اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: وذهب الى يثرب ،، متخفيا في الوديان

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55094

    الكنية أو اللقب : عبدالحليم الطيطي

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب وشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/5/2019

    آخر نشاط:14-11-2020
    الساعة:11:12 AM

    المشاركات
    61

    Lightbulb وذهب الى يثرب ،، متخفيا في الوديان

    **،،وذهب الى يثرب ،،يمشي متخفيا في الوديان …
    .
    ..كلّ ما حول محمد (ص)،،،صار مهمّا في سنوات عمره، وكلّ العالم غير جزيرة العرب كان في الظلام، لا أحد يعرف عنه شيئا ،!! فالتاريخ ضوء يلحق الأحداث العظيمة، فكان التاريخ في تلك السنوات مشغولا بمحمد (ص)،،،وبكلّ ما يقول ويعمل ،،،والناس حوله كانوا مهمّين ،،فلولا حياة محمد (ص) لما كان ابوسفيان مهما ولما كانت كل تلك الأسماء من الخلفاء والأبطال والعلماء مهمّة ،،،،،،،،،،،الى هذا اليوم
    .
    ،،وحياة محمد(ص) كانت ،،بكلّ تفاصيلها وأيّامها من أجل فكرة ،،كلّ ما يريد من حياته أن يشرح تلك الفكرة والمعتقَد الجديد ،،فالنبيّ والمُصلح حياته مثل رسالة ،،و حياته لغيره وليست له ،،
    .
    ،،فإذا نجحَ النبيّ في شرح أفكاره واعتنقها الناس ،،،تصير حياته الخاصّة هي نفسها حياة الإنسان العامّة على الأرض ،،لأنّ الإسلام الذي شرحه صار بعد الإيمان به جزءا من عقل الإنسان ،،قد حذف ما قبله من الأفكار ،،وصار ميزانا لما بعده من حياة الإنسان
    ،
    ،،لذلك قال الله " إنّ ابراهيم كان أمّة …" ،،،فكلّ نبيّ هو أمّة ،،لأنّه عقل الأمّة ،،وما الناس إلاّ قطيع تتبع عقلها ،،،،،،،،،،
    ،
    ،،لقد ذهب الى الناس وهم يجثون الأصنام وشرَح لهم ،،أنها حجارة لم تخلق هذا العالَم !! ،،فلو لم ينجح محمدٌ (ص) بإقناعهم بعد ربع قرن لبقينا نعبد الأصنام ،،،،،،!!فمحمد(ص) هو تاريخ حياتي أنا أيضا ،،،هو المؤثّر فيها ،،،،،،،،،،هو موجود في حركة عقلي وأنا أفكّر في كلّ شيْ ،،،!!
    ،،
    ،،وذهب الى يثرب ،،يمشي متخفيا في الوديان ،،ورجال قريش الذين فقدوا كلّ أهميّتهم كطُغاة ومسيطرين يلحقونه خوف أن يسلبهم كلّ شيء ،،فالصراع بينه وبينهم هو على فكرة الإيمان ،،هُم لا يريديدون أن يعتقد بها الناس فيذهب التقديس لله بدلا منهم وتصير الطاعة لله وليس للطُغاة ،،،،!!
    .
    ،فقد كانت الحرب بين انسان يحارب من أجل الإنسان وآخر لا يفكّر بغير نفسه ،،،ويكتب التاريخ نقاش الحق مع الباطل دائما في أيّ أرض،،ونحن مَن نميز الحق ،،لأنّ الباطل ايضا يظنّ أنّه الحق ،،،!!،،،،وهي الحرب دائما بين عملنا لأنفسنا الشرّيرة وعملنا لخير الإنسان
    ،،
    ،،ويصل يثرب ويشرح ذلك الفهم الجديد ،،،ويعطي ذلك المصباح إلى الأبطال من بعده ،،علماء وخلفاء ،،،ومخلصين إلى انتهاء الحياة ،،،،،،،ليردّوا الناس الى الله كلّما ضلّوا الطريق اليه،،
    ،،
    ،،وما طريقنا الصحيحة إلاّ تلك الطريق التي لا تُبقينا في الأرض فنموت دون خلود ،،،كمَن يموت في الحافلة ولم يصل بعْدُ الى السماء ،،،
    وما طريقنا إلاّ طريقنا إلى أنفسنا الصادقة التي لا يقبل الله منّا غيرها ،،،،،،،،،، الإسلام هو مَن كشفها لنا ،،والتقينا بالله ،،ومن لقي الله هنا يلقاه في الجنة

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .أنا أكتُبُ هنا في مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية ،،انقر عليها في بحث قوقل

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 30-08-2020 في 12:05 PM السبب: حجم الخط

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 156

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:02-11-2020
    الساعة:01:52 PM

    المشاركات
    2,673

    أحسنت

    مقال يستحق التأمل

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56139

    الكنية أو اللقب : النظرة الثاقبة

    الجنس : أنثى

    البلد
    قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرّ المثير

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : في دروب العلم نمضي نبتغي أجر الإله

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/7/2020

    آخر نشاط:06-09-2020
    الساعة:11:22 PM

    المشاركات
    44

    دمغ الحقّ الباطل فتلألأت القلوب بوهج الإيمان وانحسر الطغاة ومن على شاكلتهم.
    إنّ السُلطة والحُكم هي من الفتن العظيمة على الإنسان ، فما أن يدخل الإنسان بابا من أبوابها إلا وقد لاطمته الفتن ونزلت عليه المحن أيثبت على الهدى أم يضلّ ؟ أيعدل أم يتجبّر؟ أيستعبد عباد الله أم يكون خادمًا معينًا لهم فيرضي الله فيحبهم ويُجلّونه ؟!!
    لايصعد أحدهم على درج الملك إلا وقد رُجِف ، أو تملّكه شعور يقود به إلى جنون العظمة فيظنّ أنه فوق العالمين ، وماهو إلا مُفوّض وموكّل للخدمة ولبناء الأرض وإعمارها بالصالحات .
    إن نظر الإنسان لعلوّ النفس وأراد التقديس له وإشباع أنانيته والرفع من شأن قامته المتقزّمة ،عمي عن الحق وعن مصلحة الإنسان فلا يبصر إلا ذاته ويحارب كل خيرٍ قادم خشية أن يضيع مابناه لنفسه من مجدٍ وهميّ مبنيّ على الجشع والتسلّط رافض لكل نقد وتطوير إيجابي أراد أن يخرجه من أعماق الظلمات إلى سماء النور، أراد أن يعلمه التحليق وهو راضٍ بالزحف!

    وأما من يعمل جاهدا لمصلحة الحق الذي يعتني بالإنسان كفرد وبالأسرة كمجتمع متكامل فإنه كالزهر في البستان وكالنحل في سعيه نشيطا يتنافس في المبادرة بعمل الطاعات ويضوّع شذاه فتُزهر الحياة فلايسلك طريق التنافس المذموم الذي يقوده إلى القتال للمحافظة على ملكه وعرشه ،بل من كان أهلا لذلك يعتلي !
    وحتى لايضطر للتحدّي فيبدأ المقارنة ويجعل هدفه منصبًّا على أن يكون أفضل من فلان وفلان فقط وليس من أجل الابتكار أو إضافة الجديد المفيد أو التطوير فتنبت من ذلك العداوات ويخسر نفسه ومن حوله !
    والمصيبة إذا استمر في مدّ البصر إلى ماعند غيره ظنًّا منه أنها منافسة شريفة ولكنها في الحقيقة تعود على نفسه التي جرّته إلى الحسد وعدم الرضا بما وهبه الله فيظل في دوّامة من التطفّل والسخط فيُسلب منه النقاء والتوفيق في أموره .

    أن نتنافس في سعة العطاء وفي نشر عبق العبير وملأ الدنيا به لهذا الأولى والذي يُفخر به والذي ربّانا عليه الإسلام وعلمنا رسولنا ونبيبنا محمد ابن عبدالله صلوات ربي وسلامه عليه ، وليس من الأقوى أو الأفضل لأن الافضلية والصلاح ودرجة قبول العمل علمها عند الله ولايُشغل المؤمن تفكيره بذلك .
    فلنكون مصابيحا لابد من النفض والتخلّص والنقد والتناصح ليظهر الضياء بدون شائبة من غبار أو حاجز ضباب مُلبس وتشكيكي
    ذا أخرج لنا الإسلام جيلا عظيما كالرعيل الأول محمّد وصحبه رضوان الله عليهم والسلف الصالح رحمهم الله ،وهذا يلخصه ويختزله ما قلته في عبارتك أستاذنا الكريم ..
    (هي الحرب دائما بين عملنا لأنفسنا الشرّيرة وعملنا لخير الإنسان)


    نسأل الله أن يخلف للأمة خيرا ويجعلنا من أهل الحق وممن يناصر الخير ويعمل له .
    كل التقدير .

    التعديل الأخير من قِبَل براءة الجودي ; 31-08-2020 في 04:15 PM
    " نحنُ قومٌ أعزّنا الله بالإسلام،فمهما ابتغينا العزّة بغيره ،أذلّنا الله "

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55094

    الكنية أو اللقب : عبدالحليم الطيطي

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب وشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/5/2019

    آخر نشاط:14-11-2020
    الساعة:11:12 AM

    المشاركات
    61

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الرماحي اعرض المشاركة
    أحسنت

    مقال يستحق التأمل


    ألف سلام لك وألف شكر


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •