قال أبو علي الكسائي:
إنما النحوُ قيــاسٌ يُـتَّـبَــعْ*********وبه في كل أمر يُنتَفَــــــــــــــــــعْ
فإذا ما أتقنَ النحوَ الفـتى*********مرَّ في المنطقِ مرًّا فاتَّسَـــــــــــعْ
واتَّــقاه كلُّ مَـــن يَسمعُه*********من جليسٍ ناطقٍ أو مستمــــــــــعْ
وإذا لم يُتْقِنِ النحوَ الفتى*********هابَ أن ينطِقَ جُبناً فانْقَمَــــــــــعْ
فتراه ينصبُ الرفعَ ومـا*********كانَ من خفضٍ ومن نصبٍ رَفَعْ
يقرأُ القرآنُ لا يعرفُ ما*********صرَّفَ الإعرابُ فيهِ وصَنَــــــعْ
والذي يعــرفُــهُ يقـــرؤُهُ*********فإذا ما شك في حرفٍ رَجَـــــــعْ
ناظراً فيه وفي إعرابِــهِ*********فإذا ما عرفَ اللحنَ صَــــــــدَعْ
أهما فيه ســــواءٌ عندكم*********ليسَتِ السنةُ فينا كالبِــــــــــــدَعْ
وكذاكَ العلمُ والجهلُ فخذْ*********منهما ما شئتَ من شيءٍ ودَعْ
كم وضيعٍ رفعَ النحوُ وكم*********من شريفٍ قد رأيناهُ وَضَـــعْ