لو صمتت أكثر

لو صمتَتْ لم تُرسلْ ردا
قد أضعفُ حتى أتردَّى
هل يُرضيها أن أرهُفَ أكثرَ حتى أصبحَ وردا
يتنهدُ عطرا بينَ يديها
وفَراشا يَتخطّفُ ألفَ ربيعٍ بِكرٍ مِن خديها
أن أصبحَ شِعرا يلمعُ بالبهجةِ في عينيها؟
أن أنسكبَ كشلالِ السكّرِ في شفتيها؟
وأذوبَ أذوبَ وأتلاشى؟
مقطع من قصيدة "لو صمتت أكثر".. شاهدوا إلقائي لها كاملة في جو رومانسي على ضوء شموع الليد أثناء انقطاع التيار الكهربي :D