الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 23

الموضوع: ما إعراب كلمتي "هنيئا " و"العيد" في بيت المتنبي؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 232

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل25/10/2002

    آخر نشاط:22-02-2011
    الساعة:11:12 AM

    المشاركات
    229

    ما إعراب كلمتي "هنيئا " و"العيد" في بيت المتنبي؟

    قال المتنبي :
    هنيئاً لك العيد الذي أنت عيده .....وعيد لمن سمَّى وضحَّى وعيَّدا

    ما إعراب كلمتي ( هنيئاً ) و ( العيد ) ؟ .

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 21-01-2016 في 02:26 PM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 422

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/2/2003

    آخر نشاط:09-05-2003
    الساعة:11:45 PM

    المشاركات
    44

    بسم الله، توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    هنيئًا: مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره: هنئ.

    العيدُ: مبتدأ مؤخر.

    والله أعلم.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 161

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/9/2002

    آخر نشاط:18-02-2011
    الساعة:01:39 PM

    المشاركات
    138

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ( هنيئاً ) ومثلها ( مريئاً ) ليست مصدراً وإنما هي وصف مشتق قال ابن يعيش في شرح المفصل 1/122 : "قالوا : ( هنيئاً مريئاً ) وهما صفتان ،تقول : هذا شيء هنيء مريء ، كما تقول هذا رجل جميل صبيح ... وليسا بمصدرين "
    وهي جملة دعائية أي يؤتى بها للدعاء ، وهي من قبيل ( رحمه الله ، صلى الله عليه وسلم ) وغيرها من الجمل الخبرية لفظاً الإنشائية معنًى .
    والمفعول المطلق يشترط فيه أن يكون مصدراً ، وهذه الكلمة صفة مشبهه ، ولكنها أدت معنى المفعول المطلق الذي حذف عامله وجوبا ، مثل : سقياً لك ، وسحقاً له ، فهذه مصادر ( مفاعيل مطلقة ) حذف عاملها وجوباً ، أما ( هنيئاً لك ) فهي صفة نابت عن المصدر ( المفعول المطلق ) المنصوب بالفعل المضمر وجوباً .

    أما عن إعرابها فالإعراب المشهور فيها على رأي الأكثرين كما جاء في شرح الكافية للرضي 1/116 وفي همع الهوامع للسيوطي1/194 وفي شرح المفصل أنها حال مؤكدة لعاملها الواجب إضماره والتقدير : ثبت لك ذلك هنيئاً .

    فيكون إعراب : هنيئاً في البيت المذكور : حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة .
    العيد : فاعل ( هنيئاً ) مرفوع . لأن تقدير الكلام : يهنيء لك العيدُ ، والصفة المشبهه من المشتقات العاملة فهي تعمل عمل الفعل .
    لك: جار ومجرور متعلق بهنيئاً ، أو كما جاء في حاشية الصبان1/190 متعلق بفعل محذوف تقديره ( أعني ) أي : لك أعني ، أو ( لك ) خبر لمبتدأ محذوف وجوبا والتقدير : إرادتي أو دعائي لك .


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 422

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/2/2003

    آخر نشاط:09-05-2003
    الساعة:11:45 PM

    المشاركات
    44

    الأخت الكريمة خيزران

    ممكن تشرحي عبارتك أكثر:

    (ولكنها أدت معنى المفعول المطلق الذي حذف عامله وجوبا ، مثل : سقياً لك ، وسحقاً له ، فهذه مصادر ( مفاعيل مطلقة ) حذف عاملها وجوباً ، أما ( هنيئاً لك ) فهي صفة نابت عن المصدر ( المفعول المطلق ) المنصوب بالفعل المضمر وجوباً).

    أكون شاكرًا جدًا لكِ .. لو تكرمتِ بالشرح أكثر.

    لكِ كل الود والاحترام.


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 161

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/9/2002

    آخر نشاط:18-02-2011
    الساعة:01:39 PM

    المشاركات
    138

    حياك الله أخانا الفاضل

    في قولنا : ( ضربت المذنبَ ضرباً أو الضربَ الشديد ) تعرب ( ضرباً ) و( والضرب ) مفعولا مطلقاً ، الأول أكد عامله والثاني بيّن نوعه ، والعامل الذي عمل النصب في المفعول المطلق هو الفعل ( ضرب ) وهذا العامل قد يحذف جوازاً ، ويحذف وجوباً في مواضع عدة فصلها النحاة ، منها أن يكون المفعول المطلق واقعا في الطلب ( الطلب أنواع :الأمر ، النهي ، الاستفهام ، التمني ، النداء ) .
    الأمثلة :
    *الأمر والنهي : ( قياماً لا قعوداً ) أي : قم قياما ولا تقعد قعوداً
    *الاستفهام : ( أتركاً للعمل وأنت محتاج ؟!)
    الدعاء : يستوي في ذلك الدعاء بالخير ،نحو : سقياً،ورعياً ؛ أو بالشر ، نحو : خيبة،وبؤساً،وبعداً،وسحقاً.
    فكل هذه مصادر منصوبة بفعل مضمر وجوباً ، لأنها صارت بدلا من الفعل .وهي مفاعيل مطلقة ، والمفعول المطلق لا بد أن يكون مصدراً ، حيث جاء في تعريفه : " المصدر الفضلة المؤكد لعامله أو المبين لنوعه أو لعدده ، كضربت ضرباً أو ضرب الأمير أو ضربتين " أفاده ابن هشام في (شرح شذور الذهب ) ص 215
    وقد بين هذا التعريف حقيقة المفعول المطلق وهو كونه مصدراً .

    ولو نظرنا إلى كلمة ( هنئياً ) لوجدنا أنها نابت عن فعل محذوف وجوبا بقصد الدعاء فهي مثل : ( سقياً لك ) إلا أنها ليست مصدراً ، وإنما هي صفة مشبهة ، فلذلك لا تُعدُّ مفعولا مطلقاً ، ولأنها مثل ( سقيا) نابت عن فعل محذوف أو عاملها محذوف وجوبا ، جعلها النحاة نائبة عنه ، يعني نائبة عن المصدر الذي حذف عامله وجوبا .

    * هذا بالنسبة إلى وضعها وحقيقتها ، أما بالنسبة لإعرابها فهي : حال منصوبة .

    أتمنى أن أكون قد وفقت في التعبير عن مرادي .


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 422

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/2/2003

    آخر نشاط:09-05-2003
    الساعة:11:45 PM

    المشاركات
    44

    الأخت الكريمة الخيزران .. شكر الله لكِ كرمك.

    قلتِ : ( أما ( هنيئاً لك ) فهي صفة نابت عن المصدر ( المفعول المطلق ) المنصوب بالفعل المضمر وجوباً).

    ألا ترين أنّكِ وافقتيني - من حيث لا تشعرين - فأعربت هنيئًا مفعولاً مطلقًا نيابة المصدر.

    تمامًا كما ينوب (كل) عن المصدر فأعرب مفعولاً مطلقًا في قول الله تعالى: {فلا تميلوا كل الميلِ}.

    وكما نابت ثمانين عن المصدر فأعرب مفعولاً مطلقًا في قول الله تعالى: {فاجلدوهم ثمانين جلدة}.

    ولا يعني صحة إعراب هنيئًا حال، عدم صحة إعرابه مفعولاً مطلقًا.

    مرة أخرى .. لكِ كل الود والاحترام.


  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    السلام عليكم

    هنيئا لك : هنيئاً حال مؤسّسة
    . وهنيئا : من هنِىء بكسر النون وضمها يهنأ بتثليث النون هناء وهناءة أي ساغ. كذا في القاموس.

    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  8. #8
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,563

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أما (العيدُ) فهي فاعل للصفة (هنيئا).
    وأما (هنيئا) فتكون حالا مؤسسة إذا كان تقدير العامل (وجب أو ثبت) أي ثبت هنيئا لك العيد.
    وتكون حالا مؤكدة إذا كان تقدير العامل (هنأ ) أي هنأك هنيئا العيد، أو هنأ هنيئا لك العيد.

    على أن المصدر والصفة قد يتناوبان فينوب المصدر عن الصفة في نحو (جئت ركضا) بمعنى راكضا، وتنوب الصفة عن المصدر في نحو (قم قائما) بمعنى قياما.
    وإذا علمنا أن من النحاة من يؤول المصدر مثل (ركضا) في المثال الأول بالوصف ويعربه حالا، ومنهم من يعربه مفعولا مطلقا لعامل مقدر .. إذا علمنا ذلك علمنا أن لتأويل مثل (قائما) في المثال الثاني بالمصدر وإعرابه مفعولا مطلقا وجها غير بعيد، ومثله (هنئيا) في البيت كما قال أخونا ابن الوادي، ولا سيما أنهم قد أولوا الوصف بالمصدر وأعربوه مفعولا مطلقا في نحو (خارجا) من قول أبي فراس: (... ولا خارجا من في سوء كلام)، وعليه يصح إعراب (هنئيا) في البيت حالا مؤكدة أو مؤسسة أو مفعولا مطلقا، وكلٌّ على وجه واعتبار.
    تحياتي ومودتي.


  9. #9
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    السلام عليكم
    سعادة الأستاذ علي المعشي حفِظكم الله :
    يصحُّ - كما تفضَّلتم - جعل " هنيئا " حالا مؤكدة أو مؤسسة .
    وجوَّزتم كونها مفعولا مطلقا
    فهل هناك نص على ذلك نستأنس به ؟
    عامل المصدر والمصدر محذوفان , وينوب عنهما الوصف .

    التعديل الأخير من قِبَل ابن القاضي ; 16-11-2009 في 12:47 PM
    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  10. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,563

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها حسانين أبو عمرو اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    وجوَّزتم كونها مفعولا مطلقا
    فهل هناك نص على ذلك نستأنس به ؟
    عامل المصدر والمصدر محذوفان , وينوب عنهما الوصف .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وحياكم الله أستاذي الكريم د. حسانين
    ثمة غير نص يفهم منه ما ذهبت إليه ضمنا، لكني آثرتُ ما ينص عليه صراحة، ومن ذلك:
    1ـ قول الزمخشري في المفصل، عند الكلام على المفعول المطلق الذي حذف عامله حيث قال: "وقد تجري أسماء غير مصادر ذلك المجرى وهي على ضربين جواهر نحو قولهم تربا وجندلا وفاها لفيك وصفات نحو قولهم هنيئا مريئا وعائذا بك ..."

    2ـ قول الرضي في شرحه على الكافية، عند الكلام على حذف عامل المفعول المطلق: " ومنها أسماء أعيان هي آلة مقامة مقام المصادر، نحو: تربا لك وجندلا، أي رميت رميا بترب وجندل، فهذا مثل: ضربته سوطا، والفرق بينهما مثل الفرق بين بهرا والقهقرى. ومنها صفات قائمة مقام المصدر، نحو هنيئا لك، أي هناءة، وعائذا بك أي عياذا ..." ثم عرض وجه الحالية بعد ذلك فقال: " وقد قيل في هذا القسم إنه نصب على الحال المؤكدة، كما قيل في: قم قائما"

    3ـ قول ابن هشام في مغني اللبيب في معرض كلامه على بيت الفرزدق:
    على حلفة لا أشتم الدهر مسلما ... ولا خارجا من في زور كلام
    قال: " ... والذي عليه المحققون أن خارجا مفعول مطلق والأصل ولا يخرج خروجا ثم حذف الفعل وأناب الوصف عن المصدر كما عكس في قوله تعالى: "إن أصبح ماؤكم غورا " ..."

    أستاذي الكريم، كان عليَّ أن أوثق النصوص توثيقا كاملا، ولكن تعذّر ذلك علي لكون النقل من نسخ إلكترونية، ثم إني لأرجو ألا يفهم من كلامي السابق أني أرجح المفعولية المطلقة في (هنيئا) في بيت المتنبي، وإنما ذكرت هذا الوجه ثانيا بعد وجه الحالية الذي لا شك في قوّته.
    تحياتي ومودتي.


  11. #11
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    لسلام عليكم

    الأستاذ على المعشي أكرمكم الله وجزاكم كلَّ خير على هذا التفصيل المبارك .
    نعم كما تفضَّلتم أجاز الزمخشري نصبه انتصاب المصادر .
    لكن في كلام سيبويه ما يدل ّ – كما أضح أبو حيان – أنه منصوب على الحالية .
    قال سيبويه :وهذا باب من الصفات
    وذلك قولك‏:‏ هنيئاً مرياً ‏"‏ كأنك قلت‏:‏ ثبت لك هنيئاً مريئاً وهنأه ذلك هنيئاً ‏"‏‏.‏
    وإنما نصبته لأنه ذكر ‏"‏ لك ‏"‏ خيرا أصابه رجل فقلت‏:‏ هنيئاً مريئاً كأنك قلت‏:‏ ثبت ذلك له هنيئاً مريئاً أو هنأه ذلك هنيئاً فاختزل الفعل لأنه صار بدلاً من اللفظ بقولك‏:‏ هنأك‏.‏
    ويدلك على أنه على إضمار هنأك ذلك هنيئاً قول الشاعر وهو الأخطل‏:‏
    إلى إمام تغادينا فواضله * أظفره الله فليَهنئ له الظَّفَرُ
    كأنه إذا قال‏:‏ هنيئاً له الظَّفَر ُ فقد قال‏:‏ ليهنئ له الظفر وإذا قال‏:‏ ليهنئ له الظفر فقد قال‏:‏ هنيئاً له الظفر فكل واحد منهما بدل من صاحبه فلذلك اختزلوا الفعل هنا كما اختزلوه في قولهم‏:‏ الحذر‏.‏
    فالظفر والهنئ عمل فيهما الفعل والظفر بمنزلة الاسم في قوله‏:‏ هنأه ذلك حين مثل‏.‏
    وكذلك قول الشاعر‏:‏
    هنيئاً لأرباب البيوت بيوتهم ْ * وللعزَب المسكين ما يَتلمَّس
    قال أبو حيان معقبا على قول سيبويه : ففي تقدير ثبت يكون حالا مبيِّنة , وفي تقدير هنأه حالا مؤكّدة .
    وأوضح أنَّ الوصف عند السيرافي منصوب على الحال أيضا .

    ثم أوضح رأي الزمخشري الذي تفضَّلتُم بذكره .

    التعديل الأخير من قِبَل ابن القاضي ; 16-11-2009 في 12:47 PM
    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  12. #12
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,563

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها حسانين أبو عمرو اعرض المشاركة
    الأستاذ على المعشي أكرمكم الله وجزاكم كلَّ خير على هذا التفصيل المبارك .
    نعم كما تفضَّلتم أجاز الزمخشري نصبه انتصاب المصادر .
    لكن في كلام سيبويه ما يدل ّ – كما أضح أبو حيان – أنه منصوب على الحالية .
    قال سيبويه :وهذا باب من الصفات
    وذلك قولك‏:‏ هنيئاً مرياً ‏"‏ كأنك قلت‏:‏ ثبت لك هنيئاً مريئاً وهنأه ذلك هنيئاً ‏"‏‏.‏
    وإنما نصبته لأنه ذكر ‏"‏ لك ‏"‏ خيرا أصابه رجل فقلت‏:‏ هنيئاً مريئاً كأنك قلت‏:‏ ثبت ذلك له هنيئاً مريئاً أو هنأه ذلك هنيئاً فاختزل الفعل لأنه صار بدلاً من اللفظ بقولك‏:‏ هنأك‏.‏
    ويدلك على أنه على إضمار هنأك ذلك هنيئاً قول الشاعر وهو الأخطل‏:‏
    إلى إمام تغادينا فواضله * أظفره الله فليَهنئ له الظَّفَرُ
    كأنه إذا قال‏:‏ هنيئاً له الظَّفَر ُ فقد قال‏:‏ ليهنئ له الظفر وإذا قال‏:‏ ليهنئ له الظفر فقد قال‏:‏ هنيئاً له الظفر فكل واحد منهما بدل من صاحبه فلذلك اختزلوا الفعل هنا كما اختزلوه في قولهم‏:‏ الحذر‏.‏
    فالظفر والهنئ عمل فيهما الفعل والظفر بمنزلة الاسم في قوله‏:‏ هنأه ذلك حين مثل‏.‏
    وكذلك قول الشاعر‏:‏
    هنيئاً لأرباب البيوت بيوتهم ْ * وللعزَب المسكين ما يَتلمَّس
    قال أبو حيان معقبا على قول سيبويه : ففي تقدير ثبت يكون حالا مبيِّنة , وفي تقدير هنأه حالا مؤكّدة .
    وأوضح أنَّ الوصف عند السيرافي منصوب على الحال أيضا .

    ثم أوضح رأي الزمخشري الذي تفضَّلتُم بذكره .
    شكر الله لكم ـ أستاذي د. حسانين ـ ونفع بكم، وزادكم بتواضعكم رفعة وقدرا!
    إذن يكون ما لون بالأحمر من المقتبس موافقا لمشاركتي الأولى في الموضوع حيث قلتُ في خلاصتها:
    وعليه يصح إعراب (هنئيا) في البيت حالا مؤكدة أو مؤسسة أو مفعولا مطلقا، وكلٌّ على وجه واعتبار.
    على أني لم أنقل نصوص الزمخشري والرضي وابن هشام لترجيح وجه المفعولية المطلقة ولكن للاستئناس، ولا سيما أنكم طلبتم ما يؤيد هذا الوجه خاصة، حيث قلتم:
    وجوَّزتم كونها مفعولا مطلقا
    فهل هناك نص على ذلك نستأنس به ؟
    عامل المصدر والمصدر محذوفان , وينوب عنهما الوصف .
    فكان النقل لإثبات أن وجه المفعولية المطلقة ليس خطأ، وإن لم يكن الأرجح.
    تحياتي ومودتي.


  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24616

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة ونحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/6/2009

    آخر نشاط:30-09-2012
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    178

    "كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ "
    سبحان الله كنت والله العظيم حايرا في ترجيح الحالية على المصدرية في الأية السابقة
    ووجدت المفسرين والمعربين لهم أراء مختلفة :
    فمثلا الباقولي في كشف المشكلات والعكبري في التبيان على أنها " نصب على الحال من الضمير في كلوا "
    وذهب الفراء إلى كونها صفة في موضع المصدر
    وعند أبي السعود صفة نابت عن المصدر
    وفي الدر المصون صفة استعملت استعمال المصدر القائم

    وسؤالي في من يذهب إلى كونها حال على أي أساس رجح الحالية ؟


  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24616

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة ونحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/6/2009

    آخر نشاط:30-09-2012
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    178

    بالنسبة لكلام سيبويه على " هنيئا ومريئا " اين أجده
    عندي الكتاب بتحقيق عبد السلام هارون ففي أي جزء جزاكم الله خيرا


  15. #15
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها تايغر اعرض المشاركة
    "كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ "
    سبحان الله كنت والله العظيم حايرا في ترجيح الحالية على المصدرية في الأية السابقة
    ووجدت المفسرين والمعربين لهم أراء مختلفة :
    فمثلا الباقولي في كشف المشكلات والعكبري في التبيان على أنها " نصب على الحال من الضمير في كلوا "
    وذهب الفراء إلى كونها صفة في موضع المصدر
    وعند أبي السعود صفة نابت عن المصدر
    وفي الدر المصون صفة استعملت استعمال المصدر القائم

    وسؤالي في من يذهب إلى كونها حال على أي أساس رجح الحالية ؟
    الأستاذ تايغر أكرمك الله
    السلام عليكم
    الحكم على " هنيئا " بأنه حال لا يحوجنا إلى تأويل ؛ لأن الأصل في الحال أن يكون وصفا , بخلاف كونه مفعولا مطلقا ؛ لأن الأصل فيه أن يكون مصدرا .

    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  16. #16
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها تايغر اعرض المشاركة
    بالنسبة لكلام سيبويه على " هنيئا ومريئا " اين أجده
    عندي الكتاب بتحقيق عبد السلام هارون ففي أي جزء جزاكم الله خيرا
    الكتاب : 1 / 316 - 318

    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  17. #17
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها علي المعشي اعرض المشاركة
    شكر الله لكم ـ أستاذي د. حسانين ـ ونفع بكم، وزادكم بتواضعكم رفعة وقدرا!
    إذن يكون ما لون بالأحمر من المقتبس موافقا لمشاركتي الأولى في الموضوع حيث قلتُ في خلاصتها:

    على أني لم أنقل نصوص الزمخشري والرضي وابن هشام لترجيح وجه المفعولية المطلقة ولكن للاستئناس، ولا سيما أنكم طلبتم ما يؤيد هذا الوجه خاصة، حيث قلتم:

    فكان النقل لإثبات أن وجه المفعولية المطلقة ليس خطأ، وإن لم يكن الأرجح.
    تحياتي ومودتي.
    سعادة الأستاذ على المعني أكرمكم الله , ورفع قدركم , وأعلى شأنكم .

    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24616

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة ونحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/6/2009

    آخر نشاط:30-09-2012
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    178

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها حسانين أبو عمرو اعرض المشاركة
    الأستاذ تايغر أكرمك الله
    السلام عليكم
    الحكم على " هنيئا " بأنه حال لا يحوجنا إلى تأويل ؛ لأن الأصل في الحال أن يكون وصفا , بخلاف كونه مفعولا مطلقا ؛ لأن الأصل فيه أن يكون مصدرا .
    لو سمحت اخي الكريم
    هل هناك مصدر قياسي للفعل هنأ ؟


  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24616

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة ونحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/6/2009

    آخر نشاط:30-09-2012
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    178

    وجدت كلام سيبويه ولكني الأن لم أفهم معنى كلام سيبويه عندما قال " أختزلوا الفعل هنا "
    ما معنى اختزلوا
    شكرا يا دكتور


  20. #20
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:28-10-2019
    الساعة:09:53 PM

    المشاركات
    1,214

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها تايغر اعرض المشاركة
    وجدت كلام سيبويه ولكني الأن لم أفهم معنى كلام سيبويه عندما قال " أختزلوا الفعل هنا "
    ما معنى اختزلوا
    شكرا يا دكتور
    السلام عليكم
    اختزلوا الفعل أي حذفوه , والتقدير : ثبت ذلك هنيئا , أو هنأه .
    قال السيرافي تعقيبا على كلام سيبويه السابق : فأفرد لهما - أي هنيئا مريئا - بابا آخر َ , ويكون التَّقدير في نصبهما كأنَّه قال : ثبت لك ذلك هنيئا مريئا , وذلك لشئ تراه عنده ممّا يأكله وممَّا يستمتع به , أو يناله من الخير , فاختُزل الفعل وجُعل بدلا من من اللفظ بقولهم هنَأك , ويدُل على ذلك أنه قد يقال : هنَأك في الدعاء . قال الأخطل :
    إِلى اِمرِئٍ لا تُعَرّينا نَوافِلُهُ أَظفَرَهُ اللَهُ فَليَهنِئ لَهُ الظَفَرُ
    فدعا له بـ " يهْنِئ " , والظَّفَر ُ فاعله , وصار يهْنئ له الظَّفَر ُ , كقولهم : هنيئا له الظَّفَر ُ , وصار اختزال الفعل وحذفه في هنيئا كحذفه في قولهم : الحَذَر َ , والتقدير : احذروا الحذَر َ , فإذا قلت َ : هنيئا له الظَّفَر ُ , فالتَّقدير : ثبت هنيئا له الظَّفَر ُ , فيكون الظَّفر ُ مرفوعا بالفعل المقدَّر .
    وقال الفارسي في التعليقة : هنيئا ينتصب على إضمار ( هنَأك ) , وانتصابه على الحال ؛ لأنَّه صفة , وإذا جاز أن يُنْصَب َ المصدر ُ على تأويل الحال كان ذلك في الصفات أجوز

    قال تعالى :[ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ]

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •