رقعة الهدب - أفول 500 عام

في رقعةِ الحَدب المجيد كرامةً = غزلت سماحةَ أهلها الشجعانِ
ومناقب الأجداد في عرَصَاتها = تلك التي "خُبزتْ" منَ الإيمانِ
وأشاعت الحبّ الجميل طهارةً = كهطولِ غيث الصيفِ في الأكوانِ
أضفتْ على ممشى الصلاة غمامةً = بصلابةِ الأوراق في الأغصانِ
وعلى القلوب السّارحات منَ الهوى = أجلَتْ صهيلاً وارتجاع أغاني
يا حسفتي راح الفؤاد يزورها= يحكي لها تاريخه الإنساني
لكنّما الموت الّذي يمضي على = كلّ الحياةِ بلحظةٍ وثواني
ألقى إليها بردهُ فتفلّقتْ = في وحشةٍ فاضت على الأحزانِ
وتوكأتْ أرض الجلالة ليلةً = فغدت بماضٍ هام فيهِ جَنَاني
شعر إبراهيم الدعجاني
لندن 24 أكتوبر 2019

الحدب: قرية في بلاد غامد


أضغط لترى خمسمائة عام قد أنتهى في ليلة حزينة

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاسم: fb77b1ed-8d2e-4ec4-b17a-a1d8de8adfe5.jpg
المشاهدات: 11
الحجم: 145.7 كيلوبايت
الرقم: 4514
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاسم: 856525423868578-90.jpg
المشاهدات: 9
الحجم: 34.4 كيلوبايت
الرقم: 4515