الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 24

الموضوع: رائعة الأخطل التغلبي (كذبتك عينك!!)يا باغي الشعر

  1. #1
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7682

    الكنية أو اللقب : أبو الهـذيـل

    الجنس : ذكر

    البلد
    أسنمة الأراجيز

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قيد الأوابد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 13

    التقويم : 97

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل8/11/2006

    آخر نشاط:03-02-2018
    الساعة:01:40 AM

    المشاركات
    3,724

    Lightbulb رائعة الأخطل التغلبي (كذبتك عينك!!)يا باغي الشعر




    اللهم حمداً حمداً وشكراً شكراً...

    يا من جرى الشعر في عروقه..

    وأتم الفطام من كلام العرب حبّاً لا علماً..

    هاقد أتيتك برائعة ابن النصرانية ..

    أبا مالك غياث بن غوث التغلبي

    الملّقب بالأخطل لطول لسانه وسفاهته..

    هذه الحديدة -وليست القصيدة-

    التي تعدو أبياتها في القلب عدو الخيل في الحرب

    كأنها خلقت نجماً ثم استحال جوهره
    أحرفاً صيغت شعراً فوقع على روع هذا الشاعر الفحل!!

    و الذي قال عنه الإمام أبو عمرو بن العلاء:
    :لو أدرك الأخطل يوماً واحداً من الجاهلية ما قدّمت عليه أحداً!!

    وهذه القصيدة التي سأضعها بإذن الله بين أيديكم

    هي التي أذعن له فيها جرير بالتفوّق ..
    فقال : ما غلبني الأخطل إلا بهذه القصيدة!!

    وهي من أشبه الشعر بالجاهلية سبكاً وجودةً وروعةً..

    تنفث في الفتى روح الشجاعة والنخوة لما أسهب فيها

    من نعتٍ للخيل وطرادها..

    والفرسان وعراكها..

    وأحسن وأجاد الفخر..


    وسوف أوردها بضّةً غضّةً..

    من غير ما تذييل لمفرداتها ..

    أووقفات على أطلالها..

    ريثما تتسنّى لي العودة إليها فيما بعد بإذن الله..

    ولقد افتتحها بالتشبيب وذكر خصال الغواني..

    ثم أحسن الانتقال إلى الفخر بقومه عند حلول الشتاء و رجم الصقيع الديار

    وبعدها خاطب جرير وشرع في هجائه
    مفتخراً عليه بقومه بني تغلب بأيامهم في الجاهلية و في ما بعدها..


    فأعانكم الله على غرابتكم عليها...

    ولا أقول على غرابتها عليكم..



    قال أبو مالك غياث بن غوث التغلبي:


    كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسطٍ =غلسَ الظلامِ من الربابِ خيالا ؟!!
    وتعرضتْ لكَ بالأباطحِ بعدما= قطعتْ بأبرقَ خلة ً ووصالا
    وتغولتْ لتروعنا جنية ٌ =والغانياتُ يرينكَ الأهوالا
    يمددنَ من هفواتهنَّ إلى الصبى =سبباً يصدنَ بهِ الغواة َ طُوالا
    ما إن رأيتُ كمكرهنَّ، إذا جرى= فِينا، ولا كحبالهنَّ حِبالا
    المهدياتُ لمنْ هوينَ مسبة =ً والمحسناتُ لمنُ قلينَ مقالا
    يرعينَ عهدكَ، ما رأينكَ شاهداً= وإذا مَذِلْتَ يَصِرنَ عَنْكَ مِذالا
    إن الغواني، إن رأينكَ طاوياً =بردَ الشبابِ طوينَ عنكَ وصالا
    وإذا وعَدْنَكَ نائِلاً، أخلَفْنَهُ =ووَجدتَ عِنْد عِداتهِنَّ مِطالا
    وإذا دعونكَ عمهنَّ، فإنهُ= نسبٌ يزيدكَ عندهنَّ خبالا
    وإذا وزَنْتَ حُلومَهُنَّ إلى الصّبى= رَجَحَ الصّبى بحُلومِهِنَّ فمالا
    أهيَ الصريمة ُ منكَ أم محلمٍ= أمْ ذا الدَّلالُ، فطالَ ذاكَ دلالا
    ولقَدْ عَلمْتِ إذا العِشارُ ترَوَّحَتْ =هَدَجَ الرّئالِ، تَكُبُّهُنَّ شَمالا
    ترمي العضاهَ بحاصبٍ من ثلجها= حتى يبيتَ على العضاهِ جفالا
    أنا نعجلُ بالعبيطِ لضيفنا= قَبْلَ العِيالِ، ونَقْتُلُ الأبْطالا
    أبَني كُلَيْبٍ، إنَّ عَمي اللذا =قتلا الملوكَ، وفككا الأغلالا
    وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا
    يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    مِنْ كلّ مُجْتَنَبٍ، شديدٍ أسْرُهُ =سلس القيادِ تخالهُ مختالا
    وممرة ٍ أثرُ السلاحِ بنحرِها= فكأنَّ فَوْقَ لَبانِها جِرْيالا
    قُبِّ البُطونِ قدِ انْطَوينَ مِن السُّرى= وطِرادِهِنَّ إذا لقينَ قِتالا
    مُلْحَ المُتونِ، كأنّما ألْبَسْتَها =بالماء إذْ يبسَ النضيحُ، جلالا
    ولقَلَّ ما يُصْبحْنَ إلاَّ شُزَّباً =يرْكَبْنَ مِن عَرَضِ الحوادثِ حالا
    فطَحَنَّ حائرَة المُلوكِ بِكَلْكَلِ =حتى احتَذَيْنَ مِنَ الدّماء نِعالا
    وأبرنَ قومكَ يا جريرُ، وغيرَهُمْ= وأبرنَ من حلقِ الربابِ حلالا
    ولقد دخلنَ على شقيقٍ بيتهُ= ولقَدْ رأيْنَ بساقِ نَضْرَة َ خالا
    وبَنو غُدانَة َ شاخِصٌ أبْصارُهُمْ= يَسْعَوْنَ تَحْتَ بُطونهِنَّ رِجالا
    يَنْقُلْنهُمْ نَقْلَ الكِلابِ جِراءها =حتى ورَدنَ عُراعِراً وأُثالا
    خُرْزَ العيونِ إلى رياحٍ، بعدما= جعلتْ لضبة َ بالرماحِ ظلالا
    ما إنْ ترَكْنَ مِنَ الغواضِرِ مُعْصِراً= إلاَّ فصَمْنَ بِساقِها خَلْخالا
    ولقد سما لكمُ الهذيلُ، فنالكُمْ= بإرابَ حَيْثُ يُقَسِّمُ الأنفالا
    في فيلقٍ يدعو الأراقمَ، لم تكنْ= فُرْسانُهُ عُزْلاً، ولا أكْفالا
    بالخيلِ ساهمة َ الوجوهِ، كأنما= خالطنَ من عملِ الوجيفِ سلالا
    ولقَدْ عَطَفْنَ عَلى قُدارَة َ عَطْفَة =ً كرّ المنيحِ، وجلنَ ثمّ مجالا
    فسقينَ من عادينَ كأساً مرة ً =وأزلنَ حدّ بني الحبابِ فزالا
    يَغْشَيْنَ جِيفَة َ كاهلٍ عَرَّينها= وابنَ المُهَزَّمِ، قدْ ترَكْنُ مُذالا
    قفتلنَ منْ حملَ السلاحَ وغيرهم =وتَركْنَ فَلَهُمُ عَلَيْكَ عِيالا
    ولقد بكى الجحافُ، مما أوْقعتْ =بالشرعبية ِ، إذا رأى الأطفالا
    وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ =واسْتَجْمَعَ الوادي عَلَيْكَ فَسالا
    كنتَ القذى في موجِ أكدرَ مزبدٍ =قذفَ الأتي بهِ، فضلَّ ضلالا
    ولقدْ وطئنَ على المشاعرِ من منى= حتى قدَفْنَ على الجبالِ جِبالا
    فانعقْ بضأنكَ يا جرير فإنما=منتْكَ نَفْسُكَ في الخَلاء ضَلالا
    مَنَتْكَ نَفْسُكَ أنْ تُساميَ دارِماً= أو أنْ توازنَ حاجباً وعقالاً
    وإذا وضَعْتَ أباكَ في ميزانِهِمْ= قفزَتْ حديدَتُهُ إليْكَ، فَشالا
    إنَّ العَرارَة َ والنُّبوحَ لدارِمٍ= والمستخفّ أخوهمُ الأثقالا
    المانعين الماءَ، حتى يشربوا= عِفَواتِهِ، ويُقَسّموهُ سِجالا
    وابنُ المَراَغَة ِ حابسٌ أعْيارَهُ =قذفَ الغريبة َِ ما يذقنَ بلالا

    هذا..



    والســــــــــــــــــــــــلام,,,

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 16-04-2018 في 12:27 AM السبب: خلل تقني
    وأقسمت لا أنسى الفصيح وأهله ... تنفّسيَ الأنسام صبحَ مساءِ
    هوىً كالحيا في المُزن إلفاً ولُحمةً ... تفرّش أرضي واستظلّ سمائي
    وكيف التسلّي عن هواه وحبّه ... بقلبي يجري في شذور دمائي

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13536

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2007

    آخر نشاط:19-11-2017
    الساعة:10:01 AM

    المشاركات
    2,839
    العمر
    30

    أحسنت صنعا يا أخ
    قصيدة جميلة .. ولا أعلم ما هو أجمل بيت فيها .. فكلها جمال وكلها درر

    ولكن هذا البيت

    ما إنْ ترَكْنَ مِنَ الغواضِرِ مُعْصِـرا***ًإلاَّ فصَمْـنَ بِساقِهـا خَلْخـالا
    قرأتها في أحد الكتب
    وما إن تركن
    إن الغوانـي، إن رأينـكَ طاويـاً***بردَ الشبابِن طوينَ عنكَ وصـالا
    حاولت أن أفهم معنى الشبابن ولكن لم أفلح
    هل لك أن تفصح ؟؟ لعلي افوز بإمتاع

    كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسـطٍ ***غلسَ الظلامِ من الربابِ خيالا ؟!!
    بيت رائع جداً
    إلى الأمام أخي الكريم رؤبة
    والسلام

    وَإِذا كانَتِ النُفوسُ كِباراً = تَعِبَت في مُرادِها الأَجسامُ

  3. #3
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7682

    الكنية أو اللقب : أبو الهـذيـل

    الجنس : ذكر

    البلد
    أسنمة الأراجيز

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قيد الأوابد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 13

    التقويم : 97

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل8/11/2006

    آخر نشاط:03-02-2018
    الساعة:01:40 AM

    المشاركات
    3,724

    Thumbs up بورك فيك النظر الثاقب

    حياك الله أخي رسالة على المرور الكريم,,


    بخصوص البيت الذي ذكرت فقد صححته كما في نسخة الديوان عندي

    وسب الخلل أني نقلته من موقع أدب

    وراجعت الأبيات لتوافق الديوان
    فوجدت الكثير من الأخطاء فصححتها..

    ولكنَّ هذا البيت شغب عليّ وفرط مني,,

    بورك فيك نظرك الثاقب ..

    والبيت الذي ذكرت:

    ما إنْ ترَكْنَ مِنَ الغواضِرِ مُعْصِـرا***ًإلاَّ فصَمْـنَ بِساقِهـا خَلْخـالا

    الصواب ما هو مدوّن هنا..
    لأنك لو أضفت الواو لسمج الوزن وثقل..



    دام حضورك ثاقباً..


    والســــــــــــــلام,,,

    وأقسمت لا أنسى الفصيح وأهله ... تنفّسيَ الأنسام صبحَ مساءِ
    هوىً كالحيا في المُزن إلفاً ولُحمةً ... تفرّش أرضي واستظلّ سمائي
    وكيف التسلّي عن هواه وحبّه ... بقلبي يجري في شذور دمائي

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13536

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2007

    آخر نشاط:19-11-2017
    الساعة:10:01 AM

    المشاركات
    2,839
    العمر
    30

    شكرا أخي رؤبة على هذا الثناء
    وأدامك الله للفصيح وأهله
    مع فائق أحترامي وتقديري لك ولمواضيعك

    وَإِذا كانَتِ النُفوسُ كِباراً = تَعِبَت في مُرادِها الأَجسامُ

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10469

    الجنس : أنثى

    البلد
    دولة الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/4/2007

    آخر نشاط:26-11-2010
    الساعة:12:33 AM

    المشاركات
    953

    ها أنت تتحفنا بالروائع كعادتك

    كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسـطٍ = غلسَ الظلامِ من الربابِ خيالا ؟!!

    دمت يا شاعر الفصيح ...

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 16-04-2018 في 12:28 AM السبب: خلل تقني في تنسيق الأبيات

  6. #6
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7682

    الكنية أو اللقب : أبو الهـذيـل

    الجنس : ذكر

    البلد
    أسنمة الأراجيز

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قيد الأوابد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 13

    التقويم : 97

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل8/11/2006

    آخر نشاط:03-02-2018
    الساعة:01:40 AM

    المشاركات
    3,724

    شكر الله لك أختي ديمة على مرورك الكريم..

    وهذا هو الشعر وإلا فلا..


    والســــــــــــــــــلام,,,

    وأقسمت لا أنسى الفصيح وأهله ... تنفّسيَ الأنسام صبحَ مساءِ
    هوىً كالحيا في المُزن إلفاً ولُحمةً ... تفرّش أرضي واستظلّ سمائي
    وكيف التسلّي عن هواه وحبّه ... بقلبي يجري في شذور دمائي

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 11697

    الكنية أو اللقب : أبو سهيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلغ ربى مصر تحية عاني * في حبها متزايد الأشجان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الرياضة اللغوية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 34

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/6/2007

    آخر نشاط:09-04-2017
    الساعة:12:35 PM

    المشاركات
    3,266
    تدوينات المدونة
    9

    يا من جرى الشعر في عروقه..

    وأتم الفطام من كلام العرب حبّاً لا علماً..

    هاقد أتيتك برائعة ابن النصرانية ..
    هذه القصيدة تحتاج من وصفت يارؤبة (من جرى الشعر في عروقه وأتم فطام كلام العرب حبا ) أما أمثالي ممن أكل اللحن ألسنتهم فلا عزاء لهم

    لي أكثر من ساعة أحوم في كتب الأدب محاولا فهم الشطر الأول فقط

    كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسـطٍ
    حتى وقفت عليه في خزانة الأدب للبغدادي

    وإليك نصه لتعلم حجم المعاناة التي عانها صاحبك في فهم ذاك الشطر

    "الشاهد الخامس بعد التسعمائة
    كذبتك عينك أم رأيت بواسطٍ ... غلس الظلام من الرباب خيالا
    لما تقدم من أن الهمزة المعادلة لأم محذوفة منه للضرورة، والتقدير: أكذبتك عينك أم رأيت.
    ونقل سيبويه عن الخليل أن أم فيه منقطعة، وجوز أن تكون متصلة بتقدير الهمزة كما تقدم.
    قال الأعلم: الشاهد فيه إتيانه بأم منقطعة بعد الخبر، حملاً على قولهم: إنها لإبل أم شاء. ويجوز أن تحذف ألف الآستفهام ضرورة لدلالة أم عليها، والتقدير: أكذبتك عينك أم رأيت ؟ ونظير إضرابه على الخبر الأول، وتكذيبه لنفسه، بقوله: أم رأيت بواسط قول زهير: البسيط
    قف بالديار التي لم يعفها القدم ... بلى وغيرها الأرواح والديم
    فقال: لم يعفها القدم ثم أكذب نفسه فقال: بلى وغيرها الأرواح. فكذلك قال: كذبتك عينك فيما تخيل لك، ثم رجع عن ذلك فقال: أم رأيت بواسط خيالاً. والمعنى: بل هل رأيته ولم تشك فيه. انتهى.
    وذكر الوجهين المبرد في الكامل، قال: فيه قولان: أحدهما: أ كذبتك عينك، كما قيل في:
    بسبعٍ رمين الجمر أم بثمان
    وليس هذا بالأجود، ولكنه ابتدأ متيقناً، ثم شك فأدخل أم كقولك: إنها لإبل، ثم تشك، فتقول: أم شاء يا قوم. انتهى.
    قال ابن الحنبلي: إن جعل الخليل التقدير في المثال: بل أهي شاء، كان مراد الأخطل: كذبتك عينك في رؤية الربا نفسها، بل لم تر خيالاً منها فضلاً عن أن تراها نفسها، على أن أم بمعنى بل وهمزة الإنكار. وإن جعله: بل هي شاء، كان مراده: كذبتك عينك فلم تكن رأيتها، بل رأيتها خيالاً منها. انتهى.
    ونقل ابن هشام في المغني عن أبي عبيدة، أنه زعم أن أم تأتي بمعنى الاستفهام المجرد من الإضارب، فقال في قول الأخطل:
    كذبتك عنك أم رأيت بواسطٍ
    إن المعنى: هل رأيت."
    وقال (البغدادي صاحب خزانة الأدب)في موضع آخر
    "وقد استعملت العرب الكذب في موضع الخطأ. قال الأخطل:
    كذبتك عينك أم رأيت بواسطٍ"

    أما (واسط )فما أدراك ما واسط
    يقول أيضا صاحب خزانة الأدب
    "و واسط هنا: موضع بجزيرة ابن عمر في الموصل، وهو من مواضع بني تغلب التي ينزلون بها.
    وقال ابن السيرافي: واسط هنا: موضع بنواحي الشام. وغلطه الأسود أبو محمد الأعرابي في فرحة الأديب، فقال: ليس بنواحي الشام موضع يقال له: واسط، والذي في البيت واسط الجزيرة. وأخبرني أبو الندى، قال: للعرب سبعة أواسط: واسط نجد، وهو الذي ذكره خداش بن زهير: الطويل
    عفا واسطٌ أكلاؤه فمحاضره ... إلى حيث نهيا سيله فصدائره
    وواسط الحجاز، وهو الذي ذكره كثير: الطويل
    أجدوا فأما آل عزة غدوةً ... فبانوا وأما واسطٌ فمقيم
    وواسط الجزيرة، وهو الذي ذكره الأخطل في ذاك البيت، وفي بيته الآخر: الطويل
    عفا واسطٌ من آل رضوى فنبتلٌ ... فمجتمع الحرين فالصبر أجمل
    وواسط اليمامة وهو الذي ذكره الأعشى في شعر، وواسط العراق. وقد أنسيت اثنين. انتهى كلامه.
    وقد أبعد السيوطي في قوله: واسط: بلد بالعراق اختطها الحجاج، وتبعه ابن الملا.
    وقال ياقوت في معجم البلدان، قال أبو حاتم: واسط التي بنجدٍ والتي بالجزيرة يصرف ولا يصرف .وأما واسط البلد المعروف فمذكر، لأنهم أرادوا بلداً واسطاً، أو مكاناً واسطاً، فهو منصرف على كل حال. والدليل على ذلك قولهم: واسط بالتذكير، ولو ذهب به إلى التأنيث لقالوا: واسطة.
    قالوا: وقد يذهب به مذهب البقعة، والمدينة فيترك صرفه. وأنشد سيبويه في ترك الصرف: البسيط
    منهن أيام صدقٍ قد عرفت بها ... أيام واسط والأيام من هجرا
    ولقائل أن يقول: إنه لم يرد واسط هذه. فيرجع إلى ما قاله أبو حاتم: وسميت مدينة الحجاج واسطاً لأنها متوسطة بين البصرة والكوفة، لأن منها إلى كل واحدة منها خمسين فرسخاً، لا قول فيه غير ذلك إلا ما ذهب إليه بعض أهل اللغة حكاية عن ابن الكلبي، أنه كان قبل عمارة واسط هنا موضع يسمى: واسط قصب، فلما عمر الحجاج مدينته سماها باسمها. والله أعلم.
    وشرع الحجاج في عمارة واسط سنة أربع وثمانين، وفرغ منها في سنة ست وثمانين، فكان عمارتها في عامين، في العام الذي مات فيه عبد الملك بن مروان، ولما فرغ منها كتب إلى عبد الملك: إني اتخذت مدينة في كرش من الأرض، بين الجبل والمصرين، وسميتها واسطاً. فلذلك سمي أهل واسط الكرشيين.
    وفي الأمثال: تغافل واسطي، قال المبرد: سألت عنه التوزي، فقال: إن الحجاج لما بناها، قال: بنيت المدينة في كرشٍ من الأرض.
    فسمي أهلها الكرشيين، فكان إذا مر أحدهم بالبصرة نادوا: يا كرشي فتغافل عن ذلك ويري أنه يسمع، وأن الخطاب ليس معه، ولقد جاءني بخوارزم أحد أعيان أدبائها، وسألني عن هذا المثل، وقال لي: قد أطلت السؤال عنه، فلم أظفر به، ولم يكن لي في ذلك الوقت علم به، حتى وجدته بعد ذلك فأثبته.
    وأنشد التنوخي لفضل الرقاشي: الوافر
    تركت عيادتي ونسيت بري ... وقدماً كنت بي براً حفياً
    فما هذا التغافل يا ابن عيسى ... أظنك صرت بعدي واسطياً
    انتهى.
    وقال ابن الملا: المثل: تغافل كأنك واسطي، لأنه كان يتسخرهم في البناء فيهربون، وينامون بين الغرباء في المسجد، فيجيء الشرطي، يقول: يا واسطي. فمن رفع رأسه أخذه، فلذلك كانوا يتغافلون. هذا كلامه. وهو بعيد.
    ثم قال ياقوت: واسط أيضاً قرية متوسطة بين بطن مر، ووادي نخلة.
    وواسط أيضاً: قرية مشهورة ببلخ.
    وواسط أيضاً: قرية بحلب قرب بزاعة مشهورة عندهم، وبالقرب منها قرية يقال لها: الكوفة.
    وواسط أيضاً: قرية بالخابور قرب قرقيساء، وإياها عني الأخطل فيما أحسب، لأن الجزيرة منازل تغلب:
    عفا واسطٌ من ارض رضوى فنتبل
    وواسط أيضاً: قرية بدجيل، على ثلاثة فراسخ من بغداد.
    وواسط أيضاً: موضع بين العذيب والصفراء.
    وواسط أيضاً: من منازل بني قشير لبني أسيدة.
    وواسط أيضاً: بمكة، قال الفاكهي: واسط: قرن كان أسفل من جمرة العقبة بين المأزمين، فضرب حتى ذهب، قال: ويقال له: واسط لأنه بين الجبلين اللذين دون العقبة.
    وواسط أيضاً: بليدة بالأندلس من أعمال قبرة.
    وواسط أيضاً: قرية كانت قبل واسط في موضعها، كانت تسمى واسط القصب، أخربها الحجاج وبني مدينته واسطاً.
    وواسط أيضاً: قرية قرب مطيراباذ قرب حلة بني مزيد، يقال لها: واسط مرزاباد.
    وواسط أيضاً: قرية باليمن بسواحل زبيد، قرب العنبرة.
    وواسط أيضاً: مواضع في بلاد بني تميم."

    سامحني يارؤبة فأنا لن أستطيع قراءة القصيدة بهذه الطريقة

    والعجب كل العجب لابن النصرانية

    يا مَنْ يُسَائِلُ مَنْ أَنَا؟ *** أَنَا كُنْتُ يَوْمًا هَاهُنَا
    رَكْبُ الفَصِيحِ يَضُمُّنِي *** لِلضَّادِ أَبْذُلُ مُؤْمِنا
    سَطَّرْتُ نَثْرًا رَائِقًا *** صُغْتُ القَصِيدَ مُلَحَّنا
    غُرَرَ الفَوَائِدِ سُقْتُهَا *** لِتَكُونَ ذُخْرًا بَعْدَنَا
    فَإِذَا مَرَرْتَ بِبَعْضِهَا *** مِنْ دَعْوَةٍ لَا تَنْسَنَا
    لَا تَنْسَنَا

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13007

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجبيل

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : تلميذ

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/9/2007

    آخر نشاط:29-07-2008
    الساعة:01:36 AM

    المشاركات
    632

    قصيدة جمياة يا رؤبة بن العجاج

    [poem font="Simplified Arabic,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.alfaseeh.net/vb/images/toolbox/backgrounds/10.gif" border="solid,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    يقول الناس إنك خنت عـهـدي=
    ولم تحفظ هواي ولم تصني
    وما أنا بالمصـدق فـيـك قـولا=
    ولكني شـقـيـت بحسـن ظـني[/poem]

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 11697

    الكنية أو اللقب : أبو سهيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلغ ربى مصر تحية عاني * في حبها متزايد الأشجان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الرياضة اللغوية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 34

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/6/2007

    آخر نشاط:09-04-2017
    الساعة:12:35 PM

    المشاركات
    3,266
    تدوينات المدونة
    9

    وقف جريرٌ على باب عبد الملك بن مروان والأخطل داخل عنده، وقد كانا تهاجيا ولم يلق أحدهما صاحبه. فلما استأذنوا لجرير أذن له فسلم وجلس، وقد عرفه الأخطل، فطمح بصر جرير إليه فقال له: من أنت؟
    فقال: أنا الذي منعت نومك وهضمت قومك.
    فقال له جريرٌ: ذاك أشقى لك كائناً من كنت. ثم أقبل على عبد الملك فقال: من هذا يا أمير المؤمنين؟
    فضحك وقال: هذا الأخطل يا أبا حزرة.
    فرد بصره إليه وقال: فلا حياك الله يا ابن النصرانية! أما منعك نومي فلو نمت عنك لكان خيراً لك. وأما تهضمك قومي فكيف تهضمهم وأنت ممن ضربت عليهم الذلة والمسكنة وباءوا بغضبٍ من الله! إيذن لي يا أمير المؤمنين في ابن النصرانية.
    فقال: لا يكون لك بين يدي. فوثب جريرٌ مغضباً.
    فقال عبد الملك: قم يا أخطل واتبع صاحبك، فإنما قام غضباً علينا فيك، فنهض الأخطل.
    فقال عبد الملك لخادم له: انظر ما يصنعان إذ برز له الأخطل.
    فخرج جرير فدعا بغلام له فقدم إليه حصاناً له أدهم فركبه وهدر والفرس يهتز من تحته
    وخرج الأخطل فلاذ بالباب وتوارى خلفه، ولم يزل واقفاً حتى مضى جرير. فدخل الخادم إلى عبد الملك فأخبره، فضحك وقال: قاتل الله جريراً! ما أفحله! أما والله لو كان النصراني برز إليه لأكله.
    (الأغاني)

    يا مَنْ يُسَائِلُ مَنْ أَنَا؟ *** أَنَا كُنْتُ يَوْمًا هَاهُنَا
    رَكْبُ الفَصِيحِ يَضُمُّنِي *** لِلضَّادِ أَبْذُلُ مُؤْمِنا
    سَطَّرْتُ نَثْرًا رَائِقًا *** صُغْتُ القَصِيدَ مُلَحَّنا
    غُرَرَ الفَوَائِدِ سُقْتُهَا *** لِتَكُونَ ذُخْرًا بَعْدَنَا
    فَإِذَا مَرَرْتَ بِبَعْضِهَا *** مِنْ دَعْوَةٍ لَا تَنْسَنَا
    لَا تَنْسَنَا

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    كنت أبحث عن شرح لقصيدة الأخطل لأنها رائعة بحق فقادني البحث إلى موقع الفصيح وأيضا لم أجد ضالتي فالقصيدة غير مشروحة فعدت بخفي حنين


  11. #11
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 711

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    22,237

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو يوسف صبح اعرض المشاركة
    كنت أبحث عن شرح لقصيدة الأخطل لأنها رائعة بحق فقادني البحث إلى موقع الفصيح وأيضا لم أجد ضالتي فالقصيدة غير مشروحة فعدت بخفي حنين
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

    تعقيب!

    _ شرح معاني المفردات مع بعض الأبيات اليسيرة :
    * ديوان الأخطل ، تحقيق : مهدي ناصر ( بالضغط هنا ) ص : 245 وما بعدها .
    * شعر الأخطل ، تحقيق فخر الدين قباوة ( بالضغط هنا ) ص : 84 وما بعده.

    ***************

    لدي كتاب " ديوان الأخطل " شرح راجي الأسمر " وبه شرح للأبيات ولكنه غير محمل على الشبكة !
    الأبيات كثيرة ( فهل كل الأبيات أعلاه ) مرادة لفضيلتكم ؛ حتى نكتبها لحضرتكم ؟

    والله أعلم وهو الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 16-04-2018 في 01:02 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

    تعقيب!

    _ شرح معاني المفردات مع بعض الأبيات اليسيرة :
    * ديوان الأخطل ، تحقيق : مهدي ناصر ( بالضغط هنا ) ص : 245 وما بعدها .
    * شعر الأخطل ، تحقيق فخر الدين قباوة ( بالضغط هنا ) ص : 84 وما بعده.

    ***************

    لدي كتاب " ديوان الأخطل " شرح راجي الأسمر " وبه شرح للأبيات ولكنه غير محمل على الشبكة !
    الأبيات كثيرة ( فهل كل الأبيات أعلاه ) مرادة لفضيلتكم ؛ حتى نكتبها لحضرتكم ؟

    والله أعلم وهو الموفق
    جزاك الله خيرا ... الرابط عبارة عن رابط لتحميل كتاب حملت الكتاب وهاأنذا ابحث عن ضالتي


  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    الأبيات كثيرة ( فهل كل الأبيات أعلاه ) مرادة لفضيلتكم ؛ حتى نكتبها لحضرتكم ؟
    بارك الله فيك وبتواضعك ، في القصيدة حوادث تاريخية كثيرة كنت أطمع بمعرفتها لكي تكتمل الصورة الفنية ، على سبيل المثال لا الحصر :
    وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا
    يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    فمن يعني بالسفاح ؟؟ وهكذا


  14. #14
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 711

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    22,237

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    تعقيب!

    من كتاب : شرح ديوان الأخطل : راجي الأسمر ص : 246 ــ 253!

    _ يهجو الشاعر في هذه القصيدة جريرا ، ناسبا إليه الذل والعار ، مشبّهًا إياه بالقذى الهزيل الذي يعبث به السيل في كل اتجاه مادحا قومه والدارميين بالوفاء والإقدام ، فقال : [ من الكامل ] .

    طيف الحبيبة

    1 كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسطٍ =غلسَ الظلامِ من الربابِ خيالا ؟!!
    2 وتعرضتْ لكَ بالأباطحِ بعدما= قطعتْ بأبرقَ خلة ً ووصالا
    3 وتغولتْ لتروعنا جنية ٌ =والغانياتُ يرينكَ الأهوالا

    ************

    (1) شرح المفردات :

    _ واسط : قرية قرب الفرات ، الغلس : ظلمة آخر الليل . الرباب : صاحبة الشاعر.

    _ معنى البيت :

    _ يتساءل الشاعر عمّا إذا كان صحيحا ما تراءى له أن طيف صاحبته الرباب قد زاره في واسط قبيل طلوع الفجر.

    (2) شرح المفردات :

    _الأباطح وأبرق : موضعان .

    _ معنى البيت :

    _ يقول : إنها عادت وتعرّضت له بالأباطح بعد أن قطعت بأبرق كل صلة.

    (3) شرح المفردات :

    _تغوّلت : تبدّلت . الغانيات : ج الغانية ، وهي الحسناء التي غنيت بجمالها عن الزينة.

    _ معنى البيت :


    يقول : إنها تبدّلت لتثيره ، وكأنها جنّيّة ، وإن من يعشق النساء فإنه يورد مورد الهلاك. وهذا المعنى شبيه بقول القطامي :
    وأرى الغواني إنما هي جِنّة ... شَبَهُ الرياح تلوّن الألوانا
    ديوانه ( ص : 58)

    رأيه في النّساء

    4 يمددنَ من هفواتهنَّ إلى الصبى =سبباً يصدنَ بهِ الغواة َ طُوالا
    5 ما إن رأيتُ كمكرهنَّ، إذا جرى= فِينا، ولا كحبالهنَّ حِبالا
    6 المهدياتُ لمنْ هوينَ مسبة =ً والمحسناتُ لمنُ قلينَ مقالا
    7 يرعينَ عهدكَ، ما رأينكَ شاهداً= وإذا مَذِلْتَ يَصِرنَ عَنْكَ مِذالا
    8 إن الغواني، إن رأينكَ طاوياً =بردَ الشبابِ طوينَ عنكَ وصالا
    9 وإذا وعَدْنَكَ نائِلاً، أخلَفْنَهُ =ووَجدتَ عِنْد عِداتهِنَّ مِطالا
    10 وإذا دعونكَ عمهنَّ، فإنهُ= نسبٌ يزيدكَ عندهنَّ خبالا
    11 وإذا وزَنْتَ حُلومَهُنَّ إلى الصّبى= رَجَحَ الصّبى بحُلومِهِنَّ فمالا
    12 أهيَ الصريمة ُ منكَ أم محلمٍ= أمْ ذا الدَّلالُ، فطالَ ذاكَ دلالا
    13 ولقَدْ عَلمْتِ إذا العِشارُ ترَوَّحَتْ =هَدَجَ الرّئالِ، تَكُبُّهُنَّ شَمالا
    14 ترمي العضاهَ بحاصبٍ من ثلجها= حتى يبيتَ على العضاهِ جفالا
    15 أنا نعجلُ بالعبيطِ لضيفنا= قَبْلَ العِيالِ، ونَقْتُلُ الأبْطالا

    *****************

    4 ـ شرح المفردات :

    السبب : الحبل.

    _معنى البيت :

    _ إنهن لجهلهن ، يغرّرن بمن يتصبّاهنّ بما يمددنه من أسباب الغواية.

    5 ـ معنى البيت :


    يقول : إنهن ماكرات ، وليس لغدرهنّ مثيل ولا خلاص لمن يقع بشراكهنّ.

    6 ـ شرح المفردات :


    قلين : أبغضن .

    _ معنى البيت :


    إنهن متلونات ، يظهرن الصد والعنف لمن يميل إليهن ويقبلن على من يبغضهنّ.

    7 ــ شرح المفردات :

    الشاهد : الحاضر ، والحضور دليل على الكلف بهنّ .مذلت : سئمت ومللت.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهن يظهرن لك الود ما دمت مقيما فيهنّ ، وإذا ملت عنهن سئمن ذكرك ، ونسين عهدك.

    8 _ معنى البيت :

    يصوّر الشاعر نفسيّة النساء ، فيقول : إنهنّ يعشقن في المرء شبابه ، وإذا ما كبر وهرم ابتعدن عنه. وهذا القول شبيه بقول الأعشى :
    وأرى الغواني لا يواصِلن امرأً ... فقد الشبابَ وقد يَصِلْنَ الأمردا
    ( ديوانه ص : 34)
    وقول علقمة بن عبده :
    إذا شاب رأسُ المرءِ أو قلَّ مالُه .... فليس له من وُدّهِنّ نَصيبُ
    (ديوانه ص :36 ).

    9 ــ شرح المفردات :

    النائل : العطاء . أخلف الوعد : قال شيئا ولم يفعله. العدات : ج العدة ، أي الوعد.

    _ معنى البيت :

    _ يقول : إنهن إذا وعدنك بالوصال أخلفن ، وإذا تحرّجت عليهن ماطلنك . وهذا القول شبيه بقول جرير :
    وإذا وعدنك نائلاً أخلفنه ...وإذا طُلِبن لوين كل غريم
    ( ديوانه : 2/ 654).

    10 ــ شرح المفردات :


    _ الخبال : الفساد.

    معنى البيت :

    _يقول : إن النساء إذا دعون رجلا " يا عم " فذلك تحقير له لكبر سنه ، وعدم مبالاتهن به.

    11 ــ معنى البيت :


    يقول : إنهن ضعيفات العقول ، فإن قارنت عقولهن بعقل الصبيّ ، فإن عقله يرجح.

    12 ــ شرح المفردات :


    الصريمة : القطيعة ، أمّ محلِّم : صاحبته.

    _ معنى البيت :

    يخاطب صاحبته متسائلا : إذا كانت هذه القطيعة صادرة عن دلال ، فإن هذا الدلال قد طال أمده.

    ( 13 + 14 ) ــ شرح المفردات :

    العشار : النوق التي مضى على حملها عشرة أشهر . تروّحت : أتت في العشيّ . الرئال : ج الرأل ، وهو ولد النعام . الهدج : العدو المتقارب . تكبهنّ : تميل بهن. العضاه : ج العضة ، وهي نوع من الشجر كثير الشوك. الحاصب : السحاب الذي يرمي بالبرد والثلج. الجفال : المتراكم.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن ريح الشمال قد عصفت بالإبل العشار ، وأمالتها نحو الشمال ، كما أنها ألقت بثلجها فتراكم على العضاه.

    15ــ شرح المفردات :

    العبيط : الذبيحة التي تذبح وهي سمينة سليمة من العلل.

    _ معنى البيت :

    يستكمل معنى البيتين السابقين ، فيقول : وكما علمت بأنه إذا هبت ريح الشمال وعزّ على الناس تأمين قوتهم ، فإننا نقدّم للأضياف الذبائح السمينة الفتية السليمة من العلل ، ونؤثرهم على عيالنا ، كما أننا لا نقصّر عن مقارعة الأبطال والفتك بهم.

    مخاطبة بني كُلَيب

    16 أبَني كُلَيْبٍ، إنَّ عَمي اللذا =قتلا الملوكَ، وفككا الأغلالا
    17 وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا

    ********************

    ( 16 +17 ) ــ شرح المفردات :

    بنو كليب : قوم جرير . عمّا الأخطل : هما أبو حنش ، عصم بن النعمان قاتل شرحبيل في يوم الكلاب ،
    ودوكس بن الفدوكس ، وقيل : هو عمرو بن كلثوم قاتل عمرو بن هند . الأغلال : ج الغل ، وهو القيد. السفاح : هو سلمة بن خالد ، الذي أهدر الماء ، وقال لأصحابه : لا ماء لكم إلا في الكلاب، وكان ذلك سبب الظفر. الكلاب : اسم موضع جرت فيه مواقع. النهال : العطاش.

    _معنى البيت :

    يفخر الشاعر في هذين البيتين بمآثر أعمامه ، فيقول : إنهم فتكوا بالملوك وحطموا القيود والأغلال ، مشيرا إلى قصة خالد بن كعب المذكورة في الشرح . وقد خص الشاعر قتل الملوك ؛ لأن ذلك أعسر من قتل الجنود والأبطال .

    وصف خيل التغلبييّن

    18 يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    19 مِنْ كلّ مُجْتَنَبٍ، شديدٍ أسْرُهُ =سلس القيادِ تخالهُ مختالا
    20 وممرة ٍ أثرُ السلاحِ بنحرِها= فكأنَّ فَوْقَ لَبانِها جِرْيالا
    21 قُبِّ البُطونِ قدِ انْطَوينَ مِن السُّرى= وطِرادِهِنَّ إذا لقينَ قِتالا
    22 مُلْحَ المُتونِ، كأنّما ألْبَسْتَها =بالماء إذْ يبسَ النضيحُ، جلالا
    23 ولقَلَّ ما يُصْبحْنَ إلاَّ شُزَّباً =يرْكَبْنَ مِن عَرَضِ الحوادثِ حالا
    24 فطَحَنَّ حائرَة المُلوكِ بِكَلْكَلِ =حتى احتَذَيْنَ مِنَ الدّماء نِعالا
    25 وأبرنَ قومكَ يا جريرُ، وغيرَهُمْ= وأبرنَ من حلقِ الربابِ حلالا
    26 ولقد دخلنَ على شقيقٍ بيتهُ= ولقَدْ رأيْنَ بساقِ نَضْرَة َ خالا
    27 وبَنو غُدانَة َ شاخِصٌ أبْصارُهُمْ= يَسْعَوْنَ تَحْتَ بُطونهِنَّ رِجالا
    28 يَنْقُلْنهُمْ نَقْلَ الكِلابِ جِراءها =حتى ورَدنَ عُراعِراً وأُثالا
    29 خُرْزَ العيونِ إلى رياحٍ، بعدما= جعلتْ لضبة َ بالرماحِ ظلالا
    30 ما إنْ ترَكْنَ مِنَ الغواضِرِ مُعْصِراً= إلاَّ فصَمْنَ بِساقِها خَلْخالا
    31 ولقد سما لكمُ الهذيلُ، فنالكُمْ= بإرابَ حَيْثُ يُقَسِّمُ الأنفالا
    32 في فيلقٍ يدعو الأراقمَ، لم تكنْ= فُرْسانُهُ عُزْلاً، ولا أكْفالا
    33 بالخيلِ ساهمة َ الوجوهِ، كأنما= خالطنَ من عملِ الوجيفِ سلالا
    34 ولقَدْ عَطَفْنَ عَلى قُدارَة َ عَطْفَة =ً كرّ المنيحِ، وجلنَ ثمّ مجالا
    35 فسقينَ من عادينَ كأساً مرة ً =وأزلنَ حدّ بني الحبابِ فزالا
    36 يَغْشَيْنَ جِيفَة َ كاهلٍ عَرَّينها= وابنَ المُهَزَّمِ، قدْ ترَكْنُ مُذالا
    37 قفتلنَ منْ حملَ السلاحَ وغيرهم =وتَركْنَ فَلَهُمُ عَلَيْكَ عِيالا
    38 ولقد بكى الجحافُ، مما أوْقعتْ =بالشرعبية ِ، إذا رأى الأطفالا

    ***************

    18 ــ شرح المفردات :

    الثغر : النفق ، الخبب : نوع من السير ، الأوشال : ج الوشل ، وهو الماء القليل.

    _معنى البيت :

    يقول إن خيل التغلبيين الخارجة من يوم الكلاب كأنها سباع تعدو مسرعة دون خوف أو وجل.

    19ــ شرح المفردات :

    المجتنب : الخيل التي تساق إلى جنب الإبل ولا تمتطى إلا في القتال . الأسر : الخُلق . المختال : الذي يمشي متباهيا.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنها خيل شديدة لا تُمتطى إلا في القتال ، حفاظا على نشاطها ، وإنها حين تمشي تبدو وكأنها تختال اختيالا.

    20 ــ شرح المفردات :

    الممرّه : متقاربة الخطو في السير . النحر : أعلى الصدر. اللبان : الصدر .الجريال : صباغ أحمر اللون.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنها كريمة ، يبدو على صدرها المضرّج بالدم أثر الحراب ، فكأنها صبغت بالجريال لكثرة ارتيادها الحروب . وهذا القول شبيه بقول امرئ القيس :
    كأن دماء الهاديات بنحره ....عصارة حنّاء بِشيبٍ مفرّق
    ديوانه : ص : 107.

    21 ــ شرح المفردات :

    قب : ج أقب ، أي ضامر . طرادهن : ملاحقتهن للأعداء.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن تلك الخيل بدت ضامرة البطون من الجوع الذي أصابها من شدة عدوها في الليل وملاحقتها الأعداء.

    22 ــ شرح المفردات :

    النضيح : العرق .

    _ معنى البيت :

    يقول : إن تلك الخيل لشدة عدوها ، وكثرة سيرها ، تبلل جسمها بالعرق فبدا بعد جفافه كأنه جلال يغطّي جسمها.

    23 ــ شرح المفردات :

    الشزّب : ج الشازب ، وهو النخيل الضامر.

    _ معنى البيت:

    يقول: إنها ضامرة البطون ، لا ترتاح مطلقا ، هي مستعدة دائما للحوادث التي تطرأ عليها .

    24 ــ شرح المفردات:


    حائرة الملوك : أي تحيّر منهم ، وإنما عنى الشاعر عمرو بن هند الذي قتله عمرو بن كلثوم. الكلكل : الصدر. احتذر: لبسن النعال.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن تلك الخيل قد طحنت الملوك بصدورها ، وخاضت في الدماء الذي أصبح لحوافزها كالنعال .

    25 ــ شرح المفردات :


    أبرن : هلكن. حلق الرباب : جماعتهم . والرباب : هم بنو عبد مناة ، وهم : عدي ، وعكل ، وثور ، وتيم ، وسمّوا بالرباب ؛ لأنهم غمسوا في الربّ أيديهم في حلف على بني ضبّة . الحلال : المقيمون في مكان.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن خيلهم ، أي فرسانهم ، قد أهلكت قوم جرير وسواهم ، كما فتكت بجماعات الرباب في عقر دورهم . وهذا القول شبيه بقول بعضهم :
    وأبَدْنَ من بكرٍ قبائل جمّة .... ومن الأراقم قد أَبرْنَ جُدودا

    26 ــ شرح المفردات :


    شقيق : هو شقيق بن عدي من بني ضبّة . نضرة : منصورة ، امرأة شقيق ، وقيل : ابنته .

    _ معنى البيت :

    يقول : إن التغلبييّن قد أغاروا على بني ضبّة وأسروا نضرة ، وكشفوا عن ساقها ، أي أذلوها .
    وفي هذا البيت إشارة إلى غارة الهذيل على بني ضبّة ، وسبيه لثلاثين امرأة من بينهن نضرة التي أبقاها أسيرة لديه.

    27 ــ شرح المفردات :

    بنو غدانة : حي من يربوع . الرجال : هنا الذين يسعون على أرجلهم .

    _ معنى البيت :

    يذكر الشاعر ما فعلته الخيل ببني غدانة ، فيقول : إنها أغارت عليهم ، فتركتهم شاخصي الأبصار متحيّرين ، يسعون على أرجلهم بعد أن كانوا على مطاياهم .

    28 ــ شرح المفردات :

    عراعر : اسم موضع ماء . أثال : اسم موضع ، وقيل : جبل لبني عبس ، وقيل : ماء لقوم من بني تميم .

    _ معنى البيت :

    يقول : إن خيل التغلبييّن كانت تنقل محاربي بني غدانة كما تنقل الكلاب جراءها ، حتى أوصلوهم إلى عراعر وأثال . وهذا القول شبيه بقول بشر بن أبي حازم :
    نقلْناهم نقل الكلاب جِراءَها ..... على كل مَعْلُوبٍ يثور عَكُوبُها .
    ( ديوانه : ص : 17 ) .

    29 ــ شرح المفردات :

    خزر العيون : أي ينظرون بمؤخر أعينهم. رياح : بطن من بني يربوع قوم جرير.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن خيلهم كانت تنظر إلى بني رياح نظرة حقد وغضب لحمايتهم بني ضبّة .

    30 ــ شرح المفردات :

    الغواضر : قوم من بني قيس . المعصر : الفتاة في أول البلوغ . فصمن : كسرن. وفصم الخلخال : كناية عن إذلالهنّ.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهم انتهكوا حرمات بني الغواضر وأذلوا صباياهم وغشوهنّ سفاحا.

    31 ــ شرح المفردات :

    الهذيل : هو ابن هبيرة التغلبي كان قد غزا بني رياح في إراب فسبى نساءهم . إراب : ماء بالبادية لبني رياح .الأنفال : ج النفل وهو الغنيمة.

    _ معنى البيت :


    يقول : إن الهذيل قد أغار على حيّهم ، فسبى نساءهم ، وساق إبلهم ، وقسّمها بين محاربيه.

    32 ــ شرح المفرادت :

    الفيلق : الكتيبة من الجيش . الأراقم " جماعات من تغلب وهم : جشم بن بكر ، مالك ، وعمرو بن كلثوم . العزل " ج : الأعزل ، وهو الخالي من السلاح . الأكفال : ج الكفل ، وهو الجبان الذي لا يثبت على دابته.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن الأراقم قد هرعوا إلى القتال بجموع غفيرة ، مستبسلين غير جبناء.

    33 ــ شرح المفردات :

    الساهمة : الضامرة . الوجيف : نوع من السير ، السلال : النحول والهزال من مرض السل .

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهم هرعوا إلى القتال بخيل ضامرة الوجوه ، متعبة من شدّة عدوها ، وكأنها مصابة بداء السل.

    34 ــ شرح المفردات :

    عطفن : ملن . قدارة : اسم قبيلة ، ولعلها فزارة . المنيح : قدح ثانوي من سهام القمار بلا نصيب.

    _ معنى البيت :

    إنهم أنزلوا بقبيلة قدارة خسارة فادحة ، وسادوا ومادوا .

    35 ــ شرح المفردات :


    يقول : إنهم سقوا أعداءهم كأسا مريرة ، وأزالوا حمى بني الحباب. وهذا القول شبيه بقول المهلهل :
    وسقيت تيم اللّات كأسا مرّةً .... كالنار شبّ وقودها بضرام
    أو قول بشر بن أبي خازم :
    حتى سقيناهم بكأس مرّةٍ ....مكروهةٍ حُسُواتُها كالعلقَم.
    ديوانه ( ص : 184 ).

    36 ــ شرح المفردات :

    كاهل وابن المهزّم : قيسيان قتلا يوم الحشاك مع عمير بن الحباب . المذال : المهان.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهم قتلوا كاهلا وعرّوا جيفته ، كما أنهم أذلوا ابن المهزّم.

    37 ــ شرح المفردات :

    الفلّ : الجيش المنهزم .

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهم فتكوا بكل من حمل السلاح من الأعداء ، وغيرهم من النساء والأطفال ، وألحقوا بهم شر هزيمة ، وتركوا بقاياهم مشرّدة .

    38 ــ شرح المفردات :

    الجحّاف : ابن حكيم السُّلمي . الشرعبيّة : اسم موضع جرت فيه وقعة بين تغلب وقيس ، وكان النصر لبني تغلب.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن الجحّاف قد بكى على بني قومه لما أصابهم من التغلبيّين يوم الشرعبية ، إذ إنهم لم يعفّوا حتى عن الأطفال.

    هجاء جرير :

    39 وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ =واسْتَجْمَعَ الوادي عَلَيْكَ فَسالا
    40 كنتَ القذى في موجِ أكدرَ مزبدٍ =قذفَ الأتي بهِ، فضلَّ ضلالا
    41 ولقدْ وطئنَ على المشاعرِ من منى= حتى قدَفْنَ على الجبالِ جِبالا
    42 فانعقْ بضأنكَ يا جرير فإنما=منتْكَ نَفْسُكَ في الخَلاء ضَلالا
    43 مَنَتْكَ نَفْسُكَ أنْ تُساميَ دارِماً= أو أنْ توازنَ حاجباً وعقالاً
    44 ولقد ركِبْتَ ، جريرُ ، أمرًا عاجزًا= ومَنَحْتَ عَوْرَةَ أُمّكَ الجُهالا
    45 وإذا وضَعْتَ أباكَ في ميزانِهِمْ= قفزَتْ حديدَتُهُ إليْكَ، فَشالا
    46 إنَّ العَرارَة َ والنُّبوحَ لدارِمٍ= والمستخفّ أخوهمُ الأثقالا
    47 المانعين الماءَ، حتى يشربوا= عِفَواتِهِ، ويُقَسّموهُ سِجالا
    48 وابنُ المَراَغَة ِ حابسٌ أعْيارَهُ =قذفَ الغريبة َِ ما يذقنَ بلالا

    ***********

    ( 39 + 40 ) شرح المفردات :

    فرعا وائل : بكر وتغلب . استجمع الوادي : أي تدفق السيل فيه . القذى : هنا الأوساخ التي تعلو الموج . الأكدر : المتغيّر لونه ، الأتي : السيل الذي يأتي فجأة من كل مكان .

    _ معنى البيت :

    يقول : إذا سمت للعلى والمجد بكر وتغلب وتدفّق عليهما الناس كتدفّق السيل كان جرير فيهم كالقذى ، مضطربا اضطراب القشّة على سطح الموج ، لا يدري أين يذهب.

    41 ــ شرح المفردات :

    وطئن : دسن . منى : واد قرب مكة ، ينزله الحاج ، ويرمي فيه الحجار من الحرام ( معجم البلدان : 5 / 229 " منى "). الجبال : كناية عن الشموخ .

    _ معنى البيت :

    يقول : إن التغلبيّين قد وطئوا مناسك منى ، فبدوا كجبل يعلو جبلا آخر . وفي هذا البيت إشارة إلى يوم خزازى ، وذلك أن كليب بن ربيعة كان على نزار يوم غزتهم جموع اليمن ، ففتكوا بهم ، وهرب بعضهم إلى ناحية منى .

    42 ــ شرح المفردات :


    انعق بضأنك : أي ادعُ شياهك.

    _ معنى البيت :

    يسخر الشاعر من جرير ويحقره بقوله : الزم شياهك ، وأقم عليها ، إذ لا نصيب لك في سواها .

    ( 43 + 44 ) : شرح المفردات :

    تسامي : تفاخر . دارم : من أجداد الفرزدق . حاجب وعقال : هما حاجب بن زرارة ، وعقال بن محمد سفيان ، وهما دارميان.

    _ معنى البيت :

    يقول مخاطبا جريرا : إن نفسك منّتك أن تفاخر في السمو والمجد على بني دارم ، أو تنزع إلى الموازنة بين حاجب وعقال ، فإن هذا الأمر لا طاقة لك به لضآلة قدرك وهوان شأنك ، ومما يحمل الجهال على التداول بالمخازي التي لحقت بأمّك.

    45 ــ شرح المفردات :

    شال : ارتفع لخفّته . حديدته : أي حديدة الميزان أو القبّان.

    _ معنى البيت :

    يقول : إذا وازنت أباك بهم ، رجحوا عليك لحقارته وهوانه.

    46 ــ شرح المفردات :

    العرارة : الرفعة والشدّة . النبوح : الكثرة والضجّة.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن الرفعة والشدّة وكثرة العدد لبني دارم يخفّفون من أعباء أخيهم إذا ما ألمّ به مصاب.

    47 ــ شرح المفردات :

    العفوات : ج العفوة ، وهي الصفوة . السجال : ج السجل ، وهو الدلو الكبيرة.

    _ معنى البيت :

    يقول : إنهم يتقدّمون الناس إلى ورد الماء ، ويمنعونهم منه حتى يشربوا .

    48 ــ شرح المفردات :


    ابن المراغة : جرير ، لأن والدته كانت تلقّب بالمراغة ، وهي الأتان التي يرتادها الفحول ولا تمنع عنها . الأعيار : ج : العير ، وهو الحمار .
    الغريبة : الناقة الغريبة عن الإبل . البلال : الماء القليل الذي يبلّ الريق.

    _ معنى البيت :

    يقول : إن جريرا يقف وراء الناس مع أعياره كالناقة الغريبة ، منتظرين أن يبلّوا ريقهم بالماء.
    وهذا دليل على خساسته ، وحقارة شأنه بين الناس .

    انتهى ،،،

    والله أعلم وهو الموفق!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 17-04-2018 في 04:40 PM السبب: إضافة
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  15. #15
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 711

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    22,237

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو يوسف صبح اعرض المشاركة
    بارك الله فيك وبتواضعك ، في القصيدة حوادث تاريخية كثيرة كنت أطمع بمعرفتها لكي تكتمل الصورة الفنية ، على سبيل المثال لا الحصر :
    وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا
    يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    فمن يعني بالسفاح ؟؟ وهكذا
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ...أما بعد :

    تعقيب!

    سأحاول أن أدرج شرح القصيدة بإذن الله كاملة غدا ،،
    بالنسبة للسفاح ( فبالكتاب الذي عندي ) ذكر بأنه هو سلمة بن خالد ، الذي أهدر الماء ، وقال لأصحابه : لا ماء لكم إلا في الكلاب، وكان ذلك سبب الظفر. الكلاب : اسم موضع جرت فيه مواقع. النهال : العطاش.
    أبَني كُلَيْبٍ، إنَّ عَمي اللذا =قتلا الملوكَ، وفككا الأغلالا
    وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا
    ومعنى البيت : يفخر الشاعر في هذين البيتين بمآثر أعمامه ، فيقول : إنهم فتكوا بالملوك وحطموا القيود والأغلال ، مشيرا إلى قصة خالد بن كعب المذكورة في الشرح . وقد خص الشاعر قتل الملوك ؛ لأن ذلك أعسر من قتل الجنود والأبطال .
    يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    شرح المفردات : الثغر : النفق ، الخبب : نوع من السير ، الأوشال : ج الوشل ، وهو الماء القليل.
    معنى البيت : يقول إن خيل التغلبيين الخارجة من يوم الكلاب كأنها سباع تعدو مسرعة دون خوف أو وجل.
    والله أعلم بالصواب وهو الموفق

    *************

    الأحداث التاريخية والمزيد في بعض الشروحات تجدونها كذلك في الرابطين أعلاه لمحققين السابقين !

    هذا مقتطف آخر لديوان الأخطل تحقيق قباوة ،،



    والله أعلم!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 16-04-2018 في 02:29 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    جزاك الله خيرا

    إن شاء الله يعينك على بقية الشرح

    وهنا مقطع ذكره العلامة الكملي في شرح الآية الكريمة (الذي قدر فهدى )


  17. #17
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 711

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    22,237

    السيرة والإنجازات

    أبو يوسف صبح
    جزاك الله خيرا

    إن شاء الله يعينك على بقية الشرح
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    وجزاكم الله خيرا ،،،

    _ يمكن لفضيلتكم الرجوع للمشاركة رقم 14 ، فلقد وضعتُ باقي الشرح وأضفتها إليها .

    والله الموفق!

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    كفيت ووفيت ، فجزاك الله عنا خير الجزاء


  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54156

    الجنس : ذكر

    البلد
    سورية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/6/2018

    آخر نشاط:01-07-2018
    الساعة:11:07 PM

    المشاركات
    2

    أريد إعراب 8أبيات مما سبق مع الشرح إن تكرمتم

    أريد أعراب وشرح 8أبيات مماسبق إن تكرمتم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها رؤبة بن العجاج اعرض المشاركة



    اللهم حمداً حمداً وشكراً شكراً...

    يا من جرى الشعر في عروقه..

    وأتم الفطام من كلام العرب حبّاً لا علماً..

    هاقد أتيتك برائعة ابن النصرانية ..

    أبا مالك غياث بن غوث التغلبي

    الملّقب بالأخطل لطول لسانه وسفاهته..

    هذه الحديدة -وليست القصيدة-

    التي تعدو أبياتها في القلب عدو الخيل في الحرب

    كأنها خلقت نجماً ثم استحال جوهره
    أحرفاً صيغت شعراً فوقع على روع هذا الشاعر الفحل!!

    و الذي قال عنه الإمام أبو عمرو بن العلاء:
    :لو أدرك الأخطل يوماً واحداً من الجاهلية ما قدّمت عليه أحداً!!

    وهذه القصيدة التي سأضعها بإذن الله بين أيديكم

    هي التي أذعن له فيها جرير بالتفوّق ..
    فقال : ما غلبني الأخطل إلا بهذه القصيدة!!

    وهي من أشبه الشعر بالجاهلية سبكاً وجودةً وروعةً..

    تنفث في الفتى روح الشجاعة والنخوة لما أسهب فيها

    من نعتٍ للخيل وطرادها..

    والفرسان وعراكها..

    وأحسن وأجاد الفخر..


    وسوف أوردها بضّةً غضّةً..

    من غير ما تذييل لمفرداتها ..

    أووقفات على أطلالها..

    ريثما تتسنّى لي العودة إليها فيما بعد بإذن الله..

    ولقد افتتحها بالتشبيب وذكر خصال الغواني..

    ثم أحسن الانتقال إلى الفخر بقومه عند حلول الشتاء و رجم الصقيع الديار

    وبعدها خاطب جرير وشرع في هجائه
    مفتخراً عليه بقومه بني تغلب بأيامهم في الجاهلية و في ما بعدها..


    فأعانكم الله على غرابتكم عليها...

    ولا أقول على غرابتها عليكم..



    قال أبو مالك غياث بن غوث التغلبي:


    كذَبَتْكَ عَينُكَ، أمْ رأيْتَ بواسطٍ =غلسَ الظلامِ من الربابِ خيالا ؟!!
    وتعرضتْ لكَ بالأباطحِ بعدما= قطعتْ بأبرقَ خلة ً ووصالا
    وتغولتْ لتروعنا جنية ٌ =والغانياتُ يرينكَ الأهوالا
    يمددنَ من هفواتهنَّ إلى الصبى =سبباً يصدنَ بهِ الغواة َ طُوالا
    ما إن رأيتُ كمكرهنَّ، إذا جرى= فِينا، ولا كحبالهنَّ حِبالا
    المهدياتُ لمنْ هوينَ مسبة =ً والمحسناتُ لمنُ قلينَ مقالا
    يرعينَ عهدكَ، ما رأينكَ شاهداً= وإذا مَذِلْتَ يَصِرنَ عَنْكَ مِذالا
    إن الغواني، إن رأينكَ طاوياً =بردَ الشبابِ طوينَ عنكَ وصالا
    وإذا وعَدْنَكَ نائِلاً، أخلَفْنَهُ =ووَجدتَ عِنْد عِداتهِنَّ مِطالا
    وإذا دعونكَ عمهنَّ، فإنهُ= نسبٌ يزيدكَ عندهنَّ خبالا
    وإذا وزَنْتَ حُلومَهُنَّ إلى الصّبى= رَجَحَ الصّبى بحُلومِهِنَّ فمالا
    أهيَ الصريمة ُ منكَ أم محلمٍ= أمْ ذا الدَّلالُ، فطالَ ذاكَ دلالا
    ولقَدْ عَلمْتِ إذا العِشارُ ترَوَّحَتْ =هَدَجَ الرّئالِ، تَكُبُّهُنَّ شَمالا
    ترمي العضاهَ بحاصبٍ من ثلجها= حتى يبيتَ على العضاهِ جفالا
    أنا نعجلُ بالعبيطِ لضيفنا= قَبْلَ العِيالِ، ونَقْتُلُ الأبْطالا
    أبَني كُلَيْبٍ، إنَّ عَمي اللذا =قتلا الملوكَ، وفككا الأغلالا
    وأخوهُما السّفاحُ ظمّأ خَيْلَهُ =حتى ورَدْنَ جِبى الكُلابِ نِهالا
    يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ =خَبَبَ السّباعِ تُبادِرُ الأوْشالا
    مِنْ كلّ مُجْتَنَبٍ، شديدٍ أسْرُهُ =سلس القيادِ تخالهُ مختالا
    وممرة ٍ أثرُ السلاحِ بنحرِها= فكأنَّ فَوْقَ لَبانِها جِرْيالا
    قُبِّ البُطونِ قدِ انْطَوينَ مِن السُّرى= وطِرادِهِنَّ إذا لقينَ قِتالا
    مُلْحَ المُتونِ، كأنّما ألْبَسْتَها =بالماء إذْ يبسَ النضيحُ، جلالا
    ولقَلَّ ما يُصْبحْنَ إلاَّ شُزَّباً =يرْكَبْنَ مِن عَرَضِ الحوادثِ حالا
    فطَحَنَّ حائرَة المُلوكِ بِكَلْكَلِ =حتى احتَذَيْنَ مِنَ الدّماء نِعالا
    وأبرنَ قومكَ يا جريرُ، وغيرَهُمْ= وأبرنَ من حلقِ الربابِ حلالا
    ولقد دخلنَ على شقيقٍ بيتهُ= ولقَدْ رأيْنَ بساقِ نَضْرَة َ خالا
    وبَنو غُدانَة َ شاخِصٌ أبْصارُهُمْ= يَسْعَوْنَ تَحْتَ بُطونهِنَّ رِجالا
    يَنْقُلْنهُمْ نَقْلَ الكِلابِ جِراءها =حتى ورَدنَ عُراعِراً وأُثالا
    خُرْزَ العيونِ إلى رياحٍ، بعدما= جعلتْ لضبة َ بالرماحِ ظلالا
    ما إنْ ترَكْنَ مِنَ الغواضِرِ مُعْصِراً= إلاَّ فصَمْنَ بِساقِها خَلْخالا
    ولقد سما لكمُ الهذيلُ، فنالكُمْ= بإرابَ حَيْثُ يُقَسِّمُ الأنفالا
    في فيلقٍ يدعو الأراقمَ، لم تكنْ= فُرْسانُهُ عُزْلاً، ولا أكْفالا
    بالخيلِ ساهمة َ الوجوهِ، كأنما= خالطنَ من عملِ الوجيفِ سلالا
    ولقَدْ عَطَفْنَ عَلى قُدارَة َ عَطْفَة =ً كرّ المنيحِ، وجلنَ ثمّ مجالا
    فسقينَ من عادينَ كأساً مرة ً =وأزلنَ حدّ بني الحبابِ فزالا
    يَغْشَيْنَ جِيفَة َ كاهلٍ عَرَّينها= وابنَ المُهَزَّمِ، قدْ ترَكْنُ مُذالا
    قفتلنَ منْ حملَ السلاحَ وغيرهم =وتَركْنَ فَلَهُمُ عَلَيْكَ عِيالا
    ولقد بكى الجحافُ، مما أوْقعتْ =بالشرعبية ِ، إذا رأى الأطفالا
    وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ =واسْتَجْمَعَ الوادي عَلَيْكَ فَسالا
    كنتَ القذى في موجِ أكدرَ مزبدٍ =قذفَ الأتي بهِ، فضلَّ ضلالا
    ولقدْ وطئنَ على المشاعرِ من منى= حتى قدَفْنَ على الجبالِ جِبالا
    فانعقْ بضأنكَ يا جرير فإنما=منتْكَ نَفْسُكَ في الخَلاء ضَلالا
    مَنَتْكَ نَفْسُكَ أنْ تُساميَ دارِماً= أو أنْ توازنَ حاجباً وعقالاً
    وإذا وضَعْتَ أباكَ في ميزانِهِمْ= قفزَتْ حديدَتُهُ إليْكَ، فَشالا
    إنَّ العَرارَة َ والنُّبوحَ لدارِمٍ= والمستخفّ أخوهمُ الأثقالا
    المانعين الماءَ، حتى يشربوا= عِفَواتِهِ، ويُقَسّموهُ سِجالا
    وابنُ المَراَغَة ِ حابسٌ أعْيارَهُ =قذفَ الغريبة َِ ما يذقنَ بلالا

    هذا..



    والســــــــــــــــــــــــلام,,,


  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32465

    الكنية أو اللقب : أبو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : حاسوبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/4/2010

    آخر نشاط:26-11-2018
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    286

    أريد أعراب وشرح 8أبيات مماسبق إن تكرمتم
    القصيدة بالكامل تم شرحها بالتفصيل الممل وكأنك لم تقرأ الردود كاملة أما الإعراب فهو عملك



    وجدت قصيدة جرير الذي يهجو بها الأخطل في الفصيح هنا


الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •