اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: الاضراب الانتقالي

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 23405

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الله

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر/ سوهاج / المنشاة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل12/4/2009

    آخر نشاط:14-06-2020
    الساعة:06:47 PM

    المشاركات
    351

    Post الاضراب الانتقالي

    أرجو توضيح " الاضراب الانتقالي " من معاني " بل " في مثل قوله تعالى : " بل أنتم بهديتكم تفرحون ".
    وجزاكم الله خيرا


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 723

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:30 PM

    المشاركات
    23,154

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    بعض الفوائـــد !

    أولا : حول مفهوم الإضراب الانتقالي ، ورد في كتاب الكفاف (هنا ) :

    [الإضراب الانتقالي] :
    أن يُترَك ما قبله على ما هو عليه فلا يُنقَض ولا يُبطَل، بل يُنتَقَل إلى غرضٍ آخر غيرِه.

    _ وورد في المعجم الوافي في أدوات النحو العربي (هنا ) حول هذا المفهوم :



    وفي النحو الوافي لعباس حسن ( هنا ) ما نصه :

    الإضراب الانتقاليّ هو: الذي يقتضي الانتقال من غرض قبل الحرف: "بلْ" إلى غرض جديد بعده، مع إبقاء الحكم السابق على حاله، وعدم إلغاء ما يقتضيه. كقوله تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى 4 وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى بَلْ تُؤْثِرُونَ 5 الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى} .
    فالغرض الذي يدور حوله الكلام قبل: "بل" هو: الطاعة، "بالطهارة من الذنوب، وبعبادة الله، وبالصلاة ... "، والغرض الجديد بعدها هو حب الدنيا، وتفضيل الآخرة عليها ... وكلا الغرضين مقصود باقٍ على حالة، كقوله تعالى: {كِتَابٌ يَنْطِقُ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ}.

    ما ورد من تعريف مختصر للإضراب الانتقالي يقول د. فاروق مواسي :

    "الإضراب الانتقالي" هو الانتقال من معنى أو غرض إلى آخر.

    ما قيل عن الآية الكريمة وشرح لمعنى الإضراب :

    ورد في الحاوي للرازي ، قال السمين :

    قوله:{بَلْ أَنتُمْ}إضرابُ انتقالٍ. قال الزمخشري: فإنْ قلتَ: فما وجه الإِضرابِ؟ قلت: لَمَّا أَنْكر عليهم الإِمدادَ، وعَلَّل إنكارَه، أَضْرَبَ عن ذلك إلى بيان السببِ الذي حَمَلَهم عليه، وهو أنَّهم لا يَعْرِفُون سببَ رضا إلاَّ ما يهدى إليهم من حُظوظِ الدنيا التي لا يَعْرِفُون غيرَها. والهديَّة يجوزُ إضافتُه إلى المُهْدي. وإلى المهدى إليه وهي هنا محتملةٌ للأمرَيْن.
    قال الشيخ: وهي هنا مضافةٌ للمهدى إليه. وهذا هو الظاهرُ. ويجوز أَنْ تكونَ مضافةً إلى المُهْدِي أي: بل أنتم بهديَّتِكم هذه التي أَهْدَيْتُموها تَفْرَحُوْنَ فَرَحَ افتخارٍ. قلت كيف يَجْعَلُ هذا الأولَ هو الظاهرَ، ولم يُنْقَلْ أنَّ سليمان صلَّى الله عليه وسلَّم أرسلَ إليهم هديةً في هذه الحالةِ حتى يُضيفَها إليهم؟، بل الذي يتعيَّن إضافتُها إلى المُهْدِي.

    تفسير الطباطبائي :

    وقوله: " بل أنتم بهديتكم تفرحون " إضراب عن التوبيخ بإمداده بالمال إلى التوبيخ بفرحهم بهديتهم أي إن إمدادكم إياي بمال لا قدر له عندي في جنب ما آتاني الله قبيح وفرحكم بهديتكم لاستعظامكم لها وإعجابكم بها أقبح.

    تفسير ابن عاشور :

    وبل للإضراب الانتقالي وهو انتقال من إنكاره عليهم إمداده بمال إلى رد ذلك المال وإرجاعه إليهم.

    زهرة التفاسير محمد أبو زهرة



    وورد في الاتقان في علوم القرآن هنا وهذا مقتطف :

    ومنه {بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ} فَإِنَّ مَا قَبْلُهُ مِنْ قَوْلِهِ: {أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ} وَلَفْظُ "بَلْ" الْمُشْعِرُ بِالْإِضْرَابِ يَقْضِي بِأَنَّ الْمُرَادَ : " بَلْ أَنْتُمْ لَا غيركم" فإن الْمَقْصُودَ نَفْيُ فَرَحِهِ هُوَ بِالْهَدِيَّةِ لَا إِثْبَاتُ الْفَرَحِ لَهُمْ بِهَدِيَّتِهِمْ قَالَهُ فِي عَرُوسِ الأفراح.

    وورد في حاشية الشهاب " هنا "

    قوله تعالى: «بل أنتم» بهديتكم تفرحون : إضراب عما فهم أي أنا لا أفرح بل أنتم أو عن إنكار الإمداد وتعليله إلى بيان ما حملهم عليه من قياس حالهم على حاله ....والمزيد من الرابط نفسه .
    هذه روابط متعلقة بالشرح
    هنا وهنا

    والله أعلم بالصواب

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 13-06-2020 في 02:45 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "
    _ أي ( زهــرة متفـائلة ) في منتديات أخرى أو في مواقع التواصل الاجتماعي فلستُ ( أنا ) !!

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 23405

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الله

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر/ سوهاج / المنشاة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل12/4/2009

    آخر نشاط:14-06-2020
    الساعة:06:47 PM

    المشاركات
    351

    رائع وشرح واف وجزاك الله خيرا


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •