اعرض النتائج 1 من 5 إلى 5

الموضوع: من قبلُ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7193

    الجنس : ذكر

    البلد
    سعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/10/2006

    آخر نشاط:20-05-2011
    الساعة:07:12 PM

    المشاركات
    22

    من قبلُ

    بسم الله الرحمن الرحيم

    )وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقاً قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهاً وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) (البقرة:25) )وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جَاءَهُمْ مَا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكَافِرِينَ) (البقرة:89) )أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالْأِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ) (البقرة:108) )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خُلَّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (البقرة:254) )مِنْ قَبْلُ هُدىً لِلنَّاسِ وَأَنْزَلَ الْفُرْقَانَ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بآيَاتِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ) (آل عمران:4) )لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (آل عمران:164) )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً) (النساء:94)

    أريد توضيح السبب في رفع الضرف (من قبلُ ).. علما انه مسبوقا بحرف الجر وتكرر ذلك كثيرا في آيات كثيرة في القرآن الكريم وانما أوردت هذه الآيات كمثال.
    واسأل الله ان تعم الفائدة الكثير ممن يدور في فلكهم هذا السؤال.
    تحياتي


  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2814

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ميكروبيولوجي "كائنات دقيقة"

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 8

    التقويم : 66

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل17/8/2005

    آخر نشاط:17-01-2020
    الساعة:07:05 AM

    المشاركات
    4,898
    العمر
    41

    بسم الله


    السلام عليكم

    حيا الله الأخ الكريم علي ، وأهلا بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله

    سبب ذلك هو القطع عن الإضافة ، وقد يعبر عنه بالقطع عن الإضافة لفظا لا معنى ، فتقدير الكلام : من قبل هذا ، بجر "قبل" ، كما يقتضيه القياس ، فلما قطع الظرف عن الإضافة اللفظية ، ونوي المضاف إليه معنويا ، بني الظرف على الضم في محل جر اسم مجرور ، والأمر يحتاج لمزيد تفصيل .
    والله أعلى وأعلم .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7193

    الجنس : ذكر

    البلد
    سعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/10/2006

    آخر نشاط:20-05-2011
    الساعة:07:12 PM

    المشاركات
    22

    أولا: أشكرك على سرعة الاستجابة للرد.
    ثانيا: اشكرك على الترحيب.
    ثالثا:ألف شكر أخي المهاجر على التوضيح ، ورغم أني بدأت الإقتراب من فهم ما قمت بشرحه وفي اعتقادي أنك تريد أن تقول إن الجملة بعد الإضافة تكون بهذا اللفظ (( من قبل ِ هذا))، ولكن أريد ضرب مثل يساعدني في فهم الموضوع أكثر والف شكر.

    تحياتي.


  4. #4
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    بوركت أخي مهاجر
    وإضافة يسيرة هنا
    فأما قبل وبعد إذا كانا مضافين فإنهما معربان وإن حذف المضاف إليهما ونوى فيهما فيستحقا البناء وذلك قوله تعالى‏:‏ (وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا ) أي‏:‏ كانوا من قبل مجيئه أي‏:‏ مجيء الكتاب يعني القرآن أي‏:‏ يستفتحون على الذين كفروا فحذف المضاف‏.‏

    وكذلك قوله‏:‏ (وجاءه قومه يهرعون إليه ومن قبل كانوا يعملون السيئات ) أي‏:‏ من قبل مجيئهم‏.‏

    وقال‏:‏ ( لله الأمر من قبلُ ومن بعدُ ) أي‏:‏ من قبل كل شيء ومن بعد كل شيء وقرئ‏:‏ ( لله الأمر من قبلِ ومن بعدِ) ولم يبنيا وجعلا اسمين من غير تقدير المضاف إليه‏.‏

    ومن ذلك قوله‏:‏ ( ولكل وجهةٌ ٌ) أي‏:‏ ولكل أهل قبلة وجهة فحذف المضاف‏.‏

    وكذلك‏:‏ ( كل له قانتون ) أي‏:‏ كل من في السموات والأرض‏.‏


    وكذا قوله‏:‏( إنا كل فيها )أي‏:‏ كلنا فحذف المضاف إليه‏.


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7193

    الجنس : ذكر

    البلد
    سعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/10/2006

    آخر نشاط:20-05-2011
    الساعة:07:12 PM

    المشاركات
    22

    مغربي
    أشكر لك جهدك واشكر لك المشاركة المفيدة والله اسأل ان يزيد في علمك أنت وأخي المهاجر.

    والى لقاء في مواضيع أخرى إن شاء الله تعالى.
    تحياتي.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •