اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: الأصالة, الإبداع في شعر بو حمد 1

  1. #1
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:28-01-2023
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    7,122
    تدوينات المدونة
    119

    الأصالة, الإبداع في شعر بو حمد 1

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يبدو أنني لم انتبه إلى شعر بو حمد إلا مؤخرا إما لإهمالي ـ ومثله لا يهمل ـ أو لأنه لا ينشر أكثرها في مواضيع مستقلة ، وإنما يقوم بإدراجها ضمن ردوده ، واليوم تفرغت لها وبحثت عنها واختصرت الرد عليها في موضوع واحد ، لتكون الصورة أوضح ، فلا يسعنا أبدا أن نحكم على شاعر من خلال قصيدة أو أبيات
    ولقد لمست من خلال قراءتي لقصائده التزامه بالأصالة واعتماده على جزالة الألفاظ
    كما في قصيدته أشعارنا كذبا
    مَـا عَابَهَـا قَلَـمٌ شَْرقـاً iiولاغَْربـا قَولاً ولا عَمَـلاً سِلْمَـا ًوَلا iiحَربَـا
    هِيْ قُدسُنَا، أمَلٌ، حُبٌّ، وَمَـا iiوَثَـنٌ مَا قُدْسُنا سَكَـنٌ بَـلْ تَسْكُـنُ القَلْبـا
    أسْعَى وَأحْلاميَ ألعُمْـيَ iiتُنَاشِدُنِـي فيْ كُلِّ دَرْبٍ لَهَا لَمْ أسْلُكُ، iiالدَّربَـا
    ضِيْقٌ وَمَـا كَدَرٌ،هَـمٌّ وَمَـا iiسَبَـبٌ أحْيَا بِـلا أمَـلٍ مُسْتَوطِنـا ً iiغُربَـا
    لَو تَعْلَمُ النَفْسُ مَا بالنَفْس ِمِن شَجَن iiٍ مَا ضَاقَ مَا لَمْ يَكُنْ بالأصْلِ هُْو رَحْبَا
    ويلاحظ أيضا التزامه المطلق بمبادئه ، فلا نراه يدعو إلى شيء يظن انه لا يليق به هو ، فقد طبع شخصيته في شعره وهذا هو الشعر ،


    ضِيْقٌ وَمَـا كَدَرٌ،هَـمٌّ وَمَـا iiسَبَـبٌ أحْيَا بِـلا أمَـلٍ مُسْتَوطِنـا ً iiغُربَـا

    فهذا البيت ذكرني ببيت البحتري
    بلغ من صبابة الدهر عندي طففتها الأيام تطفيف بخس

    وببيت المتنبي : قليل عائدي سقم فؤادي * كثير حاسدي صعب مرامي

    ولعل القارئ يرى أنني قد بالغت أو تكلفت ، ولكن على العكس فلو دقق في كل منها لوجد الشكوى من الزمان والغربة ( وبيت البحتري يليه بيت في ذكر الغربة ولكن الذاكرة لم تصنه ))
    وقد أعجبني البيت ، والصدق أنني كنت اقرأ أبيات بو حمد دون ان يخطر ببالي انه قائلها ، كنت لأنها تتميز بقوة غريبة لا نراها في الشعر الحديث
    وهناك ميزة أخرى وهي انه يحكي تجربته التي أظنها مليئة بالخبرة ،، فوالله لا تخرج هذه الحكم إلا من شخص مجرب خبير

    أوطَانِـيَ عَبَـثٌ أحْلامِـيَ iiتَـعَـبٌ أشْجَانِـيَ بَلَـدٌ قُـدْسِـيَ iiخَْـربَـا
    أحْـفَـاديَ عَــدَمٌ أولادِيَ iiيُـتُـمٌ آبَائِـيَ خُمُـلٌ أجْــدَادِيَ iiتُْـربَـا
    رَدَّتْ وَمِنْ خَلْـفِ أسْتَـار iiٍكَرامَتُنَـا قَدْ ضَيَّعُونِي فَمِثْلِكْ كَانَ لِـي iiقُْربـى
    حَتَّى عِتَابٌ، يَضِيْعُ العَتْبُ مِنْ iiكَـدَرٍ أنَّى لِيَسْمَعْ وَضِيْـعٌ مِنَّـيَ iiالعُتْبَـى

    البيتان الأول والثاني من هذه المقطوعة يعيداننا إلى البيت
    ضِيْقٌ وَمَـا كَدَرٌ،هَـمٌّ وَمَـا iiسَبَـبٌ أحْيَا بِـلا أمَـلٍ مُسْتَوطِنـا ً iiغُربَـا
    ونفس الشيء أراه في البيت
    رَدَّتْ وَمِنْ خَلْـفِ أسْتَـار iiٍكَرامَتُنَـا قَدْ ضَيَّعُونِي فَمِثْلِكْ كَانَ لِـي iiقُْربـى

    وترصيعه
    وليسمح لي بو حمد ، أن أقول ما ارتأيته في البيت
    أوطَانِـيَ عَبَـثٌ أحْلامِـيَ iiتَـعَـبٌ أشْجَانِـيَ بَلَـدٌ قُـدْسِـيَ iiخَْـربَـا
    فقد رأيت انكسارا بسيطا في الوزن وربما لو أضاف واوا أمام قدسي لتصبح ( وقدسي ) سيصبح حال البيت أفضل
    ونفس الكلام أقوله في البيت
    رَدَّتْ وَمِنْ خَلْـفِ أسْتَـار iiٍكَرامَتُنَـا قَدْ ضَيَّعُونِي فَمِثْلِكْ كَانَ لِـي iiقُْربـى

    الشطر الثاني مكسور الوزن وبعد إذن بوحمد (قَدْ ضَيَّعُونِي وأنت كنت لي قربا )


    حَتَّى عِتَابٌ، يَضِيْعُ العَتْبُ مِنْ iiكَـدَرٍ أنَّى لِيَسْمَعْ وَضِيْـعٌ مِنَّـيَ iiالعُتْبَـى

    في هذا البيت ضعف في الأسلوب ففي الشطر الثاني اضطر شاعرنا لجزم المضارع يسمع بلام الأمر وذلك حفاظا على الوزن ولكنه سبقه باسم استفهام أنى فإذا كان بمعنى كيف لم يستقم الأسلوب فكيف تستفهم كيف يسمع الوضيع ؟ وتأمره بالسمع ، علما بأن الاستفهام إنكاري أي لن يسمع الوضيع
    وقد استعصى علي تصحيحه
    أما إذا كانت أنى بمعنى أين ، فالمعنى في قلب بو حمد

    بَلْ قَدْ تَرِيْ صَخْرَة ًصُلْداً iiيُحََُّركُهَـا هَتْكُ العَذارى جهاراً وَالنِسَا iiضَْربَـا
    إذ نَاظِرينَ وَمَا اهتزت جّوانِحَهُـم بَلَى:لَقَدْ نَالَنِي مِـنْ عَطْفِهِـمْ iiشَجْبَـا
    أخْيَارُهُـمْ سَبَقُـوا بِالعِـزِّ iiلِلْشَـرفِ وَخَلَّفُـوا بَعْدَهُـمْ أشَْرفْهُـمُ iiالذِئبَـا
    مَا كَانَ مَن مِثْلِهِـمْ بِالقُْـدس iiِمَنْزِلَـةً تَعْلوا بِهِمْ شَرَفَاً بَل هُـمْ لَهَـا iiسُبَّـا

    بَلْ قَدْ تَرِيْ صَخْرَة ًصُلْداً iiيُحََُّركُهَـا هَتْكُ العَذارى جهاراً وَالنِسَا iiضَْربَـا

    بيت رائع وصورة بليغة

    إذ نَاظِرينَ وَمَا اهتزت جّوانِحَهُـم بَلَى:لَقَدْ نَالَنِي مِـنْ عَطْفِهِـمْ iiشَجْبَـا
    بيت بليغ جدا لان فيه حذف فقد حذف المسند إليه ( المبتدأ ) هم
    إذ هم ناظرين , وعليه فناظرين حال ، وخبر المبتدأ الجملة الفعلية (( اهتزت جوانحهم ))

    ويجوز القول برفع ناظرين على الخبرية


    أخْيَارُهُـمْ سَبَقُـوا بِالعِـزِّ iiلِلْشَـرفِ وَخَلَّفُـوا بَعْدَهُـمْ أشَْرفْهُـمُ iiالذِئبَـا
    يا سلام كنت قد أصدرت حكما عليه بانكسار الوزن ،، ولكنني رجعت إليه مرارا إلى أن انتبهت إلى السكون على فاء (( أشرفهم ))
    ورغم أنني لم افهم معناه


    مَا عِنْدَهُمْ مِنْ رِجَالٍ تَفْخَرِيْـن بِهِـم بَلْ كُلهُمْ مِنْ خِنَاثٍ اشْرِبُـوا شُُربَـا
    جُهََّالُهُـمْ عَلَـمٌ، أشْيَاخُـهُـمْ تَـبَـعٌ قُوَّادُهُـمْ سُكُـرٌ، حُكَّامُهُـمْ iiرَبَّــا
    رَأتْ وَلِـي قَلَمَـاً دَمْعَـاً iiأُسَطُِّـرهُ ألا فَكُفَّ الَذِيْ سَطَّْـر بِـيَ iiالعَيْبَـا
    بَلْ إنَّهَا نَصُـوحٌ وَالله قَـدْ iiصَدقَـتْ أعْيَـا سَقِيْـمُ هَـوان ٍدَائَـهُ iiالطّبَّـا
    عَلْيَـاءُ تُعْجِزُنَـا، الجُبْـنُ iiيُنْـذِرُنَـا مُنَافِـقٌ دَمْعُنَـا، أشْعَارُنَـا iiكِْـذبَـا

    صدقت والله في البيت الأول
    جُهََّالُهُـمْ عَلَـمٌ، أشْيَاخُـهُـمْ تَـبَـعٌ قُوَّادُهُـمْ سُكُـرٌ، حُكَّامُهُـمْ iiرَبَّــا
    عدت إلى الترصيع ما أروعك
    آخر كلمة ربا ((( لم افهم معناها )))

    رَأتْ وَلِـي قَلَمَـاً دَمْعَـاً iiأُسَطُِّـرهُ ألا فَكُفَّ الَذِيْ سَطَّْـر بِـيَ iiالعَيْبَـا

    قلما ودمعا كان الأولى رفع احدهما على انه مبتدأ ( خبره شبه الجملة لي )) ونصب الثاني على المفعولية للفعل (( رأت ))
    فإذا كان قصدت أنها رأت دمعا (( وهو الأرجح )) يجب رفع قلما
    فيكون المعنى رأت ـ ولي قلم ـ دمعا ،، أي أنها رأت دمعا , ولي قلم جملة اعتراضية وهو الأفضل في نظري

    عَلْيَـاءُ تُعْجِزُنَـا، الجُبْـنُ iiيُنْـذِرُنَـا مُنَافِـقٌ دَمْعُنَـا، أشْعَارُنَـا iiكِْـذبَـا

    لا فض فوك
    أعجزتنا العلياء ، وانذرنا الجبن ،،، ونافق دمعنا ،،،،،، وكذبت أشعارنا

    هذا ما رايته وهو قابل للخطأ قبل قبوله الصواب لأنه رأي شخصي لا يستند إلى الموضوعية ، وأرجو ألا يغضب ، بوحمد مني لجرأتي على أبياته
    وأتمنى أن أكون قد أفدته ولو بحرف
    والآن أتذكر إنني كنت بصدد استعراض شعر بو حمد في هذا الموضوع ،ـ،، ولكن موضوعي لم يف بحق قصيدة واحدة ،،،،،

    آسف لتشتت أفكاري ولي عودة مع إبداع بو حمد

    مع محبتي
    محمد

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجبلي ; 20-02-2009 في 09:20 PM
    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 239

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/10/2002

    آخر نشاط:31-08-2019
    الساعة:05:02 AM

    المشاركات
    473
    العمر
    63

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قد رفعت من قدري يا أخي الحبيب فجزاك الله كل الخير واشكر تفضلك بإبداء رأيك السديد وملاحظاتك الدقيقة فبارك الله بك من أخ صالح.

    تقبل شكري العميق ووفقك الله لما يحب ويرضى..

    أخوك بوحمد

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجبلي ; 20-02-2009 في 09:21 PM

  3. #3
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:28-01-2023
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    7,122
    تدوينات المدونة
    119

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أستغفر الله
    أنا ارفع من قدرك ، ؟
    قدرك مرفوع ولا يحتاج شهادتي ، فكلماتك الصادقة هي خير من يدل عليك

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجبلي ; 20-02-2009 في 09:22 PM
    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •