اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: سؤال في المتعدي واللازم

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10277

    الكنية أو اللقب : أبو مؤمن

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/3/2007

    آخر نشاط:30-11-2014
    الساعة:07:37 PM

    المشاركات
    494

    سؤال في المتعدي واللازم

    هل المتعدي متعدي في ذاته واللازم لازم في ذاته
    بمعني آخر هل الفعل حينما يرفع فاعلا فقط يسمي لازما مثل ( حضر الطلاب ) فالفعل حضر اكتفي برفع الفاعل وتم المعني فإذا ما قلنا : (حضر الطلاب الحفل ) أصبح الفعل ( حضر ) فعلا متعديا
    فهل الفعل الذي يستخدم لازما ومتعديا نسميه علي حسب الجملة التي ورد فيها أم أن الفعل اللازم لا يكون إلا لازما والمتعدي لا يكون إلا متعديا

    أعزكم الله أخواني

    لا تحسب المجد تمرا أنت آكله * لن تبلغ المجد حتي تلعق الصبر

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9453

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوى

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2007

    آخر نشاط:17-11-2013
    الساعة:06:21 PM

    المشاركات
    66

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخى الكريم إن الفعل اللازم لازمٌ دوماً والمتعدى متعدٍ دوماً ولو كان الأمر بخلاف ذلك لكان لزاماً علينا إن أردنا الحكم على فعل بالتعدى أو اللزوم أن ندرجه فى جملةٍ أولاً وهذا لا يحدث بالطبع ، والسؤال الآن كيف نوجه حضر فى قولك (حضر الطلاب) على أن حضر فعلٌ متعدٍ وهو بالفعل كذلك فأين وجه التعدى؟
    والذى يبدو لى فى هذا والله أعلم أن الفرق فى المعنى ، ألا ترى أن هذا المثال (حضر الطلاب) لا يصح ولا نَقبله إلا مِن مَن هو موجود فى نفس المكان الذى حضر إليه الطلاب فلو كنتَ فى حفل مثلاً ثم حضر الطلاب إليه نقبل منك أن تقول حضر الطلاب بدون مفعول به أما إذا انتهى الحفل وأردت أن تخبر أحداً بهذا قلت (حضر الطلاب الحفلَ) ولا يمكن أن تكتفى بقولك (حضر الطلاب) كما هو الحال فى الحالة الأولى وإلا لو قلت له (حضر الطلاب) لقال لك (أين هم) ظاناً أنهم أتوا إلى المكان الذى أنتما فيه
    ولعل حذف المفعول فى المثال الأول ( حضر الطلاب ) جاز للعلم به فكأن الأصل ( حضر الطلاب إلى هنا أو حضر الطلاب المكانَ ) كما يجوز حذف الفاعل لأسباب بلاغية مع انه عمدةٌ لا يستغنى عنه إلا أنه يحذف لأغراض بلاغيه منها أنه يحذف للعلم به كما نقول (أُنزِلَ القرءانُ) فالفاعل الحقيقى محذوف للعلم به فمعلومٌ أن المنزل هو الله سبحانه وتعالى
    فلعل المفعول به حذف للعلم به أيضا أو لعلة أخرى لا علمَ لى بها
    والله تعالى أعلم(


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10277

    الكنية أو اللقب : أبو مؤمن

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/3/2007

    آخر نشاط:30-11-2014
    الساعة:07:37 PM

    المشاركات
    494

    يا بن الخطاب
    أعزك الله علي هذا الجواب الشافي بارك الله فيك

    لا تحسب المجد تمرا أنت آكله * لن تبلغ المجد حتي تلعق الصبر

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10410

    الكنية أو اللقب : بو عمر

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : فقه مقارن

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/4/2007

    آخر نشاط:20-03-2013
    الساعة:02:50 PM

    المشاركات
    154
    العمر
    47

    علامة الفعل المعدى أن تصل***ها، غير مصدر به نحو: عَمِلْ (الألفية)
    فلحوق الهاء دلالة على التعدي

    أقلّب طرفي في السماء لعله.......يلاقي طرفي طرفها حين تنظر
    عنوان الفيس بوك: د.خالد الصافي

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •