رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: إعراب الفعل المضارع المعتل الآخر

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2323

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : أدب’ نحو ,بلاغة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/5/2005

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    7
    العمر
    39

    إعراب الفعل المضارع المعتل الآخر

    ماذا يحدث لو اتصلت الضمائر بالأفعال المعتلة الاخر ؟
    الجواب / اذا كان الفعل المضارع معتل الخر بالواو مثل يدعو * يسمو واتصات به واو الجماعة يحذف حرف العلة ( الواو ـ الياء ) ويضم ما قبل واو الجماعة مثل يدعون من يدعو نسمع الضمة علي العين
    إلي لقاء للتكمله ....

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9371

    الجنس : أنثى

    البلد
    المغرب

    معلومات علمية

    التخصص : من جد وجد و من زرع حصد

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/2/2007

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    100
    العمر
    20

    شكرا

    شكرا لك و جزاك الله خيرا

  3. #3
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25517

    الكنية أو اللقب : أبو عمرو

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والصرف والعروض

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 20

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل30/7/2009

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    1,161
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها انور عمارة اعرض المشاركة
    ماذا يحدث لو اتصلت الضمائر بالأفعال المعتلة الاخر ؟
    الجواب / اذا كان الفعل المضارع معتل الآخر بالواو مثل يدعو * يسمو واتصات به واو الجماعة يحذف حرف العلة ( الواو ـ الياء ) ويضم ما قبل واو الجماعة مثل يدعون من يدعو نسمع الضمة علي العين
    إلي لقاء للتكمله ....

    تحذف الياء والواو من الناقص ويضم ما قبلهما فيقال : يدعُون - يمشُون , وتحذف الألف ويبقى ما قبلها مفتوحا فيقال : الرجال يسْعَوْن إلى الخير .

    قال الشافعي :
    أَمَتُّ مَطامِعي فَأَرَحتُ نَفسي* فَإِنَّ النَفسَ ما طَمِعَت تَهونُ
    وَأَحيَيتُ القُنوعَ وَكانَ مَيِّتاً * فَفي إِحيائِهِ عِرضٌ مَصونُ
    إِذا طَمَعٌ يَحِنُّ بِقَلبِ عَبدٍ * عَلَتهُ مَهانَةٌ وَعَلاهُ هونُ

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •