اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: حكمة خلق المرأة (قصيدة)

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 42987

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الله

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مبرمج

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/2/2013

    آخر نشاط:16-01-2020
    الساعة:12:08 PM

    المشاركات
    88

    حكمة خلق المرأة (قصيدة)


    الحمدُ للهِ منشي الحُسنِ مِنْ ضِلَعِ ... لِيَحْميَ القَلْبَ بالحاوي مِنَ الفَزَعِ

    ويَرفعَ الصَّدْرَ قَبْلَ الرّأسِ في هِمَمٍ ... ويُسكِنَ البالَ بَعدَ الـهَزِّ مِنْ نزَعِ

    فالطِّينُ يَخْرُجُ مِنهُ الوَردُ مُشْتَملاً ... تَنَعُّمَ اللَّمْسِ والأشْكالِ والفَوَعِ

    والبَطْنُ يأويكَ قَبْلَ الثَّديِ في ظُلُمٍ ... فَشَقَّ مِنْ إسْمِهِ الرَّحمنُ للدِّرَعِ

    فَأنْتَ مِنها وَمِنكَ المرأةُ اصْطَنَعَتْ ... ونَقْصُها العَقْلَ تَخفِيفٌ مَنَ الشَّرَعِ

    لِتَجْلِبَ اللُّطفَ مِنها لا عَدالَتَها ... سُبحَانَ مَنْ أظهَرَ الميزانَ في صُنُعِ

    وَتيرَةُ الغَرْبِ تَدعو في رَعِيَّتِها: ... لِتَكْسِبَنْ أيُّها الإنْسَانُ وارْتَفِعِ

    والكَسبُ عِندَهُمُ بالمالِ فاعْتَقَدُوا ... بِأنَّ مَنْ ربّتِ الأجيالَ في وَضَعِ

    وأيُّما قَريَةٍ ضاعتْ أُنوثَتُها ... يَتوهُ في هذه الذُّكرانُ بالتَّبَعِ

    ولَيْتَ شِعريَ أنَّى فيكمُ أَمَلٌ ... إنْ تَنصِبوا رَايةَ الحَمْقى بِمُجْتَمِعي


  2. #2
    في إجازة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 50

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل20/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:35 PM

    المشاركات
    1,938
    تدوينات المدونة
    7

    السلام عليكم
    الأستاذ الشاعر الكريم مصطفى القباني
    قصيدة حوت الجميل من المعاني والمفاهيم التي تحتمل الشرح والتفسير.
    لاحظت فيها تكرار اللجوء إلى استخدام الضرورة الشعرية التي تسمح بتحريك الساكن أو تسكين المتحرك. غير أن هذا التكرار كان أكثر مما تتحمله الأبيات وكاد يكون قاعدة فيها وليس استثناء .
    الحمدُ للهِ منشي الحُسنِ مِنْ ضِلَعِ ... لِيَحْميَ القَلْبَ بالحاوي مِنَ الفَزَعِ
    لفظة (ضِلَع) غيَّرتم بها مكان الحركات وصحيحها (ضَلِع)...ثم إن الأضلاع لا تحمي القلب من الفزع.
    ويَرفعَ الصَّدْرَ قَبْلَ الرّأسِ في هِمَمٍ ... ويُسكِنَ البالَ بَعدَ الـهَزِّ مِنْ نزَعِ
    نَزَع صوابها نَزْع
    فالطِّينُ يَخْرُجُ مِنهُ الوَردُ مُشْتَملاً ... تَنَعُّمَ اللَّمْسِ والأشْكالِ والفَوَعِ
    الفَوَع صوابها الفَوْع

    والبَطْنُ يأويكَ قَبْلَ الثَّديِ في ظُلُمٍ ... فَشَقَّ مِنْ إسْمِهِ الرَّحمنُ للدِّرَعِ
    ظُلُم صوابها ظُلَم . و(دِرَع ) هنا صوابها (دِرْع )
    فَأنْتَ مِنها وَمِنكَ المرأةُ اصْطَنَعَتْ ... ونَقْصُها العَقْلَ تَخفِيفٌ مَنَ الشَّرَعِ
    الشَّرَع صوابها الشَّرْع.
    لِتَجْلِبَ اللُّطفَ مِنها لا عَدالَتَها ... سُبحَانَ مَنْ أظهَرَ الميزانَ في صُنُعِ
    ما المقصود بـلفظة (صُنُع) ؟

    وا
    لكَسبُ عِندَهُمُ بالمالِ فاعْتَقَدُوا ... بِأنَّ مَنْ ربّتِ الأجيالَ في وَضَعِ
    وَضَع صوابها وَضْع
    مع التحية


  3. #3
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الكنية أو اللقب : أبوهلا

    الجنس : ذكر

    البلد
    بريطانيا\السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : إدارة دولية ومنظمات

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:18-01-2020
    الساعة:04:00 AM

    المشاركات
    765

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها مصطفى القباني اعرض المشاركة

    الحمدُ للهِ منشي الحُسنِ مِنْ ضِلَعِ ... لِيَحْميَ القَلْبَ بالحاوي مِنَ الفَزَعِ

    ويَرفعَ الصَّدْرَ قَبْلَ الرّأسِ في هِمَمٍ ... ويُسكِنَ البالَ بَعدَ الـهَزِّ مِنْ نزَعِ

    فالطِّينُ يَخْرُجُ مِنهُ الوَردُ مُشْتَملاً ... تَنَعُّمَ اللَّمْسِ والأشْكالِ والفَوَعِ

    والبَطْنُ يأويكَ قَبْلَ الثَّديِ في ظُلُمٍ ... فَشَقَّ مِنْ إسْمِهِ الرَّحمنُ للدِّرَعِ

    فَأنْتَ مِنها وَمِنكَ المرأةُ اصْطَنَعَتْ ... ونَقْصُها العَقْلَ تَخفِيفٌ مَنَ الشَّرَعِ

    لِتَجْلِبَ اللُّطفَ مِنها لا عَدالَتَها ... سُبحَانَ مَنْ أظهَرَ الميزانَ في صُنُعِ

    وَتيرَةُ الغَرْبِ تَدعو في رَعِيَّتِها: ... لِتَكْسِبَنْ أيُّها الإنْسَانُ وارْتَفِعِ

    والكَسبُ عِندَهُمُ بالمالِ فاعْتَقَدُوا ... بِأنَّ مَنْ ربّتِ الأجيالَ في وَضَعِ

    وأيُّما قَريَةٍ ضاعتْ أُنوثَتُها ... يَتوهُ في هذه الذُّكرانُ بالتَّبَعِ

    ولَيْتَ شِعريَ أنَّى فيكمُ أَمَلٌ ... إنْ تَنصِبوا رَايةَ الحَمْقى بِمُجْتَمِعي
    يا محب ليتك لم تأتِ بهاتين:
    - خلق المرأة من ضلع
    - نقص العقل على الإطلاق
    ففي الأولى من الإسرائيليات عند المفسرين
    والثانية فعلى نسق " لاتقربوا الصلاة"، فالنقص هنا مقيد
    بالعذر في بعض العبادات بسبب الطبيعة البيولوجية، وكذلك
    العذر لها لإنتصاف شهادتها في التجارة لا في الأحوال.

    أسعدك الله سيدي


    الحمد والشكر لله على ما أفاء بهِ عليَّ

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •