اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: إلى مبدعة تقية !!!!

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7950

    الجنس : ذكر

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : أدب ونقد

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل20/11/2006

    آخر نشاط:04-09-2009
    الساعة:01:16 AM

    المشاركات
    292

    إلى مبدعة تقية !!!!

    [poem font="Traditional Arabic,7,white,bold,italic" bkcolor="green" bkimage="" border="double,4,skyblue" type=3 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لو كنت أتقـن مثلـك الإبداعـا=لقبست من وهج الخيـال شعاعـا
    ونسجت منـه تألقـا يزهـى إذا=أكرمتـه برضـا يمـد شراعـا
    وسكبت من لحن البراعة نغمـة=تسبي النهى ، وتشنف الأسماعـا
    لكن فقري فـي القصيـد يغلنـي=ويصد حرفـي تائهـا مرتاعـا
    ويردنـي صفـرا أظـل أعيـده=صفر اليدين ، أُضِيع الاستجماعا
    ومع افتقاري كـل تفريـط أتـي=في جنب ربي غفلـة وضياعـا
    فأنا المحاصر بالذنوب تنوشنـي=فتزيد نفسـي حرقـة وصراعـا
    أبغي الضياء فلا أرى غير الدجى=حولي تحاصرني خطاه سراعـا
    وكـأن آثـام الأنـام مـقـدري=في اللوح تشقي عمري استمتاعا
    أستغفر الرحمن ، ليـس تجـرؤا=يلقـى القضـاء تمـردا ملتاعـا
    لكنـه إحسـاس عبـد مـذنـب=يحيي برغـم ذنوبـه الأطماعـا
    ويود لو يمحو الكريـم بفضلـه=ما كان من عمري ضلالا ضاعا
    فإذا أتتك حروف نفـس حاطهـا=خوف يسوق لروحي الأوجاعـا
    فاستغفري الله العظيـم لعـل فـي=استغفار بعض المتقيـن شعاعـا
    ينهل في درب الظلام ، فينمحـي=منه القنوط ، كأنـه مـا راعـا
    *********
    لو أن عندي ما لديك من الهـدى=لهتفت يا دنيا الغـرور : وداعـا
    وحييت أرتقب الممـات ببهجـة=للقاء ربـي ، راضيـا طواعـا
    وغسلت من دمع المتـاب مآثمـا=شربت بها نفسي الهوى المبتاعـا
    لكنما هي غبطـة ممـن ثـوت=فيه الذنـوب ، فأسكنتـه القاعـا
    وتملكتـه غفلـة شـردت بــه=عن سكة التقوى ، فتاه ، وضاعا
    الأوليـاء العـارفـون بربـهـم=تابعت ركبهـم هـدى ممراعـا
    والمتقون عرفتهـم ، وصحبتهـم=وتخـذت زادهـم رؤى ومتاعـا
    والصالحات القانتات بـلا هـوى=جُمّعـن فيـك ؛ فيالـه إجماعـا
    وشأوتهـن برقـة ترقـى إلـى=أفـق الهـدى ، فتعيـده إمتاعـا
    أو لست من تخذ التواضع سلمـا=لتفرد أسـر القلـوب وراعـا ؟
    وبرعت في نثر تفـرد بالـرؤى=وقصيد أنثى ترفض استئماعـا؟
    فخذي من الإبداع - وهو أسير ما=أتقنت – دربا بالدعـاء مشاعـا[/poem]


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3818

    الجنس : أنثى

    البلد
    تحت غيمة

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/12/2005

    آخر نشاط:22-09-2007
    الساعة:12:48 AM

    المشاركات
    110

    لم لا أستطيع رؤية القصيدة ؟!

    هل الخلل من عندي ؟


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7950

    الجنس : ذكر

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : أدب ونقد

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل20/11/2006

    آخر نشاط:04-09-2009
    الساعة:01:16 AM

    المشاركات
    292

    بل الخطأ من عندي ؛ لجهلي بكثير من فنيات الحاسوب ؛ فأرجو قبول العذر ، ولتقبل إعادة الأبيات مرة أخرى ؛ مزجيا تقديري وتحيتي .
    *****
    لو كنت أتقـن مثلـك الإبداعـا=لقبست من وهج الخيـال شعاعـا
    ونسجت منـه تألقـا يزهـى إذا=أكرمتـه برضـا يمـد شراعـا
    وسكبت من لحن البراعة نغمـة=تسبي النهى ، وتشنف الأسماعـا
    لكن فقري فـي القصيـد يغلنـي=ويصد حرفـي تائهـا مرتاعـا
    ويردنـي صفـرا أظـل أعيـده=صفر اليدين ، أُضِيع الاستجماعا
    ومع افتقاري كـل تفريـط أتـي=في جنب ربي غفلـة وضياعـا
    فأنا المحاصر بالذنوب تنوشنـي=فتزيد نفسـي حرقـة وصراعـا
    أبغي الضياء فلا أرى غير الدجى=حولي تحاصرني خطاه سراعـا
    وكـأن آثـام الأنـام مـقـدري=في اللوح تشقي عمري استمتاعا
    أستغفر الرحمن ، ليـس تجـرؤا=يلقـى القضـاء تمـردا ملتاعـا
    لكنـه إحسـاس عبـد مـذنـب=يحيي برغـم ذنوبـه الأطماعـا
    ويود لو يمحو الكريـم بفضلـه=ما كان من عمري ضلالا ضاعا
    فإذا أتتك حروف نفـس حاطهـا=خوف يسوق لروحي الأوجاعـا
    فاستغفري الله العظيـم لعـل فـي=استغفار بعض المتقيـن شعاعـا
    ينهل في درب الظلام ، فينمحـي=منه القنوط ، كأنـه مـا راعـا
    *********
    لو أن عندي ما لديك من الهـدى=لهتفت يا دنيا الغـرور : وداعـا
    وحييت أرتقب الممـات ببهجـة=للقاء ربـي ، راضيـا طواعـا
    وغسلت من دمع المتـاب مآثمـا=شربت بها نفسي الهوى المبتاعـا
    لكنما هي غبطـة ممـن ثـوت=فيه الذنـوب ، فأسكنتـه القاعـا
    وتملكتـه غفلـة شـردت بــه=عن سكة التقوى ، فتاه ، وضاعا
    الأوليـاء العـارفـون بربـهـم=تابعت ركبهـم هـدى ممراعـا
    والمتقون عرفتهـم ، وصحبتهـم=وتخـذت زادهـم رؤى ومتاعـا
    والصالحات القانتات بـلا هـوى=جُمّعـن فيـك ؛ فيالـه إجماعـا
    وشأوتهـن برقـة ترقـى إلـى=أفـق الهـدى ، فتعيـده إمتاعـا
    أو لست من تخذ التواضع سلمـا=لتفرد أسـر القلـوب وراعـا ؟
    وبرعت في نثر تفـرد بالـرؤى=وقصيد أنثى ترفض استئماعـا؟
    فخذي من الإبداع -وهو أسير ما= أتقنت – دربا بالدعـاء مشاعـا


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •