رسالة إدارية : الموضوع مغلق لتجاوزه الحد الأعلى من المشاركات
نرجو فتح موضوع جديد يحمل رابط الموضع المغلق أو تبليغ أحد المشرفين
الصفحة 1 من 283 123451151101 ... الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 5654

الموضوع: شاركْ في إعرابِ القصائدِ ...

  1. #1
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    شاركْ في إعرابِ القصائدِ ...

    [frame="2 80"]أعزائي
    السلام عليكم ورحمة الله
    هي نافذة نطل منها عليكم وبكم لنتشارك فن الإعراب من خلال بعض الأبيات التي ستطرح ، نعالجها بمشاركاتكم الفاعلة ، ونمحصها بقراءتكم الوافرة ، ويتم طرح المزيد من الأبيات وأتمنى أن تلقى القبول والرضى [/frame]


    أولى الأبيات المطروحة هنا ، نقتطفها من ديوان " عبيد بن الأبرص " وهو شاعر جاهلي لم تحدد المصادر سنة ولادته ، كما اضطربت الروايات حول مقتله ، كما تباينت الآراء حول منزلته الشعرية 0

    الأبيات التي نحن بصددها يستهلها الشاعر بالرد على لائمه ، منكرا ما نسب إليه من رذائل ، ذاكرا فضائله وشيمه ، مستطردا إلى غير موضوع حول الوصف والتغني والانتقال إلى الغزل ، منتهيا ببعض أفكاره عن الموت ، يقول في أبياته :



    [poem font="simplified arabic,5,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يا صَاحِ مَهْلاً أَقِــــلًَّ العَذْلَ يَا صَاحِ=ولا تَكونَنَّ لـــي باللاَّئِمِ اللاَّحِــــي
    حَلَفْـــــتُ بــالله ، إنَّ اللهَ ذو نِعَـــــــمٍ=لِمَنْ يَشَاءُ وذو عَفْـــــــوٍ وتَصْفاحِ
    ما الطَّرْفُ مِنِّي إلى ما لَسْتُ أَمْلِكُهُ = ممَّا بدا لي بباغـــي اللَّحْظِ طَمَّاحِ
    ولا أُجَالِـسُ صُبَّاحــــا أُحَادِثُــــــــهُ = حَديثَ لَغوٍ فما جِـــدِّي بصُبَّــــاحِ
    إذا اتَّكَــــــــوْا فأدارَتْــهــا أَكُفُّهُـــــمُ = صِرْفـــاً تُدارُ بأَكْـــواسٍ وأقْــداحِ
    وإنِّي لأَخْشى الجَهُولَ الشَّكْسَ شِمتُه= وأَتَّقي ذا التُّقى والحِلْــــــمِ بالرَّاحِ[/poem]


    سأبدأ بالبيت الأول فعلى بركة الله

    يا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب
    صاح : منادى مرخم منصوب بفتحة ظاهرة على الباء المحذوفة للترخيم
    مهلا : مفعول مطلق لفعل محذوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة
    أقل : فعل أمر مجزوم في جواب الطلب ، وحرك بالفتح للتخفيف لأنه مضعف الآخر
    العذل : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة
    يا صاح : كما سبق

    الواو : للعطف
    لا : ناهية جازمة
    تكونن : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد في محل جزم
    لي : جار ومجرور متعلقان بـ: تكون
    باللائم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر " تكون " ، واسمها ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "
    اللاحي : نعت للائم مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره

    هيا 00 أكملوا إعراب بقية الأبيات سلمكم الله 0

    التعديل الأخير من قِبَل ابن القاضي ; 28-01-2010 في 08:41 PM

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2814

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ميكروبيولوجي "كائنات دقيقة"

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 8

    التقويم : 66

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل17/8/2005

    آخر نشاط:18-02-2020
    الساعة:07:23 AM

    المشاركات
    4,902
    العمر
    41

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نافذة جميلة ، أخي مغربي ، المهم أن تستمر إن شاء الله .
    جزاك الله خيرا .


    وهذه محاولة في البيت الثاني تحتاج لمراجعة وإتمام :
    حَلَـفْـتُ بالله ، إنَّ اللهَ ذو نِـعَـمٍ ******* لِمَنْ يَشَـاءُ وذو عَفْـوٍ وتَصْفـاحِ
    حلفت : فعل ماض مبني على الفتح المقدر ، لاتصاله بتاء الفاعل ، والتاء : ضمير متصل في محل رفع فاعل .

    بالله : الباء : جار ، والاسم الكريم : الله : مجرور ، متعلق بـــ : "حلفت"

    إن : حرف توكيد ونصب .
    الله : الاسم الكريم : اسم إن منصوب .
    ذو : خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه من الأسماء الخمسة ، وهو مضاف .
    نعم : مضاف إليه .
    وجملة جواب القسم : "إن الله ذو نعم" .


    لِمَنْ يَشَـاءُ وذو عَفْـوٍ وتَصْفـاحِ
    لمن : جار : اللام ، ومجرور : "من" الموصولة
    يشاء : فعل مضارع ، والفاعل ضمير مستتر تقديره : هو
    وذو : معطوف على "ذو" في الشطر الأول ، وهي مضاف و "عفو" : مضاف إليه .
    وتصفاح : معطوف على "عفو" مجرور .

    والله أعلى وأعلم .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6841

    الجنس : أنثى

    البلد
    في غيابة الجب

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية عامة

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/9/2006

    آخر نشاط:14-10-2013
    الساعة:12:57 AM

    المشاركات
    517

    الفكرة رائعة ومفيدة جدا ولكن أعانكم الله على إعرابي لأنني لست متمكنة وهذه محاولة تحتاج إلى مراجعة .


    ما الطَّرْفُ مِنِّي إلى ما لَسْتُ أَمْلِكُهُ
    ممَّا بدا لي بباغي اللحظ طماح

    ما : نافية تعمل عمل ليس مبنية على السكون لامحل لها من الإعراب
    الطرف : اسم ما مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره
    مني : جار ومجرور متعلقان بخبر ما المحذوفة في محل نصب .
    إلى : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
    ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر
    لست : فعل ماض ناسخ ناقص مبني على السكون وتاء الفاعل : ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم ليس
    أملكه : التبس علي الأمر كونها مضمومة فكيف تكون خبرا لليس ؟
    وجملة الصلة لا محل لها من الإعراب
    مما : من : حرف جر : ما : اسم موصول في محل جر بحرف الجر
    بدا : فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة منع من ظهورها التعذر والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
    لي : جار ومجرور متعلقان بالفعل بدا
    بباغي : الباء حرف جر وباغي اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
    وهو مضاف
    اللحظ: مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة

    وجملة الصلة لامحل لها من الإعراب
    طماح : صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة .

    قال الشيطان : أنا لون هذه المرأة الجميلة حين أكون منافقا ، ولون هذه المرأة القبيحة إذ أكون صريحا .
    قلنا : فلعله لذلك لا تتجمل إلا الجميلة ليتم بها نفاق الشيطان .

    مصطفى صادق الرافعي

  4. #4
    جلمود

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10222

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ...

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل24/3/2007

    آخر نشاط:16-06-2019
    الساعة:12:41 AM

    المشاركات
    1,594

    أخي العزيز مغربي ،
    سلام الله عليك ،

    لي : جار ومجرور متعلقان بـ: تكون
    باللائم : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر " تكون " ، واسمها ضمير مستتر وجوبا تقديره " أنت "
    اللاحي : نعت للائم مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره
    أرى ـ والله أعلم ـ أن الأمر هكذا :

    لي : جار ومجرور متعلقان بـ (اللاحي )
    باللائم : الباء حرف جر زائد ، و(اللائم )خبر (تكون) منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد ،واسم(تكون)ضمير مسستر وجوبا تقديره "أنت"
    اللاحي : نعت للائم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة منع من ظهورها الثقل ، وهو من باب مراعاة اللفظ .
    ويجوز فيها أيضا : نعت للائم منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة منع من ظهورها الضرورة الشعرية ، وهومن باب مراعاة المحل .

    والتقدير على ما زعمتُ : ولا تكونن (أنت) لائما لاحيا لي
    والتقدير على ما زعمتم : ولاتكونن لي (أنت) كائنا بالائم اللاحي

    وأنا أنزل عند رأيك محبة وإكبارا !!


  5. #5
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    أعزائي
    مهاجر ، قطر الندى ، جلمود
    أكرمكم الله على المرور العطر

    أخي مهاجر إعرابك للبيت الثاني في محله ، ولي بعض تعليق
    قلت :

    حلفت : فعل ماض مبني على الفتح المقدر
    الصواب أنه فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ "تا" الفاعل 0

    أختي قطر الندى ، قلت سلمك الله :
    لست : فعل ماض
    الصواب : فعل ناسخ جامد
    أيضا :
    أملكه : التبس علي الأمر كونها مضمومة فكيف تكون خبرا لليس ؟
    أملكه : أملكُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة ، والفاعل ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره " أنا " ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به ، والجملة الفعلية " أملكه " في محل رفع خبر ليس 0


    أخي جلمود بوركت فاعلا منفعلا ، ثم سلمك الله ، لو نظرت إلى توقيعي لما قلت ما قلت ، غفر الله لي ولك ولسائر المؤمنين والمؤمنات ، ثم ها نحن نتشارك ونعالج هما نسأل الله الثبات في الأمر فإن رأيتني على صواب فلله الحمد والمنة ، وإن العكس فمن لا يخطىء ؟؟!!
    ها أنذا أخطأت تعجلا فقلت :
    اللاحي : نعت للائم مجرور بالكسرة الظاهرة على آخره
    والصواب : نعت مجرور بكسرة مقدرة للثقل 00

    دمتم بخير وعلى خير


  6. #6
    جلمود

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10222

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ...

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل24/3/2007

    آخر نشاط:16-06-2019
    الساعة:12:41 AM

    المشاركات
    1,594

    جزاك الله خيرا أخي مغربي ،

    واسمح لي أن أبسط لك على بساط الحب بيتا من البسيط :

    تواضعا أخ أبديت لنا
    فكان ذلك منك رفعة


  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2691

    الجنس : أنثى

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/7/2005

    آخر نشاط:17-05-2013
    الساعة:02:11 AM

    المشاركات
    1,917
    العمر
    38

    بارك الله فيك أستاذ مغربي.

    ولا أُجَالِـسُ صُبَّـاحـا أُحَـادِثُـهُ=حَديثَ لَغـوٍ فمـا جِـدِّي بصُبَّـاحِ
    و:عاطفة لجملة على جملة.
    لا:نافية غير عاملة.
    أجالسُ:فعل مضارع مرفوع علامة رفعه الضمة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا.
    صباحاً:مفعول به منصوب علامة نصبه الفتحة.
    أحادثه:فعل مضارع علامة رفعه الضمة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا، والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به.
    حديث:مفعول مطلق منصوب علامة نصبه الفتحة وهو مضاف.
    لغوٍ:مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة.
    فما:الفاء سببية ، ما :حجازية عاملة عمل ليس.
    جدّي:اسم (ما) مرفوع علامة رفعه الضمة المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بالكسرة المناسبة للياء ، والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
    بصباح:الباء حرف جر زائد ، اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه خبر (ما).

    تنامُ عمّانُ ملءَ الجفنِ في رغدٍ=وعينُ بغدادَ يا بيروتُ في رمَدِ
    تنامُ كلُّ بلادِ العُربِ هانئة ً=وفي عراقِ الفخارِ الناسُ في سهَدِ
    لم تدرِ صنعاءُ ما في القلبِ من وجع ٍ=ولا دمشقُ بما ألقاهُ من جَهدِ
    النيلُ تغفو على دفءٍ شواطئهُ=ودجلة ُ الخيرِ تحتَ القيدِ والرَّصَدِ

  8. #8
    جلمود

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10222

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ...

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل24/3/2007

    آخر نشاط:16-06-2019
    الساعة:12:41 AM

    المشاركات
    1,594

    الأستاذة مريم سلام الله عليكم ،

    أحادثه:فعل مضارع علامة رفعه الضمة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا، والهاء ضمير متصل في محل نصب مفعول به.
    حديث:مفعول مطلق منصوب علامة نصبه الفتحة وهو مضاف.
    لغوٍ:مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة.

    ويبقى أن يقال:وجملة (أحادثه حديث لغو) في محل نصب حال

    والسلام


  9. #9
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2691

    الجنس : أنثى

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/7/2005

    آخر نشاط:17-05-2013
    الساعة:02:11 AM

    المشاركات
    1,917
    العمر
    38

    عليكم السلام ورحمة الله
    أصبتَ أخي ، شكراً على الاستدراك.

    تنامُ عمّانُ ملءَ الجفنِ في رغدٍ=وعينُ بغدادَ يا بيروتُ في رمَدِ
    تنامُ كلُّ بلادِ العُربِ هانئة ً=وفي عراقِ الفخارِ الناسُ في سهَدِ
    لم تدرِ صنعاءُ ما في القلبِ من وجع ٍ=ولا دمشقُ بما ألقاهُ من جَهدِ
    النيلُ تغفو على دفءٍ شواطئهُ=ودجلة ُ الخيرِ تحتَ القيدِ والرَّصَدِ

  10. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2814

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ميكروبيولوجي "كائنات دقيقة"

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 8

    التقويم : 66

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل17/8/2005

    آخر نشاط:18-02-2020
    الساعة:07:23 AM

    المشاركات
    4,902
    العمر
    41

    وإنِّي لأَخْشى الجَهُولَ الشَّكْسَ شِمتُه ******* وأَتَّقي ذا التُّقـى والحِلْـمِ بالـرَّاحِ

    وإني : الواو بحسب ما قبلها ، و "إن" : حرف توكيد ونصب ، وياء المتكلم : ضمير متصل في محل نصب اسم "إن" .
    لأخشى : اللام : للتوكيد ، دخلت على المضارع لشبهه بالاسم ، و "أخشى" : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر ، لاشتغال المحل بحركة الألف ، والفاعل : ضمير مستتر تقديره "أنا" .
    الجهول : مفعول به .
    وجملة : "أخشى الجهول" : في محل رفع خبر إن .
    الشكس : نعت منصوب .
    شِمتُه : فاعل "الشكس" وهو مضاف ، والهاء : رابط النعت السببي ، ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

    وأَتَّقي : معطوف على "أخشى" ، فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل لاشتغال المحل بحركة الياء ، والفاعل : ضمير مستتر تقديره "أنا" .
    ذا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة وهو مضاف .
    التُّقـى : مضاف إليه .
    والحِلْـمِ : معطوف على "التقى" .
    بالـرَّاحِ : جار ومجرور .

    وبالنسبة لـــ "حلفت" ، أخي مغربي حفظك الله وسددك ، كلا الإعرابين صحيح ، ولكني قرأت أن بناءه على فتح مقدر "أقعد" ، لأن في بنائه على السكون خروجا عن أصله يمكن تلافيه بالتقدير السابق .

    والله أعلى وأعلم .


  11. #11
    جلمود

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10222

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ...

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل24/3/2007

    آخر نشاط:16-06-2019
    الساعة:12:41 AM

    المشاركات
    1,594

    أخي مهاجر سلام الله عليك ،
    جزاك الله خيرا على ذلك الإعراب الجيد ،
    ولكنك قلتَ:

    "أخشى" : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها التعذر ، لاشتغال المحل بحركة الألف
    وأَتَّقي : معطوف على "أخشى" ، فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل لاشتغال المحل بحركة الياء
    وإنني أتساءل كيف يكون الألف من(أخشى)مشغولا بحركته ! أليس الألف حرفا ساكنا دائما ولايتحمل حركة !
    أم إنك تتحدث حسب علم الأصوات الحديث ، ولوكان الأمر كذلك لم يصح قولك ؛ لأن علم الأصوات قد قرر منذ عقود أن حرف الألف (وليس الهمزة)إنما هو فتحة طويلة(أي فتحتين) ، فإن حملنا كلامك على ذلك فكيف تتحمل الحركة حركة ،هل يصح أن تتحمل الضمة مثلا فتحة !!
    وما قيل في ألف (أخشى) يقال في ياء (أتقي) مع الفارق .

    وإنما تعذر وضع الحركة على الألف لأن الألف ساكنة لا تتحمل حركة وليس لكون الألف متحملا حركة ، كذلك تعذر وضع الحركة على الياء لثقل الضمة على الياء المدية ، وكيف يكون عليها حركة وهي ساكنة باتفاق الجميع !

    فالصواب أن يقال :منع من ظهورها التعذر(تعذر وضع الضمة على الألف الساكنة) ، كذلك يقال :منع من ظهورها الثقل (ثقل وضع الضمة على الياء المدية) .

    وإنما تقال عبارة (لاشتغال كذا بكذا) عندما يدخل حرف الجر الزائد أو شبيهه على الاسم ، بل وبتوافر الشروط .

    والله أعلم ،
    والسلام !

    التعديل الأخير من قِبَل عبد المنعم السيوطي ; 02-04-2007 في 06:24 AM

  12. #12
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    أحسنتم التفاعل والإثراء


  13. #13
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    والآن أحبتي ، مع مقتطف آخر لأبي العتاهية ، إسماعيل بن القاسم الشاعر العباسي المعروف 0
    نشأ في الكوفة ، وكانت حياته شطرين ، الأول تشرد ومجون ، والثاني توبة وزهد 0

    يقول في أبياته متذكرا أن عمره يجري من بين يديه عنوة دون أن يكون له الخيار في البقاء ، فلا بد إذن من ساعة يفيق فيها المرء فيدرك أن الموت هو النهاية التي لا بد وأن تأتي بغتة فيبلى وتبلى أمانيه وأحلامه 0


    [poem font="Simplified Arabic,5,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    ألاَ في سبيلِ الله ما فاتَ منْ عُمْري= تفاوَتُ أيامي بِعُمْري وما أدري
    فلابُدَّ مِنْ مَوْتٍ ، ولا بُدَّ مِنْ بِلى = ولا بُدَّ مِنْ بَعْثٍ ، ولا بُدَّ مِنْ حَشْرِ
    وإنَّا لَنَبْلـى سَاعَةً بَعْدَ سَاعَــةٍ = عَلى قَدَر الله مُخْتَلِفٍ يَجْــري
    ونأملُ أنْ نَبْقـى طَويلاً كأننــا = على ثِقَةٍ بالأمْنِ مِنْ غِيَرِ الدَّهْرِ
    وَنَعْبَثُ أَحْياناً بمـا لا نُريــدُهُ = ونَرْفَعُ أَعْلامَ المَخيلَةِ والكِبْرِ
    ونسْمو إلى الدنْيا لِنَشْرَبَ صَفْوَها= بغَيْرِ قُنوعٍ عَنْ قَذاها ولا صَبْرِ
    فَلَوْ أَنَّ ما نَسْمو إليْهِ هُو الغِنـى= ولكنَّهُ فَقْـرٌ يَجُـرُّ إلى فَقْــرِ[/poem]


  14. #14
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2691

    الجنس : أنثى

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/7/2005

    آخر نشاط:17-05-2013
    الساعة:02:11 AM

    المشاركات
    1,917
    العمر
    38

    جزاك الله خيراً أستاذي.

    ألاَ في سبيلِ الله ما فاتَ منْ عُمْري=تفاوَتُ أيامي بِعُمْـري ومـا أدري
    ألا:أداة استفتاح وتنبيه.
    في:حرف جر.
    سبيل:اسم مجرور علامة جره الكسرة،مضاف.
    الله:لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة.
    شبه الجملة متعلقة بخبر مقدم محذوف.
    ما:اسم موصول مبني في محل رفع مبتدأ.
    فات:فعل ماض مبني على الفتح.الفاعل ضمير مستتر تقديره هو.
    الجملة الفعلية صلة الموصول لامحل لها من الإعراب.
    من:حرف جر.
    عمري:اسم مجرور علامة جره الكسرة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
    شبه الجملة متعلقة بالفعل (فات).
    تفاوتُ:فعل مضارع مرفوع علامة رفعه الضمة.
    أيامي:فاعل مرفوع علامة رفعه الضمة المقدرة منع ظهورها اشتغال المحل بالكسرة المناسبة للياء،والياء ضمير متصل في محل جر بالإضافة.
    بعمري:الباء حرف جر ، اسم مجرور علامة جره الكسرة وهو مضاف والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
    شبه الجملة متعلقة بالفعل (تفاوتُ).
    و:عاطفة لجملة على جملة.
    ما:نافية غير عاملة.
    أدري:فعل مضارع مرفوع علامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل.والفاعل ضمير مستتر تقديره أنا.

    تنامُ عمّانُ ملءَ الجفنِ في رغدٍ=وعينُ بغدادَ يا بيروتُ في رمَدِ
    تنامُ كلُّ بلادِ العُربِ هانئة ً=وفي عراقِ الفخارِ الناسُ في سهَدِ
    لم تدرِ صنعاءُ ما في القلبِ من وجع ٍ=ولا دمشقُ بما ألقاهُ من جَهدِ
    النيلُ تغفو على دفءٍ شواطئهُ=ودجلة ُ الخيرِ تحتَ القيدِ والرَّصَدِ

  15. #15
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:08:50 AM

    المشاركات
    6,469

    سلمت الأنامل أخية

    فلابُدَّ مِنْ مَوْتٍ ، ولا بُدَّ مِنْ بِلـى
    ولا بُدَّ مِنْ بَعْثٍ ، ولا بُدَّ مِنْ حَشْرِ
    الفاء : استئنافية
    لا : نافية للجنس
    بدَّ : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب
    من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
    موت : اسم مجرور بالكسرة ، والجار والمجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر لا 0
    والجمل " لا بد من بلى " و " لا بد من بعث " و " لا بد من حشر " معطوفات على جملة لا بد من موت


  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6408

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : كيمياء حيوية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/8/2006

    آخر نشاط:22-07-2008
    الساعة:01:53 PM

    المشاركات
    190

    ونأمـلُ أنْ نَبْقـى طَويـلاً كأننـا
    على ثِقَةٍ بالأمْنِ مِنْ غِيَـرِ الدَّهْـرِ
    الواو/ استئنافية
    نأمل/فعل مضارع مرفوع بالضمة
    أن / مصدرية ونصب
    نبقى فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر
    طويلا / ظرف زمان منصوب بالفتحة
    كأننا : الكاف للتشبيه / أننا / أن واسمها
    على ثقة / جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر أن
    بالأمن / جار ومجرور
    من غير / جار ومجرور، غير مضاف
    الدهر / مضاف إليه مجرور بالكسرة


    ريتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــال

  17. #17
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2691

    الجنس : أنثى

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/7/2005

    آخر نشاط:17-05-2013
    الساعة:02:11 AM

    المشاركات
    1,917
    العمر
    38

    بوركتِ أختي ريتال.

    نأمل/فعل مضارع مرفوع بالضمة
    والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن.
    طويلا / ظرف زمان منصوب بالفتحة
    طويلاً : نعت للمفعول المطلق المحذوف والتقدير: (بقاءً طويلاً).
    والله أعلم.

    تنامُ عمّانُ ملءَ الجفنِ في رغدٍ=وعينُ بغدادَ يا بيروتُ في رمَدِ
    تنامُ كلُّ بلادِ العُربِ هانئة ً=وفي عراقِ الفخارِ الناسُ في سهَدِ
    لم تدرِ صنعاءُ ما في القلبِ من وجع ٍ=ولا دمشقُ بما ألقاهُ من جَهدِ
    النيلُ تغفو على دفءٍ شواطئهُ=ودجلة ُ الخيرِ تحتَ القيدِ والرَّصَدِ

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8763

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل1/1/2007

    آخر نشاط:16-05-2007
    الساعة:03:44 PM

    المشاركات
    18

    سلام الله مصطفقًا برحمته لكم.

    "ونأمـلُ أنْ نَبْقـى طَويـلاً"

    نبقى فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر
    أظن أن هناك فاعلاً أيضًا للفعل (نبقى)، وهو مستتر تقديره (نحن).

    هذا والله أعلم.


  19. #19
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2676

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربيّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 3

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/7/2005

    آخر نشاط:19-11-2010
    الساعة:05:02 AM

    المشاركات
    1,702

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ريتال اعرض المشاركة
    الواو/ استئنافية
    نأمل/فعل مضارع مرفوع بالضمة
    أن / مصدرية ونصب
    نبقى فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على آخره للتعذر
    والمصدر المؤول ( أن نبقى ) في محل نصب مفعول به .


  20. #20
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2676

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربيّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 3

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/7/2005

    آخر نشاط:19-11-2010
    الساعة:05:02 AM

    المشاركات
    1,702

    لك الشكر أخي العزيز على هذا الموضوع الجميل وإليكم هذه المحاولة على عجل :
    وَنَعْبَـثُ أَحْيانـاً بمـا لا نُـريـدُهُ
    ونَرْفَـعُ أَعْـلامَ المَخيلَـةِ والكِبْـرِ

    ونبعث : الواو حرف عطف لا محل له من الإعراب .
    نبعث : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره . والفاعل ضمير مستتر تقديره ( نحن ) والجملة الفعلية معطوفة على ما قبلها .
    أحيانا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
    بما : الباء حرف جر مبني على الكسر لا محل له من الإعراب . ( ما ) حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
    لا : حرف نفي لا مبني على السكون لا محل له من الإعراب .
    نريده : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والفاعل ضمير مستتر تقديره ( نحن )
    والهاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به .
    ونرفع : الواو حرف عطف : نرفع فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والفاعل ضمير مستتر تقديره ( نحن ) والجملة الفعلية معطوفة على ( نبعث ) .
    أعلام : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة . وهو مضاف .
    المخيلة : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
    والكبر : الواو حرف عطف : الكبر : اسم معطوف على المخيلة مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
    والله تعالى أجل وأعلم .


الصفحة 1 من 283 123451151101 ... الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •