اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: هل يصح تكرار (بين) بين الاسمين

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54554

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قانوني

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/11/2018

    آخر نشاط:21-02-2020
    الساعة:03:16 AM

    المشاركات
    9

    هل يصح تكرار (بين) بين الاسمين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قرأت قاعدة تقول، وهو ما أراه إلى المنطق اللغوي أقرب، إن كلمة "بين" لا يصح أن تتكرر بين الاسمين، فمن الخطأ القول: (ماذا بين محمد وبين علي؟)، والصحيح: (ماذا بين محمد وعلي). ونسجًا على ذات المنوال نقول: (ماذا بينك وعلي؟)، ولكن الأخيرة لا تبدو مألوفة للسمع.

    وقد جاء في الكثير من الآيات تكرار (بين) إذا ما أُشير لأحد الاسمين بضمير، فهل هذا الاتجاه قاعدة أم جاء التكرار لتوضيح الإبهام الذي قد ينتج عن حذف الاسم والاستعاضة عنه بالضمير؟

    أمثلة للتكرار: ﴿وَجَعَلوا بَينَهُ وَبَينَ الجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَد عَلِمَتِ الجِنَّةُ إِنَّهُم لَمُحضَرونَ﴾ [الصافات: 158]

    ﴿وَإِذا قَرَأتَ القُرآنَ جَعَلنا بَينَكَ وَبَينَ الَّذينَ لا يُؤمِنونَ بِالآخِرَةِ حِجابًا مَستورًا﴾ [الإسراء: 45]

    جزاكم الله خير الجزاء


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 723

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:09:34 PM

    المشاركات
    23,185

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو هيا اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    قرأت قاعدة تقول، وهو ما أراه إلى المنطق اللغوي أقرب، إن كلمة "بين" لا يصح أن تتكرر بين الاسمين، فمن الخطأ القول: (ماذا بين محمد وبين علي؟)، والصحيح: (ماذا بين محمد وعلي). ونسجًا على ذات المنوال نقول: (ماذا بينك وعلي؟)، ولكن الأخيرة لا تبدو مألوفة للسمع.

    وقد جاء في الكثير من الآيات تكرار (بين) إذا ما أُشير لأحد الاسمين بضمير، فهل هذا الاتجاه قاعدة أم جاء التكرار لتوضيح الإبهام الذي قد ينتج عن حذف الاسم والاستعاضة عنه بالضمير؟
    أمثلة للتكرار: ﴿وَجَعَلوا بَينَهُ وَبَينَ الجِنَّةِ نَسَبًا وَلَقَد عَلِمَتِ الجِنَّةُ إِنَّهُم لَمُحضَرونَ﴾ [الصافات: 158]
    ﴿وَإِذا قَرَأتَ القُرآنَ جَعَلنا بَينَكَ وَبَينَ الَّذينَ لا يُؤمِنونَ بِالآخِرَةِ حِجابًا مَستورًا﴾ [الإسراء: 45]

    جزاكم الله خير الجزاء
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد:

    تعقيب!

    _ بارك الله فيكم !
    هذه القاعدة فيها ما فيها !
    _ ثم لعل فضيلتكم تقصدون ما ورد في هذا الرابط ( هنا ) بقولكم !
    _ ولكني وجدتُ نقاشا جميلا لبعض الفضلاء يستند إلى أنه يجوز أن ترد (بين ) مكررة بين اسمين ظاهرين مع شواهد من الشعر الذي يحتج به والحديث الشريف!
    _ انظروا في هذا الرابط ( بالضغط هنا ).

    *********

    وهذا والله أعلم!

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "
    _ أي ( زهــرة متفـائلة ) في منتديات أخرى أو في مواقع التواصل الاجتماعي فلستُ ( أنا ) !!

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54554

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قانوني

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/11/2018

    آخر نشاط:21-02-2020
    الساعة:03:16 AM

    المشاركات
    9

    Smile

    جزاكِ الله كل الخير أختي الكريمة!

    استفدت كثيرًا من الروابط. وأخلص منها إلى أن فقهاء اللغة على رأيين في هذه المسألة، فمنهم من يحظر التكرار إلا إذا كان أحد الاسمين مشار إليه بضمير، وآخرون يجيزونه على إطلاقه دون قيد، والأرجح والأسلم حظر التكرار إلا لوجود الضمير وهي علة نحوية خالصة.

    أما عن الذين يستندون للشعر في التكرار، فلا خلاف على جواز ذلك بوجهٍ عام، مع مراعاة أن الشعراء كثيرًا ما يخالفون القاعدة لاعتبارات الوزن والقافية. وعن كلام سيد الخلق أقول: هو أيضًا مما يُحتج به، ولكن كلام القرآن هو الأبلغ والأفصح على الإطلاق، وقد تواتر استعمال هذا اللفظ على نهجٍ واحدٍ فقط وهو الحظر إلا بين اسمٍ ظاهرٍ وضمير.

    بناءً عليه، أرى من الأوفق التزام منهج القرآن وعدم التكرارإلا لحاجةٍ.

    تحياتي!

    التعديل الأخير من قِبَل أبو هيا ; 18-01-2020 في 05:24 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •