رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
الصفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 84

الموضوع: إعراب ألفية ابن مالك (الجزء الثاني)

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493

    إعراب ألفية ابن مالك (الجزء الثاني)

    رابط إعراب ألفية ابن مالك (الجزء الأول)
    من بداية الألفية حتى قول ابن مالك رحمه الله
    [ وفي أب وتالييه يندر**** وقصرها من نقصهن أشهر ]

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=13474

    اعتمدت بعد توفيق الله وعونه على الكتب التالية:
    1- شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ومعه كتاب منحة الجليل بتحقيق شرح ابن عقيل تأليف / محمد محيي الدين عبدالحميد .
    2- إعراب الألفية المسماة بتمرين الطلاب في صناعة الإعراب , تأليف / الشيخ خالد بن عبدالله الأزهري .
    3- المذكِّرَات النَّحْوِيَّـهْ شَرْح الأَلفيَّهْ بقلم الدّكتور/ عبدالرَّحمن بن عبدالرَّحمن شُمَيْلَة الأَهدل المدرِّس بمعهد الحرم المكِّي الشَّريف


    ولم يكن جهدي فيها سوى (النقل) وبعض الإضافات البسيطة جداً , فجزا الله مؤلفو الكتب عنا خير الجزاء .

    وسأكمل ما بدأت بها " إن شاء الله" مستنيراً , بتوجيهاتكم وتعليقاتكم ومشاركاتكم , فالموضوع منكم وإليكم والسلام عليكم .

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    وَشَرْطُ ذَا الإعراب أَنْ يُضَفْنَ *** لا َلِلْيَا كَجَا أَخُو أَبِيكَ ذَا اعْتِلاَ

    [COLOR"]معنى البيت : [/COLOR]
    لم يذكر الناظم في هذا البيت من شروط الأسماء الستة إلا شرطين فقط وذلك في قوله "أن يضفن لا لليا"واستغن عن بقية الشروط بقوله "جا أخو أَبِيْكَ" فأخو مفرد ومكبر ومثله أبيك .


    [="red"]الإعراب :
    وشرط ذا: الواو للاستئناف , شرط : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ( وشرط) مضاف , و(ذا) مضاف إليه .
    الإعراب : بدل أو عطف بيان أو نعت لـ(ذا) مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره .
    أن يضفن : أن : حرف مصدري ونصب , يُضفن : فعل مضارع مبني للمجهول وهو مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة في محل نصب (بأن) وأن ومدخولها في تأويل مصدر خبر المبتدأ ( أي : شرط إعرابهن بالحروف كونهن مضافات)
    لا لليا : لا حرف عطف , لليا : معطوف على محذوف والتقدير (لكل اسم لا للياء) .
    كجا : الكاف حرف تشبيه وجر والمجرور بها محذوف تقديره (وذلك كائن ) و(جا) أصله [جاء] فعل ماض مبني على الفتح ؛ لأنه لم يتصل به شيء .
    أخو أبيك : مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لأنه من الأسماء الستة (أخو) مضاف و(أبي) مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء نيابة عن الكسرة لأنه من الأسماء الستة و(أبي) مضاف و(الكاف) ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
    ذا اعتلا : [ذا] حال منصوب وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة لأنه من الأسماء الستة [ذا] مضاف و[اعتلا] مضاف إليه مجرور وعلامة جره كسر آخره والإعتلاء ، العلو ، وهو مصدر "اعتلى يعتلى اعتلاءً" وقصر لضرورة الشعر .

    تقدير البيت :
    [وشرط هذا الإعراب ( الذي هو كونها بالواو رفعاً وبالألف نصباً وبالياء جراً) في كل كلمه من هذه الكلمات كونها مضافة إلى اسم أي اسم من الأسماء لا "للياء المتكلم" ومثال ذلك قولك : جاء أخو أبيك ذا اعتلاء , فأخو مثال للمرفوع بالواو وهو مضاف لما بعده , وأبيك : مثال للمجرور بالياء وهو مضاف لضمير المخاطب , وذا مثال للمنصوب بالألف , وهو مضاف إلى "اعتلا" وكل واحد من المضاف /إليهن اسم غير ياء المتكلم كما ترى ] .

    شاهد نحوي :
    قال الشاعر :
    أطوف ما أطوف ثم آوي*** إلى بيتٍ قعيدته لكاع .

    الشاهد : ما أطوف
    احتج النحاة به على دخول (ما المصدرية ) الظرفية على الفعل المضارع المثبت وهو قليل , والكثير دخولها على المضارع المنفي بلم نحو قولك ( لا أصحبك ما لم تضرب زيداً) .
    التعديل الأخير من قِبَل عمرمبروك ; 03-01-2007 في 09:28 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8413

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تخصص لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/12/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    718
    أسأل الله أن يجعل هذا بنيتك في ميزان حسناتك

  4. #4
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    6,472
    بوركت عمر
    وأحسن الله إليك
    بالمناسبة لم لا تطرح درسا آخر في النحو لمشروعنا في الكتاب
    ننتظر ذلك

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    أستاذي الكريمين (التواقه , مغربي) شكراً على مروركما

    أستاذي / مغربي .. حفظه الله
    يسعدني المشاركة , ولكني احتاج إلى المزيد من الوقت ؛ حتى أتمكن من البحث والإطلاع , فهذه بحد ذاتها فائدة كبيرة لي .
    فجزاكم الله خيراً على إتاحة مثل هذه الفرص , التي تعود بالنفع على المشاركين.

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    32- بالألف ارفع المثنى وكلا ** إذا بمضمرٍ مضافا وصلا .

    معنى البيت :

    أشار المصنف "رحمه الله " بقوله (بالألف ارفع المثنى وكلا) إلى أن المثنى يُرفع بالألف وكذلك شبه المثنى وهو كل ما لا يصدق عليه حد المثنى , وأشار إليه المصنف بقول (وكلا) فما لا يصدق عليه حد المثنى مما دل على اثنين بزيادة أو شبهها فهو "ملحق" بالمثنى , فكلا وكلتا واثنان واثنتان ملحقة بالمثنى ؛ لأنها لا يصدق عليها حد المثنى , ولكن لا يُلحق كلا وكلتا بالمثنى إلا إذا أضيفا إلى مضمر نحو (جاءني كلاهما , ورأيت كليتهما ومررت بكليهما , وجائتني كلتاهما , ورأيت كلتيهما , ومررت بكلتيهما ) فإن أُضيفا إلى ظاهر كانا بالألف رفعاً ونصباً وجراً نحو (جاءني كلا الرجلين وكلتا المرأتين , ورأيت كلا الرجلين وكلتا المرأتين , ومررت بكلا الرجلين وبكلتا المرأتين) ولهذا قال المصنف (وكلا إذا بمضمر مضافا وصلا) .

    الإعراب :
    بالألف : الباء حرف جر , الألف اسم مجرور وعلامة جره الكسره , والجار والمجرور متعلق (بارفع) .
    ارفع : فعل أمر مبني على السكون , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
    المثنى : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحه المقدره منع من ظهورها التعذر.
    وكلا : معطوف على "المثنى " منصوب وعلامة نصبه فتحه مقدره على ا لألف منع من طهورها التعذر (هنا أُعربت "كلا" بالحركات ولم تلحق بالمثنى ؛ لأنها لم تَضف إلى ضمير) .
    إذا بمضمر : إذا : ظرف لما يستقبل من الزمان ,"بمضمر" جار ومجرور متعلق "وصل" .
    مضافاً : حال من الضمير المستتر في "وصل" منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره.
    وصلا : فعل ماضي مبني للمجهول والألف للإطلاق , ونائب فاعله ضمير مستتر فيه جوازاً (والجملة من الفعل ونائب الفاعل) في محل جر بإضافة "إذا" إليها وجواب "إذا" محذوف والتقدير : إذا وصل كلا بالضمير حال كون كلا مضافاً إلى ذلك الضمير فارفعه بالألف .


    شاهد نحوي :
    أقلي اللوم عاذل والعتابن ** وقولي إن أصبت لقد أصابن .

    الشاهد : العتابن , أصابن
    احتج النحاة على وجود تنوين الترنم - وهو اللاحق للقوافي المطلقة (أي التي تحرك فيها حرف رويها )
    وقد جيء بالتنوين بدلاً من الألف - في (أصاب , العتاب) , فالأصل "أصابا , والعتابا" - لأجل الترنم .


    *********
    إشراقة :

    قال ابن القيم "رحمه الله"
    من صحت لـه معرفة ربه في أسمائه وصفاته علم يقيناً أن المكروهات والمحن التي تنزل به , فيها ضروب من المصالح والمنافع التي لا يحصيها علمه , ولا فكرته بل مصحلة العبد فيما كره أعظم منها فيما يُحب .
    التعديل الأخير من قِبَل عمرمبروك ; 09-01-2007 في 11:09 PM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    33] كلتا كذاك , أثنان واثنتان ** كابنين وابنتين يجريان .

    الإعراب :

    كلتا : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدره على الألف منع من ظهورها التعذر .
    كذاك : الجار والمجرور متعلقان بخبر المبتدأ المحذوف تقديره (كائن) . وذا مضاف , وكاف الخطاب ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
    أثنان : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف ؛ لأنه ملحق بالمثنى .
    واثنتان : الواو للعطف , واثنتان معطوف على أثنان مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه ملحق بالمثنى .
    كابنين : الكاف : حرف جر , ابنين : اسم مجرور وعلامة جره الياء ؛ لأنه ملحق بالمثنى , والجار والمجرور متعلق بمحذوف حال من الضمير الذي هو ألف الاثنين في قوله "يجريان" الآتي .
    وابنتين : معطوف على (ابنين) مجرور وعلامة جره الياء ؛ لأنه ملحق بالمثنى .
    يجريان : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون ؛ لأنه من الأفعال الخمسة , وألف الاثنين في محل رفع فاعل . والجملة الفعلية (يجريان) في محل رفع خبر المبتدأ وما عُطف عليه.

    معنى البيت :
    أشار المصنف رحمه الله إلى أن شبه المثنى (: أي ما لايصدق عليه حد المثنى مما دل على اثنين بزيادة أوشبهها , فهو ملحق بالمثنى) مثل "كلا وكلتا واثنين واثنتين وابنين وابنتين " يلحق بالمثنى في الإعراب , فتعرب بالألف رفعاً وبالياء نصباً وجراً , ولكن لايلحق كلا وكلتا بالمثنى إلا إذا أضيفا إلى مضمر نحو جاءني كلاهما , ورأيت كليهما , ومررت بكليهما ... الخ)

    شاهد نحوي :
    ينام بإحدى مقلتيه ويتقي*** بأخرى المنايا فهو يقظان نائمُ .

    الشاهد : فهو يقظان نائم
    احتج النحاة بهذا البيت على جواز تعدد الأخبار لمبتدأ واحد من غير عطف
    .

    ** وهناك خلاف في إعراب (نائم) ففريق من النحاة يعربه خبراً ثانياً لـ(هو) والفريق الآخر يعربه خبراً لمبتدأ محذوف والتقدير (هو يقظان هو نائم) وهذا خلاف الأصل **.
    إشراقه :
    قال الشيخ/ علي الطنطاوي "رحمه الله"
    من عجائب حكمة الله أنه جعل مع الفضيلة ثوابها الصحة والنشاط , وجعل مع الرذيلة عقابها الانحطاط والمرض .

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    34] وتخلف اليا في جميعها الألف *** جراً ونصباً بعد فتح قد أُلف .
    معنى البيت :
    ذكر المصنف "رحمه الله" أن الياء تخلف الألف في المثنى والملحق به في حالتي الجر والنصب , وأن ما قبلهما لا يكون إلا مفتوحاً نحو (رأيت الزيدَين كليهما , ومررت بالزيدَين كليهما ) واحترز بذلك عن ياء الجمع ؛ فإن ما قبلها لا يكون إلا مكسوراً نحو (مررت بالزيدِين) .
    *********

    الإعراب :
    وتخلف : تخلف فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهره على آخره.
    اليا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدره منع من ظهورها التعذر.
    في جميعها : في : حرف جر , جميع : اسم مجرور وعلامة جره الكسره , وجميع مضاف , والضمير المتصل مبني في محل جر مضاف إليه (والجار والمجرور "في جميعها" متعلق بالفعل "تخلف" .
    الألف : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحه.
    جراً : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره .
    ونصباً: الواو حرف عطف , نصباً : معطوف على "جراً" منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على أخره.
    بعد : ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحه (متعلق بالفعل تخلف), وبعد "مضاف", وفتح : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره.
    قد : حرف تحقيق مبني على السكون لامحل لـه من الإعراب.
    أُلف : فعل ماضي مبني للمجهول , ونائب الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره "هو" يعود على فتح . [ والجمله من الفعل ونائب الفاعل في محل جر نعت لفتح] .

    شاهد نحوي
    واشدد بمثنى حقب حقواها ** ناجية وناجياً أباها .
    الشاهد : ناجياً أباها .
    حيث وقعت (أباها) هنا فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدره على الألف منع من ظهورها التعذر , وهذه لغة القصر , ولو جاء به الشاعر على لغة التمام لقال (ناجياً أبوها) .

    **************
    حديث شريف :عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (أفضل الصلاة بعد امكتوبة الصلاة الليل , وأفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم)
    صحيح الجامع .

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    35) وَارْفَعْ بِوَاوٍ وَبِيَا اجْرُرْ وانْصِبِ***سَالِمَ جَمْعِ عَامِرٍ وَمُذْنِبِ

    معنى البيت :
    أشار المصنف في هذا البيت إلى أن جمعُ المذكرِ السالمِ يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء. وتعريفه: اسم دال على أكثر من اثنين بزيادة في آخره. صالح للتجريد، وعطف مثله عليه. نحو: فرح الفائزون. فهذا اسم دال على أكثر من اثنين. وفيه زيادة في آخره، وهي الواو والنون. وهو صالح للتجريد من هذه الزيادة، ألا ترى أنك تقول: فائز. ويصح عطف مثله عليه فتقول: جاء فائز وفائز آخر.
    والمراد بالسالم: ما سلمت فيه صيغة المفرد عند الجمع. بأن يبقى مفرده بعد جمعه لا يدخل حروفه تغيير في نوعها أو عددها أو حركتها، إلا عند الإعلال في نحو: (جاء المصطفون)


    الإعراب :
    وارفع : فعل أمر مبني على السكون , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت
    بواو : جار ومجرور متعلق بأرفع .
    وبيا : جار ومجرور متعلق باجرر الآتي .
    اجرر : فعل أمر مبني على السكون , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت
    وانصب : فعل أمر مبني على السكون (وهو معطوف بالواو على اجرر) , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت
    سالم : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره (وسالم : تنازعه كل من ارفع واجرر وانصب) وسالم مضاف وجمع (مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره) و(جمع) مضاف أيضاً , وعامر : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره .
    ومذنب : الواو حرف عطف , ومذنب : معطوف على "عامر" مجرور وعلامة جره الكسره .

    ]إشراقه

    أربع ممارسات خاطئة كفيلة بتحطيم الطفل :
    1)التعنيف في اللوم .
    2) لغة التجريح
    3)الاكتفاء بأسلوب المنع في التربية .
    4) المقارنه مع الآخر .
    التعديل الأخير من قِبَل عمرمبروك ; 02-02-2007 في 10:42 PM

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    --
    --
    --
    التعديل الأخير من قِبَل عمرمبروك ; 06-02-2007 في 11:32 PM

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    36) وَشِبْهِ ذَيْنِ وَبِهِ عِشْرُونا ** وَبَابُـهُ أُلْحِـقَ وَالأَهْـلُونَـا

    معنى البيت :
    يشير هنا المصنف رحمه الله إلى ما يلحق بجمع المذكر السالم: هو ما فقد وصفاً أو شرطاً مما يجب تحققه في الجمع.
    ومن هذه الملحقات:
    - كلمات مسموعة تدل على معنى الجمع. ولا مفرد لها من لفظها ولا من معناها، وهي عشرون وثلاثون إلى تسعين قال تعالى: (إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبون مائتين) وقال تعالى: (وإذْ واعدنا موسى أربعين ليلة)
    - كلمات مسموعة لم تستوف بعض الشروط. مثل (أهل) فقالوا فيها: أهلون، كما قال الشاعر:
    وما المال والأهلون إلا ودائع **ولابد يوماً أن ترد الودائـع
    فجمعوها مع أنها ليست علماً ولا صفة.
    خلاصة القول (عشرون وثلاثون وأربعون ..... وتسعون ) وكذلك أهلون تلحق بجمع المذكر السالم فترفع بالواو وتنصب وتجر بالياء .

    الإعراب :
    وشبه : الواو حرف عطف , شبه : معطوف على (مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره) [ وشبه ] مضاف , وذين : مضاف إليه مبني على الياء في محل جر .
    وبه : جار ومجرور متعلق بقوله "ألحق" .
    عشرونا : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو (لأنه ملحق بجمع المذكر السالم) والألف للإطلاق .
    وبابه : الواو : حرف عطف (بابه) معطوف على (عشرون) مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهره على آخره (وباب : مضاف , والهاء ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه ) .
    أُلحق : فعل ماضي مبني للمجهول , وائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود إلى قوله "عشرونا" والجملة في محل رفع خبر المبتدأ(عشرون).
    والأهلونا : معطوف على (عشرون) مرفوع وعلامة رفعه الواو (لأنه ملحق بجمع المذكر السالم) .

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    38) وَبَابُـهُ وَمِثْلَ حِيـنٍ قَدْ يَرِدْ** ذَا الْبابُ وَهْوَ عِنْدَ قَوْم يَطَّرِدْ

    معنى البيت :
    والمراد بباب سنين: كل اسم ثلاثي حذفت لامه وعوض عنها تاء التأنيث المربوطة، ولم يعرف له عند العرب جمع تكسير معرب بالحركات مثل: (عِضة) بمعنى كذب وافتراء، وجمعها (عِضون) بكسر العين فيهما. وأصل المفرد: عِضَوٌ. فهو اسم ثلاثي حذفت لامه، وهي (الواو) وعوض عنها هاء التأنيث. وليس له جمع تكسير. قال تعالى: (الذين جعلوا القرآن عضين) ومثل ذلك: عزة وعزين، ومائة ومئين. قال تعالى: (عن اليمين وعن الشمال عزين) فـ (عزين) حال منصوب بالياء؛ لأنه ملحق بجمع المذكر، والمعنى: أنهم جماعات عن يمين الرسول وعن شماله.
    وإعراب (سنين وبابه) إعراب جمع المذكر السالم، هو لغة من لغات العرب، ومنهم من يعربه بحركات على النون منونة غالباً، ويلتزم الياء في جميع الأحوال. فيقول: هذه سنينٌ مجدبةٌ. وأقمت عنده سنيناً. ودرست النحو خمسَ سنينٍ. قال الشاعر:
    دعـانـي من نجـد فإن سنينَه** لعبـن بنا شيباً وشيبننا مردا
    فإن الشاعر نصبه بالفتحة (فإن سنينه) ولم ينصبه بالياء؛ لأنه لم يحذف النون للإضافة.
    ومن العرب من يجري هذا الإعراب – وهو الإعراب بالحركات مع النون ولزوم الياء – في جميع أنواع جمع المذكر وما أُلحق به إجراء له مجرى المفرد. نحو: جاء معلمينٌ. وكلمت معلميناً. وسلمت على معلمينٍ. ونقول في جمعٍ مسمى به: هذا محمدينٌ، ورأيت محمديناً. ومررت بمحمدينٍ .


    الإعراب :
    وبابه : الواو حرف عطف (بابه) معطوف على (عشرونا في البيت السابق) مرفوع وعلامة رفعه الضمه الظاهره على آخره (وباب) مضاف والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه .
    ومثل حين : الواو عاطفة أو للاستئناف , مثل : نصب على الحال من الفاعل المستتر في قوله (يرد) الآتي (ومثل): مضاف و(حين) مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره .
    قد : حرف تقليل لا محل له من الإعراب .
    يرد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمه .
    ذا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه اسم إشارة (ملحق بالمثنى) .
    الباب : بدل أو عطف بيان أو نعت لاسم الإشاره مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهره على آخره .
    وهو : الواو للاستئناف , هو : ضمير منفصل مبني في محل رفع مبتدأ .
    عند قوم: (عند) ظرف متعلق بيطرد الآتي , و(عند) مضاف , و(قوم) مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره.
    يطرد : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمه . وفاعله ضمير مستتر تقديره هو يعود إلى الضمير المنفصل (هو) والجملة الفعلية من الفعل والفاعل المستتر في محل رفع خبر المبتدأ (هو) .

    تقدير البيت :
    وقد يرد هذا الباب (وهو باب سنين) معرباً بحركات ظاهره على النون مع لزوم الياء , مثل إعراب (حين) بالضمة رفعاً والفتحه نصباً والكسرة جراً والإعراب بحركات ظاهره على النون مع لزوم الياء يطرد في جمع المذكر وما ألحق به عند قوم من النحاة أو من العرب .

    شاهد نحوي :

    دعاني من نجد , فإن سنينه ** لعبن بنا شيباً وشيبننا مُردا .

    الشاهد : فإن سنينه : حيث نصبت (سنين) بالفتحه الظاهره وأُجريت مجرى الحين في الإعراب بالحركات وإلزام النون مع الإضافه .


    إشراقه :
    قال ابن تيمية (رحمه الله)
    ليس عند القلب أحلى ولا ألذ ولا أطيب من حلاوة الإيمان المتضمن عبوديته لله , محبته لـه وإخلاصه الدين لـه , وذلك يقتضى انجذاب القلب إلى الله فيصير القلب منيباً إلى الله راغباً راهباً , كما قال تعالى (من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب)

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    39) وَنُونَ مَجْمُوعٍ وَمَا بِهِ الْتَحَقْ *** فَافْتَحْ وَقَلَّ مَنْ بِكَسْرِهِ نَطَقْ

    معنى البيت :
    النون في جمع المذكر السالم تكون مفتوحة. وكذا الحكم فيما ألحق به في جميع أحوال إعرابه في الرفع والنصب والجر. ولا علاقة لهذه النون بإعرابه؛ لأنه معرب بالحروف.
    ومن العرب من يكسر هذه النون بعد الياء. قال الشاعر:
    عـرفنا جعفراً وبني أبيه*****وأنكرنا زعانفَ آخرينِ


    الإعراب :
    ونون مجموع : نون : مفعول به مقدم (للفعل " افتح")منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره , ونون : مضاف , و(مجموع) مضاف إليه مجرور وعلامة جره ا لكسرة الظاهرة على آخره .
    وما : الواو عاطفة , ما : اسم موصول معطوف على (مجموع) مبني على السكون في محل جر .
    به : جار ومجرور متعلق بالفعل (التحق الآتي) .
    التحق : فعل ماضي مبني على الفتح لا محل لـه من الإعراب . وفاعله ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ما) والجملة (الفعل التحق وفاعله) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
    فافتح : الفاء زائدة للتزيين , افتح : فعل أمر مبني على السكون لا محل لـه من الإعراب . والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .
    وقل : فعل ماضي مبني على الفتح لامحل لـه من الإعراب .
    من : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع فاعل .
    بكسره : جار ومجرور متعلق بالفعل "انطق" وكسر : مضاف والهاء ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .
    نطق : فعل ماضي مبني على الفتح لا محل لـه من الإعراب , والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (يعود على اسم الموصول من) . والجمله "الفعل نطق وفاعله الضمير المستتر " صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .

    تقدير البيت :

    افتح نون الاسم المجموع والذي التحق به , وقل من العرب من نطق بهذه النون مكسورة : أي في حالتي النصب والجر , أما في حالة الرفع فلم يسمع كسر هذه النون من أحد منهم .

    شاهد نحوي :وماذا تبتغي الشعراء مني***وقد جاوزت حد الأربعينِ .

    الشاهد : الأربعينِ
    حيث وردت الرواية فيه بكسر النون , فمن العلماء من خرجه على أنه معرب بالحركات الظاهرة على النون على أنه عومل معاملة المفرد من نحو (حين ومسكين وغسلين ويقطين) ومنهم من خرجه على أنه جمع مذكر سالم معرب بالياء نيابة عن الكسره , ولكنه كسر النون .

    ****
    إشراقه :
    قال تعالى (من كان يريد حرث الآخره نزد لـه في حرثه , ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما لـه في الآخرة من نصيب) "الشورى" .

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    40) وَنُونُ مَاثُنِّـيَ وَالْمُلْحَقِ بِهْ***بِعَكْسِ ذَاكَ اسْتَعْمَلُوهُ فَانْتَبِهْ

    معنى البيت :
    نون المثنى وجميع ملحقاته الأشهر فيها أن تكون مكسورة في جميع أحوال إعرابه، وقليل من العرب من يفتحها. قال الشاعر:
    أعرف منها الجيد والعينانا *** ومنخرين أشبها ظبيانا
    فالشاعر نصب المثنى بالألف – على لغة بعض العرب – وفتح النون وذلك في قوله (والعينانا)، أما قوله (ظبيانا) فهو مفرد لا مثنى. لأنه اسم رجل، أي: أشبها منخري ظبيان

    الإعراب :
    ونون ما: الواو عاطفة , نون : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهره على آخره . ونون مضاف و"ما" اسم موصول مضاف إليه .
    ثُني : فعل ماضي مبني للمجهول , ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود إلى " ما" والجملة "ثني" لا محل لها من الإعراب صلة "ما" .
    والملحق : معطوف على "ما" الموصول مجرور وعلامة جره الكسره.
    به : جار ومجر متعلق بــ"الملحق"
    بعكس ذاك: جار ومجرور متعلق باستعملوه , وعكس مضاف و"ذا" مضاف إليه والكاف حرف خطاب .
    استعملوه : استعمل فعل ماضي مبني على الضم لأنه اتصل به واو الجماعة , واو الجماعة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل , و"الهاء" ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به . والجملة "استعملوه" ف محل رفع خبر المبتدأ "نون" في أول البيت .
    فانتبه : انتبه : فعل أمر مبني على السكون , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت .

    شاهد نحوي :على أحوذيين استقلت عشية ***فما هي إلا لمحة وتغيب .

    موضع الشاهد : أحوذيين .
    الشاهد هو فتح نون المثنى من قوله "أحوذيين" وهي لغة , وليست ضرورة ؛ لأن كسرها يأتي معه الوزن ولا يفوت به غرض .
    - الأحوذيان: مثنى أحوذي وهو الخفيف السريع، أراد به هنا جناح القطاة.

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    41) وَمَا بِتَا وَأَلِفٍ قَدْ جُمِعَا ** يُكْسَرُ فِي الْجَرِّ وَفي النَّصْبِ مَعَا

    معنى البيت :

    يشير ابن مالك في هذا البيت إلى (جمع المؤنث السالم "وهو الذي يكون بزيادة ألف وتاء على مفرده") الذي يرفع بالضمة وينصب ويجر بالكسرة .
    تعريف جمع المؤنث السالم :
    ما دلّ على أكثر من اثنين بألف وتاء مزيدتين. نحو: حضرت المتحجبات. فهذا لفظ يدل على أكثر من اثنين. بسبب الزيادة في آخره.
    وحكمه: أنه يرفع بالضمة. وينصب ويجر بالكسرة، فنابت الكسرة عن الفتحة في حالة النصب. قال تعالى: (والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)وقال تعالى (وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنّات تجري من تحتها الأنهار) وخرج بالتعريف نوعان من الكلمات:
    الأول: ما كانت ألفه غير زائدة نحو: دعاة وقضاة. فإن ألف الأولى منقلبة عن أصل وهو الواو. والثانية: عن الياء. ثم قلبت ألفاً في الكلمتين، والأصل: دُعَوَةٌ، وقُضَيَةٌ.
    الثاني: ما كانت تاؤه غير زائدة، نحو: صوت وأصوات. وميت وأموات. فهذان النوعان ليسا من هذا الباب. لأن دلالة الكلمات المذكورة على الجمع ليس بسبب الألف والتاء. وإنما هو بصيغة جمع التكسير , فنصبهما بالفتحة على الأصل. قال تعالى: (لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النّبي) وقال تعالى: (وكنتم أمواتا فأحياكم)
    وهذا معنى قوله: (وما بتا وألف . . . إلخ) أي: وما جمع بسبب الألف والتاء فإنه يكسر في الجر وفي النصب معاً. وذكر الجر مع أنه لا نيابة فيه؛ إشارة إلى أن النصب محمول عليه.

    الإعراب :

    وما : الواو للاستئناف , "ما" اسم موصول مبني في محل رفع مبتدأ .
    بتا : جار ومجرور متعلق بالفعل "جمع"
    وألف : الواو حرف عطف لا محل له من الإعراب , "ألف" معطوف على "تا" مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
    قد : حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الإعراب
    جُمعا : فعل ماضي مبني للمجهول والالف للإطلاق ونائب الفعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو يعود على "ما" .(والجملة " جمعا (الفعل + نائب الفاعل): صلة الموصول لا محل لها من الإعراب ) .
    يُكسر : فعل مضارع مبني للمجهول , ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو "يعود إلى "ما" (والجملة من الفعل "يكسر" ونائب الفاعل الضمير المستتر" في محل رفع خبر للمبتدأ "ما" في أول البيت).
    في الجر : جار ومجرور متعلق بالفعل يكسر
    وفي النصب : الواو حرف والجار والمجرور معطوف على الجار والمجرور الذي قبله .
    معاً : ظرف متعلق بمحذوف حال منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره.

    شاهد نحوي :
    يا أبتا أرقني القذانُ*** فالنوم لاتطعمه العينانُ.
    الشاهد : العينانُ
    موضوع الشاهد ذكر الشيباني وابن جني أن من العرب من يضم النون في المثنى (ومن المعلوم أن حق نون المثنى وما ألحق به الكسر

    المفردات :
    القذان : البراغيث واحدها قذذ بوزن صرد .

    إشراقه :

    قال صلى الله عليه وسلم ( لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها) فلم الجزع ؟ ولم الهلع ؟ ولم الحرص .
    قال تعالى (وكل شيء عنده بمقدار )وقال تعالى (وكان أمر الله قدراً مقدوراً).

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493

    42) كَذَا أُولاَتُ وَالَّذي اسْماً قَدْ جُعِلْ*** كَأذْرِعَـاتٍ فِيـهِ ذَا أيْضـاً قُبِلْ


    أشار ابن مالك في هذا البيت إلى الملحق بجمع المؤنث السالم. وهو نوعان:

    الأول: لفظ (أولات) بمعنى صاحبات. فهذه تعرب بإعراب هذا الجمع. وهي ملحقة به، لأنه لا مفرد لها من لفظها، بل من معناها وهو صاحبة، قال تعالى: ]وإن كنّ أولات حمل فأنفقوا عليهن[( ).
    الثاني: ما سمي به من هذا الجمع. فصار علماً لمذكر أو مؤنث بسبب التسمية. مثل: أذرعات فهي جمع أذرعة. وهي جمع ذراع، وهي الآن علم على بلد في أطراف الشام. فتعرب بإعراب جمع المؤنث السالم مع التنوين. ومثل ذلك لفظ: عرفات. قال تعالى: ]فإذا أفضتم من عرفاتٍ فاذكروا الله عند المشعر الحرام[( ).
    وهذا معنى قوله: (كذا أولات . . . إلخ) أي: أن لفظ (أولات) يكسر في الجر وفي النصب معاً. وكذا ما جعل من جمع المؤنث علماً على شيء فإنه يجري عليه الإعراب السابق.

    الإعراب :

    كذا : جار ومجرور متعلق بخبر مقدم محذوف .
    أولاتُ : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ؛ لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم .
    والذي : الواو للاستئناف , الذي : اسم موصول مبتدأ أول .
    اسماً : مفعول ثانٍ (لجعل) منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره.
    قد : حرف تحقيق مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
    جعل : فعل ماضي مبني للمجهول (ونائب الفاعل"المفعول الأول لجعل" ضمير مستتر تقديره هو يعود على (الذي) [ وجملة : جعل ومفعوليها صلة الموصول لا محل لها من الإعراب].
    كأذرعاتٍ : الكاف حرف جر , أذرعات : اسم مجرور وعلامة جره الكسره الظاهره على آخره (لأنه ملحق بجمع المؤنث السالم) (والجار والمجرور:كأذرعات : متعلق بخبر لمبتدأ محذوف والتقدير وذلك كائن كأذرعات.. .
    فيه : جار ومجرور متعلق بـ(قبل) الآتي .
    ذا : مبتدأ ثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدره منع من ظهورها التعذر .
    أيضاً : مفعول مطلق حذف عامله (منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهرة).
    قبل : فعل ماضي مبني للمجهول ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره (هو) يعود إلى (ذا) والجملة (قبل) في محل رفع خبر المبتدأ الثاني (ذا) , وجملة المبتدأ الثاني وخبره في محل رفع خبر المبتدأ الأول وهو (الذي).

    تقدير البيت :
    وأولات كذلك : أي كالجمع بالألف والتاء , والجمع الذي جعل اسماً – أي سمي به بحيث صار علماً ومثال أذرعات – هذا الإعراب قد قبل فيه أيضاً .
    أذرعات : جمع أذرعة الذي , هو جمع ذراع , كما قالوا رجالات وبيوتات وجمالات وقد سمي بأذرعات بلد في الشام .

    شاهد نحوي :
    تنورتها من أذرعات وأهلها *** بيثرب أذنى دارها نظر عالي .

    الشاهد : أذرعات , فإن أصله جمع , ثم نقل فصار اسم بلد , فهو في اللفظ جمع وفي المعنى مفرد .

    إشراقه :
    من المفاتيح إلى قلب الزوجة البسمة الرقيقة الحانية والوجه الطلق المنشرح الأسارير , فالبسمة رغم عناء الكد والكدح تزرع الأمل والتفاؤل في قلب الزوجة وتزيل القلق والأرق .
    اسمع يا رعاك الله إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقه) .

  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    43) وَجُـرَّ بِالْفَتْحَةِ مَالا يَنْصَرِفْ***مَـالَمْ يُضَفْ أَوْيَكُ بَعْـدَ ألْ رَدِفْ
    معنى البيت :
    أشار بهذا البيت إلى القسم الثاني مما نابت فيه حركة عن حركة، وهو الاسم الذي لا ينصرف أي: لا ينون. وتعريفه: كل اسم معرب شابه الفعل بوجود علتين من علل تسع أو واحدة تقوم مقامها. مثل: أحمد. فيه العلمية ووزن الفعل. وعطشان فيه الوصفية وزيادة الألف والنون. ومساجد فيه علة واحدة وهي صيغة منتهى الجموع.
    وللممنوع من الصرف باب خاص فيه بيان أسباب المنع من الصرف. وتوضيح أحكامه، والمقصود هنا ما يتعلق بإعرابه.
    فهو يرفع بالضمة وينصب بالفتحة. ويجر بالفتحة – أيضاً – نيابة عن الكسرة، قال تعالى: ]ولقد جاءكم يوسفُ من قبل بالبينات[ وقال تعالى: ]إن إبراهيمَ كان أمّةً[ وقال تعالى: ]وإذا حييتم بتحية فحيّوا بأحسنَ منها[
    ويستثنى من ذلك مسألتان يجر فيهما الممنوع من الصرف بالكسرة على الأصل:
    الأولى: أن يكون مضافاً. نحو: وعظت في مساجدِ القرية. قال تعالى: ]لقد خلقنا الإنسان في أحسنِ تقويم[ فإن كان مضافاً إليه جر بالفتحة نحو: كتابُ يوسفَ جديدٌ. قال تعالى: ]إن الله اصطفى ءادم ونوحاً وءال إبراهيمَ وءال عمرانَ على العالمين)
    الثانية: أن تدخل عليه الألف واللام نحو: سألت عن الأفضلِ من الطلاب. قال تعالى: ]ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجدِ )
    وهذا معنى قوله: (وجُرَّ بالفتحة . . . إلخ) أي: جُرَّ بالفتحة نيابة عن الكسرة ما لا ينصرف ما لم يكن مضافاً أو واقعاً بعد (أل) مباشرة من غير فاصل. ومعنى: (ردف) أي: تبع.

    إعراب البيت :وَجُـرَّ بِالْفَتْحَةِ مَالا يَنْصَرِفْ***مَـالَمْ يُضَفْ أَوْيَكُ بَعْـدَ ألْ رَدِفْ
    وجر : الواو للاستئناف .
    جر : فعل أمر مبني على السكون ؛ لأنه لم يتصل به شيء , والفاعل ضمير مستتر تقديره "أنت" .
    بالفتحة : جار ومجرور متعلق بالفعل "جر"
    ما : اسم موصول بمعنى الذي مبني في محل نصب مفعولا به .
    لا : نافيه
    ينصرف : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهره (وسكن لأجل الوقف) وفاعله ضمير مستتر تقديره هو (يعود إلى (ما الموصولة) والجملة لا محل لها من الإعراب صلة الموصول .
    ما : مصدرية ظرفية .
    لم : حرف نفي وجزم وقلب مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
    يُضف : فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم وعلامة جزمه السكون (ونائب فاعله ضمير مستتر تقديره هو .
    يك : معطوف على يضف مجزوم بسكون النون المحذوفة للتخفيف وهو متصرف من كان الناقصة واسمه ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو يعود إلى (ما) الموصولة .
    بعد ال: ظرف متعلق بمحذوف خبر يك , وبعد : مضاف و(أل) مضاف إليه .
    ردف : فعل ماضي مبني على الفتح لامحل له من الإعراب , وسكن للوقف والفاعل ضمير مستتر فيه والجملة في محل نصب حال من الاسم الموصول وهو ما .
    تقدير البيت : أي اجرر بالفتحة الاسم الذي لاينصرف عند ع دم إضافته وكونه غير واقع بعد "أل" .

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10080

    الجنس : أنثى

    البلد
    EGYPT

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوى

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/3/2007

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    443
    جزاكم الله خيرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    يارب اجعله في ميزان حسناتك يارب امين

  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4612

    الكنية أو اللقب : أبو شيماء

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/2/2006

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    493
    في البدايه : نشكر الأخت مي على هذه الدعاء , ونبشرها بأنه من دعى لأخيه في ظهر الغيب نادى ملك ولك مثلها ) .. فجزاها الله عنا خير الجزاء فنحن بحاجة ماسّة للدعاء .


    44) وَاجْعَلْ لِنَحْوِ يَفْعَـلاَنِ النُّونَـا**رَفْعاً وَتَدْعِيـنَ وَتَسْأَلُونَـا

    معنى البيت:

    لما فرغ من ذكر ما يعرب من الأسماء بالنيابة شرع في ذكر ما يعرب من الأفعال بالنيابة وهي الأمثلة الخمسة. والمراد بها: كل مضارع اتصلت به ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة. والألف قد تكون للغائبين فيبدأ الفعل بالياء، أو للمخاطبين فيبدأ بالتاء. وكذا واو الجماعة. وهذا معنى كونها خمسة.
    فهذه ترفع بثبوت النون نيابة عن الضمة نحو: هل تصلون أرحامكم؟ قال تعالى: (والله بما تعملون بصير)وتنصب وتجزم بحذفها نيابة عن الفتحة، والسكون نحو: لا ينبغي للأغنياء أن يتأخروا عن مساعدة العاجزين. قال تعالى: (فإن لّم تفعلوا ولن تفعلوا)
    وهذا معنى قوله: (واجعل لنحو يفعلان النونا . . . إلخ) وعبر بقوله (لنحو) إشارة إلى أنها ليست ألفاظاً معلومة كالأسماء الستة. وإنما هي تصدق على كل مضارع اتصلت به ألف الاثنين . . . إلخ, .

    الإعراب :

    وَاجْعَلْ لِنَحْوِ يَفْعَـلاَنِ النُّونَـا**رَفْعاً وَتَدْعِيـنَ وَتَسْأَلُونَـا
    الواو : للاستئناف .
    اجعل : فعل أمر مبني على السكون ؛ لأنه لم يتصل به شيء (لامحل له من الإعراب) , والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره أنت.
    لنحو " يفعلان ": جار ومجرور متعلقان بالفعل (اجعل) , ونحو : مضاف , "لفظ يفعلان" مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسره [COLOR="SeaGreen"](هنا : أُعربت "يفعلان" كلفظ وليست فعل , فهنا ابن مالك يمثل بيفعلان لدلاله على الأفعال الخمسة ) .[/COLOR]
    النونا
    : مفعولاً به لاجعل منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره والألف للإطلاق .
    رفعاً : مفعولا لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحه الظاهره على آخره.
    وتدعين وتسألونا: الواو عاطفه "لفظ تدعين" معطوف على لفظ "يفعلان" وكذلك تسألونا أيضاً معطوفه على يفعلان [كلها مجروره "أي تدعين , وتسألونا" لأنها معطوفه على مجرور]

    * واراد ابن مالك من نحو يفعلان كل فعل مضارع اتصلت به الف الاثنين , وتدعين : كل فعل مضارع اتصلت به ياء المؤنثة المخاطبة , وتسألون : كل فعل مضارع اتصلت به واو الجماعة .
    التعديل الأخير من قِبَل عمرمبروك ; 25-03-2007 في 12:51 AM

  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10302

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة انجليزية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/3/2007

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    12



    عمر مبروك
    بارك الله فيك و أمد في عمرك بطاعته
    ما شاء الله عليك الله يزيدك علم , يا رب
    و جزاك الله خير على اعراب و شرح الألفيه الصعبه , و جعله في ميزان حسناتك ان شاء الله , اللهم آميــن
    انا لدي عقدة الإعراب , وبصراحه , أدرس في قسم اللغة العربية و أنا مجبورة
    ُمكرهه : ( , أحاول أن اتأقلم فيه , لكن أتمنى لو يوافقون على التحويل منه - آمين يا رب - ليس كرها في العربيه لكن ليس لي رغبه في الدراسة في هذا القسم لصعوبته وحب قسم آخر ,
    وهنا بموضوعك سهلت علي الألفية , شكراً سلمت يمينك : )
    حتى الآن وصلنا في دراسة الألفية الى الاستثناء . استفدت كثيرا من موضوعك .
    عندي ملاحظه , وسؤال
    وانا اقرأ الاعراب والشرح , لاحظت أبيات ناقصه في كتابي , ذكرتهما أنت :
    ..
    وَالَّرفْعَ وَالَنصْبَ اجْعَلَنْ إِعْرَابَاً**لاسْمٍ وَفِعْلٍ نَحْوُ : لَنْ أَهَابَا

    الاسْمُ قَدْ خُصِّصَ بِالْجَرَّ كَمَا**** قَدْ خُصِّصَ الْفِعْلُ بَأَنْ يَنْجَزِمَا

    ..
    من ذاك "ذو" إن صحبه أبانا**والفم حيثُ الميم منه بانا.
    ..
    وَبَابُـهُ وَمِثْلَ حِيـنٍ قَدْ يَرِدْ** ذَا الْبابُ وَهْوَ عِنْدَ قَوْم يَطَّرِدْ

    و لاحظت أبيات انت تجاوزتها , هل هي غير مهمه ؟
    بعد اجزم بتسكينٍ بيت :
    ..
    و- وارفع بواوٍ , وانصبنّ بالالفْ , واجررْ بياءٍ ما من الاسما أصفْ
    بعد شبهِ ذينِ بيتين :
    ..
    أولو , و عالمونَ , عليونا و أرضونَ شذُّ , والسنونا
    و بابهُ , و مثل حينِ قد يرد ذا البابُ , وهو عند قومِ يطرد

    ..
    اعتذر للاطاله , شكراً لا تنتهي لك .


الصفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •