رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 34

الموضوع: من هول أول، أم من أول؟
1427/5/14 هـ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5771

    الجنس : أنثى

    البلد : أرض اللغة

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل30/5/2006

    آخر نشاط:02-11-2008
    الساعة:06:12 PM

    المشاركات:64
    تاريخ التسجيل
    30/5/2006
    البلد
    أرض اللغة
    المشاركات
    64
    1427/5/8 هـ

    من هول أول، أم من أول؟

    من هو أول شهيد في الإسلام؟
    أم
    من أول شهيد في الإسلام؟



    ما هو الشئ الذي كلما طال قصر
    أم
    ما الشئ الذي كلما طال قصر؟


    هل وجود الضمير هو صحيح أم لا؟
    ولماذا؟

    جزاكم الله خيرا.

  2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أم هريرة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  3. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد : سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات:490
    تاريخ التسجيل
    13/3/2006
    البلد
    سوريا - درعا
    المشاركات
    490
    1427/5/9 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أم هريرة
    من هو أول شهيد في الإسلام؟أم من أول شهيد في الإسلام؟ ما هو الشئ الذي كلما طال قصر أم ما الشئ الذي كلما طال قصر؟
    هل وجود الضمير هو صحيح أم لا؟ ولماذا؟ جزاكم الله خيرا.
    الوجهان صحيحان والمتكلم حر في اختيار أيهما شاء ، والذين يمنعون ذلك هم أصحاب كتب الأخطاء الشائعة ، وهذا من أخطائهم .. أرأيت كيف استخدمت (هو) الملونة بالأزرق؟ وكذلك (هو) التي تسألين عنها.. أما ما لونته بالأحمر فوجوده هو خطأ مع السؤال بـ(هل) لأن جواب هل هو : نعم أو لا ، وفي سؤالك لا يكفي: نعم أو لا .. والله أعلم ..

  4. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (داوود أبازيد) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  5. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:14-04-2014
    الساعة:11:06 PM

    المشاركات:2,001
    تاريخ التسجيل
    22/12/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,001
    تدوينات المدونة
    9
    1427/5/9 هـ
    الأخ (داوود أبا زيد)
    بارك الله فيك - هلا ذكرت لنا الدليل على صحة زيادة الضمير والرد على أصحاب كتب الأخطاء الشائعة، فقد تحيرت في هذه المسألة.

    وفقك الله

  6. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو مالك العوضي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  7. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد : سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات:490
    تاريخ التسجيل
    13/3/2006
    البلد
    سوريا - درعا
    المشاركات
    490
    1427/5/10 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو مالك العوضي
    الأخ (داوود أبا زيد)بارك الله فيك - هلا ذكرت لنا الدليل على صحة زيادة الضمير والرد على أصحاب كتب الأخطاء الشائعة، فقد تحيرت في هذه المسألة.وفقك الله
    تحياتي أخي العزيز .. أقدم لك رأيي الخاص باختصار :
    نقول في حال الإخبار : زيد قادم .. و: زيد هو القادم ..بضمير الفصل ، فإن كنت ترى هذا صحيحا ، فالسؤال عن الأول : من القادم ؟. وعن الثاني: من هو القادم .. الخلاف على عودة الضمير هو .. ففي الجملة الخبرية ( زيد هو قادم )يعود الضمير على زيد ، ولا خلاف .. وفي السؤال (من هو القادم ) إن أرجعت الضمير إلى القادم جاز ذلك لأن القادم مبتدأ فهو متقدم رتبة متأخر لفظا ، وهذا جائز بالإجماع .. وإن أعدت الضمير على اسم الاستفهام (من) جاز ذلك بالإجماع ، لأن (من) في محل رفع خبر مقدم ، فهي متقدمة لفظا متأخرة رتبة ..والذين يمنعون يقولون ( لاتجوز عودة الضمير على متأخر ) ثم لا يفرقون بين اللفظ والرتبة ..
    مرجع الضمير:
    وقد ذكر ابن هشام الأنصاري ، في كتاب (شذور الذهب) أن مرجع الضمير قد يكون على واحدة من الصور الآتية:
    1- عودة الضمير على (متقدم لفظا ورتبة) ولا حديث عنه ؛ لأنه الأصل الذي لا مراء فيه ولا خلاف حوله .
    2- عودة الضمير على(متأخر لفظا متقدم رتبة) وهو جائز بالإجماع ، كقـول الله تعالى: "فأوجس في نفسه خيفة موسى " فالهاء في كلمة (نفســه) تعود على (موسى) وهو فاعل، ورتبة الفاعل أن يقع بعد الفعل، وقبل شبه الجملة ، ولكنه قد تأخر لفظه وهو في نية التقديم ، فهذا جائز بالإجماع . (وكأنه قال : فأوجس موسى خيفة في نفسه)
    3- عودة الضمير على (متقدم لفظا متأخر رتبة) وهو جائز بالاجماع أيضا، كقـوله تعالى: "وإذ ابتلى إبراهيمَ ربّــه ... فالهاء في (ربـــه) تعود على (إبراهيم) وهو متقدم لفظا ، ولكنه مفعول به ، ورتبته التأخر إلى ما بعد الفاعل، أي إلى ما بعد (ربــه) فهو في نية التأخير . وهـذا جائز بالإجماع . (وكأنه قال: وإذ ابتلى رب إبراهيم إياه)
    4- عودة الضمير على (متأخر لفظا ورتبة) وهو شاذ عند الجمهور ، جائز عند ابن جني وجماعة منهم ابن هشام الأنصاري، الذي ذكر في شذور الذهب سبعة مواضع يعود فيها الضمير على متأخر لفظا ورتبة ، وهذه هي الأمثلة:
    · قوله تعالــى : (فإنهـا لا تعمى الأبصار ...) ..· وقوله : (وما هي إلا حياتنا الدنيا ...) ..· وقوله : (بئس(هو) للظالمين بدلا)..· ومنها قولهم : (نعم (هو) رجلا زيد) ..· وقولهم (ربّــهُ رجلا) ..· وقولهم (قاما وقعد أخواك) ..· وقولهم (ضربته زيدا) ..· وقولهم (جزى ربُّـــه عني عديَّ بن حاتم). الخ ..
    وثمة حالات غير هذه لعودة الضمير ، وتفصيلات لا تتعلق بما نحن فيه . فهذه هي قاعدة عودة الضمير .. وليست عودة الضمير مجرد كلمة عابرة .. والله أعلم ..
    التعديل الأخير من قِبَل داوود أبازيد ; 07-06-2006 في 02:04 PM

  8. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (داوود أبازيد) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  9. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:14-04-2014
    الساعة:11:06 PM

    المشاركات:2,001
    تاريخ التسجيل
    22/12/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,001
    تدوينات المدونة
    9
    1427/5/10 هـ
    أخي الفاضل
    جزاك الله خيرا على هذا الشرح والبيان، وجعله الله في ميزان حسناتك

    ولكن يا أخي أنت بنيت كلامك على عدة افتراضات لا تسلم لك جميعها

    فأنت أولا: جعلت الذين منعوا من ذلك إنما منعوا استنادا لقاعدة منع عود الضمير على متأخر لفظا ورتبة.
    وهذا غير صحيح، فإن المنع من ذلك دليله عدم السماع عن العرب، بل السماع بخلافه، كما قال تعالى: {ما الحاقة} {ما القارعة}، {ما رب العالمين}، ولو كان ذلك صحيحا لسمع ولو مرة واحدة، فما بالهم لم ينطقوا به في كلامهم على الإطلاق.

    ثانيا: أنت قلت (السؤال عن زيد قادم : من القادم، والسؤال عن زيد هو القادم : من هو القادم) فظاهر كلامك أن السؤال عن (زيد قادم) بـ(من هو القادم) لا يصح، وأن السؤال عن (زيد هو القادم) بـ(من القادم) لا يصح؟
    وهذا التفريق لا أظن أحدا يقول به.

    ثالثا: زيادة ضمير الفصل في بعض المواضع لا تدل على جوازه في كل موضع؛ لأن السماع هو الفيصل في المسائل النحوية.
    التعديل الأخير من قِبَل أبو مالك العوضي ; 23-11-2008 في 11:34 PM

  10. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو مالك العوضي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  11. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5579

    الجنس : ذكر

    البلد : بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2006

    آخر نشاط:08-09-2009
    الساعة:06:23 PM

    المشاركات:251
    تاريخ التسجيل
    13/5/2006
    البلد
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    251
    1427/5/11 هـ
    ما ذكره أخي أبو مالك هو الأقوى في نظري، وذلك من ثلاث جهات:
    الأولى: لم نقف بعد البحث على وجود هذا الأسلوب في لغة العرب، بل المستعمل في أفصح مصادر اللغة خلافه، كما مثل به أخي أبو مالك. وكذلك في الحديث، كما في قوله: " ما المفلس؟"، و" ما المفردون؟" وغير ذلك ، من النصوص الفصيحة.
    الثانية: من الناحية البلاغية، فالاستفهام، هو طلب حصول صورة الشيء في الذهن تصديقا أو تصورا، ووضع الضمير عقب اللفظ الطالب، كـ(ما)، للاستفهام ينافي حقيقة الاستفهام؛ وذلك أن ذكر الضمير يدل على تمام معرفة الطالب، وتعين حقيقة المطلوب، والاستفهام يدل على جهل الطالب، وعدم تعين حقيقة المطلوب عند الطالب، وهذا جمع بين الضدين، ومن المعلوم أن الضمير يعد من أعرف المعارف، بعد لفظ الجلالة، على الأصح، كما ذكر الأشموني، وقيده الصبان. والبلاغيون يذكرون في كتبهم البلاغية في مبحث السؤال بـ(ما) صيغا للسؤال بـ(ما) وغيرها، ولا يذكرون الضمير عقب هذه الأدوات.
    الثالثة: من الناحية النحوية، فلم أجد أحدا عد هذا الموضع من المواضع التي يعود فيها الضمير على المتأخر، أو من المواضع التي يذكر فيها العماد.

  12. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عنقود الزواهر) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  13. #7
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:14-04-2014
    الساعة:11:06 PM

    المشاركات:2,001
    تاريخ التسجيل
    22/12/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,001
    تدوينات المدونة
    9
    1427/5/11 هـ
    جزاك الله خيرا أخي (عنقود الزواهر)

    وبعض المعاصرين أجازوا هذا الأسلوب، ومنهم المجمع اللغوي القاهري - فيما أحسب - ووافقهم إيميل يعقوب في معجم الخطأ والصواب، وغيره.
    وهذا رابط له علاقة تكلم فيه الأخ أبو عبد المعز عن هذه المسألة:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=30952

  14. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو مالك العوضي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  15. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد : سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات:490
    تاريخ التسجيل
    13/3/2006
    البلد
    سوريا - درعا
    المشاركات
    490
    1427/5/11 هـ
    الأخوان الفاضلان أبو مالك والأخ عنقود الزواهر ..
    أما العدناني ومجمع القاهرة فليسا بثقة عندي في هذا المجال .. أما العدناني فقد تعقبت له الكثير .. وأما المجمع فهو مسير ، ولقد كان وافق على كثير من قرارت هدم اللغة العربية باسم التسهيل والتطوير .. ثم تراجع عنها تحت إصرار الأوفياء وثباتهم .. وآخر ما فعله المجمع أنه أجاز إدخال حوالي 150 كلمة عامية مصرية إلى الفصحى ..
    وأما ما لم يسمع في الفصيح فقد قال تعلى ( قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي ..) أي ماهي البقرة ، وكان لله أن يقول ما البقرة؟ كما قال ما لونها؟ أعرف أنكم ستقولون ولكنه هنا يسأل عن ماهية البقرة أي طبيعتها ، ولكن الله تعالى كرر ذلك مرتين ، فلا يمكن أن يكونا في المعنى نفسه ، ولو أنه يسأل بلسانهم ، فالكلام كلام الله لا كلامهم ..ثم هب أن السائل من هو القائل يسأل عن ماهيته أيضا ؟. .. وأنت لا تجبر من يسأل بـ(ما الأمر) أن يسأل بـ(ما هو الأمر) لأن هذا يعود للمتحدث أيريد التوكيد أم يريد الإيجاز ؟.
    وأما ما أخذته من ظاهر كلامي فلم أقصده ، فللمخبر أن يخبر بالأسلوب الذي يريد وللسائل أن يسأل بالطريقة التي يشاء .. نحن لا نقوّل المرء ما نريد ولكننا نبحث فيما يقول ، فإن قال (ما الأمر) أعربنا قوله ، وإن قال ( ما هو الأمر ) أعربنا قوله ..
    أما زيادة ضمير الفصل ، فأنا لم أقل إنها تزاد في كل المواضع ، هذه زيادة ، وغرضها التوكيد ، فإذا اجتمعت إرادة القائل في التوكيد ، مع صحة التوكيد أصولا فليس لأحد أن يمنعه .. والله أعلم ..وللحديث صلة بإذن الله لأقول لك من قال ومن منع وأنني لم أبن على افتراضات ..

  16. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (داوود أبازيد) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  17. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد : سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات:490
    تاريخ التسجيل
    13/3/2006
    البلد
    سوريا - درعا
    المشاركات
    490
    1427/5/11 هـ
    أخي العزيز أبو مالك .. ردا على قولك بأنني أفترض ، فهذا بعض مما بنيت قولي عليه ، وستجد هذا مكررا في عدد من كتب الأخطاء الشائعة ..
    جاء في مجلة المنهل العدد(504) لعام 1413 هـ الموافق 1993م في مقال للأستاذ ( يحيى بن عبد الله المعلمي) وأظنه صاحب ورئيس تحرير المجلة ، أطال الله عمره بالخير في الأحياء ، ورحمه الله في الأموات ..وهذا المقال بعنوان أخطاء شائعة في كتابات المعاصرين ..وقد ذكر الكاتب تسع مواد ناقشته في اثنين منها ولم أنشر ما كتبت ، ومما جاء في المقال : (( ومن الأخطاء الشائعة وضع الضمير الظاهر: هو أو هي أو هم أو هما أو هن بعد الاستفهام بما أو مَن ويأتي بعده المستفسر عنه ، فيقول المتحدث أو الكاتب : من هو قائل هذا البيت؟ والضمير هنالا مكان له ولا لزوم له، بل يخل بالقاعدة التي تقول بأن الضمير لا يعود على متأخر... )) ويتابع
    (( وإنما الصواب أن يقال: " من قائل هذا البيت؟" ولا يقال من هو إلا إذا كان المستفسر عنه قد ذكر قبلاً، كأن يقول قائل: " قائل البيت شاعر" وفي هذه الحالة يعود الضمير على سابق هو الشاعر.))
    أرأيت أنني لا أفترض ، إلا إذا قصدت مجرد الأمثلة التي افترضتها .. ولو ناقشت قوله: الصواب (من قائل هذا البيت) فكلمة قائل يستتر فيها فاعلها وهو ضمير تقديره (هو) فإلى أين يعود هذا الضمير؟. صحيح أنني لوقلت (ما التراب) فلن نجد في التراب ضميرا مستترا ، ولكننا لو قلنا ( ما المانع) ففي كلمة المانع ضمير مستتر تقديره (هو) فإلى أين يرجع هذا الضمير المستتر؟. إن مرجع هذا الضمير أبعد من عودة ضمير الفصل .. فهب أننا أظهرنا هذا الضمير لأنه مستتر جوازا ، فكان هو هو ، فما المانع ؟.
    وهل لك في تحديد المواضع التي يجوز فيها وضع ضمير الفصل والمواضع التي لا يجوز ؟. إن السماع يثبت ولو بمثل واحد ، فإن خالف سماعا متواترا سمي شاذا ، ولكننا لا نرفضه ، ولكن عدم السماع لا ينفي ، لأن من سمع حجة على من لم يسمع.. وخاصة إذا صح قياس ما لم يسمع على المسموع .. والقاعدة التي ذكرتها في عودة الضمير تدل على صحة ما قلت ، لأن هذا الذي لم يسمع لم يخالف أي قياس على المسموع ..
    لقد بين المعلمي موطن الخطأ ، وبينتُ أنه ليس خطأ ، فهل لك أن تبين لي موطن الخطأ في حجتي ؟.
    دخلت الرابط ، ووجدته لا يقل خطأ عما جاء في قول الأستاذ المعلمي السابق .. وهذا المقال دليل على كثرة الذين ناقشوا المسألة ، فأنا لا أفترض وإنما أبني على مثل هذه الأقوال .. وسأحاول الرد عليه في مداخلة جديدة إن شاء الله ..خوف الإطالة ..

  18. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (داوود أبازيد) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  19. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1102

    الجنس : ذكر

    البلد : سلطنة عُمان- صُـحــــــار

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : متعثر في علم النحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2004

    آخر نشاط:04-09-2013
    الساعة:03:50 PM

    المشاركات:1,500
    تاريخ التسجيل
    28/5/2004
    البلد
    سلطنة عُمان- صُـحــــــار
    المشاركات
    1,500
    1427/5/11 هـ
    أبو مالك العوضي + عنقود الزواهر


    لله دركما.
    المَـرْءُ يَأْملُ أَنْ يَعِيشَ وطُولُ عَيْشٍ قَدْ يَضُرُّهْ
    تَـفْنَى بَشَاشَتُـهُ ويَبْقَى بَعْــدَ حُلْــوِ الْعَيْشِ مُـــرُّهْ
    وَتَخُــــونُهُ الأَيَّـــامُ حَتَّى لا يَـــرَى شَيْئَاً يَسُـــرُّهْ
    كَــمْ شَامِتٍ بِي إِنْ هَلَكْـــتُ وَقَـــائِلٍ لِلَّـــــهِ دَرُّهْ

  20. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو ذكرى) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  21. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5579

    الجنس : ذكر

    البلد : بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2006

    آخر نشاط:08-09-2009
    الساعة:06:23 PM

    المشاركات:251
    تاريخ التسجيل
    13/5/2006
    البلد
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    251
    1427/5/11 هـ
    أخي داود بارك الله فيك،أما قولك إن الحجة لما ذهبت إليه من القرآن هي: " ما هي" فليس من قبيل: " ما هي البقرة؟" فالأسلوبان يختلفان، فالآية تشير إلى أن اليهود كانوا يعرفون حقيقة البقرة التي أمروا بذبحها؛ وذلك أن المطلوب منهم بقرة(جاءت منكرة في الآية قبل هذا الاستفهام) فيصدق عليها أي بقرة، فالآية دلت على حقيقة المطلوب(جنسه)، ولذلك جاء السؤال بذكر الضمير العائد على الحقيقة، إشارة إلى معرفتهم بذلك، وأنه يكفي ذبح أي بقرة، إلا أنهم عاندوا في ذلك. فالضمير في الآية يعود لمعهود حقيقي، ولذى قال ابن عباس: " فلو اعترضوا بقرة فذبحوها لأجزأت عنهم، ولكنهم شددوا وتعنتوا على موسى"، وهذا بخلاف الضمير في قولنا: " ما هي البقرة"، فذكر البقرة بعد الضمير مما يضعف من علَمية الضمير ويوقع الطالب(السائل) في تناقض العلم وعدمه. وانظر في الآية نفسها في قوله: " ما لونها؟" ولم يقل: ما هو لونها؟.
    وغاية ما تدل عليه آية البقرة جواز قولنا: ما هو؟ بعد معرفة المخاطَب بعود الضمير حقيقة، دون تعقيب الضمير بما يعود عليه، وعليه فالآية خارج محل النزاع، والله الموفق.

  22. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عنقود الزواهر) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  23. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5579

    الجنس : ذكر

    البلد : بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2006

    آخر نشاط:08-09-2009
    الساعة:06:23 PM

    المشاركات:251
    تاريخ التسجيل
    13/5/2006
    البلد
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    251
    1427/5/11 هـ
    بقي أن أشير إلى أن حدوث هذا الأسلوب المخالف لماثبت في النصوص العربية الصحيحة، جاء من قبل المناطقة، وذلك في باب ذكر الرابط، وتعريف بعض الكليات الخمس، غير أن اللغويين من المناطقة، لم نجدهم يذكرون ما بعد الضمير، ولذا يقولون في تعريف الجنس والنوع: " ...، بـ(ما هو)". وقد كثر هذا في كتب المناطقة، حتى حصل منه اقتران بين أداة الاستفهام و الضمير، وأصبح ذكر الأداة جالبا بفعل الاقتران للضمير. وقد رأيت المحققين من أهل المنطق ممن له يد في التحقيق اللغوي، كالتفتازاني والشريف، لا يُتبع الضمير ما يعود عليه، ثم جاء بعض المناطقة من غير العارفين بالأساليب الفصيحة فاستعمل الضمير وأتبعه بالمُظهر. ومن طالع شرح المظفر لبعض المتأخرين وقف على ذلك.
    وللمناطقة في (ما) كلام كثير في باب الكليات الخمس.
    واستخدام المناطقة لـ(هو) في السؤال واقع لبيان أن المطلوب ذكرُ الذاتيات في الجواب، ولذا يقتصرون على هذا في تعريف الجنس والنوع، ويعرفون الفصل بأنه المقول على الشيء في جواب أي شيء هو في ذاته. ولم يقع ذلك في الخاصة والعرض العام، وهما بقية الكليات الخمس.
    وهذا الضمير(هو أو هي) يعدان عند القوم رابطة في القضايا، وقد أشار ابن سيناء إلى أن اللغة العربية تفتقد مثل هذه الرابطة في مثل قولنا: " زيد قائم" وهذا بخلاف الفارسية، وعد ذلك من محاسن الفارسية، قال بعض محشي التهذيب: " ثم إن الحكماء لم نقلوا الحكمة من اللغة اليونانية للغة العربية وجدوا بإزاء كل جزء من أجزاء القضية لفظا مستقلا دالا عليه، دون النسبة، فقد وجدوا الحركات الإعرابية دالة عليها، فاستعاروا كلمة(هو) بإزاء النسبة بدلا عن(هست) و(استين) واستعاروا (كان) بدلا عن(بود) وإنما اختاروا هو لأنها من المبهمات..."، ولذلك كثر في كلامهم: زيد هو قائم.

  24. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عنقود الزواهر) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  25. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5579

    الجنس : ذكر

    البلد : بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2006

    آخر نشاط:08-09-2009
    الساعة:06:23 PM

    المشاركات:251
    تاريخ التسجيل
    13/5/2006
    البلد
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    251
    1427/5/11 هـ
    من الكتب المنطقية التي تحدثت عن ذلك الشمسية والتهذيب وحواشيهما ومنطق الشفاء وغيرها.
    التعديل الأخير من قِبَل عنقود الزواهر ; 08-06-2006 في 01:37 PM

  26. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عنقود الزواهر) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  27. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5771

    الجنس : أنثى

    البلد : أرض اللغة

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل30/5/2006

    آخر نشاط:02-11-2008
    الساعة:06:12 PM

    المشاركات:64
    تاريخ التسجيل
    30/5/2006
    البلد
    أرض اللغة
    المشاركات
    64
    1427/5/11 هـ
    سأحضر كأسا من النعناع واستمتع بقراءة هذا النقاش المثري.

    بارك الله فيكم.

  28. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أم هريرة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  29. #15
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:14-04-2014
    الساعة:11:06 PM

    المشاركات:2,001
    تاريخ التسجيل
    22/12/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,001
    تدوينات المدونة
    9
    1427/5/11 هـ
    الأخ (داود أبا زيد)
    جزاك الله خيرا على هذا النقاش العلمي، وجعله الله في ميزان حسناتك

    ولقد أحسنت أخي غاية الإحسان في كلامك، ولكني لم أكن أعني بالافتراض في كلامك أنه لم يقل به أحد، وإنما كنت أعني أن الذي يرد على مخالفه ينبغي له أن يحصر أدلته؛ لأنه قد يرد على بعض ولا يرد على بعض، وأنت رددت على قولهم في مسألة عود الضمير على متأخر، فظننتُ أنا أنك تحسب ذلك دليلهم الوحيد. فهذا كان قصدي من الافتراض أنك افترضت أن ذلك جميع أدلتهم.
    زادك الله علما وفهما يا أخي الحبيب، وللحديث صلة إن شاء الله تعالى

  30. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو مالك العوضي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  31. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد : سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات:490
    تاريخ التسجيل
    13/3/2006
    البلد
    سوريا - درعا
    المشاركات
    490
    1427/5/11 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو ذكرى
    أبو مالك العوضي + عنقود الزواهر

    لله دركما.
    تحياتي يا أبا ذكرى .. ولله درك أنت وأبو مالك والعوضي .. جاء في الرابط الذي تكرم به أبو مالك :
    إن ضمير الفصل يستعمللتحقيق أغراض منها:
    الفصل بين الخبر وغيره.......
    فقولنا ما هو الصواب؟ .. ألم يقع الضمير بين الخبر وغيره ؟.
    ثم يتابع الرابط:
    ومن أغراض ضمير الفصل أيضا تأكيدالخبر......"الرجل صادق" "الرجل هو الصادق" لا ريب ان الجملة الثانية أكدت اتصافالرجل بالصدق أكثر من الأولى.....
    ولك أن تعلم أن الكاتب أخطأ ؛ لأن الضمير في مثاله أكد المبتدأ ولم يؤكد الخبر ، فالضمير هو يؤكد الرجل ولا يؤكد الصدق .. ويتابع الرابط :
    لذا لا يظهر ان ثمة ضرورة لفصل المبتدإ عنالخبر فى "ما هو الحق"؟فلا حاجة الى الفصل .....والجملة قبل ذلك انشائية طلبية فلايتصور معها التأكيد.......
    أما قوله فالجملة إنشائية طلبية : فالإنشاء الطلبي هو الأمر والنهي والحض ...ولا يكون الاستفهام طلبيا إلا إذا خرج إلى الأمر أو النهي ... والاستفهام هنا استفهام محض فلا طلب فيه ، ولا تظنن أن المقصود بالطلب أن قولهم استفهم تعني طلب الفهم ، فليس هذا المقصود ، الاستفهام الطلبي يكون : إذا تأخر صاحبي الكريم مثلكم عن زيارتي فأقول له : متى تزورني؟. أي زرني .. هذا هو الاستفهام الطلبي ، فهل في استفهام الأمثلة المطروحة أي طلب؟.
    ومع هذا فالطلب هو الذي يحتاج إلى التوكيد ، ولذلك أقول للطالب : ادرسنّ ولا تهملنّ مؤكدا له الطلب .. أما الخبر الطلبي والإنكاري فسأتحدث عنه بعد قليل .. ويتابع الرابط :
    وليس أقبح مما سبق الا قولهم فى الإخبار: "الالباني هو حدث""الرياض هي عاصمة عربية""العرب هم مسلمون"
    هذه الاخبار لا يعدها السامع العربي خبرا ابتدائيا بل يعدها جاءت فى مقام الحيرة والشكوالجحود...فاحتيج الى التأكيد حتى يتأتى إزالة كل ذلك......مع أن المفترض في تلكالأخبار انها ابتدائية........
    قوله المفترض أن تكون ابتدائية ، هذا إذا كان المخاطب عالما بالأمر ومصدقا للمتحدث ، أما إذا كان السامع لا يثق بالمتحدث ، أو إذا كان السامع يجهل من (هو) الألباني فعلى المتحدث أن يؤكد له ، وقد يكون السامع منكرا فيؤكد له بأكثر من مؤكد ، وعلى فكرة : يقولون لا يصح القول( حدثني أكثر من واحد) ثم إذا كنت أنا شخصيا على معرفة تامة بالمرحوم الألباني فهل يعني هذا أن الناس جميعا يعرفونه ؟. أو أنه يجب عليهم أن يعرفوه ؟. ولهذا فالمتحدث إذا كان يعلم أن السامع يثق بكلامه قال له ( الألباني محدث) وإن كان السامع على شك قال له( الألباني هو محدث ، أو الألباني هو المحدث ، أو إن الألباني محدث) وإن كان السامع ينكر ولا يثق فعلى المتحدث أن يؤكد بأكثر من مؤكد فيقول( إن الألباني هو محدث ، أو إن الألباني لمحدث، أو إن الألباني لهو المحدث، أو والله إن الألباني لهو المحدث ... إلخ... )
    فضلا عن الخروج عما اشترطه النحاة من أن ضمير الفصليتوسط بين معرفتين......مثل"الالباني هو المحدث"وليس بين معرفةونكرة........
    أما وجوب توسط ضمير الفصل بين معرفتين ، فلا أعرفه ، ولا أستطيع أن أخبط فيه ، وأرجو أن أجيب عنه لاحقا إن شاء الله .. وشكرا لكم .. ولله درك يا أبا ذكرى ..
    التعديل الأخير من قِبَل داوود أبازيد ; 08-06-2006 في 06:19 PM

  32. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (داوود أبازيد) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  33. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5393

    الجنس : ذكر

    البلد : دبي

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/4/2006

    آخر نشاط:28-06-2007
    الساعة:09:26 AM

    المشاركات:52
    تاريخ التسجيل
    26/4/2006
    البلد
    دبي
    المشاركات
    52
    1427/5/12 هـ
    السلام عليكم ورحمة الله ، وبعد: وإن كان الموضوع فوق علمي إلا أنني أود أن أقدم تدخلا جزئيا قد يفيد .
    نقل السيد داود عن الرابط (الألباني هو المحدث) وأن الكاتب لم يقبل (الألباني هو محدث)بحجة الإنشائي والطلبي ، وأخيرا بحجة وجوب دخول الضمير بين معرفتين ، وأنا لا أفهم في الابتدائي والطلبي كثيرا ، ولكن ألا ترون أن قوله الألباني هو المحدث يعد من باب الحصر ، حيث حصر التحديث في الألباني وحده فكأنه قال : الألباني هو المحدث ولا محدث غيره ، وربما من باب القصر حيث قصر الألباني على التحديث فكأنه يقول: الألباني محدث ولا شيء غير المحدث ؟. أما قوله الألباني محدث فهو يخبر عن الألباني بأنه واحد من المحدثين ، ويؤكد لمن لم يصدق أو يقتنع فيقول: الألباني هو محدث ، أي كأنه يقول للمتشكك : أنا أجزم وأؤكد بأنه محدث من المحدثين . وبالتالي فلا وجه لمنع ( الألباني هو محدث) لأن لكل تركيب معنى مختلفا . والله أعلم بالحقيقة .

  34. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (وارش بن ريطة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  35. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4262

    الجنس : ذكر

    البلد : الجزائر

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/1/2006

    آخر نشاط:03-07-2007
    الساعة:08:07 PM

    المشاركات:295
    تاريخ التسجيل
    19/1/2006
    البلد
    الجزائر
    المشاركات
    295
    1427/5/12 هـ
    لله در من يتحفنا بالرابط في المنتدى النحوي ..الذي تمت فيه معالجة المسألة ، فأنا اليوم في شغل ! مع سابق الاعتذار...

  36. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عبير نور اليقين) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  37. #19
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:14-04-2014
    الساعة:11:06 PM

    المشاركات:2,001
    تاريخ التسجيل
    22/12/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,001
    تدوينات المدونة
    9
    1427/5/14 هـ
    أحسن الله إليكم

    الخلاصة التي انتهينا إليها الآن أننا اختلفنا في هذا الأسلوب (ما هو الأمر) مثلا، وذكرتُ أنا أنه لم يسمع عن العرب، فذكر الأخ الفاضل أنه مسموع في قوله تعالى: {قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي} فاعتُرِضَ على هذا الاحتجاج بأنه ليس نصا في المطلوب؛ لأن الممنوع الجمع بين الضمير وما بعده بخلاف ما في الآية.
    وذكر الأخ أن ضمير الفصل يجوز زيادته كما في بعض الأمثلة التي وردت عن العرب.
    فقلت له: ضمير الفصل إن جازت زيادته في بعض المواضع لا يفيد جواز زيادته في كل موضع، فوافقني الأخ على ذلك وأنه لا يقول بزيادته في كل موضع.
    نقول: فإن كان يزاد في بعض المواضع دون بعض دل ذلك على وجوب الاستدلال على زيادته في موضع دون موضع، وتوقف ذلك على السماع.

    والآن: هل من أدلة أخرى على صحة هذا الأسلوب؟

    وفقكم الله وبارك في جهودكم

  38. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أبو مالك العوضي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  39. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5579

    الجنس : ذكر

    البلد : بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2006

    آخر نشاط:08-09-2009
    الساعة:06:23 PM

    المشاركات:251
    تاريخ التسجيل
    13/5/2006
    البلد
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    251
    1427/5/14 هـ
    أخي أبا مالك، هذا الأسلوب يأباه التأمل اللغوي والمنطقي، وآمل من أخي الفاضل داود أن يتأمل جيدا في هذا الأسلوب من الناحية البلاغية والنحوية، وهو أهل لذلك، فوجود الضمير بين اسم الاستفهام المغرق في الإبهام، وبين المعرفة، مما لا يحتمله التصور، فضلا عن التصديق، ولذا لم نجد له شاهدا من الكلام المحتج به.
    ولو نظرنا للمثالين التاليين، وهما: زيد هو الرجل، وما هو الرجل، لوجدنا الذوق العربي والمنطق يقبلان الأول، فقد سبق الضمير بما يدل عليه، بخلاف الآخر، والأمر يحتاج لتأمل، فالضمير في الأسلوب المرفوض يتعلق بالاستفهام، والاستفهام ينافي الوضوح والضمير من أعرف المعارف، بعد لفظ الجلالة، وهذا يشبه من يجزم بحكم على مجهول، فالجزم بالحكم هو الإتيان بالضمير الدال على ظهور المطلوب ظهورا تاما(هو، هي)، وهذا يتنافى مع الاستفهام السابق له، بخلاف زيد هو، فالضمير لم يأت في الموضع الذي لا يناسبه، بل جاء بعد وضوح المسند إليه، ولذا يعد هذا الأسلوب من أساليب القصر، والتوكيد، وهما لا يناسبان الجملة الاستفهامية الانشائية.
    وأما ما يتعلق بضمير الفصل فلم نجد أحدا نص على وقوعه في مثل هذا الموضع، بل اشترط البصريون كون السابق له معرفة، كما نص عليه ابن هشام. و(ما) الاستفهامية نكرة مضمنة معنى الحرف.

  40. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عنقود الزواهر) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •