اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: دلالة كلمة "عين" ؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56631

    الجنس : ذكر

    البلد
    القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : رياضيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/4/2021

    آخر نشاط:13-04-2021
    الساعة:04:06 AM

    المشاركات
    1

    دلالة كلمة "عين" ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يقول البعض:

    أن "عَيْن الماءِ" تَدُلَّ عَلى مَخْرَج الماء، فهي التي يَخرُجُ منها الماءُ، وتُسَمّى أيضًا يَنْبُوعًا؛ لأنّ ماءَها يَنبعُ من الأَرض ويجري، أمّا ما يَكونُ عليه الماءُ بعدَ خُروجه من العَيْن كأن يَرسُوَ على هيئة مُسطَّحٍ مائيٍّ كبير أو بُحَيْرةٍ أو بَحرٍ مُغلَقٍ ، فلا يُسمّى بتاتًا عَيْنًا.



    يُخالف ذلك ، قول البعض:

    العين تصدق على الماء الكثير و يمكن استخدامها للدلالة على مسطح مائي كبير بما في ذلك البحيرات و البحار والأنهار:
    المياه تتدفق من تجمع المياه الجوفية في باطن الأرض - والذي يسمى الينبوع - عبر فتحة في الأرض إلى السطح ليكون بركة أو بحيرة من المياه مثل بحيرة " المقلاة" تسمى عين الماء. ومن ذلك قوله: فسلكه ينابيع في الأرض. فالينبوع هو الماء المتجمع في الأرض .أما العين اسم للماء المتجمع بعد خروجه ومثال ذلك قوله تعالى: وفجرنا الأرض عيونا. أو قوله: فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا. قال الألوسى. أي صيرنا بالتفجير الأرض عيوناً. ولذا فالبحيرة والبحر المغلق يصدق عليهما وصف العين. والعين الجارية أي التى ليس لها أخدود.وعين مصدر من عان كقول عان الدمع أي سال وجرى .وعانت البئر أي كثر ماؤها.وعندما يكون عانت البئر اي كثر ماؤها يعني ذاك تلقائيا ان المصدر من الفعل كثرة الماء او الماء الكثير
    فأصل كلمة عين من الفعل عَانَ أي سال وجرى,كقول عان الدمع, ومثله سيل من سال أي جرى فالسيل هو الماء الكثير السائل (من الفعل سال وينطبق اللفظ على الانهار ايضا )وكذلك العين - كمصدر - هو الماء الكثير. فلا اختصاص لماء الينبوع أو غيره بلفظ العين. بل اول معانيها هو عين الماء اي نفس الماء المتجمع بصرف النظر عن طبيعته.
    لماذا ينطبق لفظ العين على النهر وماء الينبوع؟ لأن ماءه كثير. لذا تجد في لسان العرب: العين: و العَيْنُ : عَيْنُ الماء . و العَيْنُ : التي يخرج منها الماء . و العَيْنُ : يَنْبُوع الماء الذي يَنْبُع من الأَرض ويجري أُنْثى والجمع أَعْيُنٌ و عُيُونٌ . فتجده لم يخص ينبوع الماء بلفظ العين بل ذكر أولا أن العين هو عين الماء فالعين لغة هو الماء الكثير.
    والعين تطلق على مصب القناة ضيقة كانت او واسعة ولذا فهو ينطبق على موضع انصباب الانهار في البحار كالبحر الاسود وغيره.
    القناة تشمل النهر وغيره وفي الوسيط و القَنَاةُ مجرى للماء ضيق أَو واسع. والجمع : قَنَوات، وقُنِيّ.
    جاء في معجم "القاموس المحيط" للفيرزآبادي في معنى العين: ومَصَبُّ ماءِ القَناةِ، ومَطَرُ أيَّامٍ لا يُقْلِعُ. وفي تاج العروس: العَيْنُ: (مَصَبُّ ماءِ القَناةِ) ، تَشْبيهاً بالجارِحَةِ لمَا فِيهَا مِنَ الماءِ.
    القناة أشمل من النهر فالعين تنطبق على مصب الجداول الصغيرة و الأنهار. ولذا لم يقل مصب النهر بل مصب القناة.

    أين الصواب والخطأ فيما سبق ؟

    أشكركم جزيل الشكر أساتذتى الأفاضل على ردكم.

    التعديل الأخير من قِبَل مكة المكرمة ; 07-04-2021 في 07:19 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •