الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
اعرض النتائج 21 من 26 إلى 26

الموضوع: مستفعلن ومستفع لن

  1. #21
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 47

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:09:33 AM

    المشاركات
    1,762

    أخي وأستاذي الكريم خشان
    ربما كان سبب اللبس في عدم فهم مقصدي يظهر من ترميزك الرقمي لهذا البحر
    بحر المضارع عند الخليل:
    مفاعيل فاع لاتن
    3 2 1 (2 1 ) 2 2
    حيث (2 1) = وتد مفروق
    وهو عندي:
    مفاعيل فاعلاتن
    3[ 2]< 2>[ 2 ][3 ] 2
    حيث [2] = سبب ملتزم البسط (مقطع طويل)
    <2> = سبب ملتزم القبض (مقطع قصير)
    [3] = وتد مجموع مقطوع أو أبتر
    وليس : 3 2 1 ( 2 2 2 )
    كما ذكرت في مداخلتك، حيث أن الأسباب الثلاثة المتوالية عندي هي الوحدات الثانية والثالثة والرابعة من النسق ، بينما ظهر ترتيبها عندك الرابع والخامس والسادس.
    ولعل هذا هو سبب اللبس الذي بدا لك . عروض الخليل يقوم على أربعة وحدات هي السببان الخفيف والثقيل والوتدان المجموع والمفروق، بينما الوتد المفروق لا وجود له عندي ، وأما السبب الثقيل فهو حالة من حالتي السبب (الخفة والثقل) ولا يشتق من السبب الثقيل من الخفيف إلا ضمن شروط معينة، ليس هنا محل عرضها.

    أما أقدم العروضيين الذين أنكروا الوتد المفروق فهو الجوهري الذي نظر إليه كزحاف للوتد المجموع سماه (تفريق الوتد) حيث قال في كتابه عروض الورقة:
    "وأما مفعولات فليس بجزء صحيح ، على ما يقوله الخليل، وإنما هو منقول من مستفعلن مفروق الوتد ، لأنه لو كان جزءا صحيحا لتركب من مفرده بحر كما تركب من سائر الأجزاء".
    وأما أحدث هؤلاء العروضيين ، فهو الدكتور عمر خلوف ، على ما أعتقد.
    (وبيني وبينك ، فلو كنت أنا وحدي من أنكر هذا الوتد لزدت فخرا على فخر، لأني في نظام الدوائر الذي وضعته في كتابي لم أتعرض لهذا الوتد، بل ونقدت الخليل الذي زعمه كما نقدت الجوهري الذي لم يخرجه صراحة من نظامه وإنما التف عليه ونظر إليه كحالة من حالتي الوتد (الجمع والتفريق)، وهو الأسلوب الذي استخدمته في الاستغناء عن السبب الثقيل بوصفة وحدة مستقلة عن السبب بعامة).


  2. #22
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:08:33 PM

    المشاركات
    4,050

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أخي وأستاذي الكريم خشان
    ربما كان سبب اللبس في عدم فهم مقصدي يظهر من ترميزك الرقمي لهذا البحر
    بحر المضارع عند الخليل:
    مفاعيل فاع لاتن
    3 2 1 (2 1 ) 2 2
    حيث (2 1) = وتد مفروق
    وهو عندي:
    مفاعيل فاعلاتن
    3[ 2]< 2>[ 2 ][3 ] 2
    حيث [2] = سبب ملتزم البسط (مقطع طويل)
    <2> = سبب ملتزم القبض (مقطع قصير)
    [3] = وتد مجموع مقطوع أو أبتر
    وليس : 3 2 1 ( 2 2 2 )
    كما ذكرت في مداخلتك، حيث أن الأسباب الثلاثة المتوالية عندي هي الوحدات الثانية والثالثة والرابعة من النسق ، بينما ظهر ترتيبها عندك الرابع والخامس والسادس.
    ولعل هذا هو سبب اللبس الذي بدا لك . عروض الخليل يقوم على أربعة وحدات هي السببان الخفيف والثقيل والوتدان المجموع والمفروق، بينما الوتد المفروق لا وجود له عندي ، وأما السبب الثقيل فهو حالة من حالتي السبب (الخفة والثقل) ولا يشتق من السبب الثقيل من الخفيف إلا ضمن شروط معينة، ليس هنا محل عرضها.

    أما أقدم العروضيين الذين أنكروا الوتد المفروق فهو الجوهري الذي نظر إليه كزحاف للوتد المجموع سماه (تفريق الوتد) حيث قال في كتابه عروض الورقة:
    "وأما مفعولات فليس بجزء صحيح ، على ما يقوله الخليل، وإنما هو منقول من مستفعلن مفروق الوتد ، لأنه لو كان جزءا صحيحا لتركب من مفرده بحر كما تركب من سائر الأجزاء".
    وأما أحدث هؤلاء العروضيين ، فهو الدكتور عمر خلوف ، على ما أعتقد.
    (وبيني وبينك ، فلو كنت أنا وحدي من أنكر هذا الوتد لزدت فخرا على فخر، لأني في نظام الدوائر الذي وضعته في كتابي لم أتعرض لهذا الوتد، بل ونقدت الخليل الذي زعمه كما نقدت الجوهري الذي لم يخرجه صراحة من نظامه وإنما التف عليه ونظر إليه كحالة من حالتي الوتد (الجمع والتفريق)، وهو الأسلوب الذي استخدمته في الاستغناء عن السبب الثقيل بوصفة وحدة مستقلة عن السبب بعامة).
    أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

    كتاب عروض الورقة عندي من فترة ولك يعود الفضل في تنقيبي فيه عن المضارع.

    ورد في الصفحة 63 ما يلي :" وقد جاء ايضا عن المحْدثين خبن فاعلاتن لمعاقبة ما قبله وبيته :

    وأضيافٍ طرقونا ....... قريناهم بحجان
    3 2 2 1 3 2 ..........3 2 2 1 3 2

    وكان الخليل لا يجيزه في المضارع خاصة. ، ويقول لأن فاع وتد مفروق "

    ويفهم من هذا أن المحدثين ممن يقول بقول الجوهري. وهم في هذا منسجمون مع أنفسهم في رفض منهج الخليل.

    سأرى ما يقول في المنسرح والخفيف وأوافيك إن وجدت ما يتعلق بالموضوع.

    وهذا يثبت صحة توقعي في أن نفي وجود الوتد المفروق يتيح خبن فاعلاتن في ضرب المضارع.

    وانظر هنا إلى قوله بالمعاقبة بين الملونين = 3 2 2 2 3 2

    وقول الخليل بالمراقبة بين الملونين = 3 2 2 ]2[ 3 2

    هنا تظهر صحة ما ذكرته من ان إنكار الوتد المفروق مضمونا ينجم عنه نهج جديد في غاية التباين مع نهج الخليل. وأراك توقفت فيه دون نهايته

    فأنت تتفق مع الخليل في شيء ومع عالجوهري في شيء آخر.

    وانسجام المنهجية يقتضي اختيار أحدهما.

    سأدقق في ترتيب الأسباب لأتبين الفارق بيننا في ترتيبها.

    يرعاك ربي.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 03-05-2013 في 08:00 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  3. #23
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:08:33 PM

    المشاركات
    4,050

    يتوالى فهم من قال بقول الجوهري بعدم وجود وتد مجموع لشمولية منهجه.، إذ جاء في ذات المصدر ( عروض الورقة - ص 60 ) :

    وقد جاء عن المحدثين طيّ مستفعلن للمعاقبة وبيته:

    ظفرت نفسي بمنى مطلوبي .......فعُلالات الفرس اليعبوب

    1 3 2 2 1 3 2 2 2 ........1 3 2 2 1 3 2 2 2
    التعاقب عند الجوهري في السببين : 2 3 2 2 2 3 2 3 2

    التعاقب عن الخليـــــل في السببين : 2 3 2 2 12 2 2 3 2

    هنا يبرز إحتمال إختراع الشواهد لتثبيت المرجعيات المتناقضة.

    وتأتي هذه الظاهرة في العروض ضمن سياق عام طال مرتكزات الأمة.

    وهنا يبرز دور العروض الرقمي في تثبيت مرجعية شمولية قائمة على المنهج والفكر دون تأثر بالشوارد والمصنوعات.

    وكما كانت المرجعيات غير ذات المنهج تتخذ من الشوارد والمصنوعات شواهد لها في العروض وسواه، فإن من المأمول أن يكون اتخاذ
    المنهج الشمولي المرتكز على استقراء رياضي في العروض من معين الخليل، مقدمة لاتباع ذات النهج فيما هو أخطر بكثير من العروض أعني به تفصيل أدلة أوصلت الأمة إلى مفاهيم متناقضة.

    إن من شأن الرجوع لنبع مرتكزات الأمة ثم الصدور عنه بمنهج فكري شمولي بعيدا عن الشوارد والمصنوعات أن يوحد مفاهيم الأمة في الأسس.

    ----------

    ملاحظة :

    ظفرت نفسي بمنى مطلوبي .......فعُلالات الفرس اليعبوب
    (2) 2 2 2 (2) 2 2 2 2 ........(2) 2 2 2 (2) 2 2 2 2

    يتفق مع الخبب تماما

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 05-05-2013 في 02:13 AM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  4. #24
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:08:33 PM

    المشاركات
    4,050

    أخي وأستاذي الكريم أبا إيهاب

    شكرا جزيلا ، فمن تفاعلي مع هذا الحوار كتبت فصلا في مخطوط الطبعة الثانية من كتابي بعنوان ( المنهج واللامنهج )

    استعرض فيه عددا من الآراء ( الخليل - الجوهري - مستجير - حركات - الرقمي ) او المناهج في قضية الوتد في بحور دائرة المشتبه وأنوي أن أدرج موقفك حوله إن كان يتباين في شيء مع موقف الجوهري. مع بيان الأساس النظري في ذلك الخلاف.

    وفي هذا السياق يهمني أن أعرف منهجك مقارنا مع منهج الجوهري في قضية الوتد المفروق والمجموع.

    الجوهري يرى صحة البيتين :

    وأضيافٍ طرقونا ....... قريناهم بحجان
    3 2 2 1 3 2 ..........3 2 2 1 3 2

    و

    ظفرت نفسي بمنى مطلوبي .......فعُلالات الفرس اليعبوب

    1 3 2 2 1 3 2 2 2 ........1 3 2 2 1 3 2 2 2

    فهل تتفق معه في صحة هذين البيتين من المضارع والخفيف. أم تختلف وإذا كنت تختلف معه فكيف تفسر ذلك مع اتفاقكما حول الوتد.

    مفترضا أنك ترفض صحة البيت :

    يا عميرُ ما تظهر من هواكَ ..... أو تجنّ يستكثر حين يبدو

    على ضوء حذف ساكن ما تعتبره وتدا مجموعا.

    فهل افتراضي صحيح ؟

    والله يرعاك.

    التعديل الأخير من قِبَل خشان خشان ; 06-05-2013 في 02:55 PM

    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  5. #25
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 47

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:09:33 AM

    المشاركات
    1,762

    في هذين المثالين من المضارع والخفيف يبني الجوهري وحدات البيتين على نسق لا يظهر فيه الوتد المفروق إطلاقا، ويجعله مقصورا على السبب والوتد المجموع وحدهما.
    أولا : المضارع:
    وأضياف طرقونا * قريناهم بحجان
    3 (2 2 1 )3 2 * 3( 2 2 1 )3 2
    والأمر لا يختلف عندي، إلا أن هذا البيت المزعوم يكسر قاعدة للزحاف في الأسباب الثلاثة المتوالية وهي قاعدة:
    امتناع زحاف السببين الأول والثالث، وإمكانية زحاف الثاني في البحور الطويلة كالخفيف والمنسرح، أو لزوم زحافه في البحور القصيرة كالمضارع والمقتضب والمجتث.
    ويلاحظ أن الجوهري قبل في هذا البيت زحاف السبب الثالث وهو أشد من الكسر.
    ثانيا : بحر الخفيف:
    ظفرت نفسي بمنى مطلوبي * فعلالات الفرس اليعبوب
    1 3( 2 2 1 )3 2 2 2 * 1 3( 2 2 1 )3 2 2 2
    والشذوذ في زحافه تماما كالشذوذ الذي استحسنه الجوهري في زحاف المضارع.
    من هذا ترى أني متفق مع الجوهري في رفض الوتد المفروق في المضارع والخفيف، إلا أن ذلك لا يجب أن يعني أن أوافقه في قبوله للزحافات الشاذة التي جاء بها . ولا غرابة في ذلك ، فأنا متفق مع الخليل بن أحمد رحمه الله في الوحدات العروضية للطويل والبسيط من سبب ووتد مجموع، ومع ذلك أخالفه في زحافات هذين البيتين الشاذة كقبض مفاعيلن الأولى في كلا شطري الطويل، وطي مستفعلن في شطري البسيط.


  6. #26
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:06-08-2020
    الساعة:08:33 PM

    المشاركات
    4,050

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    في هذين المثالين من المضارع والخفيف يبني الجوهري وحدات البيتين على نسق لا يظهر فيه الوتد المفروق إطلاقا، ويجعله مقصورا على السبب والوتد المجموع وحدهما.
    أولا : المضارع:
    وأضياف طرقونا * قريناهم بحجان
    3 (2 2 1 )3 2 * 3( 2 2 1 )3 2
    والأمر لا يختلف عندي، إلا أن هذا البيت المزعوم يكسر قاعدة للزحاف في الأسباب الثلاثة المتوالية وهي قاعدة:
    امتناع زحاف السببين الأول والثالث، وإمكانية زحاف الثاني في البحور الطويلة كالخفيف والمنسرح، أو لزوم زحافه في البحور القصيرة كالمضارع والمقتضب والمجتث.
    ويلاحظ أن الجوهري قبل في هذا البيت زحاف السبب الثالث وهو أشد من الكسر.
    ثانيا : بحر الخفيف:
    ظفرت نفسي بمنى مطلوبي * فعلالات الفرس اليعبوب
    1 3( 2 2 1 )3 2 2 2 * 1 3( 2 2 1 )3 2 2 2
    والشذوذ في زحافه تماما كالشذوذ الذي استحسنه الجوهري في زحاف المضارع.
    من هذا ترى أني متفق مع الجوهري في رفض الوتد المفروق في المضارع والخفيف، إلا أن ذلك لا يجب أن يعني أن أوافقه في قبوله للزحافات الشاذة التي جاء بها . ولا غرابة في ذلك ، فأنا متفق مع الخليل بن أحمد رحمه الله في الوحدات العروضية للطويل والبسيط من سبب ووتد مجموع، ومع ذلك أخالفه في زحافات هذين البيتين الشاذة كقبض مفاعيلن الأولى في كلا شطري الطويل، وطي مستفعلن في شطري البسيط.
    أخي وأستاذي الكريم

    لا يخلو حوار معك - كما مع معظم الأساتذة في الغالب - من فائدة.

    أرجو أن تتأمل ما ييسره الرقمي مضمونا بل وشكلا من كشف للجوهر وما فيه من اختلاف وتوافق بصورة تلقائية بعيدة عن حواجز المصطلح والحدود.

    الأزرق يزاحف وهو سبب
    الأحمر لا يزاحف بغض النظر عن اختلاف اعتباره سببا خفيفا جامدا أو جزء من وتد مجموع أو مفروق

    الخفيف عند الخليــــل .............=2 3 2 2 2 1 2 2 3 2

    استدراك د. حركــات على الخليل = 2 3 2 2 2 1 2 2 3 2

    الخفيف عند الجوهري.............= 2 3 2 2 2 1 2 2 3 2

    استدراك ابو ستة على الجوهـري = 2 3 2 2 2 1 2 2 3 2

    أنظر إلى التطابق بين المضمون لدى كل من د. حركات وأبو ستة.والرقمي

    يبقى الاختلاف في التعبير والمصطلح ولا يغير من واقع الأمر شيئا . وإليك طرق التعبير عن ذات المضمون 2 1 2

    حركات : لو اعتبرنا 2 1 2 = وتدا مفروقا + سبب ....فلا دليل على زحاف السبب = 2 1 2

    ......... ولو لااعتبرنا 2 1 2 = سبب + وتد مجموع ....فلا دليل على زحاف السبب قبل الوتد المجموع = 2 1 2

    تعبير الرقمي عن مضمون رأي د. حركات : 2 1 2 ..... توأم وتدي مفروق ومجموع

    أبو ستة : 2 1 2 = ]2[ 3 = سبب لا يزاحف + وتد مجموع = 2 1 2

    الرقمي = ]2[ 3 = 2 1 2

    أجدها مناسبة لتجديد الدعوة لاعتماد شكل الرقمي لغة موحدة لشتى مدارس العروض


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •