اعرض النتائج 1 من 8 إلى 8

الموضوع: القراءة التنبيهية

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    القراءة التنبيهية

    كتبت قبل زمن موضوعا بعنوان كيف تقرأ فقام الشيخ الفاضل أحمد بن يحي بالتعليق فقال ما معناه : ضاع عمرنا ونحن نقرأ خطأ أو لا نعرف كيف نقرأ.
    لم أستطع أن أنسى كلامه هذا فها هو الشيخ أحمد وهو من هو يقول لنا يجب أن نعيد النظر في طريقتنا. الحقيقة أني ربطت مباشرة بين كلامه وكلام شيخ آخر هو أستاذ لجيل من العلماء والدكاترة في عدد من الدول العربية هو شيخ البلاغيين في زمانه الشيخ محمد محمد أبوموسى حيث قال(طريقة القراءة هي التي تصنع العلماء وأنصاف العلماء)من متابعتي لما يكتب الشيخ أحمد عرفت أن طريقته في القراءة جيدة إذن هو ينبهنا الى أهمية الاهتمام بمعرفة كيف نقرأ قبل أن نقرأ.
    وكذلك من متابعتي لمحاضرات الشيخ أبي موسى وجدته كثيرا ما يتكلم عن الباحث أو العالم الذي يردد ماقاله غيره والباحث والعالم الذي لم يكتف بترديد ماقاله غيره بل أضاف اليه ما أنتجه هو بفضل الله ثم بكده من علم ومعرفة.
    إذن هذا الموضوع يتحدث عن طريقة من طرق القراءة التي تنتج معرفة جديدة وفكرة الإنتاج هذه فكرة عظيمة فأمتنا أحد أهم أسباب ضعفها هو أنها لا تنتج غذاءها وسلاحها ودواءها وكل شيء تحتاجه وإنتاج الفكر والمعرفة أهميته مثل إنتاج السلاح أو أكثر فهذه الأمة يحميها اثنان جندي مجاهد يقف على ثغور حدودها وعالم منتج يقف على ثغور فكرها وثقافتها.


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    الخطوة الأولى من القراءة التنبيهية :
    المرحلة الاندهاشية
    في مجلس الشيخ أبي موسى يحدث أحيانا وأحد الطلاب يقرأ أن يوقفه الشيخ ثم يقول له والكلام للجميع : يافلان إني أعيذك بالله أن تقرأ مايدهش ولا تندهش.
    هذه هي الخطوة الأولى وقد سميتها المرحلة الاندهاشية لهذا الذي حكيته وهي تعني أن ينتبه القارئ الى أن ما يقرؤه يستحق التوقف عنده وألا يمر به مرور الكرام وهذا يحتاج الى عقل يقظ وهو يقرأ ولذلك كتاب مثل كتاب سيبويه أو البيان والتبيين للجاحظ أو دلائل الإعجاز للشيخ عبدالقاهر الجرجاني لا تقرأها في أي وقت بل اقرأها في وقت تكون فيه مرتاحا قد أخذت قسطا من النوم وذهنك يكون صافيا ليس مشغولا بشيء لأن هذه الكتب وأمثالها فيها نصوص وعبارات وكلمات تستحق أن تقف عندها.
    هذه الخطوة يتنبه فيها القارئ الى النصوص التي فيها عطاء وهنا أعتقد أن القراءة كيفا أجدى من القراءة كما الكيف أجدى في القراءة من الكم ولذلك يمكن أن تقرأ كتابا عدد صفحاته خمس مئة فلا تقرأ منه الا ثلاث صفحات فقط وتظل تقرأها يوما كاملا ولو ألف مرة هكذا القراءة التنبيهية وغيرها مما هدفه استخراج المعرفة من كلام العلماء لأن الاستخراج يحتاج الى وقفة عند المستخرج منه.
    الخطوة الثانية :
    الكلام الى ماذا نبه القارئ؟
    هذا أمر عجيب من العلم لأنه قد يتعلق بأن ينبهك شيء في علم ما لشيء في علم آخر كما حدث للشيخ عبدالقاهر الجرجاني الذي كما قال الشيح محمود شاكر: تنبه الى خبيء في النحو فاستخرجه.
    هذا الخبيء هو علم البلاغة أو بمعنى أوضح هو نظرية البلاغة وعلم المعاني وقد قال الشيخ أبو موسى أن الشيخ عبدالقاهر استخرج من سطر لسيبويه ثلاث عشرة صفحة في باب التقديم ويمكن لك أيها أن تطلع على هذا في كتاب دلائل الإعجاز من تكلم الشيخ عمن سبقه أنهم لم يتكلموا عن التقديم الا ماقاله صاحب الكتاب يقصد سيبويه أنهم يقدمون مابيانه أهم وهم به أعنى...... بعد ذلك أحسب ثلاث عشرة صفحة.
    عندنا في المنتدى تجربة شبيهة يتفق معها البعض ويختلف البعض وهي العروض الرقمي فمن الأشياء التي لها دلالة أن الأستاذ خشان دائما يرسم أشكال هندسية يوضح من خلالها بعض الأمور أظنكم تنبهتم لذلك.
    المهم أني لما رأيته يكثر من هذه الرسوم حاولت أن أعرف تخصصه فاذا هو الهندسة والهندسة لها علاقة بالرياضيات أي هي الفرع الثاني للرياضيات كما يقولون جبر وهندسة اذن هو فطن الى أن فكر الخليل فكر رياضي كما يقول فتنبه الى الرياضيات التي في العروض.
    أما الشيخ عبدالقاهر فقد تنبه الى كثر جدا في النحو له علاقة بالبلاغة غير الخبيء الذي تكلم عنه الشيخ شاكر وهو علم المعاني أعطيكم مثال واحد فقط.
    فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ غ– فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَظ°ذَا بَشَرًا إِنْ هَظ°ذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ (31)
    الشاهد : وقلن حاشا لله ماهذا بشرا... إن هذا الا ملك كريم.
    لاحظ معنى ملك كريم أنه ليس بشرا فيمكن أن الجملة الثانية تؤكد الجملة الأولى أو أنها مثل عطف البيان أو البدل.
    تنبه لهذا الشيخ عبدالقاهر بأن هناك جمل لا تعطف على بعضها فراح يبحث في النحو عن شيء يشابهه فوجد أن التوكيد لا يعطف على المؤكد وعطف البيان لا يعطف على المعطوف عليه والبدل لا يعطف على البدل منه فعرف أن هذا ماكان الا لأن جملة إن هو الا ملك كريم تؤكد جملة ما هذا بشرا أو عطف بيان عليها أو بدل منها أقصد إن صحت الثلاثة أو صح اثنين منها أو واحد.
    تنبه لشيء موجود في الجمل له ما يشابهه في الألفاظ يدل على ذلك أنه في أول باب الفصل والوصل قد تحدث عن عطف المفردات ثم دخل في عطف الجمل الذي دراسته له هي أول دراسة في الثقافة العربية الإسلامية لعطف الجمل فبما أنه فعل هذا هنا فلابد أنه فعله فيماسمي بعد ذلك كمال الاتصال وهو التوكيد والبدل وعطف البيان بين الجمل حتى مصطلح كمال الاتصال يدل على هذا.

    التعديل الأخير من قِبَل أبو اسماعيل ; 25-11-2021 في 08:11 AM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    أعطيكم مثال على علاقة الحساب بعلم الصرف والمعاجم :
    عندنا ما يسمى الاشتقاق الأكبر وهو أن الجذر الثلاثي يعطينا ستة جذور أي أن الفعل الثلاثي يمكن أن يعطينا ستة أفعال وكذلك الفعل الرباعي المجرد مثل بعثر غير المضعف مثل نسنس يعطينا أربعة وعشرين جذرا.
    الثلاثي مثال علم يخرج منه علم وعمل... ومعل وملع... ولعم ولمع. هذه ستة جذور بعضها مستعمل وبعضها غير مستعمل.
    المعادلة كالتالي : عدد حروف الفعل الثلاثي + عدد تقليب الحرف مع بقية الحروف = عدد جذور الثلاثي(الاشتقاق الأكبر) ثلاثة ضرب اثنين يساوي ستة.
    الرباعي المجرد باختصار مثال بعثر: بعثر وبعرث...وبثعروبثرع... وبرعث وبرثع.
    المعادلة :عدد حروف الفعل × عدد مرات تقليب الحرف الواحد مع بقية الحروف = جذور الفعل الرباعي المجرد :
    أربعة ضرب ستة يساوي أربعة وعشرين
    وبهذه المعادلة صارت اللغة العربية أثرى اللغات بالإضافة الى الأفعال الثلاثية والرباعية المزيدة وبعض الأفعال النادرة بالإضافة الى المشتقات التي تنتج أسماء أظن عددها أحد عشر أو ثلاثة عشر المهم تضرب عدد المشتقات في عدد أفعال اللغة كلها المجردة والمزيدة حسب مايجوز في قواعد النحو والصرف يعطيك عدد الأسماء المشتقة المستعملة وغير المستعملة بالإضافة الى الأسماء غير المشتقة وجميع الأسماء والحروف والأصوات وأسماء الفعل.
    وهذا يدل على أن في علم الصرف وفي اللغة معادلات رياضية.
    قلت هذا لإثبات أن بين الرياضيات وعلوم اللغة علاقة وقد يكون بعض هذه العلاقات لم يكتشف بعد.

    التعديل الأخير من قِبَل أبو اسماعيل ; 25-11-2021 في 08:46 AM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    الخطوة الثالثة : السير مع ما تنبه له القارئ وتتبعه تحليلا واستنتاجا بشرط أن يتتبعه تتبع الماء الى منبعه والعود الى منبته حتى تقر الأمور قرارها وبغير هذا التتبع سيؤدي التحليل الى النقص وأحيانا الغموض والغموض أخطر شيء على المعرفة فانه يدمرها ويشقي العقل.
    هذي باختصار القراءة التنبيهية ممثلة في ثلاث خطوات والحقيقة أن هذا الكلام من عندي لكنه كأنه((ثوب جديد نسج من خيوط قديمة))فله أصل وهو اطلاعي على طرق قراءة وتفكير الشيخ عبدالقاهر الجرجاني بفهم الشيخ محمد محمد أبي موسى.
    وإن شاء الله تعالى سأضرب أمثلة من كتاب سيبويه وكتاب الجاحظ لأنهما كتابان أسسا علم النحو وعلم الشعر فالكتب المؤسسة للعلوم مختلفة عن غيرها فيها مما يستخرج بطريقة القراءة هذه الكثير .
    لا أحب إطالة الكلام لأن الكلام يضيع بعضه بعضا اذا طال.

    التعديل الأخير من قِبَل أبو اسماعيل ; 25-11-2021 في 09:23 AM

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    وضعت هذا المقال في منتدى الأدب لأني أعتقد أن هذه الطريقة قد تنفع في الاستخراج من كتاب البيان والتبيين الذي هو الكتاب المؤسس لمابعده في الشعر والبلاغة.
    والله أعلم


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    قال الجاحظ في كتاب البيان والتبيين ""البيان اسم جامع لكل شيء كشف لك قناع المعنى، وهتك الحجاب دون الضمير، حتى يفضي السامع إلى حقيقته، ويهجم على محصوله كائنا ما كان ذلك البيان، ومن أي جنس كان الدليل، لأن مدار الأمر والغاية التي يجري القائل والسامع، إنما هو الفهم والإفهام، فبأي شيء بلغت الإفهام وأوضحت عن المعنى، فذلك هو البيان في ذلك الموضع."
    أدهشتني كلمة الفهم والإفهام فهي موجودة في أكثر من موضع من الكتاب وكذلك موجودة في كتاب دلائل الإعجاز للشيخ عبدالقاهر الجرجاني لكن بصيغة أخرى.
    أدهشتني لأني قبل أن أقرأها في هذا الكتاب قد وصلت اليها فكنت أقول أن عملية البيان تبدأ من المتكلم وتنتهي عند المخاطب المتكلم يضع لمساته اللغوية التي تبدأ من إعمال العامل في المعمول الى اللمسات البلاغية والمخاطب يقوم بتحليل كلام المتكلم أي يقوم عقله بطريقة غير ارادية لأن الله علمه البيان بهذا التحليل للمسات التي وضعها المتكلم وبعد التحليل يفهم المعنى وزمن هذه العملية قد يقاس بالفمتو ثانية فهي عملية سريعة جدا.
    المهم أن هذا طابق ماعندي لكن كلمة الفهم والإفهام لم أكن أعرفها ومن ذلك اليوم الذي قرأت فيه هذه الكلمة وأنا أفكر فيها وكلما زدتها تأملا نبهتني الى شيء جديد وكأن هذه الكلمة تنبه لكل شيء.
    أكثر شيء نبهتني عليه هو علاقة الشاعر بالقارئ فالشاعر هو الذي سيقوم بالإفهام والقارئ هو الذي سيقوم بالفهم فإذا وجد الشاعر قارئا لايفهم سيصيبه الملل لأنه يقدم دررا لشخص لا يستطيع رؤيتها فتصير كأنها لا قيمة لها وكذاك القارئإذا وجد شاعر لا يجيد الإفهام فإنه سيقرأ أول بيت ثم يعرض عن إكمال القصيدة لأنه سيضيع وقته في كلام فارغ وهنا أود أن أقول أن إطالة التأمل في الشعر الفاسد صناعة يفسد تفكير المتأمل وقد شهدت تجربة هنا في منتدى الفصيح زميل وأخ كان يحلل الشعر وينقده وهذا كلام قديم وكنت أقرأ فكنت أتعجب من أنه ينتقي نصوصا شبه فاسد صناعة ويطيل التأمل فيها فكنت أقول سوف يفسد تفكيره لا محالة وكان هذا الزميل يقول الشعر وقد كان شعره جميلا يؤكل بالفؤاد ويشرب من عذوبته لكن بعد سنة أو أكثر من إطالة التأمل في تلك النصوص الشعرية حدث ماتوقعته تغير تفكيره ويمكن أفكاره أيضا فغير أسلوبه الشعري وتبنى أسلوب الغموض وصار شعره بعد أن كان يؤكل بالفؤاد ويشرب معضلة فكرية مثل قانون النسبية لا يفهمه أي أحد.
    كان ذلك الزميل ذكيا جدا ومتعلما وكنت أتوقع أن يكون له شأنا لأن فيه صفة نادرة وهي أنه(((يفكر أكثر مما يقرأ))) ولذلك عنده معلومات من إنتاجه هو وهذا شيء ليس سهلا.
    المهم هذا الزميل حفظه الله وبارك فيه وجد شبه إجماع من منتقديه على أن شعره فيه مشكلة في الإفهام لا يعرف القارئ كيف يتوصل للمعنى كلما أمسك طرف خيط وسار معه يريد المعنى وجد سدا أمامه أو أنه لايؤدي الى شيء.
    هذي هي ثمرة إطالة التأمل في الشعر الغامض الفاسد صناعة وهذا الكلام ليس كلامي بل هو كلام القاضي الجرجاني.
    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل أبو اسماعيل ; 29-11-2021 في 09:28 AM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    (تنبه) لخبيء في النحو فاستخرجه
    هذه الكلمة للشيخ محمود شاكر يصف بها استخراج الشيخ عبدالقاهر الجرجاني لعلم المعاني من النحو وهي تبدأ بكلمة تنبه أي أنه لولم يتنبه لمااستخرج علم المعاني وكلمة الشيخ شاكر عجيبة لأن هذا الخبيء الذي في النحو لم يستخرجه الشيخ عبدالقاهر الا في القرن الخامس الهجري أي مرت أجيال وأجيال من فطاحلة العلماء لكن لم يتنبهوا لهذا الخبيء.
    هم العالم :
    الشيخ عبدالقاهر هو نحوي بالأصل لكنه كان مشغولا بالإجابة على هذا السؤال :
    لماذا فضل كلام كلاما؟
    قال الشيخ أبو موسى بأن الشيخ عبدالقاهر الجرجاني تنبه لما لم يتنبه له غيره لأن همه كان مختلفا عن غيره.
    كلمة همه تشير الى ما يشغل العالم وعلماء النحو مشغولون بعلم النحو البحت حتى أن سيبويه قد أشار الى ذلك وأكد بأن النحاة لا يهتمون بالمعنى كثيرا وذكر ذلك أيضا ابن جني في كتاب الخصائص فقال بأن المعرب يصحح الإعراب حسب القواعد ويكفي من المعنى استقامته فقط أي يعرب حسب القواعد ويهتم فقط بالمعنى المتعلق بصحة الإعراب وهو المعنى العام الناتج من إعمال العامل في المعمول مثلا لوقلنا ضرب المجرمين زيد فإن النحوي يعرب الجملة حسب القواعد وينتج من هذا الإعراب المعنى الأولي الذي هو أن زيدا قام بضرب المجرمين. لكن الشيخ عبدالقاهر ليس كذلك بل انه يزيد على هذا بأن يفكر لماذا تقدم المفعول على الفاعل هل المعنى بتقديم المفعول فيه زيادة على أصل الجملة الفعلية بتقديم الفاعل ثم يتساءل ماهو سر هذا التقديم؟ لأن عنده قاعدة تقول :
    تقديم الكلام ليس كتأخيره.
    يفصد في المعنى أما علماء النحو فلم ينظروا في التقديم الا حسب القواعد النحوية فالتقديم عندهم حكم له علة فمثلا في الدار رجل حكم تقديم الخبر واجب والعلة هي إصلاح اللفظ لأن المبتدأ نكرة وشرح هذا أنك لوقلت أفي الدار رجل فانك تستطيع أن ترفع كلمة رجل بالجار والمجرور وتعربه فاعلا اذن الجار والمجرور لأنه بدل من فعل الاستقرار اذا كان خبرا صار بمثابة الفعل فلما تقول في الدار رجل كأنك قلت استقر في الدار رجل فبدأت بالفعل فصارت الجملة جملة فعلية فعلية ومن هنا أصلح اللفظ.
    هكذا يفكر النحاة همهم الحكم والعلة والقواعد وما الى ذلك والوحيد الذي اهتم بأسرار المعاني هو الشيخ عبدالقاهر لأنه كان همه كيف فضل شاعر شاعرا وأعتقد أن هذا التعليل من الشيخ أبي موسى صحيح.
    والله أعلم


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56910

    الجنس : ذكر

    البلد
    جازان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    58

    الآن عندنا تجربة لهذا النوع من القراء لعام جهبذ فذ من العلماء المؤسسين للعلوم هو الشيخ عبدالقاهر الجرجاني. وبهذا لا معنى لكل ماقلته لأنه كلام نظري الا بالاطلاع على تجربة الشيخ عبدالقاهر الجرجاني التي تنبه من خلالها الى خبيء في النحو فاستخرجه.
    المفتاح هو كلمتان :
    تنبه...استخرج. التنبه والاستخراج. كيف تنبه وكيف استخرج ماتنبه له.
    وهذا ماسوف نخوض فيه بإذن الله تعالى.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •