اعرض النتائج 1 من 13 إلى 13

الموضوع: صححوا و

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3401

    الكنية أو اللقب : أبو علي

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2005

    آخر نشاط:29-07-2014
    الساعة:02:45 PM

    المشاركات
    426

    صححوا و

    بلادي وإنْ جَارَتْ عَلـَيَّ عَزيزَة ٌ*** وأهلي وإنْ ضَنوا عليَّ كرامُ

    و: الواو حرف شرط .
    جارتْ: فعل ماض مجزوم بـ (إنْ) وعلامة جزمه السكون....
    عليَّ : جارٌ ومجرور ...
    وجملة الشرط اعتراضية لا محل لها من الإعراب ....
    و: الواو حرف شرط .
    ضَنوا : فعل ماض مجزوم بـ (إنْ) وعلامة جزمه حذف حرف العلة ....

    فغُضَّ الطَّرفَ إنَّكَ من نُمير ٍ *** فلا كعبًا بلغتَ ولا كِلابَا ..

    فغضَّ : الفاء بحسب ما قبلها ....
    غضَّ : فعلُ أمر ٍ مبني على ...؟؟؟؟

    أنا أعلم أن الضاد هنا مضعفة ولكن ؛ ما تكملة الإعراب ؟؟؟

    قِفْ دونَ رَأيكَ في الحَيَاة ِ مُجَاهِدًا *** إنَّ الحَيَاة َعَقيْدَة ٌوجهادُ

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1102

    الجنس : ذكر

    البلد
    سلطنة عُمان- صُـحــــــار

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : متعثر في علم النحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2004

    آخر نشاط:13-02-2019
    الساعة:09:03 PM

    المشاركات
    1,499

    بلادي: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة؛ لاشتغال المحل بحركة مناسبة للياء.
    والياء ضمير متصل مبني على السمون في محل جر مضاف إليه.
    إن: حرف شرط جازم.
    جارت: فعل ماض مبني في محل جزم، والتاء للتأنيث.
    والفاعل مستتر جوازا تقديره هي.
    علي: جار وجرور متعلقان بالفعل قبلها.

    عزيزة: خبر لمبتدأ محذوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والتقدير فهي عزيزة.

    والجملة من المبتدأ والخبر في محل جزم جواب الشرط.

    وجملتا الشرط والجواب في محل رفع خبر للمبتدأ بلادي.

    والجملة الاسمية بلادي وإن جارت علي عزيزة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.


    وقس إعراب العجز على إعراب الصدر.

    المَـرْءُ يَأْملُ أَنْ يَعِيشَ وطُولُ عَيْشٍ قَدْ يَضُرُّهْ
    تَـفْنَى بَشَاشَتُـهُ ويَبْقَى بَعْــدَ حُلْــوِ الْعَيْشِ مُـــرُّهْ
    وَتَخُــــونُهُ الأَيَّـــامُ حَتَّى لا يَـــرَى شَيْئَاً يَسُـــرُّهْ
    كَــمْ شَامِتٍ بِي إِنْ هَلَكْـــتُ وَقَـــائِلٍ لِلَّـــــهِ دَرُّهْ

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1910

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصــر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باحث علمي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/2/2005

    آخر نشاط:31-07-2010
    الساعة:04:37 AM

    المشاركات
    1,400

    غضَّ : فعلُ أمر ٍ مبني على ...؟؟؟؟

    فعل أمر مبنى على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت َ

    اللهم ارزقني علما نافعا

  4. #4
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,564

    السلام عليكم
    بلادي: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة؛ لاشتغال المحل بحركة مناسبة للياء.
    والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
    وإن: الواو واو الحال مبنية على الفتح حرف لا محل له من الإعراب.
    إن : حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الإعراب، وتسمى في مثل هذا الموضع (إن الوصلية).
    جارت: فعل ماض مبني في محل جزم فعل الشرط، والتاء للتأنيث، وجواب الشرط محذوف يدل عليه خبر المبتدأ (عزيزة)
    والفاعل مستتر جوازا تقديره هي، وجملة (جارت) لا محل لها من الإعراب.
    وجملة الشرط من حرف الشرط وفعله وجوابه المحذوف في محل نصب حال.
    علي: جار ومجرور متعلقان بالفعل (جارت).
    عزيزة: خبرالمبتدأ (بلادي) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
    والجملة الاسمية (بلادي وإن جارت علي عزيزة ) ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
    ومثل إعراب الصدر إعراب العجز تماما.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    فغض : الفاء بحسب ما قبلها. غض: فعل أمر مبني على سكون مقدر منع من ظهوره التضعيف. والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أنت). الطرف: مفعول به منصوب وعلا مة نصبه الفتحة الظاهرة.
    والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
    إنك: إن حرف ناسخ مبني على الفتح، والكاف ضمير متصل مبني عل الفتح في محل نصب اسم إن.
    من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    نمير: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر إن، والجملة لا محل لها من الإعراب.
    فلا: الفاء استئنافية مبنية على الفتح لا محل لها من الإعراب، لا: نافية مبنية على السكون لا محل لها من الإعراب.
    كعبا: مفعول به مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
    بلغت: بلغ فعل ماض مبني على السكون، والتاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل.
    ولا: الواو حرف عطف مبني على الفتح لا محل له، لا: نافية مبنية كررت مع العاطف.
    كلابا: اسم معطوف على (كعبا) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
    والجملة الفعلية مستأنفة لا محل لها من الإعراب.
    والله أعلم.


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات
    490

    وإن : الواو حالية ..إن : شرطية .. أو نقول: وإن: وصلية ..كما قال المعشي .
    جارت: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ..
    ( تعقيب : الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان دوما ، ولا محل لهما من الإعراب ، كما يظن بعضهم ، بدليل عدم قبولهما الحروف الناصبة والجازمة ، أما أدوات الشرط فلا تختص بالمضارع ، فإن دخلت على غيره لم تؤثر فيه) ..وجملة (جارت) حالية ..
    ضنوا: فعل ماض مبني على الضم لا تصاله بواو الجماعة ..والواو فاعل.. والجملة حالية ..
    غضَّ : فعل أمر مبني على السكون .. وحرك بالفتح تخلصا من التقاء الساكنين .. والفاعل مستتر(أنت)
    (تعقيب ثان : وللتخلص من الساكنين حالات منها كسر الأول أو فتح الأول أو ضم الأول ، أو فتح الثاني .. وهنا تم التخلص من التقاء الساكنين بفتح الثاني .. وفي المضارع يجوز بضعف كسر الثاني أو ضمه).. مع تحياتي ..


  6. #6
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,564

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها داوود أبازيد
    وإن : الواو حالية ..إن : شرطية .. أو نقول: وإن: وصلية ..كما قال المعشي .
    جارت: فعل ماض مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ..
    ( تعقيب : الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان دوما ، ولا محل لهما من الإعراب ، كما يظن بعضهم ، بدليل عدم قبولهما الحروف الناصبة والجازمة ، أما أدوات الشرط فلا تختص بالمضارع ، فإن دخلت على غيره لم تؤثر فيه) ..وجملة (جارت) حالية ..
    ضنوا: فعل ماض مبني على الضم لا تصاله بواو الجماعة ..والواو فاعل.. والجملة حالية ..
    غضَّ : فعل أمر مبني على السكون .. وحرك بالفتح تخلصا من التقاء الساكنين .. والفاعل مستتر(أنت)
    (تعقيب ثان : وللتخلص من الساكنين حالات منها كسر الأول أو فتح الأول أو ضم الأول ، أو فتح الثاني .. وهنا تم التخلص من التقاء الساكنين بفتح الثاني .. وفي المضارع يجوز بضعف كسر الثاني أو ضمه).. مع تحياتي ..
    أخي العزيز داود أبا زيد
    (إنْ الوصلية) هي شرطية تجزم المضارع، وتستغني عن الجواب؛ لأنه يكون مفهوما من سياق الكلام غالبا .
    ولأنها شرطية جازمة فإني أختلف معك في أمرين:
    الأول: قولك إن الفعل الماضي(جارت) لا محل له من الإعراب؛ لأن الماضي يكون في محل جزم إذا ولي أداة شرط جازمة، صحيح أن الجازم لا يؤثر في لفظه، ولكن هذا لا يمنع من الإعراب على المحل.
    الثاني: قولك إن جملتي( جارت، ضنوا) حاليتان؛ لأن جملة فعل الشرط إذا كانت أداة الشرط غير ظرفية لا يكون لها محل من الإعراب.
    وإنما الجملتان الحاليتان هما:
    إن جارت ... ( المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)
    إن ضنوا... (المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)
    أي إن الجملة التي لها محل في الموضعين هي الجملة الشرطية كاملة المكونة من أداة الشرط وجملتي الشرط والجواب، وليست جملة فعل الشرط وحدها.
    هذا والله أعلم.

    التعديل الأخير من قِبَل علي المعشي ; 19-06-2006 في 01:48 AM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4831

    الكنية أو اللقب : أبو اليمان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا - درعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مدرس لغة عربية متقاعد

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/3/2006

    آخر نشاط:05-11-2013
    الساعة:09:47 AM

    المشاركات
    490

    الأخ الكريم علي .. تحية وبعد ..
    الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان دائما ولا محل لهما من الإعراب .. والذي له محل من الإعراب هو المضارع فقط ..قال أحدهم في مثلسرني أن عملتَ) : أن مصدرية ناصبة دخلت الفعل الماضي فأهمل النصب وبقيت المصدرية ، فأصاب من جهة عدم نصب الماضي ، وأخطأ من جهة أنْ ، فهذه هي المخففة من الثقيلة ، وهي مصدرية أيضا ، ومن هنا وهم الأخ .. فأن الناصبة وأخواتها لا يقبلها إلا المضارع ..
    فعل الشرط يعرب بحسب موقعه ، وجواب الشرط يعرب بحسب موقعه ، مفردات وجملا ، ولا يصح إعراب الجملتين في محل جملة واحدة ..
    لماذا لا أقبل أن يكون الخبر [ أو الحال أو النعت أو أي محل إعرابي] جملتي الفعل والجواب معا ، وأقول بأنه جملة فعل الشرط وحدها :
    لأن الإعراب لا يكون إلا للمفرد ، فالجملة أصلا لا محل لها من الإعراب ؛ ولأننا نكون قد أعربنا مفرداتها من قبل ، ولكن الجملة إذا أمكن تأويلها بمفرد كان لها محل من الإعراب لأنها صارت بحكم المفرد ، فحين نقول (من يجتهد فسينجح) جملة سينجح في محل جزم جواب الشرط ، فإذا جعلنا(يجتهد فسينجح )خبرا نكون قد أعربنا جملتين معا دفعة واحدة ، ونكون قد أعربنا جملة (سينجح) مرتين عدا عن إعراب مفرداتها ..
    فقولك :[الجملتان الحاليتان: إن جارت ... ( المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)إن ضنوا... (المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)] فهذه أربع جمل لا جملتان .. وقولك (الجملة الشرطية) المعتمد أنه لا توجد جملة شرطية ؛ لأن ما يزعمون أنه جملة شرطية هو جملتان لا جملة واحدة .. ولقد زعموا بوجود الجملة الظرفية والجملة الواقعة في محل رفع مبتدأ ..فلا أهمية لهذا ..
    الخلاصة : يقولون(الجملة الشرطية) ولكنني لا أقبل تسمية الجملتين جملة .. وقد اختلف العلماء حول خبر أداة الشرط ، فقال بعضهم :هي جملة (فعل الشرط) وقال بعضهم هي جملة (الجواب)فيكون للجملة محلان إعرابيان، وحجتهم أن أداة الشرط إن كانت ظرفية تعلقت بالجواب ، وحجج أخرى .. وقال آخرون: الخبر (مجموع جملتي الشرط والجواب) وسماها بعضهم جملة شرطية ،وهي جملتان ، وهذا ما أرده ولا أقبله .. مع تحياتي

    التعديل الأخير من قِبَل داوود أبازيد ; 19-06-2006 في 08:55 AM

  8. #8
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1102

    الجنس : ذكر

    البلد
    سلطنة عُمان- صُـحــــــار

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : متعثر في علم النحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2004

    آخر نشاط:13-02-2019
    الساعة:09:03 PM

    المشاركات
    1,499

    أنا أوافق الأستاذ المعشي.

    المَـرْءُ يَأْملُ أَنْ يَعِيشَ وطُولُ عَيْشٍ قَدْ يَضُرُّهْ
    تَـفْنَى بَشَاشَتُـهُ ويَبْقَى بَعْــدَ حُلْــوِ الْعَيْشِ مُـــرُّهْ
    وَتَخُــــونُهُ الأَيَّـــامُ حَتَّى لا يَـــرَى شَيْئَاً يَسُـــرُّهْ
    كَــمْ شَامِتٍ بِي إِنْ هَلَكْـــتُ وَقَـــائِلٍ لِلَّـــــهِ دَرُّهْ

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5326

    الكنية أو اللقب : 1

    الجنس : ذكر

    البلد
    حلب الشهباء

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/4/2006

    آخر نشاط:16-08-2018
    الساعة:01:52 PM

    المشاركات
    1,658

    السلام عليكم:
    احب ان اشارككم ، اساتذتي، بهذا:
    / إن:أليست وصلية زائدة للتعميم ، وليس لها علاقة بالشرط ؟؟؟ والمعنى:
    - بلادي،حتى في حال انها جارت عليَّ،)عزيزة -؟؟؟
    والله تعالى اجل واعلم

    صلّى الإلهُ ومَن يحفُّ بعرشه والطيبون على المباركِ أحمدِ

  10. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:30-11-2018
    الساعة:06:05 AM

    المشاركات
    2,564

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها داوود أبازيد
    الأخ الكريم علي .. تحية وبعد ..
    الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان دائما ولا محل لهما من الإعراب .. والذي له محل من الإعراب هو المضارع فقط ..قال أحدهم في مثلسرني أن عملتَ) : أن مصدرية ناصبة دخلت الفعل الماضي فأهمل النصب وبقيت المصدرية ، فأصاب من جهة عدم نصب الماضي ، وأخطأ من جهة أنْ ، فهذه هي المخففة من الثقيلة ، وهي مصدرية أيضا ، ومن هنا وهم الأخ .. فأن الناصبة وأخواتها لا يقبلها إلا المضارع ..
    فعل الشرط يعرب بحسب موقعه ، وجواب الشرط يعرب بحسب موقعه ، مفردات وجملا ، ولا يصح إعراب الجملتين في محل جملة واحدة ..
    لماذا لا أقبل أن يكون الخبر [ أو الحال أو النعت أو أي محل إعرابي] جملتي الفعل والجواب معا ، وأقول بأنه جملة فعل الشرط وحدها :
    لأن الإعراب لا يكون إلا للمفرد ، فالجملة أصلا لا محل لها من الإعراب ؛ ولأننا نكون قد أعربنا مفرداتها من قبل ، ولكن الجملة إذا أمكن تأويلها بمفرد كان لها محل من الإعراب لأنها صارت بحكم المفرد ، فحين نقول (من يجتهد فسينجح) جملة سينجح في محل جزم جواب الشرط ، فإذا جعلنا(يجتهد فسينجح )خبرا نكون قد أعربنا جملتين معا دفعة واحدة ، ونكون قد أعربنا جملة (سينجح) مرتين عدا عن إعراب مفرداتها ..
    فقولك :[الجملتان الحاليتان: إن جارت ... ( المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)إن ضنوا... (المكونة من أداة الشرط وفعله، وجوابه المحذوف)] فهذه أربع جمل لا جملتان .. وقولك (الجملة الشرطية) المعتمد أنه لا توجد جملة شرطية ؛ لأن ما يزعمون أنه جملة شرطية هو جملتان لا جملة واحدة .. ولقد زعموا بوجود الجملة الظرفية والجملة الواقعة في محل رفع مبتدأ ..فلا أهمية لهذا ..
    الخلاصة : يقولون(الجملة الشرطية) ولكنني لا أقبل تسمية الجملتين جملة .. وقد اختلف العلماء حول خبر أداة الشرط ، فقال بعضهم :هي جملة (فعل الشرط) وقال بعضهم هي جملة (الجواب)فيكون للجملة محلان إعرابيان، وحجتهم أن أداة الشرط إن كانت ظرفية تعلقت بالجواب ، وحجج أخرى .. وقال آخرون: الخبر (مجموع جملتي الشرط والجواب) وسماها بعضهم جملة شرطية ،وهي جملتان ، وهذا ما أرده ولا أقبله .. مع تحياتي
    أخي الأستاذ داود
    لا ضير من أن نختلف طالما كان هدفنا الوصول إلى الرأي الأصوب..
    وقد ذكرت ما أراه صوابا .. وأنتظر آراء بقية الأساتذة الكرام.
    ثم ما رأيك في:
    صديقي إنْ حدَّث صدقَ ( أين خبر صديقي؟)
    لي صديقٌ إنْ حدَّث صدقَ ( أين صفة صديقٌ)
    أليس الخبر في الأولى هو المعنى المفهوم من الارتباط بين جملتي الشرط والجواب؟
    وبالتالي تكون الجملة الشرطية كاملة في محل رفع خبر المبتدأ في الأولى، وفي محل رفع صفة في الثانية؟
    دمت كريما.

    التعديل الأخير من قِبَل علي المعشي ; 19-06-2006 في 11:11 PM

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3401

    الكنية أو اللقب : أبو علي

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2005

    آخر نشاط:29-07-2014
    الساعة:02:45 PM

    المشاركات
    426

    أبو ذكرى ، علي المعشي ، داود أبازيد ، عبد القادر علي الحمدو

    جزاكم اللهُ خيرَ الجزاء ِ ....

    الأخ مدرس عربي :

    غضَّ : فعلُ أمر ٍ مبني على ...؟؟؟؟

    فعل أمر مبنى على السكون والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت َ
    لقد تمَّ تصوبُ إجابتِكَ عن طريق الأخ الفاضل :
    علي المعشي
    فغضَّ : الفاء بحسب ما قبلها. غض: فعل أمر مبني على سكون مقدر منع من ظهوره التضعيف. والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره ( أنت).

    قِفْ دونَ رَأيكَ في الحَيَاة ِ مُجَاهِدًا *** إنَّ الحَيَاة َعَقيْدَة ٌوجهادُ

  12. #12
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2031

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل21/3/2005

    آخر نشاط:29-07-2017
    الساعة:03:18 PM

    المشاركات
    1,541

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها داوود
    الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان دائما ولا محل لهما من الإعراب .. والذي له محل من الإعراب هو المضارع فقط ..قال أحدهم في مثلسرني أن عملتَ) : أن مصدرية ناصبة دخلت الفعل الماضي فأهمل النصب وبقيت المصدرية ، فأصاب من جهة عدم نصب الماضي ، وأخطأ من جهة أنْ ، فهذه هي المخففة من الثقيلة ، وهي مصدرية أيضا ، ومن هنا وهم الأخ .. فأن الناصبة وأخواتها لا يقبلها إلا المضارع ..
    الأخ داوود
    أن في المثال الذي ذكرته مصدرية وليست مخففة من الثقيلة وهي تدخل على الماضي والمضارع مثل ما المصدرية وتنفرد أن عن ما بالدخول على الأمر على خلاف في الأخير، لكن هي ليست المخففة من الثقيلة قولا واحدا لأن المخففة يجب فصلها عن خبرها إن كان جملة فعلية بحرف استقبال أو نفي أو قد أو لو.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها داوود
    وقولك (الجملة الشرطية) المعتمد أنه لا توجد جملة شرطية ؛ لأن ما يزعمون أنه جملة شرطية هو جملتان لا جملة واحدة
    عند من المعتمد يا أخي داوود؟
    إن كانت الجملة تعني الكلام أو اللفظ المفيد فالجملة الشرطية حقيقة لا يمكن إنكارها، وهي تقع خبرا وصفة وحالا كما ذكر الأخ الأستاذ علي المعشي، ولا محل لجملة فعل الشرط كما أنه لا محل لجملة جواب الشرط المقترن بالفاء وغير المقترن لأن هذين الموضعين لا يقع فيهما المفرد البتة، والموضع الخاص بالجمل لا محل إعرابيا للجمل الواقعة فيه، وإنما يكون للجملة محل من الإعراب إذا أمكن أن يقع محلها المفرد.

    أما إن الوصلية هذه فلي عودة إليها إن شاء الله.

    مع التحية الطيبة.


  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4112

    الجنس : ذكر

    البلد
    جنوب أفريقيا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/1/2006

    آخر نشاط:08-03-2010
    الساعة:10:18 PM

    المشاركات
    331

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فيما يلي كلام دقيق جداًّ لابن هشام في المغني فيما يخص دخول "أن" المصدرية على أنواع الفعل الثلاثة كما أن فيه إشارة إلى أن الماضي له محل جزم إذا وقع شرطاً لجازم أو جواباً:

    [وأن هذه موصول حرفي، وتوصل بالفعل المتصرف، مضارعا كان كما مر، أو ماضيا نحو (لو لا أن من الله علينا) (ولو لا أن ثبتناك) أو أمرا كحكاية سيبويه (كتبت إليه بأن قم). هذا هو الصحيح. وقد اختلف من ذلك في أمرين: أحدهما: كون الموصولة بالماضي والامر هي الموصولة بالمضارع، والمخالف في ذلك ابن طاهر، زعم أنها غيرها، بدليلين، أحدهما: أن الداخلة على المضارع تخلصه للاستقبال، فلا تدخل على غيره كالسين وسوف، والثانى: أنها لو كانت الناصبة لحكم على موضعهما بالنصب كما حكم على موضع الماضي بالجزم بعد إن الشرطية، ولا قائل به.
    والجواب عن الاول أنه منتقض بنون التوكيد، فإنها تخلص المضارع للاستقبال وتدخل على الامر باطراد واتفاق، وبأدوات الشرط فإنها أيضا تخلصه مع دخولها على الماضي باتفاق. وعن الثاني أنه إنما حكم على موضع الماضي بالجزم بعد إن الشرطية لانها أثرت القلب إلى الاستقبال في معناه فأثرت الجزم في محله، كما أنها لما أثرت التخليص إلى الاستقبال في معنى المضارع أثرت النصب في لفظه. الامر الثاني: كونها توصل بالامر، والمخالف في ذلك أبو حيان، زعم أنها لا توصل به، وأن كل شئ سمع من ذلك فأن فيه تفسيرية، واستدل بدليلين، أحدهما: أنهما إذا قدرا بالمصدر فات معنى الامر، الثاني: أنهما لم يقعا فاعلا ولا مفعولا، لا يصح (أعجبني أن قم) ولا (كرهت أن قم) كما يصح ذلك مع الماضي ومع المضارع. والجواب عن الاول أن فوات معنى الامرية في الموصولة بالامر عند التقدير بالمصدر كفوات معنى المضى والاستقبال في الموصولة بالماضي والموصولة بالمضارع عند التقدير المذكور، ثم إنه يسلم مصدرية أن المخففة من المشددة مع لزوم مثل ذلك فيها في نحو (والخامسة أن غضب الله عليها) إذ لا يفهم الدعاء من المصدر إلا إذا كان مفعولا مطلقا نحو سقيا ورعيا. وعن الثاني أنه إنما امتنع ما ذكره لانه لا معنى لتعليق الاعجاب والكراهية بالانشاء، لا لما ذكر، ثم ينبغى له أن لا يسلم مصدرية كى، لانها لا تقع فاعلا ولا مفعولا، وإنما تقع مخفوضة بلام التعليل. ثم مما يقطع به على قوله بالبطلان حكاية سيبويه (كتبت إليه بأن قم) وأجاب عنها بأن الباء محتملة للزيادة مثلها في قوله: [ هن الحرائر لا ربات أخمرة * سود المحاجر ] لا يقرأن بالسور
    وهذا وهم فاحش، لان حروف الجر - زائدة كانت أو غير زائدة - لا تدخل إلا على الاسم أو ما في تأويله.]


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •