث بصيغة (كي لا) والآيات:
    " وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّىكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكي لا يعلم بعد عِلمٍ شيئاﹰ.." النحل 70
    (ناسب الفصل فترة ما بين بدء الحياة حتى الوفاة لم يخبرنا فيها عن تواصل باقي الأطوار من طفولة وشباب وكهولة وشيخوخة يتم فيها اكتساب العلم والعمل الذين ينقطعان بالدخول في مرحلة أرذل العمر (فقد الذاكرة في الهرم) فلا يزداد علمًا بعدها)

    " وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ " الأحزاب 37.
    (ناسب الفصل هنا (لكي لا) تفصيل أسباب تشريع الزواج بزوجات أبناء التبني بعد طلاقهن وانفصالهن بإتمام عدتهن، وهذا الحكم يصلح لكل فرد من المسلمين وليس خاصًا بالرسول صلى الله عليه وسلم ولا بمجموعة منهم)

    " مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَــكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ " الحشر7
    (ناسب الفصل هنا تفصيل توزيع الفيء، وحكمته المقصودة منع تراكم الثروات بأيدي الأغنياء وتفريقها على المذكورين من الفقراء والمحتاجين.

    وردت "لكيلا" المتصلة في أربعة مواضع تعليلًا لغرض أو مقصود واحد جامع.
    أمثلة المتصلة لكيلا:
    " إِذْ تُصْعِدُونَ وَلا تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ في أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غَمًا بِغَمٍّ لِكَيْلا تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ... آل عمران 153
    (يتاسب الوصل هنا مع وحدة الغرض في موضوع خسارة الجولة الأولى من معركة أحد بسبب مخالفة الأوامر وانشغالهم بالغنائم، فكان العقاب العلاجي مباشرًا موصولًا بإنزال الغم مضاعفًا متصلًا مع إنجائهم من السحق الكامل. والغرض الذي تحقق هو إخراج حب الدنيا من القلب لتنقية الإيمان الخالص من الشوائب. وفهم أثر طاعة النبي والتجمع حوله، صلى الله عليه وسلم ,
    " ياأَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ " الحج 5
    (يتناسب الوصل مع شرح ترابط أطوار حياة الإنسان ابتداء من خلقة من تراب إلى بعثه يوم القيامة مع الإشارة إلى تحقيق غرض الزيادة في العلم والمعرفة بالله من بداية خلقه .. وينجو المؤمن من الدخول في طور أرذل العمر لأنه لا ينقطع عن مجالس العلم حتى الوفاة) – لكيلا هنا تحذيرية من الانقطاع عن مصادر العلم.

    "يــأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللاَّتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ اللاَّتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا"الأحزاب (50)
    (يتناسب الوصل هنا مع وحدة الأحكام التي تخص النبي ،صلى الله عليه وسلم وحده ولا يصح تطبيقها على أحد من المسلمين. وأنها منزلة من الله الواحد الأحد)

    " مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إلَّا فِي كِتَــبٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22) لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ .. الحديد (23)
    (يتاسب الوصل هنا مع وحدة موضوع القضاء والقدر ، أي ربط جميع الحوادث بالقضاء والقدر لرفع معنويات المسلمين المجاهدين. وجمعهم على كلمة التقوى)
    وللمزيد من التدبر انظر رابط لرأي السامرائي هنا

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; أمس في 11:37 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

الصفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 23456

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •