اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: أتظنُ...

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 19

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:27-01-2023
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    1,145

    أتظنُ...

    01 -أتظنُّ أنِّي بائحٌ لك باسمها أو كاشفٌ عنها قناع حياء.

    02-يأبى لها قلْبٌ تعلَّقها هَوىً ومُروءةٌ صِينتْ عنِ الأهواء.

    03 -حلَّتْ به في معقلٍ ما حَلَّهُ من قبلها أحدٌ منَ الخلصاء.

    04 -ملكتْ عليه عنانهُ بمحاسنٍ قدْ شابها خفرٌ وحسنُ رُواء.

    05-كالدُّرَّةِ البيضَاءِ إلَّا أنَّها قدْ ضُمِّنتْ صَدَفاً مِنَ الأعضَاء.

    06 -غاصتْ عُيونُ النَّاس تطلبها فلمْ تقدرْ عليها فانثنتْ بعَمَاء.

    07-جعلوا لها من بعدها أوهامهم رصداً فكلَّتْ صلدةَ الأكداء.

    08-لم يدركُوها إذْ صَفَتْ ولرُبَّما يخفى عليك الأمْرُ للإصفاء.

    09-ويقولُ منْهمْ قائلٌ هلْ يا تُرى قدْ ذاقَ هذا القلْبُ طِيبَ جماء.

    10 -لم يعلموا أنَّ الهوى أقدارُهُ في قدْرِ ما يلْقى مِنَ البرحَاء.

    11-يُخفِي الذي قدْ لاحَ منْه تعفُّفاً وتصوُّناً عن قالة السُّفهاء.

    12-لولا رسيلُ الدَّمع منْ عينٍ جرى لم يفطنُوا أبداً لطول بلائي.

    13-لم يدْرِ حَالي صاحبٌ مُتقرِّبٌ أو عَاصِبٌ دَاني الوَلا أو نَاء.

    14-فإذا نطقتُ أبحْتُ سرِّي للورى وإذا سكتُّ سكنتُ للإغضاء.

    15-وهي الشِّفاءُ لما ألاقي من عَنًى لو كان دائي يُشْتفى بِدَوَاء.

    16-ورضيتُ منها أنْ أرَاها لمْحَةً وأقولُ إنْ حيَّتْ عِمِي برخاء.

    17-فمنِ الذي يقْـضي بحقٍّ بيننا أمْ منْ يسَّوي بيْنَنَا بسَوَاء.

    18-لو أنَّ قيْسًا قدْ رآني هالهُ ما قدْ رأى قيسٌ من الأدواء.

    19-وغَدَوتُ في دهْري غَريباً مُفْرداً طُوبى بهذا الدَّهْر للغُرباء.

    20-ولزمتُ حلمي صامتاً عن جاهلٍ وأطلْتُ في قولي الجواب ب(لاء).

    21-غاضَ الوفاءُ فمَا تُلاقي صَافياً في النَّاس إلا مُترَعاً بغُثاء.

    22-ومَتى ظفِرْتَ بسَمْلَةٍ فكأنَّما حيزتْ إليك سوابغ النَّعْمَاء.


  2. #2
    في إجازة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    حائل

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : فلسفة الأدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 108

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:30-01-2023
    الساعة:07:38 PM

    المشاركات
    3,751

    غاصتْ عُيونُ النَّاس تطلبها فلمْ تقدرْ عليها فانثنتْ بعَمَاء.

    بيت جميل في شطره الأول، متكلف في شطره الثاني من وجهة نظري، فالنتيجة للشطر الأول لم تكن موفقة.

    قصيدة تحتاج إلى مراجعة دلالية، ففكرتها رائعة جدا جدا.
    وتبقى وجهة نظري، وقد لا تلزمك أخي الكريم.

    تحيتي وتقديري

    التسامح مع الأديب ـ وذلك بتعليل مواقف العدول في نصوصه ـ من صميم عمل الناقد ومن أخلاقيات النقد الأدبي

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •