اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: القضايا البلاغية

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55014

    الجنس : أنثى

    البلد
    المدينة المنورة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : بلاغة ونقد

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/4/2019

    آخر نشاط:06-02-2020
    الساعة:07:02 AM

    المشاركات
    4

    القضايا البلاغية

    أعضاء الفصيح الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل منهج التفكير البلاغي عند الجرجاني أو الصرفة تعد قضايا بلاغية؟
    وماهي فكرة القضية البلاغية وأمثلة عليها ؟
    جزاكم الله خيراً


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 722

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:22 PM

    المشاركات
    22,994

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها السعودية العظمى اعرض المشاركة
    أعضاء الفصيح الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    هل منهج التفكير البلاغي عند الجرجاني أو الصرفة تعد قضايا بلاغية؟
    وماهي فكرة القضية البلاغية وأمثلة عليها ؟
    جزاكم الله خيراً
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

    أهلا بكِ أختي ،،

    _أرى إن إجابتكِ تكمن في تحديد مفهوم ومعنى لفظة ( قضية ) !
    فمثلا لو رجعنا للمعاجم اللغوية لوجدنا لفظة ( قضية ) في اللغة تعني :
    _القَضاء: الحُكْم ، تقول: قَضى بينهم قَضِيَّة وقَضايا. والقَضايا: الأَحكام، واحدتها قَضِيَّةٌ. وأَصله من القَطْع والفصل. ( لسان العرب)
    _ أما معنى ( قضية ) في الاصطلاح ، فوجدتُ ( جبور عبد النور ) في معجمه الأدبي ( هنا ) قد جاء على ذكر بعض مفاهيمها في ص : 214 ، فقال :
    * فكرة تُذكر للإبانة عن صحتها أو خطأها .
    * عرض الفكرة التي نود ذكر تفاصيلها وتوضيحها . ( مفهومها : بيانيا )
    * مسألة تتركز في ذهن الفنان أو الأديب ويلتزم بالسعي لتحقيقها بجهاده المتواصل من خلال الآثار التي يُنتجها .
    _وفي هذا الرابط كنتُ وضعتُ إجابة ( نقلا عن أحدهم ) عن مفهوم القضية والمسألة النحوية ( هنا ) وقد جاء فيها :
    القضية : ( ج : قضايا ) فهي عند المناطقة : الحكم ،وهي ما يُحتاج فيه إلى القطع أو الفصل وهي عند المفكرين موضوع فكري يدعو إلى التفكير والبحث.
    تتميز بكونها تكون قابلة للبحث تستعمل وسائل خاصة ، وقال آخر (هنا): هي الأمر الذي اتضحت معالمه وبرزت متغيراته فهو يحتاج إلى الفصل فيه والحكم عليه.

    *********
    _فإن كان الأمر كذلك ، فيصح بالتالي أن نعدُّ الموضوعين اللذين ذكرتِهما بأنهما من القضايا البلاغية .
    _ قضية الصرفة في إعجاز القرآن بين التفسير والتأويل ( بالضغط هنا ) وكذا منهج التفكير البلاغي عند الجرجاني .

    ********

    كما إن القضايا البلاغية منها ما هو عام ومطلق ومنها ما هو مقيّد ومشهور كالتي عرفناها من قضايا كقضية اللفظ والمعنى وقضية
    النظم، وقضية الإعجاز، وقضية عمود الشعر وقضية السرقات الشعرية وقضية الانتحال وقضية الصنعة وما إلى ذلك ...

    وهذا والله أعلم ، والمعذرة لستُ من أهل البلاغة .
    وأحسب أحسن من سيفيدك في هذا الموضوع الأستاذ الفاضل : أحمد بن يحيى .

    المعذرة سلفا إن كنتُ قد شطحتُ في الإجابة وحدتُ عن الصواب ، فقط من باب التفاعل معكِ وإثراء نافذتكِ !

    أسأل الله لكِ التوفيق والسداد وانتظري أهل العلم



    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •