اعرض النتائج 1 من 8 إلى 8

الموضوع: لماذا لم يقولوا هنا ضرورة شعرية

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52802

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/1/2017

    آخر نشاط:05-05-2022
    الساعة:07:48 PM

    المشاركات
    551

    لماذا لم يقولوا هنا ضرورة شعرية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يقول النحاة: لا يمتنع كون خبر المبتدأ جملة طلبيةً، خلافاً لابن الأنباري وبعض الكوفيين - فيجوز زيدٌ اضربْه، والحجة لهذا الجواز قول الشاعر:
    قلبُ منْ عيل صبرُه كيف يسلو؟ ... صالياً نار لوعةٍ وغرام
    وسؤالي: لماذا لم يقولوا بأن هذا الشاهد ضرورة شعرية كما قالوا في غيره؟ مع أنه لا يوجد لهم سماع إلا الشعر كهذا البيت


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:36 PM

    المشاركات
    1,053

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    أولا يجب ان نفهم معنى الضرورة في اصطلاح النحويين.
    ثانيا ان الامر اذا خرج على وجه متفق عليه او محتمل لم يمل فيه إلى قاعدة الضرورة.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52802

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/1/2017

    آخر نشاط:05-05-2022
    الساعة:07:48 PM

    المشاركات
    551

    أليست الضرورة مخالفة القاعدة النحوية في الشعر؟


  4. #4
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 19839

    الكنية أو اللقب : أبو عبد القيوم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإسكندرية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 25

    التقويم : 371

    الوسام: ۩۞
    تاريخ التسجيل14/11/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:09:13 AM

    المشاركات
    7,006
    تدوينات المدونة
    1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جابر.. اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يقول النحاة: لا يمتنع كون خبر المبتدأ جملة طلبيةً، خلافاً لابن الأنباري وبعض الكوفيين - فيجوز زيدٌ اضربْه، والحجة لهذا الجواز قول الشاعر:
    قلبُ منْ عيل صبرُه كيف يسلو؟ ... صالياً نار لوعةٍ وغرام
    وسؤالي: لماذا لم يقولوا بأن هذا الشاهد ضرورة شعرية كما قالوا في غيره؟ مع أنه لا يوجد لهم سماع إلا الشعر كهذا البيت
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
    الحجة في إجازتهم مجيء خبر المبتدأ جملة طلبية ليس بيت الشعر المذكور وإنما كثرة ذلك في كلامهم المسموع، والبيت ليس إلا شاهدا،
    وخلافهم إنما هو في تخريج ذلك وتوجيهه وتعليله لا في جوازه ومنعه.
    والضرورة لا تكون في الشائع من كلامهم، وإنما في المخالف لكلامهم.
    وقولك: لا يوجد لهم سماع إلا الشعر، قول غير صحيح؛ فالسماع في غير الشعر أكثر وإنما يستشهد بالشعر لشهرته وتوثيقه بالرواية.
    والله أعلم.


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52802

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/1/2017

    آخر نشاط:05-05-2022
    الساعة:07:48 PM

    المشاركات
    551

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عطوان عويضة اعرض المشاركة
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
    الحجة في إجازتهم مجيء خبر المبتدأ جملة طلبية ليس بيت الشعر المذكور وإنما كثرة ذلك في كلامهم المسموع، والبيت ليس إلا شاهدا،
    وخلافهم إنما هو في تخريج ذلك وتوجيهه وتعليله لا في جوازه ومنعه.
    والضرورة لا تكون في الشائع من كلامهم، وإنما في المخالف لكلامهم.
    وقولك: لا يوجد لهم سماع إلا الشعر، قول غير صحيح؛ فالسماع في غير الشعر أكثر وإنما يستشهد بالشعر لشهرته وتوثيقه بالرواية.
    والله أعلم.
    بارك الله فيك أستاذ عطوان
    وهذا يقودنا إلى استفسار حول الضرورة الشعرية، فالأمر مشكل عندي: فهل كل شعر خالف كلام النحاة – إذا لم نوجهه على القاعدة - يصح أن نقول عنه ضرورة شعرية؟ أم للضرورة حد وضوابط وليس كل شعر مخالف لكلام العرب نقول عنه ضرورة؟


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:36 PM

    المشاركات
    1,053

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    أولاً وجب التنبيه إلى أمر في كلامك أيها الفاضل الكريم ، وهو أن المخالفة تكون لكلام العرب لا لكلام النحاة .
    ثانياً أن الكلام على ثلاثة أنحاء :
    - الاقتصار .
    - الاختصار .
    - الاضطرار .
    والأحكام تجري على الاطراد ، وما الضرورة إلا تقييد حكم في حالة من الحالات السابقة ، ولذلك قال سيبويه في الضرورة أنهم لا يحاولون بها إلا وجهاً ، وهذه الوجوه هي التي اجتهد العلماء في تتبعها واستنباطها وتقييدها .
    وقد نبهتك من قبل إلى أن الأمر لا يلجأ فيه للضرورة إذا أمكن حمله على وجه من الاطراد .
    وجواز ركوب الضرورات فيها خلاف بين العلماء في إجازتها ، وفي عدم إجازتها ، وفي تقييدها في الأكثر المشهور كقصر الممدود ومد المقصور والحذف .

    التعديل الأخير من قِبَل البازالأشهب ; 19-01-2022 في 07:43 PM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52802

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/1/2017

    آخر نشاط:05-05-2022
    الساعة:07:48 PM

    المشاركات
    551

    ما زال السؤال يدور: هل يمكن القول في كل شعر خالف كلامهم هو ضرورة؟
    وبمعنى آخر أقول: إذا كان هناك بيت شعري بنصب الفاعل مثلا أو تقديمه على فعله هل يمكن أن نقول هو ضرورة شعرية ولا حاجة لتكلف تأويل لرده للقاعدة؟
    أتمنى أن أكون أوضحت الإشكال عندي.
    وفقكم الله.


  8. #8
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 19839

    الكنية أو اللقب : أبو عبد القيوم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإسكندرية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 25

    التقويم : 371

    الوسام: ۩۞
    تاريخ التسجيل14/11/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:09:13 AM

    المشاركات
    7,006
    تدوينات المدونة
    1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جابر.. اعرض المشاركة
    بارك الله فيك أستاذ عطوان
    وهذا يقودنا إلى استفسار حول الضرورة الشعرية، فالأمر مشكل عندي: فهل كل شعر خالف كلام النحاة – إذا لم نوجهه على القاعدة - يصح أن نقول عنه ضرورة شعرية؟ أم للضرورة حد وضوابط وليس كل شعر مخالف لكلام العرب نقول عنه ضرورة؟
    وفيك بارك الله أستاذ جابر.
    ليس كل ما خالف كلام النحاة واضطر إليه الشاعر لإقامة الوزن يندرج تحت ما يسمى بالضرورة الشعرية،
    ما خالف كلام النحاة وأقيستهم ولكنه وافق وجها ما يكون عذرا للشاعر في خروجه عن المطرد الشائع من كلام العرب، يندرج تحت اسم الضرورة الشعرية وقد يكون حسنا وقد يكون قبيحا، لكنه اعتمد على شيء من كلام العرب وأصوله.
    قد يكون الشائع المستعمل لعلة ما أخرجته عن الأصل، واضطر الشاعر لاستعمال الأصل، اضطرار الشاعر للخروج عن الشائع الذي هو فرع إلى الأصل يعد ضرورة مقبولة؛ مثال ذلك صرف الممنوع من الصرف، لأن الأصل في الأسماء المعربة أن تنون إذا لم تضف أو تحلى بأل، ومنع الصرف لعلة التشابه مع الفعل، فإذا اضطر الشاعر لتنوين الممنوع من الصرف فقد عاد إلى الأصل، وخالف الشائع المقيس، مخالفة الشائع هنا ضرورة وضرورة حسنة.
    وإذا عكس فخرج من الأصل إلى الفرع، فمنع صرف المصروف فهذا إن عددناه ضرورة فهو ضرورة قبيحة.
    وقد يخالف الشاعر الشائع المستقر عليه من الكلام، ولكنه يخرج إلى لغة من لغات العرب الفصحاء تخالف المستقر عليه، كمن يقصر الممدود، فالمخالفة هنا لم تخرج عن كلام العرب ولكنها خالفت الشائع المطرد، لذا يعد قصر الممدود ضرورة حسنة، والعكس ضرورة قبيحة.
    وقد يكون الشائع المطرد الاستعمال هو المسموع عن العرب ويخالف القاعدة النحوية أو الصرفية، فإذا استعمله الشاعر وخالف الشائع المسموع إلى القاعدة المقيس عليها فإنه يكون ارتكب ضرورة شعرية، مثال ذلك كلمة القصوى اسم التفضيل المؤنث من الأقصى، قياسه حسب القاعدة الصرفية القصيا من قصا يقصو كالدنيا من دنا يدنو، لكن العرب لم تمل ألف قصا لوجود حرفين مستعليين، والواو أنسب للاستعلاء من الياء، لذا بقيت الواو في القصوى ولم تبق في الدنيا، ولذا ورد في القرآن الكريم لفظ القصوى بالواو، ورسمت كلمة الأقصا بالألف لا بالياء دلالة على التفخيم وعدم الإمالة؛ فإذا اضطر الشاعر مثلا بحكم القافية أن يستعمل القصيا بالياء، فهذا من الضرورة المسموحة لأنه رجع إلى القياس وترك علة التفخيم... وهكذا.
    لذا فالضرورة ليست خروجا مطلقا عن صحيح اللغة وكلام العرب وإنما خروج عن المطرد الشائع إلى الشاذ أو القليل.
    فإن خرج الشاعر عن الشائع المستعمل المقيس والمسموع من كلام العرب، كليهما، فهذا خطأ لا ضرورة.
    أرجو أن أكون أجبتك.
    والله أعلم.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •