الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 58

الموضوع: في ضِيَافَةِ الفَصِيح (د.السليمان)

  1. #1
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    في ضِيَافَةِ الفَصِيح (د.السليمان)

    أعزائي


    نتواصل معكم وبكم في حوارنا مع شخصية من شخصيات هذه الشبكة الفاعلة
    ومع عضو مبرز ترك أثره جليا من خلال موضوعات أثارها ويثيرها بحضوره
    ولا نطيل عليكم أعزائي فنسرف في تقديمه ، بل نترك الأمر له ليقدم نفسه

    - عبد الرحمن السليمان ، في البداية نود لو أطلعتنا على بطاقتك الشخصية
    • في البدء أخي الكريم أشكرك وعني فأنا عبدالرحمن السليمان، سوري الأصل بلجيكي الجنسية. أعمل أستاذا للغة العربية في معهد ليسيوس العالي للترجمة/الجامعة الكاثوليكية في لوفان، ومترجما تحريريا وشفهيا، ومستشاراً لدى الحكومة البلجيكية.

    ولدت سنة 1962 في مدينة حماة في سورية، وأتممت فيها تعليمي الثانوي. غادرت سورية سنة 1979. وبعد إقامة مضطربة في عدة أقطار عربية مجاورة لسورية دامت حوالي السنة، غادرت الوطن العربي إلى اليونان حيث أقمت مدة خمس سنوات ونصف درست خلالها الأدب اليوناني القديم والفلسفة. بعد حصولي على الماجستير سنة 1985، غادرت اليونان إلى بلجيكا حيث انتهى بي المطاف. درست في بلجيكا الآداب السامية في جامعة غاند وتخصصت في الأدب العبري والتاريخ اليهودي، وحصلت منها على الماجستير سنة 1991 ثم الدكتوراة سنة 1995.

    عملت سنة 1992 مدرساً لمادة التربية الإسلامية في إحدى الثانويات البلجيكية. وفي سنة 1994 انتدبت للعمل مستشارا لدى الحكومة البلجيكية، إلا أني تركت العمل بعد ثلاث سنوات لصعوبة التأقلم مع ظروف العمل السياسي، فحصرت من وقتها نشاطي المهني بالتدريس والترجمة والاشتغال بالثقافة. وأعمل منذ 1999 أستاذا زائرا في كلية الأديان المقارنة في أنتورب أيضا حيث أدرّس مادة التاريخ الإسلامي، ومستشارا لوزارة الثقافة البلجيكية. وفي سنة 2004شاركت رفقة بعض الزملاء في تأسيس الجمعية الدولية للمترجمين العرب http://www.wataonline.net ولا أزال أعمل في مجلس إدارتها. كما أنني عضو في شبكة الفصيح وفي جمعية الترجمة العربية وحوار الثقافات، وفي بعض الجمعيات الأكاديمية والثقافية في بلجيكا وهولندة.

    - بما أنك أحد المشتغلين بالترجمة من لغتك الأم إلى لغات حية كالإنجليزية والفرنسية ، هل ترى أن ثمة ما يعوق ترجمة النص العربي – أيا كان – إلى لغات أخرى؟
    • لا يوجد ما يعيق ترجمة النصوص العربية العامة من العربية وإليها إذا كان المترجم متمكنا من اللغة المنقول منها واللغة المنقول إليها وكذلك من ثقافتيهما. أما بالنسبة إلى الترجمة الأدبية، فهذه تتطلب مهارات خاصة.

    -عابد خازندار، ناقد عربي استوطن فرنسا لسنوات عدة، له مقولة مفادها أن ترجمة النص الإبداعي تقتل إبداعيته ! كيف تعلق على مسألة كهذا؟

    • إن هذه المقولة خاطئة و صححية في آن واحد. خاطئة لأن هنالك ترجمات أدبية مشهورة أتت أجمل من أصولها بكثير، مثل ترجمة كتاب كليلة ودمنة لابن المقفع، ومثل ترجمة الفرنسي غالاند لكتاب ألف ليلة وليلة إلى الفرنسية ... وصحيحة بالنسبة لترجمة الشعر العربي إلى اللغات الأجنبية، خصوصا عندما يترجمه مترجم لا يفقه في الشعر.
    إن الانسان قد يتعلم كل علوم الترجمة إلا الترجمة الأدبية لأنها لا تتعلم بحد ذاتها بل تأتي نتيجة لموهبة أو لتراكمات ثقافية لدى المترجم، بالإضافة إلى إتقان اللغات ومعرفة الثقافات والتجربة الذاتية. إنها ترجمة تحتاج إلى تدريب مستمر ومنهج دراسي واسع وتذوق مستمر أيضا للأدب بالإضافة إلى اتقان اللغة وربما الموهبة.

    - نشط حقل الترجمة منذ العصر العباسي، وأصبح ميدان الترجمة واسع الأفق خصوصا فيما يتعلق بالفكر والفلسفة والعلوم التطبيقية كعلم اللسانيات. ترى هل استطاع النص العربي أن يثبت وجوده كنص مترجم على المشهد الثقافي الراهن؟

    • الجواب: لا. والسبب: عدم اهتمام أية مؤسسة ثقافية عربية في نشر الثقافة العربية في الخارج. والذي نراه اليوم هو حضور قوي لكتاب ومفكرين عرب صاروا يكتبون باللغات الأجنبية ويؤثرون في المشهد الثقافي العالمي ويحدثون حراكا ثقافيا مثل الأديب أمين معلوف والمفكر محمد أركون وغيرهما.

    - "الفرانكفونية"، مصطلح كما تعرفه عزيزي هو الكتابة العربية في ظل المحيط الفرنسي. أو هو بتعبير آخر يشمل الكتاب العرب الذين يكتبون أعمالهم – وأخص الإبداعية هنا – باللغة الفرنسية. كيف تفسر ظاهرة كتلك؟

    • هذه ظاهرة صحية جدا بالنسبة إلى العرب الذين نشؤوا في فرنسا، وغير صحية بالنسبة إلى الذين يعتقدون أنهم بكتابتهم بالفرنسية أو بالإنكليزية يكونون جزءا من الحداثة والمعاصرة، لأن الحداثة ليست لغة.

    _ هل يعني هذا هجرة المثقف العربي جسدا وإبداعا؟

    • لا أظن ذلك. أما الكاتب العربي المقيم في دولة عربية والذي يكتب بالإنكليزية ليتعولم، فهذا اغتراب لا عولمة ولا حداثة. واغتراب من هذا النوع، في رأيي، جريمة دينية وقومية وإنسانية.

    - (الأنا والآخر) إشكالية منذ ظهور الغربي على الراهن الثقافي؛ هل ما تزال هذه الإشكالية قائمة على قدم وساق؟

    • نعم، والسبب هو أن الغربي يستثمر في لغته وثقافته، بعكس الشرقيين والعرب. ولكل مجتهد نصيب
    في بلجيكا ـ على سبيل المثال ـ ثلاث لغات رسمية، الهولندية والفرنسية والألمانية. واللغتان الرسميتان في بروكسيل وما إليها هما الهولندية والفرنسية. منذ عشر سنوات سقطت الحكومة البلجيكية بسبب رفض عمدة قرية في محيط بروكسيل ـ كان يفترض فيه أن يكون ملما باللغتين الرسميتين للمدينة ـ عقد زواج باللغة الهولندية. قامت الدنيا ولم تقعد إلا بسقوط الحكومة وإقالة العمدة من منصبه!

    واليوم نرى في الأمم المتحدة محاولات لإخراج العربية منها بصفتها واحدة من ست لغات عالمية معتمدة في مداولات الأمم المتحدة. لماذا: لأن أهلها باتوا يسقطونها من حساباتهم لدى تعاملهم مع الآخرين؛ فلم يهتم بها الآخرون؟ وكيف لمبدعيها، والحال هذه، أن يظهروا في المشهد الثقافي العالمي مظهراً يليق بمركز لغتهم التي يتوقع لها أن تحتل المركز الثالث بين لغات البشر سنة 2050؟!

    _ كيف تفسر نظرتك كعربي يعيش في بلد غربي للغربي؟ هل ثمة شعور بالدونية من قبل المثقف العربي أمام المثقف الغربي؟

    • أغبط في الغربيين غيرتهم على لغاتهم وثقافاتهم، واجتهادهم في الحفاظ عليها وتطويرها والترويج لها في العالم. وأحزن لأني أنتمي إلى تيار يؤمن إيمانا ثابتا أنه لو كانت الحضارة الانسانية عمارة مكونة من عشرة طوابق، لكان خمسة طوابق منها من بناء أجدادي. ومن هذا المنظور أنظر إلى الغربي والشرقي، والشمالي والجنوبي على السواء. أما الذين يشعرون بالدونية تجاه الآخر، فهم الفاقدون لذاكرتهم، فانهزموا ـ بفقدانها ـ من داخلهم. وهؤلاء يشعرون بالدونية تجاه أيِّ آخر ...

    - لنخفف قليلا من وطأة الأسئلة بسؤال عن حنينك لوطنك؟ ماذا يعني لك الوطن؟ وهل ثمة ما يؤرق في محيطك الأوربي؟

    • أنا مغترب منذ سنة 1979. وبيني وبين الوطن بحار وجبال ووديان وكلاب سلوقية ... والمغترب ـ مهما كانت تجربته ناجحة ـ في أرق مستمر ... فالاغتراب تجربة إنسانية كبيرة ومفيدة في أحايين كثيرة، إلا أن أول ضحاياها هو فقدان السكينة والسلام الروحي ... لقد علمتني الغربة، فيما علمتني، أن أنتزع وطني من قلبي، وأن أجعل من قلبي وطني، فتخلصت بذلك من الحنين وعذابه، ومن الأرق وهمومه

    - القراءة مفتاح العلوم. ولنتذكر معا قوله تعالى (إقرأ باسم ربك الذي خلق). كيف ترى تعامل العربي مع الكتاب، والقراءة كفعل ثقافي إنساني؟

    • نحن أمة نسيت أنها كانت أمة (اقرأ)! ولتراجع القراءة عند العرب أسباب كثيرة أهمها الظروف الاقتصادية والمافيا العربية التي تسيطر على صناعة الكتاب، التي تمتص جهد الكتاب العرب وتسبب لهم اليأس والإحباط.

    إن القراءة ـ بصفتها فعلا ثقافيا إنسانيا ـ ضرورية للإنسان للتواصل مع نفسه ومحيطه والإنسانية. وهي قبل ذلك كله ضرورية لتطوير ذاته وتكوين خلفية ثقافية تراكمية لديه، تجعل منه إنسانا مفيدا في جميع الحالات. فالطالب الذي يدرس مقرراته الدراسية ولا يوسع من آفاقه بالقراءات الجيدة، يرتد بعيد سنوات من تخرجه إلى الأمية. وكذلك الأب والأم والأخ والأخت الذين لا يقرؤون، لأنهم في هذه الحالة لا يطورون أنفسهم، ولا يفيدون غيرهم، ويعيشون على الهامش ...

    ونحن نرى انعكاس قلة الاهتمام بالقراءة في حركة الترجمة أيضا، حيث لا يزيد ما يترجمه جميع العرب إلى العربية في السنة على نصف العدد الذي تترجمة دولة مثل اليونان التي لا يتجاوز عدد سكانها العشرة ملايين نسمة!

    - كيف تفسر تراجع الكتاب أمام الزخم الإعلامي وتحديدا أمام ذلك السرب من القنوات الفضائية؟

    • اسمح لي أن أقول إن الكتاب لم يكن يوماً من الأيام في موقع متقدم لدى عرب اليوم! لقد عرقلت تقدمه كما ذكرت الأمية في الماضي والظروف الاقتصادية في الوقت الحاضر وانعدام أي تقنين فعال لضمان حقوق المؤلفين في ظل سيطرة المافيا على أكثر دور النشر العربية! لقد فعلت هذه الأسباب بالعرب ما عجز جميع أعدائهم عن فعله بهم! وقد تقضي الفضائيات العربية، الوطنية منها والمشبوهة ـ والتي لا أرى فيها خيراً يُذكر ـ على آخر ما تبقى لديهم من أصالة، ومنها (اقرأ)! وقد تكون هذه النظرة تشاؤمية إلا أنها من الواقع المحزن. والأمل الوحيد معقود في الجمعيات المدنية والمثقفين العرب الذين يطلقون ـ بتمويل منهم ـ المواقع الثقافية على الشبكة العنكبوتية ـ مثل موقع الفصيح ومواقع جمعيات المترجمين وغيرها ـ ويقربون بين أبناء اللغة على اختلاف مشاربهم ويوحدونهم في هذه الكيانات الثقافية الطاهرة بهدف إحداث ثورة ثقافية واستدراك ما فات

    - ونحن نعيش عصر التقنية وسرعة المعلومات، ترى هل كرس العصر العربي الحديث لإنتاج مثقف عربي؟

    • لعلنا نشهد اليوم ولادة ثورة ثقافية في عصر التقنية، تعود على الثقافة والمثقفين العرب بالخير. لكن هذه الولادة تبدو عسيرة جداً لأسباب كثيرة أهمها انعدام وجود البيئة المناسبة لحدوث الولادة ... وقد نحتاج إلى عملية قيصرية من أجل إيصال المولود حياً

    - كتبت العديد من المقالات حول اللسانيات ! ترى ما سر ذلك الموضوع؟

    • اهتمامي منصب في اللغة في المقام الأول من حيث هي وعاء الثقافة. وبما أني مشتغل في الترجمة، كان لا بد من الاهتمام بالوعاء الذي يستوعب الفكر المترجم إليه دون قلق ... وأنا معني جداً بالدراسات اللغوية من هذا القبيل، فعلم الاشتقاق يساعدنا في وضع المصطلح العربي الصحيح والمناسب للمصطلح الأجنبي المترجم، وعلم صناعة المعجم يعيننا في تعبيد الطريق للمترجمين المبتدئين والمحترفين على السواء، وعلم النحو وتطوير أساليبه تعليمه يساعدنا في تذليل الصعاب أمام المقبلين على تعلم لغتنا من الأجانب ... هذا فضلاً عن حب وشغف كبيرين بعلوم اللغة لأن اللغة أغنى ما يملك الإنسان مما وضعه هو

    - كاتب اجتماعي غربي – لا يحضرني اسمه الآن – يعرف الثقافة بأنها "ذلك الكل المعقد من المعارف". هل أصاب ذلك الكاتب شيئا من الحقيقة؟

    • أجل! وهذا التعريف ليس جديداً! ألم يعرف الجاحظ الثقافة بأنها الأخذ من كل شيء بطرف؟!

    - ماذا تعني لك الكلمات التالية:
    الوطن الغربةاللغة العربيةشبكة الفصيح؟

    الوطن: الهمّ الدائم! ومن يحمل هموم وطنه معه ويرحل، مقيم لم يرحل!
    الغربة: القدر الذي لا مفر منه إلا إلى الله.
    اللغة العربية: لغة الدين الحنيف ووعاء الثقافة العزيزة.
    شبكة الفصيح: معين لا ينضب من العلم، ووطن أفاضل، عرّفني بإخوة وأخوات يزداد حبي في الله لهم يوما بعد يوم.

    - رسائل قصيرة لمن وما هي؟

    • تذكير ورسالة.
    أما التذكير، فبقول الحبيب المصطفى، صلى الله عليه وسلم: "إنه ماكان اللين في شيء إلا زانه، ولانزع من شيء إلا شانه". وفي رواية: الرفق.
    وأما الرسالة: لا تضيقوا واسعاً، فرحمة الله ـ سبحانه وتعالى ـ وسعت كل شيء!

    - هل لك كلمة أخيرة نختم بها حوارنا؟

    • أود أن أشكر جميع أهل الفصيح الأفاضل: الأستاذ الفاضل القاسم مؤسس المنتدى، والمشرفين المعتبرين، والأعضاء الكرام، على حسن استقبالهم للعبد الفقير. شكر الله لهم أجمعين، وأعاننا وإياهم على خدمة هذه اللغة العزيزة

    ختاما لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لضيفنا الكريم ، ولكم أعزائي
    ودمتم بخير

    التعديل الأخير من قِبَل د. خالد الشبل ; 01-11-2006 في 08:06 PM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3702

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    بوابة دمشق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا يوجد تخصص

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل1/12/2005

    آخر نشاط:07-07-2017
    الساعة:01:09 AM

    المشاركات
    2,477
    العمر
    51

    في ضِيَافَةِ الفَصِيح (1) ، (2)

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=15424
    فوائد عديدة وسِيَّرْ مجيدة ، وملاحظات مفيدة كـ: قولهم التأريخ للمقابلة مع أنه يظهر التاريخ من شبكة الفصيح ... وقد يكون مناسب التصريح أن الفكرة تصلح لتصبح كتاب ( الفصيح )رقم 1، وأقصد بكتاب الفصيح المعروض على الشبكة وبتدخل أصحاب تخصص ذاك العلم على غرار مجلة آفاق العلم .
    أقصد أن يكون العمل تقليداً لـ: ما نأمله هو أن تصل المجلة (بأي شكل من الأشكال) الى أكبر عدد من القراء، لذا فقد اخترنا أقصر الطرق بعيداً عن المطابع و عن دور النشر و عن روتين القوانين في دولنا العربية و قررنا و ضع كل عدد من هذه المجلة على هذا الموقع آملين أن يجدها كل من يود معرفة ما تتوصل إليه العلوم في جميع أنحاء العالم و دون عناء. ، ...
    يكون العمل تقليداً لـ ، ...ما ذكر ولكن بعد الإنتهاء من إعداد خطة العمل عند الأخ مغربي حسب ما هو مقرر لها، مجرد فكرة لا أحسب أنها غير واردة في فكركم . ـــــــــــــ لمشاهدة المجلة :
    http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...C7%E1%DA%E1%E3
    وأعتذر عن إقحام نفسي لما هو أكبر مني .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    تحية معطرة ، أهديها إلى الأستاذ مغربي على جهده الحثيث لاطلاعنا على أحوال أساتذتنا الفضلاء وتعريفنا بنبذ مقتضبة في حجمها كبيرة في معناها من خصوصياتهم الشخصية.
    وشكر خالص للأستاذ الدكتور المبجل عبدالرحمن السليمان على تفضله بقبول هذه الدعوة المباركة التي نسأل الله أن تكون رابطة خير على طاعة الله ومرضاته وحب العلم والمعرفة.
    رفع الله قدركم وأعلى منزلتكم ومد في عمركم وأمتع بكم وبعلمكم.
    أزكى التحايا


  4. #4
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2515

    الكنية أو اللقب : أبو طارق

    الجنس : ذكر

    البلد
    اليمن/حضرموت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 52

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2005

    آخر نشاط:04-06-2017
    الساعة:01:12 AM

    المشاركات
    9,532
    تدوينات المدونة
    2

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزى الأستاذ الفاضل مغربي خيرًا جزاء جهده الطيب, وعمله المبارك , وحواره الماتع والمشوق .
    وجزى الله الدكتور عبد الرحمن خير الجزاء وبارك الله فيه. ونسأل الله أن يخفف عنكم وحشة الغربة ويؤنسكم في وحدتكم
    ودمتم بخير


  5. #5
    عفا الله عنه

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 28

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الله

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والتصريف

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 80

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل26/7/2002

    آخر نشاط:23-07-2017
    الساعة:01:28 AM

    المشاركات
    4,769

    بدءًا أحيي الأستاذ الفاضل د. عبد الرحمن السليمان
    وأشكر له بصماته الرائعة في جنبات الفصيح، وأشكره على قبوله أن يكون في ضيافة الفصيح، وبإدارة الأستاذ القدير مغربي، بارك الله فيه.
    وأثمّن لأستاذنا د. عبد الرحمن إخلاصه للغته أولاً ثم للفصيح، وعسى أن يتمكن الفصيح من رد شيء من الجميل إليه.
    د. عبد الرحمن: هل الأدب العبري أدب قديم، له جذور تاريخية كقدم اليهودية، مثل حال الأدب العربي، أم أن الشتات والتيه طمر جذوره، إن كان ثمة أدب قديم؟
    شكرًا لك.


  6. #6
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    تحية طيبة مباركة للإخوة الأفاضل ألأساتذة أبي سارة وأبي طارق وخالد الشبل، وشكر الله لهم حسن ظنهم بالعبد الضعيف. كما أشكر الأخ نائل على ملحوظته المفيدة.

    وأشكر إخواني في الفصيح على دعوتي لهذا الحوار، وأدعو لهم بالخير، علما أني أعتبر نفسي من أهل البيت، لذلك أفسر كلمة ضيافة من باب المجاز!

    وإلى سؤال الأخ الكريم الأستاذ خالد الشبل. إن الأدب العبري هو الأدب المكتوب باللغة العبرية، وهو أدبان: قديم وحديث.

    أما القديم، فيتكون من كتابين دينيين هما كتاب العهد القديم، وكتاب المشناة. أما كتاب العهد القديم، فلا نعرف بالتحديد بدايته، وكل ما نستطيع قوله يقينا هو أن النسخة الحالية للعهد القديم بدأ تقنينها بعد السبي البابلي في القرن الخامس قبل الميلاد، وتداولت عليها أيدي الأحبار حذفا وإضافة حتى القرن الثالث قبل الميلاد، حيث أصبحت اللغة العبرية القديمة لغة ميتة لا يفهمها إلا الأحبار. ترجم اليهود كتاب العهد القديم إلى اليونانية، وهي الترجمة الشهيرة بالترجمة السبعينية، ولقد كتبت معرفا بها على الرابط التالي:

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=14746

    بعد ظهور المسيحية بسبعين عاما أعاد اليهود تقنين كتب العهد القديم (مجمع يامنة، سنة 70 ميلادية). بعد التقنين مباشرة دونوا المشناة، وهي كلام منسوب إلى سيدنا موسى، على نبينا وعليه أفضل الصلاة والسلام. ومنذ ذلك الوقت يؤمن جمهور اليهود بوجود توراتين: واحدة مكتوبة أوحيت إلى موسى في سيناء،وأخرى شفهية ألقيت في قلبه، فرواها لأحبار اليهود الذين توارثوها رواية حتى قاموا بتدوينها في القرن الأول بعد الميلاد!
    فالمشناة هي سنة اليهود التي دونوها في القرن الأول للميلاد. ثم بدأ الأحبار بشرحها والتعليق عليها فكان التلمود. إذن: التلمود هو المشناة وشرح الأحبار عليها، ولكن باللغة الآرامية لأن العبرية لم تكن محكية في ذلك الوقت لأنها أصبحت لغة ميتة منذ القرن الثالث قبل الميلاد. فمتن التلمود، وهو المشناة، بالعبرية، وشروحه (حوالي 95 بالمائة منه) بالآرامية.

    هذا هو، باختصار، الأدب العبري القديم: كتاب العهد القديم وكتاب المشناة. ولا يوجد أدب عبري قديم غيره، والمتخصص بالأدب العبري القديم هو بالضرورة متخصص في التوراة والمشناة، أي في الديانة اليهودية!

    يتكون كتاب العهد القديم من ثلاثة أجزاء: التوراة، الأنبياء والكتب.

    وهذا يقودنا إلى الحديث في تخصص العبد الفقير الدقيق أي في مشاكل كتاب العهد القديم اللغوية.

    فنحن عندما نقرأ القرآن الكريم وتطالعنا فيه كلمة نريد أن نتحقق من معناها اللغوي، ننظر في الشعر الجاهلي، وفي الأدب العربي القديم، أو في الأدب العربي المعاصر للدعوة، أو في الأدب الأموي، أي أدب العرب الذي اصطلح على الاحتجاج بكلامهم، وهو غزير. الأمر ذاته ينطبق على اليونان، فنحن عندما يستعجم علينا لفظ من ألفاظ الأناجيل المدونة في اليونانية، ننظر في الأدب اليوناني القديم ونفسر ذلك اللفظ منه. أما في التوراة، فلا مجال لذلك لانعدام وجود أدب عبري قديم خارج أسفار العهد القديم والمشناة، وبالتالي فلا مندوحة من تفسير غريب التورة بالمقارنة مع اللغات السامية الأخرى. وأول من تنبه لذلك اليهود المستعربون في الدولة العباسية، لأنهم ابتلوا برواية ناقصة للعهد القديم، الذي نقل بلغة ميتة، بكتابة سامية ترسم فقط الحروف الصامتة (مثل العربية تماما)، وبدون حركات تضبط اللفظ. لذلك استعار اليهود (والسريان) نظام الإعجام والحركات الذي وضعه أبو الأسود أو الخليل بن أحمد وضبطوا به أصوات التوراة دون علم بأصواتها الحقيقية، معتمدين في ذلك على النطق الآرامي للأحبار. لذلك لا يعرف كيف كانت التوراة بالضبط تلفظ. استعار اليهود المستعربون مناهج المسلمين في الدراسات الإسلامية وطبقوها على العبرية واليهودية، واستغلوا القرابة اللغوية بين العربية والعبرية وفسروا كل غريب التوراة من العربية، وهو منهج لا يزال اليهود وعلماء النصرانية يعملون به حتى يومنا هذا.

    وللاستزادة من موضوع اليهود المستعربين، أحيل إلى الرابط التالي:

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=14748

    أما الأدب اليهودي فهو أشمل بكثير، لأن اليهود كتبوا في شتاتهم أدبا كثيرا ولكن بلغات الأقوام التي أقاموا بينهم. وكانت المرحلة العربية (العهد الأموي حتى القرن الثالث عشر) أغنى مراحل فكرهم وفيه عصرهم الذهبي بإجماع جميع علمائهم.

    ثم بدأ الأدب العبري يزدهر بعدما تحلل اليهود من تحريم نظم الشعر الدنيوي، فاستعاروا عن العرب العروض وقرضوا شعرا عبريا على البحور العربية. كان ذلك في القرن التاسع، وازدهر ذلك الشعر في الأندلس. فالأدب العبري كان شعرا في تلك الفترة. ولا أستثني من ذلك إلا فن المقامة الذي أخذوه عن العرب وكتبو مقامات بالعبرية.

    بعد سقوط الأندلس اضطر اليهود إلى الخروج منها مع العرب لأن الإسبان ما كانوا يسمحون بوجود ديانة إخرى إلى جانب المسيحية، فهاجر ثلث منهم إلى المغرب ومصر، وثلث إلى الدولة العثمانية، وثلث إلى أوربا الشمالية (فرنسا وهولندة وألمانيا).

    بما أن الكتب التي كتبها اليهود في العربية، أي الأدب اليهودي العربي، كانت أغنى مراحل اليهودية الفكرية، فاضطروا إلى ترجمتها إلى العبرية التي ما كانت تستوعب ذلك الفكر لقلة مفرداتها، فتوسعت العبرية بفضل حركة الترجمة الكبيرة من العربية إليها، وهي الحركة التي قامت بها أسرة يهودية هي أبناء طيبون الذين ترجموا أمهات كتب الأدب اليهودي العربي إلى العبرية، فدبت الحياة في أوصالها ودخلتها كلمات عربية كثيرة عن طريق الاقتراض اللفظي والمعنوي، فكانت هذه الحركة بداية الأدب العبري الحديث.

    وأختم بنصين من نصوص الأدب اليهودي العربي، واحد بالعربية (لمروان بن جناح) وآخر من بالعبرية (للحريزي).

    يقول ابن جناح (وهو سيبويه اليهود وخليلهم) مدافعاً عن اشتغاله بعلم اللغة ضد أصحاب التلمود:

    "ورأيت القوم الذين نحن في ظهرانيهم [= العرب] يجتهدون في البلوغ إلى غاية علم لسانهم على حسب ما ذكرناه مما يوجبه النظر ويقضي به الحق. وأما أهل لساننا في زماننا هذا فقد نبذوا هذا العلم وراء أظهرهم وجعلوا هذا الفن دبر آذانهم واستخفوا به وحسبوه فضلاً لا يُحتاج إليه وشيئاً لا يُعرج عليه فتعروا من محاسنه وتعطلوا من فضائله وخلوا من زينه وحليه حتى جعل كل واحد منهم ينطق كيف يشاء ويتكلم بما أراد لا يتحرجون في ذلك ولا يشاحّون فيه كأنه ليس للغة قانون يُرجع إليه ولا حد يُوقف عنده قد رضوا من اللسان بما يَسُر أمره عندهم وقنعوا منه بما سَهُل مأخذه عليهم وقَرُب التماسه منهم لا يدققون أصله ولا ينقحون فرعه، فلهم في اللغة مناكير يُغرب عنها وأقاويل يُزهد فيها. وأكثر من استخف منهم بهذا العلم وازدرى هذا الفن فمن مال منهم إلى شيء من الفقه [= التلموديون] تيهاً منهم بيسير ما يحسنونه منه وعجباً بنزر ما يفهمونه من ذلك حتى لقد بلغني عن بعض مشاهيرهم أنه يقول عن علم اللغة إنه شيء لا معنى له وإن الاشتغال به غير مجدٍٍٍٍ ولا مفيد وإن صاحبه مُعنّى وطالبه متعب بغير ثمرة ينالها منه. وإنما استسهلوا ذلك لقراءتهم ما يقرؤون من الفقه ملحوناً ودراستهم ما يدرسون منه مُصحّفاً وهم لا يشعرون وذلك لعدمهم الرواية وفقدهم الإسناد. وقد بعث ذلك أكثرهم على الاستخفاف بتقيد القرآن* وتمييز الـ קמץ من الـ פתח والـ מלעל من الـ מלרע. وأما علم التصريف والتكلم فيه فهو مما يتشاءمون به ويكادون يجعلونه من جملة الزندقة"!

    ويقول الأديب اليهودي يهودا الحريزي (صاحب المقامات العبرية المشهورة بـ: "تَحْكِمُوني"، التي حاكى فيها الهمذاني في مقاماته) في "مقامة الشعر":

    דעו כי השיר הנפלא... היה בתהלה לבני ערב לנהלה ... כל שיריהם לנגד שירי הישמעאלים לא לעזר ולא להועיל ...

    "اعلموا أن الشعر العجيب كان منذ البداية مُلكاً للعرب ... وإن أشعارهم [أشعار الأمم الأخرى] ليست بشيء مقارنة بأشعار الإسماعيليين [= العرب]"!

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    * يقصد بالقرآن: كتب العهد القديم. ولي عودة إلى هذه التسمية إن شاء الله.

    شكر الله لكم.
    عبدالرحمن.


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6273

    الجنس : ذكر

    البلد
    إستانبول

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/7/2006

    آخر نشاط:10-04-2016
    الساعة:03:27 PM

    المشاركات
    728

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    جزاكم الله خيراً أستاذي مغربي على هذه المقابلة الرائعة، وعلى البراعة في طرح الأسئلة...فبارك الله بكم وزاد من عطائكم ...
    وجزاكم الله خيراً أخي الدكتور عبد الرحمن على حرصكم وغيرتكم على دينكم ولغتكم... وفرج الله عنكم كربكم، وجمعنا الله وإخواننا في ظل رحمته...


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    جزيت خيرا يا أستاذ عبدالرحمن
    معلومات ماتعة ومشوقة
    سلم يراعك


  9. #9
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2647

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية/بين مكة والرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب قديم

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 50

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل16/7/2005

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:12:00 AM

    المشاركات
    4,453

    بارك الله في الدكتور عبدالرحمن
    سيرة متميزة، وعطاء مشهود.
    حضوركم وعطاؤكم إضافة بديعة إلى الفصيح.

    جزيتم خيرا.


  10. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2031

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل21/3/2005

    آخر نشاط:29-07-2017
    الساعة:03:18 PM

    المشاركات
    1,541

    مرحبا بالأستاذ الدكتور عبد الرحمن

    ذكرني تاريخ هجرتك بتاريخ هجرتي فقد غادرت سوريا في تشرين الأول عام 1979م ، وعدت بعد عام فمكثت عشرين يوما وبعدها غادرتها ولم أعد إليها إلى الآن، وتذكرت أبيات متمم بن نويرة الذي ورد العراق فجعل كلما نظر إلى قبر بكى، فلامه رفيقه،فقال:

    [poem font="Arabic Transparent,6,indigo,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لقد لامني عند القبور على البكا=رفيقي لتذراف الدموع السوافك
    وقال أتبكي كل قبر رأيته=لقبر ثوى بين اللوى فالدكادك
    فقلت له إن الأسى يبعث الأسى= فدعني فهذا كله قبر مالك[/poem]

    نعم فقصة كل مهاجر بدينه قصتي.. فرج الله عنكم وعنا كل كرب، وأزال الهم والحزن وترجعون إلى مدينة أبي الفداء سالمين غانمين بإذن الله.

    وفقكم الله لما يحب ويرضى

    أخوكم/بهاء


  11. #11
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    أخي الفاضل الدكتور بهاء،

    سلام الله عليك.

    يا لها من صدفة! تشرين الأول 1979! لقد كان خروجا في وقت واحد: إنه العام ذاته، والشهر ذاته!

    هنيئا لك الإقامة في أم القرى. ولا أظن أن المقيم فيها يشعر بالغربة، فلقد جبلت القلوب على محبتها، والاشتياق إليها؛ مثلما جبلت النفوس على الشعور بالسكينة فيها، والطمأنينة بين ربوعها.

    آنسك الله أينما كنت.

    أخوك: عبدالرحمن.

    التعديل الأخير من قِبَل عبدالرحمن السليمان ; 02-11-2006 في 10:02 PM

  12. #12
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    تحية طيبة مباركة للأخت الفاضلة الأستاذة معالي، وللأخ العزيز أبي سارة، والأخ العزيز ـ الذي عرفني بالفصيح وأهله الأكارم ـ الأستاذ محمد ماهر قفص.

    شكر الله لكم جميعا كلماتكم الطيبة في العبد الفقير، وأعاننا وإياكم على النهوض بلغتنا العزيزة.


  13. #13
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 86

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:17-11-2017
    الساعة:10:47 AM

    المشاركات
    3,684
    العمر
    57
    تدوينات المدونة
    2

    الدكتورعبد الرحمن سليمان في اختلافك معه يجشمك إلفة المخارج ، وفي اتفاقك معه يعلمك دقة المناهج.
    أعانه الله على صقيع اغترابه ، ويَسَّرَ الله له سريع إيابه.


  14. #14
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    سلمك الله أستاذي الفاضل محمد على هذه الكلمات الطيبة، وبارك فيك وأحسن إليك.

    أما الصقيع فقد بدأ، ولا بد للمقيم من إعداد العدة له. وكان أخ فاضل أهداني قبل فترة عباءة سعودية من الصوف الحر، تسمى ـ حسب ماذكر لي ـ بشت، ليس مثلها دواء للصقيع والبرد السليماني!

    ومن عجائب لهجات العرب أن البرد السليماني في الشام يعني الزمهرير والبرد القارس، ولا أدري ما علاقة ذلك بسليمان! ومن أقوالهم أيضا: سم سليماني. وهذا أدهى من القول الأول، وأمر!

    من جهة أخرى: البشت في اللهجات الشامية هو الشاب المائع! من ثمة المثل الشامي الشعبي: سلاح البشت، مراية ومشط!

    تصور ـ أخي الكريم ـ كم سيكون الموقف محرجا عندما يقول سعودي لشامي: أهديك بشتا مناسبا لك!!!

    إن استعمال اللغة الفصيحة باضطراد، كما يفعل كثير من المغتربين، كفيل بإزالة سوء التفاهم الناجم عن استعمال اللهجات المحلية بين أبناء الوطن العربي الكبير، وهي اللهجات التي تحتوي على ألفاظ اكتسبت في هذا البلد العربي أو ذاك معاني سلبية، لا يعرفها أبناء البلدان العربية الأخرى، فيسبب استعمالها لهم حرجا كبيرا، وهم لا يقصدون إلا خيرا.

    وأنا أعرف إخوانا لي في الغربة جربوا ذلك وتكلموا مع أبنائهم الفصحى من الصغر، ونشأ الأولاد عليها فباتوا لا يفهمون إلا الفصحى التي يتحدثونها ويتواصلون بها بطلاقة منقطعة النظير. ولقد فاتني فعل ذلك في داري، وكم أنا نادم على ذلك.

    آنسك الله وأمتع بك.
    أخوك: عبدالرحمن.

    التعديل الأخير من قِبَل عبدالرحمن السليمان ; 03-11-2006 في 03:13 PM

  15. #15
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    بوركت أخي عبد الرحمن
    ردود ماتعة لا تخلو من طرافة خاصة إذا تعلق الأمر بـ ( البشت ) السعودي !!

    حسنا سأهديكَ ( بشتاً ) على لغة أكلوني البراغيث !!!olleyes:

    دمت موفقا فقد سعدنا بحوارك الذي أجج فينا مواجع وفرح !!

    تحياتي


  16. #16
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 86

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:17-11-2017
    الساعة:10:47 AM

    المشاركات
    3,684
    العمر
    57
    تدوينات المدونة
    2

    البشت في اللهجات الشامية هو الشاب المائع
    البُـشت
    يقولها أهل السلط بضم الباء مذمة دون تفريق بين شاب وعجوز.
    أظن أن إخوتنا في السعودية يسمون هذا الفرو
    البـِشـْـت
    بكسر الباء ، وقد جاء في أعيان العصر وأعوان النصر لصلاح الدين الصفدي أن الحسين بن محمّد العوكلاني قال :

    وطلب مني بشتا أسود، فجهزته إليه وكتبت معه:
    وطلبت بشتاً أسوداً من جلّقٍ
    ولو اقتصرت لبست حظّي الأسودا
    لبس العباءة والعيون قريرةٌ
    خيرٌ من الحلل الحرير مع الرّدى

    فكتب الجواب عن ذلك:
    وأتى إليّ البشت مقترناً بما
    لك من يدٍ بيضاء كم وهبت ندى
    صوفٌ به لذوي الصّفاء تلفّعٌ
    شعرٌ شعار من اغتدى متعبّدا
    قد قمت في ليل الشّتاء به إلى
    ربّ السّما أدعو له متهجّدا

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجهالين ; 03-11-2006 في 06:38 PM

  17. #17
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2647

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية/بين مكة والرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب قديم

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 50

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل16/7/2005

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:12:00 AM

    المشاركات
    4,453

    دكتور عبدالرحمن بارك الله فيك
    بعيدًا عن البشت ، لو حدثتنا عن رحلتك مع تعلم اللغات الخمس، ورغبتك في تعلم السادسة (التركية)، ولا شك أنها رحلة توقــّــد للهمة، وعزم على الإنجاز عجيب!

    وشيء آخر:
    اغترابك الطويل وفي دول أجنبية أوروبية، حتمًا، كان حافلا بالطرائف والمواقف الصعبة، والمؤثرة (كقصة صاحبكم الذي مات في شقته وما درى به أحد)، والكثير الكثير من المواقف التي تثير العجب (كقصة الشيخ الذي رفض تناول الخمر متعللا بأنه لايشرب وقت العمل)، ليتكم تحدثونا عن مثل هذا.

    جزيتم خيرا.


  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3888

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ---

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل14/12/2005

    آخر نشاط:18-09-2016
    الساعة:03:14 AM

    المشاركات
    1,141
    تدوينات المدونة
    1

    أستاذنا عبد الرحمن السليمان: بارك الله لكم و نفع بكم
    أستاذنا مغربي: جزاكم الله خيرا


  19. #19
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    الأستاذة الحصيفة معالي،

    الأخ الغالي مغربي،

    السلام عليكم ورحمة الله،

    كنت أمس أترجم نصا معقدا فأحببت أثناء الاستراحة التواصل معكم علما أن الوقت كان متأخرا، فكانت دعابة مصدرها ما نتعلمه كل يوم أثناء التواصل مع الأهل في البلاد العربية المختلفة، لأن من فوائد الغربة أنها تعرفك بإخوان لك من جميع البلاد العربية، من جهة، ولأن التواصل على الإنترنت أزال كل الحواجز المتبقية مع الأهل في الوطن الكبير، من جهة أخرى. وتواصل كهذا لا يخلو من فوائد عظيمة ومواقف مؤثرة ونوادر طريفة!

    وسأعود إلى طلب الأخت معالي سلمها الله، مذكرا أن اللغات نوعان: لغات ميتة (كالبابلية وغيرها) ولغات حية (كالإنكليزية وغيرها). وسأبدأ باللغات الميتة إن شاء الله، ثم اللغات الحية، ثم مواقف الاغتراب التي تركت في الذاكرة أثرا.

    سلمكم الله.
    عبدالرحمن.


  20. #20
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6628

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلجيكا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغات السامية ــ علم اللغة المقارن ــ الترجمة

    معلومات أخرى

    التقويم : 15

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل1/9/2006

    آخر نشاط:28-02-2013
    الساعة:03:07 AM

    المشاركات
    817

    وأما قصتي مع اللغات الميتة، فقد بدأت منذ أيام المرحلة الابتدائية، حيث زرت ـ أثناء رحلة مدرسية ـ متحفا فيه نقوش أثرية، فأثارت الزيارة لدي فضولا لمعرفتها، وهكذا تيسر لي درسها فيما بعد. فدرست أولا اللغة اليونانية القديمة في جامعة أثينا بعد تعلمي اليونانية الحديثة لأنها لغة الدراسة فيها، فاللاتينية ثانيا، ثم عرجنا أثناء الدراسة على السانسكريتية (لغة الفيدا، وهي كتاب الهندوس المقدس) والأبستاقية، وهي الفارسية القديمة، لغة الأبستاق، كتاب المجوس المقدس الذي ينسب تأليفه إلى زرادشت.

    وفي بلجيكا درست اللغات السامية فتعلمت الأكادية بلهجتيها البابلية والآشورية، والآرامية والفينيقية والأوغاريتية والحبشية والعبرية التي تخصصت فيها فيما بعد. وبعد التخرج درست سائر اللغات السامية من الكتب، وأهمها اللغة الإبلية لغة مملكة إبلا شرقي سورية، واللغة العربية القديمة، الحميرية. ثم درست أيضا من الكتب اللهجات الثمودية والصفوية واللحيانية التي تشكل صلة الوصل بين العربية الجنوبية والشمالية.

    كما درست أثناء الدراسة الدراسة الجامعية أيضا لغات غير سامية هي السومرية ـ وهي أقدم لغات الأرض تدوينا ـ والحيثية، بالإضافة إلى أهم لغتين حاميتين وهما الأمازيغية (البربرية القديمة التي كانت تكتب بكتابة التفيناغ) والمصرية القديمة (التي كانت تكتب بالكتابة الهيروغليفية).

    وللعلم أضيف أن تعلم اللغات الميتة ليس مثل تعلم اللغات الحية، لأن للغة الميتة بداية ونهاية. إن بعض اللغات الميتة مثل البابلية والحيثية والمصرية القديمة لغات صعبة نسبية بسبب أنظمة الكتابة المعتمدة فيها (المسمارية والهيروغليفية)، وكذلك بسبب غناها الأدبي النسبي، بعكس لغات مثل الفينيقية التي لم يحفظ لنا الدهر من أوابدها أكثر من عشر ورقات من النصوص أتت على شكل نقوش، فكان تعلمها سهلا وحفظ مفرداتها أسهل لقلة المادة. فدارس الفينيقية يتعلمها في أسبوع، ودارس البابلية أو المصرية القديمة يحتاج إلى عام كامل من أجل تعلم نظام الكتابة المسمارية أو الهيروغليفية، فتأمل.

    من جهة أخرى، اللغات السامية شبيهة جدا بالعربية، وهو ما يجعل تعلمها بالنسبة إلى العربي المتمكن من لغته أمرا سهلا للغاية. فتصريف الأفعال في الساميات مثل تصريف الأفعال في العربية تقريبا، وكذلك الأسماء وصيغ الجمع الخ. والكتابة الأبجدية هي ذاتها في أكثر الساميات. والنحو هو هو. والمتمكن من العربية يتعلم أية لغة سامية في أسابيع إن شاء ذلك. وليست قصة زيد بن ثابت رضي الله عنه ببعيدة عن الأذهان، حيث ورد أنه تعلم السريانية في أيام. وهذا ممكن جدا، وأنا مستعد لأن أعلم السريانية أو العبرية لأي واحد متمكن من العربية في عشرة أيام إذا كان ذا جلد، لأن العربية أساس الدراسات السامية. لماذا: لأن العربية تحتفظ بجميع صفات اللغات السامية مجتمعة وتزيدها بصيغ المجهول في الأفعال المشتقة، وهذا غير موجود في سواها. إذن: يجب على دارس اللغات السامية من العرب أن ينتبه إلى الفروق بينها وبين العربية فقط لأن سائر الأمور اللغوية متطابقة! ونحن إذا أخذنا الفرق بين حدة أذهان جيل الصحابة وبين بلادة جيلنا الكسلان ...، فهمنا كيف تعلم زيد السريانية في أيام!

    وأمثل لكم، كي يتضح الأمر، بالقانون الصوتي التالي:

    كل كلمة عربية على وزن فَعْل (مثل عَبْد) تصبح في العبرية كما يلي:
    عَبْدٌ تصبح في العبرية: עֶבֶד = عِبِد ebed، وفي السريانية: عَبدا.

    كل كلمة عربية على وزن فِعْل (مثل سِفر) تصبح في العبرية كما يلي:
    سِفْرٌ تصبح في العبرية: סֵפֶר = sēfer، وفي السريانية: سِفرا.

    كل كلمة عربية على وزن فُعْل (مثل أذن) تصبح في العبرية كما يلي:
    أُذْنٌ تصبح في العبرية: אזֶן = ōzen، وفي السريانية: أزنا (بضم الهمزة).

    أما في البابلية فلا فرق بين هذه الكلمات ومقابلاتها العربية إلا في الإعراب. والإعراب في البابلية مثل الإعراب في العربية تماما، والفرق الوحيد بينهما هو أنه في البابلية بالميم وليس بالنون، أي بالتمميم وليس بالتنوين. مثال:

    كلمة مشكين = مسكين:

    الرفع: مُشكينٌ: muškin-um
    النصب: مشكينً: muškin-am
    الخفض: مشكينٍ: muškin-im

    ولقد أهملت باقي الساميات الإعراب، مثل فعلت اللهجات العربية اليوم!

    إذن: لا يحتاج دارس الساميات من العرب المتمكنين من نحو لغتهم أكثر من تعلم أنظمة الكتابة والقوانين الصوتية مثل القانون الصوتي أعلاه.

    وللحديث تتمة إذا كان في العمر بقية.

    سلمكم الله.
    عبدالرحمن.

    التعديل الأخير من قِبَل عبدالرحمن السليمان ; 04-11-2006 في 01:01 AM

الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •